لماذا لم تغرق سفينة موسى والخضر؟
النتائج 1 إلى 12 من 12
1اعجابات
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة

الموضوع: لماذا لم تغرق سفينة موسى والخضر؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    13

    Question لماذا لم تغرق سفينة موسى والخضر؟

    { فَٱنْطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا رَكِبَا فِي ٱلسَّفِينَةِ خَرَقَهَا قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئاً إِمْراً }.سؤال ذكر المفسرون ان الخضر لم يخرق السفينة الا لما دخلت في اللجة لجة البحر ذكر هذا ابن كثير رحمه الله لماذا لم تغرق السفينة؟؟.الجواب. بالاضافة للسبب الظاهر اراد الخضر ان يعلمهم ان الله هو الحامل الحقيقى لهم فى البر والبحرلا السفينة. السفينة سبب فقط فسواء وجودها او عدمها عند اهل اليقين سواء لانهم مع المسبب لا السبب. فلو كانت هى الحاملة لغرقت حين خرقها ومن هنا ياتى خرق العادات والكرامات للاولياء فلم تغرق السفينة ليقين الخضر الهم اجعلنا من اهل اليقين .هذه دعوة لتدبر الكتاب والسنة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    602

    افتراضي رد: لماذا لم تغرق السفينة؟

    الداعي همه الآخرين ...
    عجيب أمر موسى عليه السلام .. لم يقل لتغرقنا ... قال :"لتغرق أهلها "
    هذا جزء من العلم الذي تعلمه موسى عليه السلام من الخضر عليه السلام .
    إذا أصلحنا أعمالنا التي يحبها الله ونستطيعها ، أصلح الله أحوالنا التي نحبها ولانستطيعها ...!!!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    602

    افتراضي رد: لماذا لم تغرق السفينة؟

    والأعجب من هذا أن موسى نسي أن أم موسى ألقته في اليم وهو طفل رضيع ..
    فقال ماقال للخضر عليه السلام .
    إذا أصلحنا أعمالنا التي يحبها الله ونستطيعها ، أصلح الله أحوالنا التي نحبها ولانستطيعها ...!!!

  4. #4
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,690

    افتراضي رد: لماذا لم تغرق السفينة؟

    لا دليل على ولاية الخضر ، ونفي النبوَّة عنه؛ بل ظواهر الآيات في سورة الكهف تدلُّ على نبوَّته.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسامة محمد خيرى مشاهدة المشاركة
    { فَٱنْطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا رَكِبَا فِي ٱلسَّفِينَةِ خَرَقَهَا قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئاً إِمْراً }.سؤال ذكر المفسرون ان الخضر لم يخرق السفينة الا لما دخلت في اللجة لجة البحر ذكر هذا ابن كثير رحمه الله لماذا لم تغرق السفينة؟؟
    الجواب. بالاضافة للسبب الظاهر اراد الخضر ان يعلمهم ان الله هو الحامل الحقيقى لهم فى البر والبحرلا السفينة. السفينة سبب فقط فسواء وجودها او عدمها عند اهل اليقين سواء لانهم مع المسبب لا السبب. فلو كانت هى الحاملة لغرقت حين خرقها ومن هنا ياتى خرق العادات والكرامات للاولياء فلم تغرق السفينة ليقين الخضر الهم اجعلنا من اهل اليقين .هذه دعوة لتدبر الكتاب والسنة
    لا بأس أن تقع كرامةٌ عند امتناع غرق سفينةٍ مع تحقُّق ذلك لا مظنَّته، للخضر -إن قيل إنَّه وليٌّ لا نبيٌّ- أو غيره.
    ولكن لا دليل ههنا أنَّ السَّينة لم تغرق مع تحقِّق غرقها.
    فليس كل سفينة تخرق يلزم غرقها.. ويظهر ذلك جليًّا من أنَّ الخضر قد علم أنَّها لا تغرق، بل تعاب حسبُ؛ لذا قال لموسى: (فأردُّت أن أعيبها)، ولم يقل أن أغرقها.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح الطريف مشاهدة المشاركة
    الداعي همه الآخرين ...
    عجيب أمر موسى عليه السلام .. لم يقل لتغرقنا ... قال :"لتغرق أهلها "
    هذا جزء من العلم الذي تعلمه موسى عليه السلام من الخضر عليه السلام .
    لا دليل على أنَّ هذا جزءُ من العلم الذي تعلَّمه موسى من الخضر؛ إذ لم لا يكون هذا ممَّا علمه موسى وهو النَّبي المكرَّم.

    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    827

    افتراضي رد: لماذا لم تغرق السفينة؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    لا دليل على ولاية الخضر ، ونفي النبوَّة عنه؛ بل ظواهر الآيات في سورة الكهف تدلُّ على نبوَّته.
    الخضر عليه السلام ولي فقط ، وليس بنبي عند الجمهور .
    قال الشيخ زروق رضي الله عنه وقد حكى قول بعض العلماء قال ذلك العالم : أنّ الخضر عليه السلام رسول من رسل الله أرسل إلى طائفة من البحر، فمن لم يقل برسالته فقد كفر .
    قال الشيخ زروق مجيبا عن هذا القول: سلمنا صحة ما يدعيه ، ولا نسلم القول بكفر من لم يعتقده لأنّ تلك زيادة عقيدة في الإيمان وإلزام لها، وهي لم تجمع الأمة عليها، ودليل عدم نبوته قول سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام له حيث قال له في خرق السفينة:
    قد جئت شيئاً إمرا ، وفي قتل الغلام لقد جئت شيئاَ نكرا ، إذ لو كان نبيا ما جهله موسى عليه الصلاة والسلام لانَه تام العلم فكيف يجهل قدر نبي حاضر معه يظنه ليس بنبي هذا يستحيل على الأنبياء عليهم الصلاة والسلام لوجوب الإيمان به علينا لو كان نبياً، ويستحيل أنْ يكون جاهلاً بمرتبة في الإيمان واجبة مع كونه يعلم أنّ لو كان نبيا لعلم أنّ النبوة معصومة يستحيل عليها متابعة الهوى، والسير في الأمور بمخالفة أمر الله تعالى، فهذا مستحيل على النبوة، فلو علم موسى أنّه نبي ما تجرأ عليه بقوله: لقد جئت شيئاً امراً وشيئاَ نكرأ، لأنه يعلم أنّ هذا مستحيل على النبوة لا يتاًتى ولا يتصور منها لثبوت العصمة، فهذا أكبر دليل على أنه ليس بنبي . انتهى

    يضاف إلى ذلك أن الخضر لوكان نبيا لأعلم الله موسى بنبوته لأجل أن لا ينكر عليه لأنّ الإنكار على صاحب النبوة تضليل له، والمضلل للنبي كافر وسيدنا موسى عليه الصلاة والسلام معصوم، فما تجرأ عليه بقوله: ( لقد جئت شيئاَ نكرا ) إلاّ لعلمه أنه ليس بنبي .


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    429

    افتراضي رد: لماذا لم تغرق سفينة موسى والخضر؟

    لا دليل على نبوة الخضر
    و لا ولايته و لا ملائكيته
    الدليل الوحيد أنه عبد من عباد الله
    هل ينكر ذلك أحد ؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    989

    افتراضي رد: لماذا لم تغرق سفينة موسى والخضر؟

    يمكن أن يكون الملك الغاصب لا يأخذ السفن الغير سليمة ، فلذا خرقها الخضر عليه السلام ، و أظن الخرق كان فى حوائط السفينة المطلة على البحر ، و ليس فى القاع ، اذ لو كان فى القاع لغرقوا أجمعين .
    بالنسبة لقول موسى عليه السلام فيما حكاه الله عنه :( قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا ) فأنه لا يعنى أصحاب السفينة -الأصليين - و لكن يعنى جميع من على السفينة بما فيهم موسى و الخضر عليهم السلام ، فوجودهم على السفينة صيرهم من اهلها .

    كل ذلك جواب العقل ، و أنا لا أمن من خلاله من الزلل و العثار . و جزاكم الله خيرا .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    685

    افتراضي رد: لماذا لم تغرق سفينة موسى والخضر؟

    اسامة محمد خيرى
    ومن هنا ياتى خرق العادات والكرامات للاولياء فلم تغرق السفينة ليقين الخضر
    لماذا جعلتها من خرق العادة للخضر والولاية له مختلف فيها مع ان نسبة هذا الخرق ظني , ولم تجعله من قِبل موسى عليه السلام والنبوة ثابتة له بالاجماع , وهو اولى من الخضر والخوارق ثابتة له ..!!!
    اللهم اسلل سخيمة قلبي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,048

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    لا بأس أن تقع كرامةٌ عند امتناع غرق سفينةٍ مع تحقُّق ذلك لا مظنَّته، للخضر -إن قيل إنَّه وليٌّ لا نبيٌّ- أو غيره.
    ولكن لا دليل ههنا أنَّ السَّينة لم تغرق مع تحقِّق غرقها.
    فليس كل سفينة تخرق يلزم غرقها.. ويظهر ذلك جليًّا من أنَّ الخضر قد علم أنَّها لا تغرق، بل تعاب حسبُ؛ لذا قال لموسى: (فأردُّت أن أعيبها)، ولم يقل أن أغرقها.
    بارك الله فيكم
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    2

    افتراضي

    لا دليل قطعي على نبوة الخضر وإنما هو احد عباد الله الصالحين

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,727

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احلام محمد اليمني مشاهدة المشاركة
    لا دليل قطعي على نبوة الخضر وإنما هو احد عباد الله الصالحين
    الخضر بين النبوة والولاية والموت والحياة
    الخضر عليه السلام نبي كما دلت الآيات وفي قول أغلب العلماء :
    الخضر عليه السلام هل هو نبيٌّ.

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    11

    Lightbulb

    إحتمالات :
    لا أنكر وجود كرامات أو معجزات ، لكن وجود كرامة في قصّة السّفينة التي حملت موسى والخضر عليهما السّلام ، أمر مستبعد . ذلك أنّ اللّه جعل الأمر وفق السّنن الكونيّة المعهودة من أنّ أيّ سفينة خرقها أهلها ستغرق ، وهذا ما قاله العبد الصّالح لموسى عليهما السّلام . ولو حدثت كرامة أو معجزة من عدم الغرق مع وجود خرق في السّفينة لما قال العبد الصّالح ما قال ، وكان هذا الحدث ممّا إشتهر وذاع عند النّقلة ، لأنّه حدث عظيم أعظم من خرق السّفينة الذي كان إرهاصا له ، فلمّا لم يذكره القرآن ولا الحديث ولا إشتهر بين السّلف ، دلّ على عدمه ، فالسّكوت في معرض البيان يفيد الحصر، ورحم اللّه عبدا وقف عند حدود النّقل أوّلا ، ثمّ حدود العقل ثانيا . وقد ذكر بعض أهل التّفسير عدّة إحتمالات لتبرير عدم غرق السّفينة التي حملت موسى عليه السّلام والخضر، يمكن إيجازها مجتمعة فيما يلي : 1- قال ابن عرفة : خرقها خرقا يصيبها ولا يضرّها ؛ ولذلك لم يغرق من أهلها أحد . تفسير ابن عرفة ج3 ص96 . 2- قال ابن عاشور : العمل الذي عمله الخضر ذريعة للغرق ، ولم يقع الغرق بالفعل . التحرير والتنوير ج15 ص375 . 3- خرق السفينة لم يبلغ بحيث يتلفها ، وإنّما قصد به الخضر عيبها ليزهّد فيها مريد غصبها . ملاك التأويل لابن الزبير الغرناطي ج2 ص322 . 4- قال جلال الدين المحلّي : رُوِيَ أنّ الماء لم يدخلها . يعني : معجزة للخضر عليه السّلام . التفسير المظهري ج6 ص53 ، وانظر تفسير الجلالين ص391 . 5- وروي أنّ موسى لمّا رأى ذلك [من الخضر] أخذ ثوبه فحشى به الخرق . تفسير البغوي ج3 ص206 . 6- وروي أنّ الخضر أخذ قدحا من زجاج ورقّع به خرق السفينة . تفسير البغوي ج3 ص206 . 7- خرج من كَانَ فِيهَا [من الركّاب] وتخلّف [الخضر] ليخرقها . الدر المنثور ج5 ص413. 8- قال الرّازي : وأقول لعلّه أقدم على خرق جدار السّفينة لتصير السّفينة بسبب ذلك الخرق معيبة ظاهرة العيب ، فلا يتسارع الغرق إلى أهلها ، فعند ذلك قال موسى له : { أَخَرَقْتَها لِتُغْرِقَ أَهْلَها } . التفسير الكبير ج21 ص486 . 9- لم يَصِحْ موسى [عليه السّلام] إلّا والخضر يريد أن يخرقها ويُدفقها برّا . تفسير عبد الرزاق ج2 ص340 . 10- هذا الفعل يشبه فعل من يريد الإغراق . غرائب التفسير للكرماني ج1 ص670. 11- خَرَقَهَا وَوَتَدَ فِيهَا وَتِدًا . صحيح البخاري (ح4726) ، قال القَسْطَلَّاني : أي : جعل فيها وتدًا مكان اللّوح الذي قلعه . إرشاد الساري ج7 ص224 . وقال العيني : قَوْله : (ووتّدها) بِفَتْح الْوَاو وَتَشْديد التَّاء الْمُثَنَّاة من فَوق أَي : جعل فِيهَا وتداً ، وَفِي رِوَايَة سُفْيَان : قلع لوحاً بالقدوم ، وَالْجمع بَين الرِّوَايَتَيْن ِ أَنّه : قلع اللَّوْح وَجعل مَكَانَهُ وتداً ، وروى عبد بن حميد من رِوَايَة ابْن الْمُبَارك عَن ابْن جريج عَن يعلى بن مُسلم : جَاءَ بوَدّ حين خرقها ، والوَدّ بِفَتْح الْوَاو وَتَشْديد الدَّال لُغَة فِي : الوتد . قلت : الوتد إِنَّمَا كَانَ للإصلاح وَدفع نُفُوذ المَاء . عمدة القاري ج19 ص45 . 12- وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ سَدُّوهَا بِقَارُورَةٍ . صحيح البخاري (ح4726) ، قال الدَّمَامِيني : "سدّوها بقارورة" : قيل : لعلّها فَعْلُولة ؛ من القار، وإلّا ، فالقارورةُ واحدةُ القوارير من الزّجاج ، ولا معنى له هنا . مصابيح الجامع ج8 ص290 . وقال الكَوْرَاني : فاعولة من القرار، أي : ما يقرّ في مكان اللّوح . الكوثر الجاري ج8 ص182 . قال ابن حجر: وأمّا التي من الزّجاج فلا يمكن السّد بها ، وجوّز الكرماني احتمال أن يسحق الزّجاج ويلتّ بشيء ويلصق به ، ولا يخفى بعده . فتح الباري ج8 ص421 . ويجوز سدّ الثّقب بقارورة إذا كان بمقياس فمها أو قاعدتها أو بسطة عنقها وليس ببعيد ، واللّه أعلم . 13- وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ بِالْقَارِ. صحيح البخاري (ح4726) ، قال ابن حجر: أمّا القار فهو بالقاف وهو الزّفت . فتح الباري ج8 ص421 . 14- فَأَصْلَحُوهَا بِخَشَبَةٍ . صحيح مسلم (ح2380) قال ابن حجر: ولا إشكال فيها . فتح الباري ج8 ص421 . قال محمّد الأمين الهرري : (فأصلحوها) بلفظ الماضي ، أي : أصلح أهلُ السّفينةِ السفينةَ (بـ) سدّ خرقها بـ (خشبة) ولوحة وانتفعوا بها . الكوكب الوهّاج ج23 ص349 . 15- قال السّيوطي : والجمع : أنّها سُدّت بخشبة مزفّتة . التوشيح شرح الجامع الصحيح ج7 ص2922 . (تنبيه) : لم أتعرّض للتّرجيح وإنّما قصدتُ جمع الإحتمالات . (فائدة) : خرق السّفينة ملائم لسببه وهو الرّكوب ؛ لأنّهم فعلوا معهم أمرا ملائما فحملوهم بغير نول ؛ ففعل هو معهم بسبب ذلك أمرا ملائما وهو خرق السفينة الموجب إنجائهم من الملك الذي يأخذ كلّ سفينة غصبا . راجع تفسير ابن عرفة ج3 ص96 . (حكم) : وفي الآية دليل على أنّ الوصيَّ له أن ينقص مال اليتيم إذا رآه صلاحًا ؛ مثل أن يخاف على ريعه ظالمًا ، فيخرب بعضه ، قال أبو يوسف : لو طمع السلطان في مال اليتيم ، فصالحه الوصيُّ من مال اليتيم على الأقل ممّا طمع ، لم يضمن ؛ لأنّه مأمور بحفظ مال اليتيم ما أمكنه ، والحكم في المسألة كذلك بالاتفاق ، والله أعلم . راجع فتح الرحمن في تفسير القرآن لأبي اليُمْن العُلَيْمي ج4 ص200 . (استطراد) : قال ابن الجوزي : وهل كان الخضر نبيّاً ، أم لا ؟ فيه قولان . راجع زاد المسير ج3 ص97 . وقد ادّعى كلّ منهما أنّه مذهب الجمهور، وهذا من التكثّر. قال البغوي : ولم يكن الخضر نبيّا عند أكثر أهل العلم . معالم التنزيل ج3 ص205 . وقال أبو بكر بن الأنباري : كثير من النّاس يذهب إِلى أنّه كان نبيّاً . زاد المسير ج3 ص97 . ولهؤلاء من السّلف رواية ولهؤلاء رواية ، قال ابن عباس : وذلك أنّه كان رجلا يعمل على الغيب . ذكره الثّعلبي في تفسيره : الكشف والبيان ج6 ص183 . فلم تزد الرّواية على وصفه بأكثر من هذا . وقال الماوردي : { فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا } [الكهف: 65] فيه أربعة تأويلات : أحدها : النبوّة ، قاله مقاتل . النكت والعيون ج3 ص324 ، وانظر زاد المسير ج3 ص97 . وقال الألوسي : والجمهور على أنّها الوحي والنبوّة وقد أطلقت على ذلك في مواضع من القرآن ، وأخرج ذلك ابن أبي حاتم عن ابن عباس ، وهذا قول من يقول بنبوّته عليه السّلام وفيه أقوال ثلاثة ، فالجمهور على أنّه عليه السّلام نبيّ وليس برسول ، وقيل هو رسول ، وقيل هو وليّ وعليه القشيري وجماعة ، والمنصور ما عليه الجمهور. وشواهده من الآيات والأخبار كثيرة وبمجموعها يكاد يحصل اليقين . روح المعاني ج8 ص302 . لكن اللّه أعلم بصحّة ذلك كلّه من الرّوايات ، ومن العلماء من مال إلى الصّوفيّة تارّة ومال إلى مخالفهم تارة أخرى كابن تيميّة كما في مجموع الفتاوى ج4 ص338-340 ، ومجموع الفتاوى ج27 ص100-101 . حتّى دخل الشكّ إلى كلّ من الشّيخ ناصر بن حمد الفهد ومعه بكر أبو زيد في هذه الفتوى ومن قبلهما الجامع عبد الرّحمن بن القاسم ، وانظر صيانة مجموع الفتاوى من السقط والتصحيف ص35-37 . ومن المعاصرين مَنْ مال إلى كونه وليّا كالسّعدي مع مخالفته للصّوفيّة النّاصرة للوليّ ، وانظر تفسيره : تيسير الكريم الرّحمن ص481 . قال ابن عطيّة : والآية تشهد بنبوّته لأنّ بواطن أفعاله [ما] كانت إلّا بوحي الله . المحرّر الوجيز ج3 ص529 . وهذا غير كافٍ في التّحقيق لمن تأمّل فقد كانت أفعال مريم عند ولادتها للمسيح عليهما السّلام بوحي ولم تكن نبيّة عند الجمهور. والنّقل الصّحيح لم يزد على كونه عبدا من عباد اللّه أوتي رحمة وعلما . ولستُ في مقام التّرجيح ولكنّي في مقام العرض المختصر. واللّه أعلم وأعلى وأحكم .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •