ماصحة :قضى طاعون عمواس على قرابة خمسة وعشرون ألف مسلم - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 24 من 24
15اعجابات

الموضوع: ماصحة :قضى طاعون عمواس على قرابة خمسة وعشرون ألف مسلم

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    8,835

    افتراضي رد: ماصحة :قضى طاعون عمواس على قرابة خمسة وعشرون ألف مسلم

    جزاكم الله خيرا

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Sep 2018
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: ماصحة :قضى طاعون عمواس على قرابة خمسة وعشرون ألف مسلم

    وأعتذر إن كان كلامي لك به حدة، ولكني رأيت بعضهم يأخذ هذه الرواية في الانتقاص من الصحابيين معاذ بن جبل وأبي عبيدة بن الجراح رضي الله عنهما
    لا يقوم أحد بالانتقاص الصحابة الا الجاهل أو العدو!
    ثم إن كلامك بشأن توثيق ابن حبان فيه شيء من التدليس إذ من المعلوم أن ابن حبان يتساهل في توثيقه وإنما الذي ترجم له كان رجل وهو راب عبد الحميد كما في رواية أحمد ثم إنه لم يرو عنه إلا واحد فهو مجهول
    هذا ليس بكلامي أخي الكريم، ولكن كلام حسين سليم أسد)
    ثم مهما كان هذا الراب أليس قال شهر بن حوشب بأنه شهد "طاعون عمواس"؟ اذا هو فعلا أدرك كبار من الصحابة.
    وهل تعلم بأن كلام الحافظ ابن كثير من "الباعث الحثيث" (ص 112) عن مبهم من التابعين حيث قال: " فأما المبهم الذي لم يسم أو سمي، ولم تعرف عينه، فهذا ممن لا يقبل روايته أحد علمناه، ولكنه إذا كان في عصر التابعين والقرون المشهود لهم بالخير، فإنه يُستأنس بروايته".
    لا تأتني بقول رجل من المعاصرين لا دليل عليه أو أنه أتى بما لم يأت به الأوائل أو على الأقل لا تشعرني بأنه حجة الله في خلقه... ^^
    لا يا أخي، معاذ الله، ولكن أنت أيضا من المعاصرين)
    ولو أختار بين فهمك وفهم الشيخ حسين سليم أسد والشيخ أكرم زيادة... فالجواب واضح)
    طبعا مع عدم تقليدي بهم، ومع احترامي الشديد لك)

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    132

    افتراضي رد: ماصحة :قضى طاعون عمواس على قرابة خمسة وعشرون ألف مسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد الشركسي مشاهدة المشاركة
    لا يقوم أحد بالانتقاص الصحابة الا الجاهل أو العدو!

    هذا ليس بكلامي أخي الكريم، ولكن كلام حسين سليم أسد)
    ثم مهما كان هذا الراب أليس قال شهر بن حوشب بأنه شهد "طاعون عمواس"؟ اذا هو فعلا أدرك كبار من الصحابة.
    وهل تعلم بأن كلام الحافظ ابن كثير من "الباعث الحثيث" (ص 112) عن مبهم من التابعين حيث قال: " فأما المبهم الذي لم يسم أو سمي، ولم تعرف عينه، فهذا ممن لا يقبل روايته أحد علمناه، ولكنه إذا كان في عصر التابعين والقرون المشهود لهم بالخير، فإنه يُستأنس بروايته".

    لا يا أخي، معاذ الله، ولكن أنت أيضا من المعاصرين)
    ولو أختار بين فهمك وفهم الشيخ حسين سليم أسد والشيخ أكرم زيادة... فالجواب واضح)
    طبعا مع عدم تقليدي بهم، ومع احترامي الشديد لك)
    أحسنت

    جزاك الله خيرا

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Apr 2020
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: ماصحة :قضى طاعون عمواس على قرابة خمسة وعشرون ألف مسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن هاشم بيومي مشاهدة المشاركة
    أخرجه أحمد في مسنده (1630)، وغيره فقال:
    حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ، حَدَّثَنَا أَبِي، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، حَدَّثَنِي أَبَانُ بْنُ صَالِحٍ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ الْأَشْعَرِيِّ، عَنْ رَابِّهِ رَجُلٍ مِنْ قَوْمِهِ، كَانَ خَلَفَ عَلَى أُمِّهِ بَعْدَ أَبِيهِ، كَانَ شَهِدَ طَاعُونَ عَمَوَاسَ، قَالَ:
    "لَمَّا اشْتَعَلَ الْوَجَعُ قَامَ أَبُو عُبَيْدَةَ بْنُ الْجَرَّاحِ فِي النَّاسِ خَطِيبًا، فَقَالَ: " أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّ هَذَا الْوَجَعَ رَحْمَةُ رَبِّكُمْ َدَعْوَةُ نَبِيِّكُمْ، وَمَوْتُ الصَّالِحِينَ قَبْلَكُمْ، وَإِنَّ أَبَا عُبَيْدَةَ يَسْأَلُ اللَّهَ، أَنْ يَقْسِمَ لَهُ مِنْهُ حَظَّهُ؟ قَالَ: فَطُعِنَ، فَمَاتَ رَحِمَهُ اللَّهُ، وَاسْتُخْلِفَ عَلَى النَّاسِ مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ، فَقَامَ خَطِيبًا بَعْدَهُ، فَقَالَ: أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّ هَذَا الْوَجَعَ رَحْمَةُ رَبِّكُمْ، وَدَعْوَةُ نَبِيِّكُمْ، وَمَوْتُ الصَّالِحِينَ قَبْلَكُمْ، وَإِنَّ مُعَاذًا، يَسْأَلُ اللَّهَ، أَنْ يَقْسِمَ لِآلِ مُعَاذٍ مِنْهُ حَظَّهُ؟ قَالَ: فَطُعِنَ ابْنُهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُعَاذٍ، فَمَاتَ، ثُمَّ قَامَ، فَدَعَا رَبَّهُ لِنَفْسِهِ، فَطُعِنَ فِي رَاحَتِهِ فَلَقَدْ رَأَيْتُهُ يَنْظُرُ إِلَيْهَا، ثُمَّ يُقَبِّلُ ظَهْرَ كَفِّهِ، ثُمَّ يَقُولُ: مَا أُحِبُّ أَنَّ لِي بِمَا فِيكِ شَيْئًا مِنَ الدُّنْيَا، فَلَمَّا مَاتَ اسْتُخْلِفَ عَلَى النَّاسِ عَمْرُو بْنُ الْعَاصِ، فَقَامَ فِينَا خَطِيبًا، فَقَالَ: أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّ هَذَا الْوَجَعَ إِذَا وَقَعَ، فَإِنَّمَا يَشْتَعِلُ اشْتِعَالَ النَّارِ، فَتَجَبَّلُوا مِنْهُ فِي الْجِبَالِ، قَالَ: فَقَالَ لَهُ أَبُو وَاثِلَةَ الْهُذَلِيُّ: كَذَبْتَ وَاللَّهِ لَقَدْ صَحِبْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَأَنْتَ شَرٌّ مِنْ حِمَارِي هَذَا، قَالَ وَاللَّهِ مَا أَرُدُّ عَلَيْكَ، مَا تَقُولُ، وَايْمُ اللَّهِ لَا نُقِيمُ عَلَيْهِ، ثُمَّ خَرَجَ وَخَرَجَ النَّاسُ، فَتَفَرَّقُوا عَنْهُ
    وَدَفَعَهُ اللَّهُ عَنْهُمْ، قَالَ: فَبَلَغَ ذَلِكَ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ مِنْ رَأْيِ عَمْرٍو، فَوَاللَّهِ مَا كَرِهَهُ". اهـ.

    ضعفه أحمد شاكر وشعيب الأرناؤوط.
    وذكره الهيثمي في المجمع (3/316) فقال: " رواه أحمد وفيه شهر فيه كلام، وشيخه لم يسم ". اهـ.
    والله أعلم.
    جزاكم الله خيرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •