شركيات - أقوالهم من القرآن
النتائج 1 إلى 6 من 6
5اعجابات
  • 1 Post By أبو أحمد القبي
  • 1 Post By أبو أحمد القبي
  • 1 Post By أبو أحمد القبي
  • 1 Post By أبو أحمد القبي
  • 1 Post By أبو أحمد القبي

الموضوع: شركيات - أقوالهم من القرآن

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    291

    Post شركيات - أقوالهم من القرآن

    بسم الله والحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم -
    السلام عليكم -

    1- قولهم نتوسل بهم, والوسيلة ذكرت في القرآن.؟
    2- قولهم (تعالوا يستغفر لكم رسول الله), أي المجيء إلى قبره والتشفع به.؟
    3- قولهم (ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك), أي المجيء إلى قبره والتشفع به.؟
    4- قولهم (سيؤتينا الله من فضله ورسوله), أي يرتجى من فضله ويستشفع به.؟
    5- قولهم (وما ارسلناك الا رحمة للعالمين), أي يستشفع به, لأنه رحمه لأمته بعد موته صلى الله عليه وسلم.؟
    6- قولهم (يا أبانا استغفر لنا ذنوبنا إنا كنا خاطئين), ليقارنوه بدعاء الميت والغائب.؟
    7- قولهم يعقوب تبرك بقميص يوسف, عليهما السلام.؟
    8- قولهم كيف تذهب إلى الطبيب لطلب الشفاء, والله تعالى هو الشافي (وإذا مرضت فهو يشفينِ).؟
    9- قولهم اليهود تستفتح برسول الله قبل بعثته, أي تتوسل به وتستشفع.؟
    10- قولهم (والله خلقكم وما تعملون), تدل الآية على ان الأعمال مخلوقة, فيجوز التوسل بأعمال الآخرين.؟
    11- قولهم الشهداء احياء ولكن لا نشعر بهم.؟
    12- قولهم "وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون".؟
    13- قولهم (وجئنا بك على هؤلاء شهيدا)، (وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا)، تدل الآيات على شهادتهم وعلمهم .؟
    14- قولهم (لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد), أي يكشف عنه الحجاب فيرى الجن ويرى ما لم يكن يراه.؟
    15- قولهم الكفار هم من يئسوا من اصحاب القبور, اما المسلمين فلا.؟
    16- قولهم صنع مجسم لمخلوق, كالصنم, جائز, لقول الله (يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل).؟
    17- قولهم (أحسن الخالقين), أي يجوز خلق المجسمات او أن هناك خالق آخر, كما عيسى عليه السلام.؟ ومثله (خير الوارثين)..؟
    18- قولهم ستندمون وتقولون (فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا أو نرد فنعمل غير الذي كنا نعمل).؟
    19- قولهم (انكم وما تدعون من دون الله حصب جهنم), فهل الصالحين الذين نتوسل بهم سيدخلون النار معنا.؟
    20- قولهم لدينا برهان حين دعونا الأموات: (ومن يدع مع الله آلها آخر لا برهان له به).؟
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    291

    افتراضي

    1- قولهم نتوسل بهم, والوسيلة ذكرت في القرآن.؟
    والوسيلة هي الطريقة المثلى للوصول الى الله تعالى بالعبادات التي أمرنا بها ونهانا عنها، فنطلب حاجتنا من الله وحده, فهو الذي يقدر على إعطائها, والوسيلة في التوسل قال الله تعالى عنها (قل ادعوا الذين زعمتم من دونه فلا يملكون كشف الضر عنكم ولا تحويلا • أولئك الذين يدعون يبتغون إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب ويرجون رحمته ويخافون عذابه),
    فالذين يدعوهم هؤلاء من ملائكة وأنبياء وصالحين هم يبتغون إلى ربهم الوسيلة والقربة ويرجونه ويخافونه, فكيف تدعون الله معهم فتشركون به .؟
    ونحن ندعوا الله تعالى بكثره أن يعطي محمد الوسيلة, ويقصد بالوسيلة قوله صلى الله عليه وسلم: "ثم سلوا الله لي الوسيلة، فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله، وأرجو أن أكون أنا هو، فمن سأل لي الوسيلة حلت له الشفاعة".

    2- قولهم (تعالوا يستغفر لكم رسول الله), أي المجيء إلى قبره والتشفع به.؟
    والله تعالى يقول (وإذا قيل لهم تعالوا يستغفر لكم رسول الله لووا رءوسهم ورأيتهم يصدون وهم مستكبرون • سواء عليهم أستغفرت لهم أم لم تستغفر لهم لن يغفر الله لهم إن الله لا يهدي القوم الفاسقين)
    والآيات في أبن سلول, فحين رجع في غزوة أحد بثلث الجيش، وبعد قوله ليخرجن الأعز منها الأذل في واقعة المريسيع، نقل عنه كلام شوه صورته وبدأ انصاره يسيئون الظن به، فجاءه بعضهم، وقالوا : تعال يستغفر لك رسول الله، فغضب ورفض. والله تعالى قال بعدها (أستغفرت لهم أم لم تستغفر لهم لن يغفر الله لهم).

    3- قولهم (ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك), أي المجيء إلى قبره والتشفع به.؟
    وجاؤوك هذه في حياة النبي وليس بعد مماته, والآيات نزلت في المدينه لمن احتكم إلى الطاغوت وأعرض عن حكم الله من المنافقين، قال الله تعالى (ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدا • وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول رأيت المنافقين يصدون عنك صدودا • فكيف إذا أصابتهم مصيبة بما قدمت أيديهم ثم جاءوك يحلفون بالله إن أردنا إلا إحسانا وتوفيقا • أولئك الذين يعلم الله ما في قلوبهم فأعرض عنهم وعظهم وقل لهم في أنفسهم قولا بليغا • وما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما • فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما).

    وقول: " إذ ظلموا ", تؤكد انها خاصة، فلم يقل: " إذا ظلموا ", للتعميم، لأن إذ ظرف للماضي .
    والآية لم يفهم الصحابة منها إلا المجيء في حياته، أما بعد وفاته فلم يكن أحد منهم يأتي إلى قبره ويقول ذلك، وهل الصحابة والسلف سيتركون فعل هذا الأمر الذي حث الله تعالى عليه ورغب فيه مع حاجتهم له خاصة في الفتن التي جرت في زمنهم، وهذا لو حصل لتواتر نقله وعلمناه .

    ● قال ابن كثير عند تفسيره: (ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك) :"يرشد تعالى العصاة والمذنبين إذا وقع منهم الخطأ والعصيان أن يأتوا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فيستغفروا الله عنده ، ويسألوه أن يستغفر لهم ، فإنهم إذا فعلوا ذلك تاب الله عليهم ورحمهم وغفر لهم ، ولهذا قال : ( لوجدوا الله توابا رحيما ). ونقل قصة العتبي".
    وتحدث ابن قدامة في المغني عن اداب زيارة المسجد النبوي وماذا يفعل حين ياتي القبر فاستدل كما ابن كثير بالآية وقصة العتبى فأجاز الشفاعة من النبي دون غيره في الذنوب فقط عند قبره .

    وقصة العتبي هذه قصة واهية حصلت بعد قرون من إنقطاع الوحي ولم تروى في كتب الحديث، ومثل هذا لا يحتج به, فديننا التلقي والاستدلال لا المنامات والحكايات المزعومة .
    قال الألباني :" وهذا إسناد ضعيف مظلم ، لم أعرف أيوب الهلالي ولا من دونه . وأبو يزيد الرقاشي ، أورده الذهبي في " المقتنى في سرد الكنى " ( 2 / 155 ) ولم يسمه ، وأشار إلى أنه لا يعرف بقوله : " حكى شيئا " . وأرى أنه يشير إلى هذه الحكاية . وهي منكرة ظاهرة النكارة ، وحسبك أنها تعود إلى أعرابي مجهول الهوية ! و قد ذكرها - مع الأسف - الحافظ ابن كثير عند تفسيره لهذه الآية : ( ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم .. ) وتلقفها منه كثير من أهل الأهواء والمبتدعة ، مثل الشيخ الصابوني ، فذكرها برمتها في " مختصره " ! ( 1 / 410 ) وفيها زيادة في آخرها : " ثم انصرف الأعرابي ، فغلبتني عيني ، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم في النوم ، فقال : يا عتبي ! الحق الأعرابي فبشره أن الله قد غفر له " . وهي في " ابن كثير " غير معزوة لأحد من المعروفين من أهل الحديث ، بل علقها على " العتبي " ، وهو غير معروف إلا في هذه الحكاية ، ويمكن أن يكون هو أيوب الهلالي في إسناد البيهقي . وهي حكاية مستنكرة ، بل باطلة ، لمخالفتها الكتاب والسنة ، ولذلك يلهج بها المبتدعة ، لأنها تجيز الاستغاثة بالنبي صلى الله عليه وسلم ، وطلب الشفاعة منه بعد وفاته ، وهذا من أبطل الباطل ، كما هو معلوم". السلسلة الصحيحة (6 /427).
    وقال صالح آل الشيخ: "هي مجرد حكاية عن مجهول ، نقلت بسند ضعيف فكيف يحتج بها في عقيدة التوحيد الذي هو أصل الأصول؟! وكيف يحتج بها وهي تعارض الأحاديث الصحيحة التي نهى فيها عن الغلو في القبور والغلو في الصالحين عموماً ، وعن الغلو في قبره والغلو فيه صلى الله عليه وسلم خصوصاً؟!
    وأما من نقلها من العلماء أو استحسنها فليس ذلك بحجة تعارض بها النصوص الصحيحة وتخالف من أجلها عقيدة السلف ، فقد يخفى على بعض العلماء ما هو واضح لغيرهم ، وقد يخطئون في نقلهم ورأيهم وتكون الحجة مع من خالفهم ، وما دمنا قد علمنا طريق الصواب فلا شأن لنا بما قاله فلان أو حكاه فلان ، فليس ديننا مبنياً على الحكايات والمنامات ، وإنما هو مبني على البراهين الصحيحة". هذه مفاهيمنا (ص81).

    والعتبي هذا توفي سنة 228هـ فهل سنأخذ ديننا منه! قال ابن خلكان في وفيـات الأعيان (522/1) :"أبو عبدالرحمن محمد بن عبدالله بن عمر بن معاوية بن عمر بن عتبة بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية بن عبدالشمس القريشي الأموي المعروف بالعتبي الشاعر البصروي المشهور كان أديباً فاضلاً ، وشاعراً مجيداً وكان يروي الأخبار وأيام العرب.. إلى أن قال: وتوفي سنة ثمان وعشرين ومائتين رحمه الله تعالى".
    والرواية تقول أن الأعرابي جاء القبر مستغفراً الرسول من ذنبه ومستشفعاً به الى ربه، بينما الآية تقول (ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول)، لا فاستغفروك .!
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    291

    افتراضي

    4- قولهم (سيؤتينا الله من فضله ورسوله), أي يرتجى من فضله ويستشفع به.؟
    والله تبارك وتعالى يقول (ومنهم من يلمزك في الصدقات فإن أعطوا منها رضوا وإن لم يعطوا منها إذا هم يسخطون • ولو أنهم رضوا ما آتاهم الله ورسوله وقالوا حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله ورسوله إنا إلى الله راغبون),
    والآيات واضح خصوصيتها, بفضح المنافقين الذين همهم الدنيا, فيرضون إذا أُعطوا شيئاً منها, ويسخطون إذا لم يُعطوا، فأرشدوا إلى الرضا بما آتاهم الله ورسوله . وقد نسب الحسب, وهي الكفاية, إلى الله وحده (وقالوا حسبنا الله)، ونسب الرغبة, وهي الأحتياج, الى الله وحده (إنا إلى الله راغبون).

    5- قولهم (وما ارسلناك الا رحمة للعالمين), أي يستشفع به, لأنه رحمه لأمته بعد موته صلى الله عليه وسلم.؟
    والله تعالى أرسل رسوله للناس رحمة وأنزل معه آيات بينات, ولولا ذلك لما عرف الأسلام ولا عبد الله في الأرض،
    فقد جاءهم بما يسعدهم وينجيهم من النار ان أتبعوه، وأعظم ما بعث له هو إفراد الله بالعبادة لا شريك له .

    6- قولهم (يا أبانا استغفر لنا ذنوبنا إنا كنا خاطئين), ليقارنوه بدعاء الميت والغائب.؟
    وأخوت يوسف يطلبون من ابآهم الدعاء وهم يرونه محسوس حي قادر على ان يدعو الله لهم .
    وشرط طلب الدعاء ان يكون حياً حاضراً قادراً على ذلك الشيء. وهو ما حصل هنا, أما الخشوع للأموات والغائبين بالدعاء وطلب الحاجات منهم, فهذا يثبت ان لهم سمع, ولهم علم, ولهم قدرة, كسمع وعلم وقدرة الله تعالى, وهو شرك الدعاء في كتاب الله .

    7- قولهم يعقوب تبرك بقميص يوسف عليهما السلام.؟
    والآية (أذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيرا وأتوني بأهلكم أجمعين), لا نجد فيها يعقوب اتى وتبرك بالقميص, بل يوسف أمر بفعل هذا, وواضح انه وحي من الله تعالى ومعجزات أنبياء .

    8- قولهم كيف تذهب إلى الطبيب لطلب الشفاء, والله تعالى هو الشافي (وإذا مرضت فهو يشفينِ).؟
    نعم. الله تعالى يشفيه بتوفيقه وهدايته للدواء, والدواء عند طبيب مخلوق حي قادر على المساعدة, يرى, ويكشف, ولديه اختصاص في علة معينة حسب علمه،
    فلو أحتاج لعملية جراحية مثلاً, هل سيجلس لمرضه ويتكل على الله ويدعوه, أم يذهب الى طبيب جعله الله سبباً واعطاه العلم, وله قدرة, وهو حي لم ينقطع عن هذه الدنيا .
    فالسبب الحسي للمنفعة أن يكون بين الطالب والمطلوب تواصل محسوس .
    وبعد الموت المطلوب بعيد غائب منقطع, فلا يعلم ولا يقدر أن يساعد, فلا منفعة ترجوا منه .

    9- قولهم اليهود تستفتح برسول الله قبل بعثته, أي تتوسل به وتستشفع.؟
    والله تعالى يقول (وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ وَكَانُوا مِنْ قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَمَّا جَاءَهُمْ مَا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكَافِرِينَ),
    والآيه في اليهود كانوا مصدقين بخروج هذا النبي, لدرجة انهم يستفتحون بذكره في بداية كل حديث مع اعدائهم, فلما بعث وجاءهم كفروا به, وهذا شبه مجمع عليه في كتب التفسير .

    10- قولهم (والله خلقكم وما تعملون), تدل الآية على ان الأعمال مخلوقة, فيجوز التوسل بأعمال الآخرين.؟
    والآية موصولة عائدة على قوله (ما تنحتون)، وهو قول إبراهيم لقومه (قال أتعبدون ما تنحتون والله خلقكم وما تعملون)، أي خلقكم وخلق الأصنام التي تعملونها .
    وعلى ذلك فأعمال العباد وافعالهم مخلوقة, فالأفعال خلق لله تعالى واكتساب للعباد, من ارادة وقصد وقدرة وكل عمل نتج منهم فهو منسوب الى من خلقهم سبحانه، وخالق الشيء خالق لصفاته .

    والتوسل بأعمال الآخرين مغالطة, وقد علمنا بالفطرة ومن شريعة الإسلام أن العمل الصالح عمل المسلم بجهده وتوفيق الله له, وأن توسل المسلم بعمله مما لا ينكره أحد, أما توسل المسلم بعبادة غيره ومزاياه فهو مما ينكر, فهو غير مشروع ولا معقول, كمن يرغب التسلق على اكتاف الآخرين بسرقة عمل غيره, فإذا كان لا يجوز التوسل بالعمل الصالح للغير فكذلك أولى ألا يجوز التوسل بذاته. وهذا يبسط في موضعه .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    291

    افتراضي

    11- قولهم الشهداء احياء ولكن لا نشعر بهم.؟
    والله تعالى يقول (ولاتقولوا لمن يقتل في سبيل الله اموات بل احياء ولكن لا تشعرون)، (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون • فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون)

    وهذه الآيات واضحه انها خطاب للمجاهدين في سبيل الله ردا على المنافقين الذين يثبطون المسلمين عن الجهاد, فهي تحفيز للمقاتلين وبشرى لهم - فمن استشهد الشهاده الحق فهو حي عند ربه في رزق ونعيم إلى ان تقام الساعة, ومحال خروجه من هذا النعيم ورجوعه إلى الحياة الدنيا .
    ولو ثبت رجوعه, وأن روحه تحوم بيننا ولا نشعر بها, فكيف نعلم أن روحه حاضرة بجانب فلان ليسمعه ويجيبه.؟
    فالأنبياء والشهداء والصالحين أحياء متنعمين عند ربهم, وليسو في حياتنا الدنيا، وطلب الحاجات منهم يثبت لهم صفات الانداد والشركاء لله سبحانه، من التصرف والسمع المطلق وعلم الغيب واحوال الداعي وجلب الخير ودفع الأذى, وغير ذلك .

    12- قولهم "وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون".؟
    وهذه الآية نزلت في المنافقين، أي: اعملوا فلن يخفى أمركم, ونصها واضح في معظم كتب التفسير : (وقل)، يا محمد، لهؤلاء الذين اعترفوا لك بذنوبهم من المتخلفين عن الجهاد معك (اعملوا)، لله بما يرضيه، من طاعته، وأداء فرائضه فسيرى الله عملكم, ويراه رسوله والمؤمنون، في الدنيا (وستردون)، يوم القيامة، إلى من يعلم سرائركم وعلانيتكم, فلا يخفى عليه شيء من باطن أموركم وظواهرها فيخبركم بما هو خالصًا وما هو رياءً فيجازيكم على ذلك كله .

    ((فائدة)) قول عائشة رضي الله عنها في حديث "فإذا أعجبك حسن عمل امرئ ، فقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون".
    فهو من باب الاستشهاد بجزء من الآية في غير ما وردت من أجلِه في الأصل وجعلها مما يدخل في معنى الآية .

    13- قولهم (وجئنا بك على هؤلاء شهيدا)، (وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا)، تدل الآيات على شهادتهم وعلمهم .؟
    والآية الأولى تخاطب كفار قريش أي كيف يكون حال هؤلاء يوم القيامة إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك عليهم شهيدا ؟ وهذا الأستفهام للتوبيخ, إذ يؤتى بالأنبياء شهداء على أممهم، ويؤتى به صلى الله عليه وسلم يوم القيامة شهيدا على هؤلاء الذين خصهم بالذكر لعنادهم مع رؤيتهم الآيات والمعجزات .

    والآية الأخرى, أمة وسطاً, أي: الأخٌير والأجود، أهل وسطية بين الغلو والتقصير, لتكونوا يوم القيامة عدلاء شهداء لرسلي بالبلاغ، فإذا حشر الناس يُستشهدون ويَشهدون بما عاينوه, وبما وصلهم من كتاب الله وحديث رسوله، فيكونون شهداء على الناس ويكون الرسول شهيداً عليهم .
    روى البخاري في صحيحة (ح6917) عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يجاء بنوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت فيقول نعم يا رب فتسأل أمته هل بلغكم فيقولون ما جاءنا من نذير فيقول من شهودك فيقول محمد وأمته فيجاء بكم فتشهدون ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم وكذلك جعلناكم أمة وسطا قال عدلا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا".

    14- قولهم (لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد), أي يكشف عنه الحجاب فيرى الجن ويرى ما لم يكن يراه.؟
    وفي معظم كتب التفسير ــ الآية مع كامل الآيات تقـال للكافر يوم القيامة, لقد كنت في غفلة من هذا اليوم فاصبحت نافذ البصر عندما عاينت أنواع العذاب والنكال .
    قال الله تعالى (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ • إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَا نِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ • مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ • وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَٰلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ • وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ۚ ذَٰلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ • وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ • لَّقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَٰذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ • وَقَالَ قَرِينُهُ هَٰذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ • أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ • مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُّرِيبٍ • الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ • قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَٰكِن كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ • قَالَ لَا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم بِالْوَعِيدِ • مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ • يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    291

    افتراضي

    15- قولهم الكفار هم من يئسوا من اصحاب القبور, اما المسلمين فلا.؟
    والله تعالى يقول (يا أيها الذين آمنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الآخرة كما يئس الكفار من أصحاب القبورِ), أي كما يئس الكفار الأحياء من الأموات المقبورين أن يجتمعوا بهم, لأعتقادهم بعدم البعث بعد الموت .

    16- قولهم صنع مجسم لمخلوق, كالصنم, جائز, لقول الله (يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل).؟
    والله تعالى يمن على سليمان, فقد آتاه ملك لم يؤته احدا من بعده، وسخر له دون غيرة أمور خارقات وأجاز له من ملذات الدنيا ما شاء دون حساب, وعمل التماثيل منها, فقد كانت خصوصية لسليمان ولم يكن مباح في شرعهم .
    قال تبارك وتعالى (ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير • يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدور راسيات اعملوا آل داوود شكرا وقليل من عبادي الشكور).
    (وورث سليمان داوود وقال يا أيها الناس علمنا منطق الطير وأوتينا من كل شيء إن هذا لهو الفضل المبين • وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس والطير فهم يوزعون), (فسخرنا له الريح تجري بأمره رخاء حيث أصاب • والشياطين كل بناء وغواص • وآخرين مقرنين في الأصفاد • هذا عطاؤنا فامنن أو أمسك بغير حساب).

    17- قولهم (أحسن الخالقين), أي يجوز خلق المجسمات او أن هناك خالق آخر, كما عيسى عليه السلام.؟ ومثله (خير الوارثين)..؟
    ومعلوم من صنع شيئاً فقد خلقه, وخلق الله إيجاد من العدم، وخلق المخلوق لا يكون إلا بالتغيير والتحويل والتصرف في شيء خلقه الله تعالى .
    ويصنعون ويصنع الله، والله أتقن الصانعين. ومن ذلك ما جاء في الصحيح أنه يقال للمصورين يوم القيامة: "أحيوا ما خلقتم "، ومعلوم أن المصور لم يوجد شيئاً من العدم، إنما حول الطين، أو الحجر إلى صورة مخلوق, والطين والحجر وغيرهما من خلق الله تعالى .
    ومثله: (ربي لا تذرني فردا وانت خير الوارثين)، أي أتقن الوارثين المتصرف بما لديهم من أموال وديار، بل هو الله وحده الوارث لديارهم وأموالهم والأرض ومن عليها .

    وعيسى عليه السلام نبي مرسل, جعله الله مباركًا وأيده بالمعجزات إلى قومه من ولادته, فكان يخلق من الطين كهيئة الطير فينفخ فيه فيكون طيرا, ويحي ويخرج الموتى, ويشفي الأكمه والأبرص, وينبئ الناس بما يأكلون ويدخرون, وعلمه بالكتاب والحكمة والنوراة والإنجيل, وغير ذلك من المعجزات, وكل ذلك في حياته الدنيا معجزات رسول الى قومه .
    وقد جعله الله وجيهاً لمن عاصرة وشاهده, ووجيهاً برفع ذكره والثناء عليه, ووجيهاً في الآخرة بين الخلائق يوم الحساب .

    18- قولهم ستندمون وتقولون (فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا أو نرد فنعمل غير الذي كنا نعمل).؟
    والآية تقول أن الكافر البعيد عن المسلمين والهاجر لهم ليس له معرفة بقريب ولا بعيد من المسلمين، فيتحسر على عدم معرفته بأحد ليشفع له يوم الدين. وأهم شرط أن لا ينقض معرفته بشرك .

    19- قولهم (انكم وما تدعون من دون الله حصب جهنم), فهل الصالحين الذين نتوسل بهم سيدخلون النار معنا.؟
    والآيات كاملة (إنكم وما تعبدون من دون الله حصب جهنم أنتم لها واردون • لو كان هؤلاء آلهة ما وردوها وكل فيها خالدون • لهم فيها زفير وهم فيها لا يسمعون • إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون).
    فليس كل المعبودين يشملهم ذلك الوعيد فهناك استثناء في الآية الأخيرة، فعباد الله الصالحين وكل من عبد من غير رضاه لا يشمله ذلك الوعيد .

    20- قولهم لدينا برهان حين دعونا الأموات (ومن يدع مع الله آلها آخر لا برهان له به).؟
    والآية واضحة أن من يدعوا مع الله إلها آخر لا حجة له بما يقول ولا بينة على فعله, لإستحالة وجود برهان على ذلك، بل البراهين القطعية المتواترة دالة على أن الله هو المعبود وحده .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    291

    افتراضي

    الهدف من المواضيع الإختصار بالحجج البينة, فمن لديه إضافات مثمرة, أو تعقيب, أو أي شبهات, فلا يتردد في وضعها بإختصار.
    بارك الله في مجلسنا وجمعتنا, والسلام عليكم ورحمة الله .

    شركيات - الحجة
    شركيات - أقوالهم من الحديث
    شركيات - أقوالهم في العلماء
    القبر والتبرك به والبناء عليه
    التبرك بالذوات وما لامسها أو انفصل عنها - بإختصار
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •