دوران الشمس وسجودها تحت العرش
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 21
2اعجابات

الموضوع: دوران الشمس وسجودها تحت العرش

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    المشاركات
    23

    افتراضي دوران الشمس وسجودها تحت العرش

    الحمد لله
    قال تعالى "إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب"

    الآيات والأحاديث تدل على أن الشمس تسير وسيرها ينتج عنه الشروق والغروب
    قال تعالى ""والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم"

    عن أبي ذر رضي الله عنه ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي ذر حين غربت الشمس "تدري أين تذهب" ، قلت : الله ورسوله أعلم ، قال : "فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش ، فتستأذن فيؤذن لها ويوشك أن تسجد فلا يقبل منها وتستأذن فلا يؤذن لها ، يقال لها : ارجعي من حيث جئت فتطلع من مغربها فذلك قوله تعالى "والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم" متفق عليه

    فالحديث واضح في أن الشمس تسير وتسير للشروق والغروب
    فلهذا تستأذن ويؤذن لها وعندما لا يؤذن لها سوف لن تطلع كالمعتاد بل تعود وتطلع من المغرب


    والإشكالية في الحديث هي أنه كيف يحصل هذا والشمس عندما تغرب على بلد تشرق على بلد أخرى


    والراجح هنا أن هذا الخطاب من النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث خاص بأهل بلده المدينة أو بأهل شبه الجزيرة العربية

    أخرج الطبري عن قتادة قال: ذكر لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "البيت المعمور مسجد في السماء بحذاء الكعبة، لو خر لخر عليها، يدخله سبعون ألف ملك كل يوم إذا خرجوا منه لم يعودوا"
    وأخرج الطبري عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: "والبيت المعمور هو بيت حذاء العرش تعمره الملائكة، يصلي فيه كل يوم سبعون ألفاً من الملائكة ثم لا يعودون إليه" .


    فمن هذا نستخلص أن البيت المعمور بمحاذاة العرش وبمحاذاة الكعبة. وبالتالي فالعرش بمحاذاة الكعبة

    و مكة المكرمة في غرب المدينة والغروب في مكة يكون بعد الغروب في المدينة بحوالي ثلاث إلى خمس دقائق

    ولا يلزم ن يكون وقت السجود هو وقت الاستئذان
    فيصلح أن يكون السجود في وقت والاستئذان في وقت آخر

    وطالما السجود هو الذي يتم تحت العرش فيمكن أن يكون وقت السجود هو وقت الظهر بمكة
    ووقت الاستئذان هو قبيل وقت الشروق بالمدينة وبالتالي مكانه شرق المدينة

    لأن الاستذان واضح من لفظ الحديث أنه استئذان للشروق لا للغروب بدليل قوله "يقال لها : ارجعي من حيث جئت فتطلع من مغربها" فالرجوع هنا رجوع أن تطلع من مطلعها المعتاد على أهل المدينة

    ويصلح أيضا أن يكون السجود والاستئذان في مكان واحد وهو شرق المدينة وزمانه قبيل شروق الشمس عليها

    ويؤيد هذا ما رواه ابن كثير عن الثوري ، عن منصور ، عن ربعي ، عن حذيفة قال : سألت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله ، ما آية طلوع الشمس من مغربها؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " تطول تلك الليلة حتى تكون قدر ليلتين ، فبينما الذين كانوا يصلون فيها ، يعملون كما كانوا يعملون قبلها والنجوم لا تسري ، قد قامت مكانها ، ثم يرقدون ، ثم يقومون فيصلون ، ثم يرقدون ، ثم يقومون فيطل عليهم جنوبهم حتى يتطاول عليهم الليل ، فيفزع الناس ولا يصبحون ، فبينما هم ينتظرون طلوع الشمس من مشرقها إذ طلعت من مغربها ، فإذا رآها الناس آمنوا ، ولا ينفعهم إيمانهم " .


    والأثر يؤكد هذا التفسير فالليلة هذه على أهل المدينة أو أهل شبه الجزيرة العربية تكون بقدر ليلتين واحدة منهما هي الليلة المعتادة والأخرى هي زمن رجوع الشمس من مشرق المدينة إلى مغربها لتطلع منه


    وعلى هذا ففي هذا الجانب من الأرض ستكون ليلة طويلة بقدر ليلتين
    وفي الجانب المقابل سيكون نهار طويل بقدر نهارين


    هذا هو التفسير الذي يجمع بين النصوص ويتوافق مع المشاهد في الواقع


    و الله تعالى أعلم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2014
    المشاركات
    97

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً ، ولعلنا نضيف قاعدة هامة ، فالأصل اننا لا ينبغي ان نسوّي بين عبادة الجمادات ، وما يترتب عليها من افعال يراها البشر ، ثم نبني على ذلك أحكاماً ! ..
    فقد وضع الله عزوجل قاعدة شرعية في كيفية عبادة عامة الجمادات ..
    فقد قال تعالى : ( َوإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ ) ، وتسبيحهم هو الصلاة وما في حكم العبادة
    والشاهد : ان الله عز وجل ، قد قرر لنا ان عبادة هذه المخلوقات لا نفقهها ، ولا يمكن لعقولنا أن تدركه ، إما لعدم رؤيتنا لها ، او لكونها بلغة غير متداولة لنا ونحو ذلك .
    فلا تعارص تماماً بين دوران الشمس ، وما قرره علماء الفلك بأنها ثابتة في محورها ، اوتدور حول نفسها ؛ وبين ما أقرته النصوص الشرعية من انها تذهب لتسجد عند عرش الرحمن ... لأن الاصل ان عبادة تلك المخلوقات لا تدركها عقولنا ، ولعل هذا يشبه عذاب القبر ..
    فلايلزم من عذاب المدفون في قبره ، ان يحترق القبر حتى لو تعذب صاحبه فيه ، لأن العملية تحدث في عالم وسيط بين الدنيا والاخرة وهو عالم البرزخ ، إذ يجري فيه مالا يعد ولا يحصى من العمليات التي لا تدركها القلوب والابصار ! .. فأنت تمر بجوار القبر ، وقد يعذب صاحبه ، ومع ذلك ترى كل شئ يجري طبيعياً ..
    نفس الامر ، عبادة الكائنات الاخرى ، غير مفهومة لنا كما اخبر الله عز وجل ، فليس لنا أن نسويها بالحوادث التي نراها بأعيننا ، والله المستعان

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2014
    المشاركات
    97

    افتراضي

    باختصار : عبادة هذه المخلوقات (أمر غيبي) ، والغيبيات كالجن والملائكة ؛ نؤمن بها ونمررها كما جاءت مثل احاديث العقائد ، حتى لو تعارضت مع ما نراه في دنيانا .. وحتى لو خالفتها في ظاهرها ، والله اعلم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    المشاركات
    23

    افتراضي

    أخي عابر أنا لم أتكلم عن كيفية سجود الشمس فهذا أمر غيبي نعم
    أنا تكلمت عن وقت السجود والاستئذان والتوفيق بين ذلك وبين المشاهد في الواقع وفيه أيضا إثبات أن الشمس هي التي تدور حول الأرض ودورانها ينتج عنه الليل والنهار
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عابر سبيل الخير

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2014
    المشاركات
    97

    افتراضي

    نعم يا اخي الحبيب ، واجتهادك مميز ومشكور ، انا لا اعارضه ؛ بل أراه فتحاً لك من الله ، الشاهد انني ارد على من يضربون القواعد ببعضها ، ويعطلون الامور الدنيوية بدعوى الغيبيات ! ، وان لكل منهما مساره وعالمه الغير مدرك للآخر ، والله اعلم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عماد الإسكندري

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد الإسكندري مشاهدة المشاركة
    الآيات والأحاديث تدل على أن الشمس تسير وسيرها ينتج عنه الشروق والغروب

    أخي الكريم الإسكندري
    ماهي الآيات التي تبين ان الشروق والغروب ينتج عن
    دوران الشمس حول الارض ؟؟؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    المشاركات
    23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد السقا مشاهدة المشاركة

    أخي الكريم الإسكندري
    ماهي الآيات التي تبين ان الشروق والغروب ينتج عن
    دوران الشمس حول الارض ؟؟؟
    أولا أرجو أن تناديني باسمي عماد
    ثانيا الآية هي "والشمس تجري لمستقر لها" وفسرها حديث سجود الشمس بأن جريانها هو ذهابها للسجود والاستئذان للشروق ويسمح لها كل يوم حتى يأت يوم لا يسمح لها ويقال لها ارجعي من حيث جئت فترجع من حيث جاءت فتطلع أي فتشرق من مكان الغروب

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    717

    افتراضي

    أخى الفاضل عماد الإسكندرى
    السلام عليكم ورحمة الله
    ..

    وضع الله الأرض للخلق والأنام وجعلها مقراً ومستقراً لنا .
    وجعل سبحانه وتعالى الشمس والقمر دائبين لا الشمس ينبغى لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار كل فى فلكه يسير فى مساره ومداره .
    ...
    فى بلد ما : للشمس موعد فى شروقها وموعد فى غروبها ( مشرق ومغرب ) . يقول جل شأنه :
    { رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ }
    وموعد شروقها على بلد ما هو : غروب لها من بلد آخر .. وموعد غروبها : شروق لها على بلد ثالث ( مشرقين ومغربين ) .
    يقول جل شأنه : { رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ }
    ويختلف موعد شروق الشمس من مكان إلى مكان : ( فتتعدد المشارق ) . وكذلك غروبها يختلف بين البلاد والبلدان : ( فتتعدد المغارب ) يقول جل شأنه : { فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ } .
    ***************************
    ويقول عز وجل : {هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُوراً وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ }
    فمن الشمس نعلم الشهور الشمسية . ومن القمر : نعلم الشهور القمرية : فتأتى حساب الأيام والليالى والشهور والسنين .
    ****
    وكما أن للشمس مشرق ومغرب . ومشرقين ومغربين . ومشارق ومغارب : فللقمر أوجه ومنازل : ولادة . ثم بزوغ . وهلال . ومحاق . ثم أحدب ثم تربيع أول ويزداد ليلة بعد ليلة حتى يصير بدراً
    وقمراً منيراً .. ثم يعود إلى منازله التى بدأها ( بعد أن كان بدراً مستديراً يصبح أحدباً ثم تربيعاً آخر ثم هلالاً ثم محاقاً ) .. وهكذا تتعاود أوجهه ومنازله .
    *****
    وأكتفى بهذا أخى عماد دون خوض فى أمور أخرى منعاً من أن يتم حذف المشاركة ( كما حدث فى موضوع الأخ إبراهيم العليوى ) .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد الإسكندري مشاهدة المشاركة
    أولا أرجو أن تناديني باسمي عماد
    اعتذر اخي الكريم عماد ، فانا اعيش في بلاد الغرب وقد تاثرنا ان ننادي بعضنا بالاسم الاخير ... فلم اقصد سؤ واعتذر لذلك .
    انت قلت بالحرف اخي الكريم :
    الآيات والأحاديث تدل على أن الشمس تسير وسيرها ينتج عنه الشروق والغروب
    وسؤالي لك :
    ماهي هذه الآيات ( التي تدل على ما تقول دون ان يفسرها حديث ) ؟؟؟
    فقولك :
    ثانيا الآية هي "والشمس تجري لمستقر لها" وفسرها حديث سجود الشمس
    لا يُفهم ابداً من هذه الآية الكريمة - دوران الشمس حول الارض .. - فهل من أية اخرى تثبت ما تقول ؟

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    المشاركات
    23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد السقا مشاهدة المشاركة
    اعتذر اخي الكريم عماد ، فانا اعيش في بلاد الغرب وقد تاثرنا ان ننادي بعضنا بالاسم الاخير ... فلم اقصد سؤ واعتذر لذلك .
    انت قلت بالحرف اخي الكريم :
    الآيات والأحاديث تدل على أن الشمس تسير وسيرها ينتج عنه الشروق والغروب
    وسؤالي لك :
    ماهي هذه الآيات ( التي تدل على ما تقول دون ان يفسرها حديث ) ؟؟؟
    فقولك :
    ثانيا الآية هي "والشمس تجري لمستقر لها" وفسرها حديث سجود الشمس
    لا يُفهم ابداً من هذه الآية الكريمة - دوران الشمس حول الارض .. - فهل من أية اخرى تثبت ما تقول ؟
    إتق الله كيف لا يُفهم من الآية ذلك ورسول الله صلى الله عليه وسلم فسرها بذلك
    الآية يُفهم منها ذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم فسرها بذلك وقال في آخر الحديث "فذلك قوله تعالى "والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم"

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    14

    افتراضي

    اسال الله ان يجعلنا من المتقين ... آمين .
    ويا اخي الكريم هون على نفسك قليلاً سناتي للحديث إن شاء الله ، الان إذا لم يسمع احدنا هذا الحديث المذكور ، فهل يُفهم من الآية : { والشمس تجري .... } دوران الشمس حول الارض (
    لينتج من ذلك الشروق والغروب ) ؟
    ارجو الإجابة بنعم او لا ، وهل هناك من أية اخرى تثبت ما تقول ؟

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    المشاركات
    23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد السقا مشاهدة المشاركة
    اسال الله ان يجعلنا من المتقين ... آمين .
    ويا اخي الكريم هون على نفسك قليلاً سناتي للحديث إن شاء الله ، الان إذا لم يسمع احدنا هذا الحديث المذكور ، فهل يُفهم من الآية : { والشمس تجري .... } دوران الشمس حول الارض (
    لينتج من ذلك الشروق والغروب ) ؟
    ارجو الإجابة بنعم او لا ، وهل هناك من أية اخرى تثبت ما تقول ؟
    سبحان الله
    طالما الحديث صحيح وفسر الآية فلما تفترض أنك لم تسمع به؟!!
    أليس المراد معرفة الحق أم الجدال النظري

    والآية نفسها لمن يفقهها جيدا تبين أن جريان الشمس يسبب الشروق والغروب
    إذا قرأنا الآيات التي جاءت في سياقها هذه الآية
    قال تعالى "وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون * والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم * والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم * لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون"

    إذن هذه الآيات تبدأ وتنتهي في بيان آيات الله في خلقه من الآيات التي يشاهدها الناس يمتن بها عليهم و يقيم بها الحجة على ربوبيته

    وبيان الآيات والامتنان على العباد وإقامة الحجة يكون في الأمور المحسوسة بالطبع لا في الغيبيات
    إذ كيف يمتن عليهم ويحتج عليهم بأمر غائب عنهم لابد أن يكون أمر في العالم المشاهد والمعروف

    وهذه الآيات تبدأ بقوله تعالى "وآية لهم" فهي بالتأكيد لبيان آيات الله في كونه مما يشاهده الناس وليست للإخبار عن أمر غيبي لا يعرفونه

    وهذا الحال في قوله تعالى "والشمس تجري"
    فماذا يعرف الناس عن الشمس سوى أنها تشرق وتغرب وتأتي بالضياء والدفء وكانوا يعرفون أنها تتحرك وأنها تشرق وتغرب بحركتها
    إذن قوله تعالى "والشمس تجري" لابد أن يكون امتنانا واحتجاجا بأمر يعرفه الناس عن الشمس وهو شروقها وغروبها وحركتها في السماء
    فدل ذلك على أن حركتها التي عرفها الناس حركة حقيقية لأن الله تعالى أقام عليهم الحجة وامتن عليهم بما يشاهدونه
    وما يشاهدونه أن حركة الشمس ينتج عنها الشروق والغروب ومن ثم الليل والنهار فدل ذلك على أن قوله تعالى "والشمس تجري" هو إخبار عن تحرك الشمس الذي ينتج عنه الشروق والغروب ومن ثم الليل والنهار

    والحديث الصحيح جاء وأكد هذا المعنى وبين بعض التفاصيل الأخرى مثل السجود والاستئذان وطلوعها قبل القيامة من مغربها

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    نفع الله بكم .
    السؤال الثالث من الفتوى رقم (18647)

    س 3: في درس للعلوم أدرسه: أن الأرض تدور حول الشمس، وحيث إنني سمعت من الشيخ أبي بكر الجزائري: أن الشمس هي التي تدور حول الأرض، وأن من يدرس هذه المادة يجب أن يخاف الله، وأن هذا خطر على عقيدته، حيث إن هذا الأمر يكفر صاحبه، فقد قمت بعد أداء الدرس بتوضيح ذلك للطلبة، فهل هذا الأمر صحيح أم أنني مخطئ في ذلك، أفيدوني أثابكم الله وجزاكم عنا كل خير.

    ج 3: ما قاله الشيخ أبو بكر صحيح، فإن الأرض ثابتة قارة، والشمس هي التي تدور حولها، كما قال الله عز وجل: {اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ قَرَارًا} (1) وقال سبحانه: {وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا} (2) وقال في الشمس والقمر: {كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى} (1)ومن قال: إن الأرض هي التي تدور، وأن الشمس واقفة فهو مكذب للقرآن، وتكذيب القرآن كفر أكبر، نسأل الله العافية والسلامة.
    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
    عضو ... عضو ... نائب الرئيس ... الرئيس
    بكر أبو زيد ... صالح الفوزان ... عبد العزيز آل الشيخ ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    السؤال الثالث من الفتوى رقم (9247)

    س3: ما حكم الشرع في التفاسير التي تسمى بـ (التفاسير العلمية) ؟ وما مدى مشروعية ربط آيات القرآن ببعض الأمور العلمية التجريبية؟ فقد كثر الجدل حول هذه المسائل ؟

    ج3: إذا كانت من جنس التفاسير التي تفسر قوله تعالى: {أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَ ا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ} (1) بأن الأرض كانت متصلة بالشمس وجزءا منها، ومن شدة دوران الشمس انفصلت عنها الأرض ثم برد سطحها وبقي جوفها حارا، وصارت من الكواكب التي تدور حول الشمس. إذا كانت التفاسير من هذا النوع فلا ينبغي التعويل ولا الاعتماد عليها. وكذلك التفاسير التي يستدل مؤلفوها بقوله تعالى: {وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ} (2) على دوران الأرض، وذلك أن هذه التفاسير تحرف الكلم عن مواضعه، وتخضع القرآن الكريم لما يسمونه نظريات علمية، وإنما هي ظنيات أو وهميات وخيالات.وهكذا جميع التفاسير التي تعتمد على آراء جديدة ليس لها أصل في الكتاب والسنة ولا في كلام سلف الأمة؛ لما فيها من القول على الله بغير علم.
    وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
    عضو ... عضو ... نائب رئيس اللجنة ... الرئيس
    عبد الله بن قعود ... عبد الله بن غديان ... عبد الرزاق عفيفي ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز



  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    الفتوى رقم (15255)


    س: أنا مدرس في إحدى المدارس المتوسطة بمنطقة الرياض لمادة الجغرافيا، وحيث إنه قد ورد إلي موضوع يتعلق بدوران الأرض حول نفسها وحول الشمس، وحيث إنه قد سبق وأن قرأت كتابا لسماحتكم بعنوان: (الأدلة النقلية والحسية على إمكان الصعود إلى الكواكب، وعلى جريان الشمس والقمر وسكون الأرض) حيث كان هنالك تعارض بين ما ذكرتموه سماحتكم وبين الكتاب المدرسي؛ لذا أرجو من سماحتكم إفادتي عن هذا الموضوع. وجزاكم الله عني كل خير.

    ج: يجب على مدرس الجغرافيا إذا عرض على الطلاب نظرية الجغرافيين حول ثبوت الشمس ودوران الأرض عليها - أن يبين أن هذه النظرية تتعارض مع الآيات القرآنية والأحاديث النبوية، وأن الواجب الأخذ بما دل عليه القرآن والسنة، ورفض ما خالف ذلك، ولا بأس بعرض نظرية الجغرافيين من أجل معرفتها والرد عليها كسائر المذاهب المخالفة، لا من أجل تصديقها والأخذ بها.
    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
    عضو ... عضو ... عضو ... نائب الرئيس ... الرئيس
    عبد العزيز آل الشيخ ... صالح الفوزان ... عبد الله بن غديان ... عبد الرزاق عفيفي ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    قال شيخنا العلامة ابن عثيمين رحمه الله :


    واختلاف الليل والنهار يكون بسبب دوران الشمس على الأرض
    ، فإن الله سخر لنا الشمس والقمر دائبين وجعلهما آيتين من آيات الله الدالة على كمال قدرته وسعة رحمته، فمنذ خلقهما الله تعالى وهما يسيران في فلكيهما على حسب أمر الله لا يرتفعان عنه صعودا ولا ينحدران عنه نزولا ولا يميلان يمينا ولا شمالا وقدرهما منازل لتعلموا عدد السنين والحساب، فباختلاف منازل القمر تختلف الأهلة والشهور، وباختلاف منازل الشمس تختلف الفصول، فإذا حلت الشمس آخر البروج الشمالية انتهى النهار في الطول ودخل فصل القيظ ثم ترجع شيئا فشيئا حتى ترجع إلى البروج اليمانية فإذا حلت آخر برج منها انتهى الليل في الطول ودخل فصل الشتاء، وفي اختلاف الفصول من المصالح وتنوع الأقوات ما يعرف به قدر نعمة الله ورحمته وحكمته.
    وهكذا تسير الشمس والقمر في فلكيهما في انتظام باهر وسير محكم كل يجري إلى أجل مسمى إلى أن يأذن الله بخراب هذا العالم فتخرج الشمس من مغربها كما في صحيح البخاري عن أبي ذر - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - حين غربت الشمس: «أتدري أين تذهب؟ " قلت: الله ورسوله أعلم. قال: " فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش فتستأذن فيؤذن لها، وتوشك أن تسجد فلا يقبل منها وتستأذن فلا يؤذن لها ويقال لها: ارجعي من حيث جئت فتطلع من مغربها» . وفي هذا الحديث دليل ظاهر على أن الشمس تسير بنفسها كما يدل على ذلك قوله تعالى: {وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا} وقوله: {كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى} وقوله: {وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ}
    فهذه الأدلة تكذب ما يقال من أن الشمس ثابتة لا تدور وتدل على أنه قول باطل يجب رده وتكذيبه.
    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، قال الله تعالى: {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَكُمْ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْفُلْكَ لِتَجْرِيَ فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْأَنْهَارَ وَسَخَّرَ لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنِ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَآتَاكُمْ مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ} . أقول قولي هذا ... الخ.(*)

    (*) خطبة في ذكر بعض آيات الله الكونية ؛ مجموع الفتاوى ج6ص193.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    وقال رحمه الله في تفسير سورة الكهف :
    وفي قوله تعالى: { إِذَا طَلَعَتْ تَزَاوَرُ } { وَإِذَا غَرَبَتْ تَقْرِضُهُم} دليل على أن الشمس هي التي تتحرك وهي التي بتحركها يكون الطلوع والغروب خلافاً لما يقوله الناس اليوم من أن الذي يدور هو الأرض، وأما الشمس فهي ثابتة، فنحن لدينا شيء من كلام الله، الواجب علينا أن نجريه على ظاهره وألا نتزحزح عن هذا الظاهر إلَّا بدليل بَيِّن، فإذا ثبت لدينا بالدليل القاطع أن اختلاف الليل والنهار بسبب دوران الأرض فحينئذ يجب أن نؤول الآيات إلى المعنى المطابق للواقع، فنقول: إذا طلعت في رأي العين وإذا غربت في رأي العين، تزاور في رأي العين، تقرض في رأي العين، أما قبل أن يتبين لنا بالدليل القاطع أن الشمس ثابتة والأرض هي التي تدور وبدورانها يختلف الليل والنهار فإننا لا نقبل هذا أبداً، علينا أن نقول: إنَّ الشمس هي التي بدورانها يكون الليل والنهار، لأن الله أضاف الأفعال إليها والنبي صلى الله عليه وسلم حينما غربت الشمس قال لأبي ذر: "أتدري أين تذهب؟" فأسند الذَّهاب إليها، ونحن نعلم علم اليقين أن الله تعالى أعلم بخلقه ولا نقبل حدْساً ولا ظناً، ولكن لو تيقنا يقيناً أن الشمس ثابتة في مكانها وأن الأرض تدور حولها، ويكون الليل والنهار، فحينئذ تأويل الآيات واجب حتى لا يخالف القرآن الشيء المقطوع به.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    وقال أيض في مجموع فتاويه رحمه الله ، وشرح الأربعين :
    أن الشمس هي التي تدور على الأرض، فيأتي النهار بدل الليل، لقوله: "تَطْلُعُ فِيْهِ الشَّمْسُ" وهذا واضح أن الحركة حركة الشمس، ويدل لهذا قول الله تعالى: (وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَتْ تَزَاوَرُ عَنْ كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَتْ تَقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَال)(الكهف : الآية17) أربعة أفعال مضافة إلى الشمس، وقال تعالى عن سليمان: ( فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ) (صّ: 32)
    أي الشمس (بِالْحِجَابِ) أي بالأرض، وقال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي ذرٍّ رضي الله عنه حين غربت الشمس: أَتَدْرِيْ أَيْنَ تَذْهَبُ ؟ قَالَ: اللهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ[182] فأضاف الذهاب إليها أي إلى الشمس.
    أفبعد هذا يمكن أن نقول: إن الأرض هي التي تدور، ويكون في دورانها اختلاف الليل والنهار؟ لايمكن إلا إذا ثبت عندنا ثبوتاً قطعياً نستطيع به أن نصرف ظاهر النصوص إلى معنى يطابق الواقع، فإذا ثبت فالقرآن والسنة لايخالف الواقع، ولكن كيف نتصرف مع هذه الأفعال التي ظاهرها أن الشمس هي التي تدور؟
    نتصرف فنقول: تطلع في رأي العين، لأنك أنت مثلاً واقف في السطح أو في البر ترى الشمس تطلع وترتفع في رأي العين، نقول هذا: إذا ثبت قطعاً ثبوتاً حسيّاً أن اختلاف الليل والنهار يكون بدوران الأرض، وهذا إلى الآن لم نصل إليه، فيجب إبقاء النص على ما هوعليه.
    فإذا قال قائل: كيف يتصور الإنسان أن الكبير يدور على الصغير، لأنك إذا نسبت الأرض إلى الشمس فليست بشيء، أي صغيرة.
    نقول: إن الذي أدار الكبير على الصغير هو الله عزّ وجل، وهو على كل شيء قدير، ولامانع.
    فهذامانعتقده حول هذه المسألة، ومع ذلك لو قال قائل: هل الدلالة قطعية؟
    فالجواب: الدلالةليست قطعية، بل ظنية، ونحن علينا أن نعمل بالدليل الظني الذي هو ظاهر النص حتى يُعارض بدليل قطعي، ولايجوز أن نقول: إن دلالة الآية والحديث على دوران الشمس على الأرض قطعية، لأنه ربما يأتي الوقت الذي نقطع بأن اختلاف الليل والنهار بدوران الأرض، وحينئذ نقول بالمحال،لأن تعارض الدليلين القطعيين محال، إذ تعارضهما يقتضي انتفاء أحدهما، ومادمنا نقول إنهما قطعيان فلا يمكن أن ينتفيا.
    وإذا تقرر بالدليل القطعي أن الأرض هي التي تدور فقد يستدل لذلك مستدلّ بقوله تعالى: (وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ )(النحل: الآية15) تميد أي تضطرب، قالوا: وانتفاء الاضطراب يدل على وجود أصل الحركة، كما أن قوله تعالى : (لا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ)(ال أنعام: الآية103) يدل على ثبوت رؤية الله حيث نفى الأخص،ونفي الأخص يدل على ثبوت الأعم ولكن إلى الآن لم نصل إلى القطع بأن اختلاف الليل والنهار يكون بدوران الأرض لا بدوران الشمس.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    14

    افتراضي

    جزيتم خيرا اخوتي الافاضل ...
    فالامر هين إن شاء الله تعالى ، بالنسبة لنا ( الشروق والغروب ناتج عن دوران الارض حول نفسها ) وبفضل الله تعالى هناك ما يعضد ذلك من القرآن :

    http://majles.alukah.net/t140655/
    وبالنسبة لكم فالمسالة مسالة وقت ... وكما قال العلامة بن عثيمين رحمه الله :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    فإذا ثبت لدينا بالدليل القاطع أن اختلاف الليل والنهار بسبب دوران الأرض فحينئذ يجب أن نؤول الآيات إلى المعنى المطابق للواقع، فنقول: إذا طلعت في رأي العين وإذا غربت في رأي العين، تزاور في رأي العين، تقرض في رأي العين، أما قبل أن يتبين لنا بالدليل القاطع أن الشمس ثابتة والأرض هي التي تدور وبدورانها يختلف الليل والنهار
    نحن لا نقول بثبات الشمس إطلاقاً ولو قيل ذلك للعلامة بن عثيمين لاختلف الامر كثيراً ... ومع كل ذلك نرجو ان تتبين لكم هذه الحقائق بالدليل القاطع يوماً ما ، وإلى ذلك اليوم -إن طال بنا العمر- نلتقي .
    الرابط الصوتي للعلامة بن عثيمين :
    من الدقيقة : 1:40

    https://www.youtube.com/watch?v=Re41Y8ATniQ

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    45

    افتراضي

    الاخ السقا يجب أن تعلم أن تفسير النبي صلى الله عليه و سلم للقرأن ملزم و لا اجتهاد معه و هذه قاعدة في أصول التفسير و مجمع عليها

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •