جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_ - الصفحة 55
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 55 من 63 الأولىالأولى ... 545464748495051525354555657585960616263 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,081 إلى 1,100 من 1253
95اعجابات

الموضوع: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

  1. #1081
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - صحيح مسلم:

    - صحيح مسلم 5/26: 3961- وحَدَّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الدَّارِمِيُّ، أَخبَرنا عَبْدُ اللهِ بْنُ جَعْفَرٍ الرَّقِّيُّ، حَدَّثنا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ عَمْرٍو، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَبِي أُنَيْسَةَ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ أَبِي زَيْدٍ (1)، عَنْ طَاوُوسٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلى الله عَليه وسَلم قَالَ: مَنْ كَانَتْ لَهُ أَرْضٌ فَإِنَّهُ أَنْ يَمْنَحَهَا أَخَاهُ خَيْرٌ.
    _حاشية__________
    (1) تَصَحَّف في الكثير من النسخ المطبوعة، بما فيها طبعة الأستانة، إلى: "عَبْد الملك بن زَيْد"، وهو على الصواب في طبعتَي المكنز، ودار التأصيل، وهو: عبد الملك بن مَيسَرة أَبو زَيد.

  2. #1082
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - صحيح مسلم:


    - صحيح مسلم 1/8:
    8 - وَحَدَّثنا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ مُعَاذٍ الْعَنْبَرِيُّ، حَدَّثنا أَبِي (ح) وَحَدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى، حَدَّثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ قَالاَ: حَدَّثنا شُعْبَةُ، عَنْ خُبَيْبِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ حَفْصِ بْنِ عَاصِمٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم (1): كَفَى بِالْمَرْءِ كَذِبًا أَنْ يُحَدِّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ.
    _حاشية__________
    (1) تصَحَّف في طبعات صَحِيح مُسلِم: التركية، وعبد الباقي، ودار المُغني، إِلى: "عَن حَفص بن عاصم، عَن أَبي هُرَيرة قال: قال رَسُول الله صَلى الله عَليه وسَلم"، وجاء على الصَّواب في "تُحفة الأَشراف" (12268)، و"المسند الجامع" (14506)، و"المسند المصنف المعلل" (15722)، وطبعات دار طيبة (5)، والمكنز (7)، ودار التأصيل (7)، ليس فيه: "عن أَبي هُريرة".
    - قال أَبو علي الجياني: فمما جاء في مقدمة الكتاب، يعني "صحيح مسلم"، من هذه المواضع، المُنَبَّه عليها، قولُه، عليه السلام: كَفى بالمرء كذباً أَن يُحدِّث بكل ما سَمِع.
    رواه شعبة، عن خُبَيب بن عَبد الرَّحمَن، عن حفص بن عاصم؛ أَن رسول الله صَلى الله عَليه وسَلم، فأَتى به مُرسلاً، لم يذكر فيه أَبا هُرَيرة.
    هكذا رُوِي من حديث معاذ بن معاذ، وغُندَر، وعَبد الرَّحمَن بن مهدي، عن شعبة.
    وفي نسخة أَبي العباس الرازي وحده، في هذا الإسناد: عن شعبة، عن خُبَيب، عن حفص، عن أَبي هُرَيرة مُسندًا، ولا يَثبُت هذا.
    وقد أَسنده مسلمٌ بعد ذلك، من طريق علي بن حفص المدائني، عن شعبة.
    قال الدارقطني: والصواب مرسلٌ عن شعبة، كما رواه معاذ، وغُندَر، وابن مهدي. "تقييد المهمل" 3/765.

  3. #1083
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي رد: - صحيح مسلم:

    - صحيح مسلم 5/141
    549- حَدَّثنا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ مُعَاذٍ الْعَنْبَرِيُّ، حَدَّثنا أَبِي، حَدَّثنا شُعْبَةُ، عَنْ أَبِي التَّيَّاحِ، عَنْ أَنَسٍ (ح) وحَدَّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثنا عُبَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ (1) (ح) وحَدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْوَلِيدِ، حَدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، كِلاَهُمَا، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ أَبِي التَّيَّاحِ، قَالَ: سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم: يَسِّرُوا وَلاَ تُعَسِّرُوا، وَسَكِّنُوا وَلاَ تُنَفِّرُوا.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في عامة الطبعات إلى: "عُبيد الله بن سعيد"، وهو على الصواب في طبعتَي عالم الكتب، ودار التأصيل، وهو عُبَيد بن سَعِيد بن أَبَان بن سَعِيد بن العاص الأُمَوي القُرشي، وهو الذي روى عن شُعبة، وروى عنه أَبو بَكر بن أَبي شَيبة، كما ذكر المِزِّي في "تهذيب الكمال" 19/210.
    وقد جاء الإسناد على الصَّواب في "مسند أَبي يَعلَى" (4172)، من طريق أَبي بَكر بن أَبي شَيبة، قال: حَدَّثنا عُبَيد بن سَعِيد القُرَشِي، فَنَسَبَه، وهو ابن أَبَان الذي أشرتُ إليه.
    كما ذكره المِزِّي على الصَّواب في "تحفة الأشراف" (1694)، وهو يُشير إلى رواية مُسلم.
    وانظر ترجمة شُعبة بن الحَجَّاج، رحمة الله عليه، في "تهذيب الكمال" 12/488 فالذي روى عنه: عُبَيد بن سَعِيد الأُمَوِي، عند مُسلم، وابن ماجة، ولم يَرْوِ عنه أحدٌ باسم عُبَيد الله بن سَعِيد. والحمد لله وحده.

  4. #1084
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    - صحيح مسلم 6/126:
    5408- وحَدَّثني حَجَّاجُ بْنُ الشَّاعِرِ، وَأَحْمَدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ صَخْرٍ، وَاللَّفْظُ مِنْهُمَا قَرِيبٌ، قَالاَ: حَدَّثنا أَبُو النُّعْمَانِ، حَدَّثنا ثَابِتٌ، فِي رِوَايَةِ حَجَّاجٍ: ابْنُ يَزِيدَ أَبُو زَيْدٍ الأَحْوَلُ، حَدَّثنا عَاصِمٌ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ الْحَارِثِ (1)، عَنْ أَفْلَحَ، مَوْلَى أَبِي أَيُّوبَ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلى الله عَليه وسَلم نَزَلَ عَلَيْهِ، فَنَزَلَ النَّبِيُّ صَلى الله عَليه وسَلم فِي السُّفْلِ، وَأَبُو أَيُّوبَ فِي الْعِلْوِ، ...................
    _حاشية__________
    (1) تصحف في الكثير من طبعات "صحيح مسلم"، ومنها الطبعة التركية، إلى: "عاصم بن عبد الله بن الحارث"، وهو على الصواب في "تحفة الأشراف" (3453)، وطبعَتَي المكنز (5479)، ودار التأصيل، وعاصم هو ابن سُليمان الأَحوَل، وعَبد الله بن الحارث، هو الأَنصارِي، أَبو الوليد البَصرِي. انظر ترجمتيهما في: "تهذيب الكمال" 13/485، و14/400.

  5. #1085
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    - صحيح ابن حبان 4/375:
    1508- أَخبَرنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ السَّامِيُّ، قَالَ: حَدثنا أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ، قَالَ: حَدثنا إِسْحَاقُ بْنُ يُوسُفَ، قَالَ: حَدثنا شَرِيكٌ، عَنْ بَيَانَ، عَنْ قَيْسِ بْنِ أَبِي حَازِمٍ (1)، عَنِ الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ، قَالَ: كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم، بِالْهَاجِرَةِ، فَقَالَ: أَبْرِدُوا بِالصَّلاَةِ، فَإِنَّ شِدَّةَ الْحَرِّ مِنْ فَيْحِ جَهَنَّمَ.
    قَالَ أَبُو حَاتِمٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: تَفَرَّدَ بِهِ إِسْحَاقُ الأَزْرَقُ.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع من «الإِحسان» (1508)، و«التقاسيم والأَنواع» (1563)، إلى: «قَيس بن حازم»، وجاء على الصواب بإسناده ومتنه، في «الإِحسان» برقم (1505)، وفي «التقاسيم والأَنواع» (5623).
    والحديث؛ أخرجه أَحمد 4/ 250 (18369)، وابن ماجة (680)، من طريق إِسحاق بن يُوسف الأَزرق، به، على الصواب.

  6. #1086
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    112

    افتراضي رد: - سنن الترمذي ط الصديق، وصحيح ابن حبان ط الرسالة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحيى خليل مشاهدة المشاركة
    - سنن الترمذي:
    ...... وَسَيَّارٌ هَذَا يُقَالُ لَهُ: سَيَّارٌ مَوْلَى بَنِي مُعَاوِيَةَ، رَوَى عَنْهُ سُلَيْمَانُ التَّيْمِيُّ، وَعَبدُ اللهِ بْنُ بُجَيْرٍ (2)، وَغَيْرُ وَاحِدٍ.
    _حاشية__________
    (2) وقع في طبعَات: دار الصديق، ودار الغرب، والرسالة، والتأصيل: «عبد الله بن بَحِير» بالحاء،
    وهو على الصواب في «ترتيب علل التِّرمِذي الكبير» (462)، إِذ نقل فيه الترمذي القول عن البُخاري.
    - قال الدَّارَقُطنيُّ : سَيَّار مولى بني أُمَية، ويُقال: مولى مُعَاوية، رَوَى عن أَبي أُمَامَة البَاهِلي، رَوَى عَنه سُليمان التَّيمي، وعَبد الله بن بُجَير.......
    قال العراقي: وقع في الأصول الصحيحة من كتاب الترمذي: بفتح الموحدة، وكسر الحاء المهملة، والذي ذكره ابن ماكولا وغيره: ضم الموحدة، وفتح الجيم، وهو الصواب......
    لماذا لم تُبتوا ما في الأصول الصحيحة من كتاب الترمذي: في المتن؟؛ كما فعلتم في حديثٍ سابق:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحيى خليل مشاهدة المشاركة
    - الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان/ طبعة الرسالة:
    ....... طرق الحديث فيها: "عن الليث"، ولكن ماذا في طريق ابن حِبان؟.
    وقد ورد على الصواب، بدون: "عن الليث"، في "التقاسيم والأنواع" (2390)، و"إتحاف المهرة" لابن حَجَر (5799) نقلا عن هذا الموضع،
    وأَكَّد ذلك ابن حَجُر بقوله في "إتحاف المهرة": قُلتُ: سَقَطَ بين يزيد بن مَوهب وابن عَجلان رجلٌ: وأَظُنه اللَّيثَ بن سَعد، والله أَعلم.
    - فانظر كيف أثبتها ابن حجر كما وقف عليها في الأصول، ثم ذكر رأيه........
    أُريد الاستفادة فقط -جزاكم الله خيرًا-؟

  7. #1087
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    هذه مشاركة بمِئة مشاركة
    والمفروض أن يقوم إخوتي في الإشراف إلى زيادة مشاركاتي بزيادتها (100) بهذه

    * * *
    ابحث في الشاملة عن زرارة بن أبي أوفى، ستقف على الكثير والكثير
    وافعل ما يلي في جميع المواضع:
    زرارة بن أَوفي (1)
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع إلى: "زرارة بن أبي أوفى"، انظر: "التاريخ الكبير" 3/438، و"الجرح والتعديل" 3/603، و"تهذيب الكمال" 9/339، وهو زُرارة بن أَوفى العامري الحرشي، أَبو حاجب البَصرِي، قاضي البصرة.

  8. #1088
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    صحيح ابن حبان:
    5363- أَخبَرنا الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ، قَالَ: حَدثنا عَبْدُ الأَعْلَى بْنُ حَمَّادٍ، قَالَ: حَدثنا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ حُمَيْدٍ، وَثَابِتٍ، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ: كُنْتُ أَسْقِي أَبَا طَلْحَةَ وَأَبَا عُبَيْدَةَ، وَأُبَيَّ بْنَ كَعْبٍ (1)، وَسُهَيْلَ بْنَ بَيْضَاءَ، نَبِيذَ التَّمْرِ وَالْبُسْرِ حَتَّى أَسْرَعَتْ فِيهِمْ، فَإِذَا مُنَادٍ يُنَادِي: أَلاَ إِنَّ الْخَمْرَ قَدْ حُرِّمَتْ، قَالَ: فَوَاللهِ مَا انْتَظَرُوا أَنْ يَعْلَمُوا أَحَقًّا قَالَ أَمْ بَاطِلاً، فَقَالُوا: اكْفَأْ يَا أَنَسُ، قَالَ: فَكَفَأْتُهُ، فَوَاللهِ مَا رَجَعَتْ إِلَى رُؤُوسِهِمْ حَتَّى لَقُوا اللهَ وَكَانَ خَمْرَهُمُ الْبُسْرُ وَالتَّمْرُ.
    _حاشية__________
    (1) في «الإِحسان»: «وكعبًا»، والمُثبت عن «التقاسيم والأَنواع» (1677)، وهو أَصل صحيح ابن حبان، وهو المشهور في هذه القصة، كما ورد في روايات حُميد، وثابت، وإِسحاق بن عبد الله بن أَبي طلحة، وقتادة، عن أَنس. "المسند المصنف المعلل" (904 - 907).

  9. #1089
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    - صحيح ابن حبان:
    950- أَخبَرنا ابْنُ قُتَيْبَةَ، قَالَ: حَدثنا حَرْمَلَةُ، قَالَ: حَدثنا ابْنُ وَهْبٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي حَيْوَةُ بْنُ شُرَيْحٍ، قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ الْمَلِكِ بْنَ الْحَارِثِ الفَهْمِيَّ (1)، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا بَكْرٍ، رِضْوَانُ اللهِ عَلَيْهِ، عَلَى هَذَا الْمِنْبَرِ، يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم هَذَا الْيَوْمَ عَامَ أَوَّلٍ يَقُولُ، ثُمَّ اسْتَعْبَرَ أَبُو بَكْرٍ رِضْوَانُ اللهِ عَلَيْهِ فَبَكَى، ثُمَّ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم، يَقُولُ: لَنْ تُؤْتَوْا شَيْئًا بَعْدَ كَلِمَةِ الإِخْلاَصِ مِثْلَ الْعَافِيَةِ، فَسَلُوا اللهَ الْعَافِيَةَ.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في «الإِحسان»: إِلى «السهمي»، والمُثبت عن «التقاسيم والأَنواع» (1788)، وهو أَصل صحيح ابن حبان، و«موارد الظمآن إلى زوائد ابن حبان» (2421)، و«الثقات» لابن قطلوبغا (7150).

  10. #1090
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان:

    - صحيح ابن حبان:
    951- أَخبَرنا الْفَضْلُ بْنُ الْحُبَابِ الْجُمَحِيُّ، قَالَ: حَدثنا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ، قَالَ: حَدثنا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، قَالَ: حَدثنا أَبُو جَهْضَمٍ مُوسَى بْنُ سَالِمٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ (1)، أَنَّهُ قَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ، مَا أَسْأَلُ اللهَ؟ قَالَ: سَلِ اللهَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ. ثُمَّ قَالَ: مَا أَسْأَلُ اللهَ؟ قَالَ: سَلِ اللهَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ.
    _حاشية__________
    (1) في المطبوع من «الإِحسان»: «أَبو جهضم موسى بن سالم، عن عبد الله بن عباس»، والمُثبت عن «التقاسيم والأَنواع» (1789)، وذكر محققه أَنه في نسخة خطية: «أَبو جهضم موسى بن سالم، عن عُبيد الله بن عباس».
    - وقال ابن الجوزي: روى أَبو جهضم موسى بن سالم، عن عبيد الله بن عبد الله بن العباس، أَن رجلًا سأَل رسول الله صَلى الله عَلَيه وسَلم شيئًا يدعو به في صلاته، فقال: سل الله العفو والعافية، ثم سأَله الثانية، فقال: سل الله العفو والعافية، ثم سأَله الثالثة، فقال له مثل ذلك.
    وعُبيد الله هذا ليس بابن عُتبة، ولا بابن أَبي ثَور، لأَن أَبا جهضم لم يسمع منهما، قال جعفر الفريابي: إِنما هو عُبيد الله بن عبد الله بن العباس، قال أَحمد بن علي الحافظ: لم يرو أَبو جهضم عن عُبيد الله بن عبد الله بن عباس غير حديثين، هذا أَحدهما، والآخر عن عُبيد الله، عن أَبيه، قال لم يعهد إلينا رسول الله صَلى الله عَلَيه وسَلم بشيء لم يعهده إِلى الناس، إِلا ثلاثًا: أَمرنا أَن نُسبغ الوضوء، يعني ونهانا أَن ننزي حمارًا على فرس، ونهانا أَن نأكل الصدقة. «تلقيح فهوم أَهل الأثر» 1/407.

  11. #1091
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    - صحيح ابن حبان:
    996- أَخبَرنا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ مَوْلَى ثَقِيفٍ بِخَبَرٍ غَرِيبٍ، قَالَ: حَدثنا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ سَعْدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ، قَالَ: حَدثنا عَمِّي يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، قَالَ: حَدثنا شَرِيكٌ، عَنْ جَامِعِ بْنِ أَبِي رَاشِدٍ (1)، عَنْ أَبِي وَائِلٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ، قَالَ: كَانَ نَبِيُّ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم يُعَلِّمُنَا التَّشَهُّدَ فِي الصَّلاَةِ، كَمَا يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنَ الْقُرْآنِ، ...........................
    _حاشية__________
    (1) في المطبوع من «الإِحسان»: «عبد الله بن سعد بن إبراهيم، قال: حدثنا عمي يعقوب بن إبراهيم، قال: حدثنا شريك، عن جامع بن شداد»، والمُثبت عن «التقاسيم والأَنواع» (1794)، و«إِتحاف المَهَرة» لابن حَجَر (12635) ، و«موارد الظمآن إلى زوائد ابن حبان» (2429).
    - وقد ورد الحديث، في «حديث السراج» (712)، وهو محمد بن إِسحاق بن إِبراهيم السَّرَّاج، وهو شيخ ابن حِبان فيه، فقال: حدثنا عُبيد الله بن سعد بن إِبراهيم بن سعد الزُّهْري، أَبو الفضل، قال: حدثنا عمي، قال: حدثنا شَريك، عن جامع بن أَبي راشد، به، على الصواب.
    * * *
    هناك من يعمل على تحقيق صحيح ابن حبان الآن
    وذكروا أنه سيصدر خلال أشهر
    أخشى ما أخشاه أن يصدر وفيه كل هذه الأخطاء كما هو العادة
    ولن أذكر اسم دار النشر هذه التي ستصدره
    لأنهم متخصصون في كراهية الناصحين.
    فمن يعرفهم يحمل هذا إليهم من أجل الإصلاح.
    وعلى أي حال أخوكم الضعيف في انتظار الطبعة
    الهدف هو إخراج كتب السنة بإتقان


  12. #1092
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    112

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_


  13. #1093
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    - المنتخب من مسند عبد بن حميد/ طبعة دار ابن عباس:
    157- حَدثني خَالِدُ بن مَخْلَدٍ الْبَجَلِيُّ، قَالَ: حَدثني سُلَيمانُ بن بِلاَلٍ، قَالَ: حَدثني عَمْرُو بن أَبِي عَمْرٍو، عَن عَاصِمِ بن عُمَرَ بن قَتَادَةَ الأَنْصَارِيِّ، عَن عَبْدِ الْوَاحِدِ بن مُحَمَّدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عوفٍ (1)، رَضِيَ اللهُ عَنهُ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلى الله عَلَيه وسَلم قَالَ لَهُ: إِنِّي لَقِيتُ جِبْرِيلَ عَلَيهِ السَّلاَمُ، فَبَشَّرَنِي، وَقَالَ: إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقُولُ لَكَ: مَنْ صَلَّى عَلَيكَ صَلَّيتُ عَلَيهِ، وَمَنْ سَلَّمَ عَلَيكَ سَلَّمْتُ عَلَيهِ، فَسَجَدْتُ لِلَّهِ شُكْرًا.
    _حاشية__________
    (1) تصحف في طبعة دار ابن عباس تحقيق أبي العينين، إلى: "عبد الواحد بن محمد بن عبد الرحمن بن عوف"، وهو على الصواب في نسختي برلين (الورقة 34)، وأيا صوفيا الورقة (24/ب)، الخطيتين، والطبعات الثلاث: عالم الكتب، وبلنسية، والتركية، وإتحاف الخِيرَة المَهَرة (6280 و6503)، .

  14. #1094
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي رد: - مسند أحمد:

    - صحيح مسلم 4/176:
    3596- (1477) حَدَّثَنَا هَنَّادُ بْنُ السَّرِيِّ، حَدَّثَنَا أَبُو الأَحْوَصِ، عَنْ أَشْعَثَ بْنِ أَبِي الشَّعْثَاءِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ مَسْرُوقٍ، قَالَ: قَالَتْ عَائِشَةُ: دَخَلَ عَلَيَّ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم، وَعِنْدِي رَجُلٌ قَاعِدٌ، فَاشْتَدَّ ذَلِكَ عَلَيْهِ وَرَأَيْتُ الْغَضَبَ فِي وَجْهِهِ، قَالَتْ: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّهُ أَخِي مِنَ الرَّضَاعَةِ، قَالَتْ: فَقَالَ: انْظُرْنَ إِخْوَتَكُنَّ مِنَ الرَّضَاعَةِ، فَإِنَّمَا الرَّضَاعَةُ عَنِ الْمَجَاعَةِ (1).
    3597- (1477/1) وَحَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى، وَابْنُ بَشَّارٍ، قَالاَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ (ح) وحَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ مُعَاذٍ، حَدَّثَنَا أَبِي، قَالاَ: جَمِيعًا حَدَّثَنَا شُعْبَةُ (ح) وحَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا وَكِيعٌ (ح) وحَدَّثَنِي زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ، جَمِيعًا عَنْ سُفْيَانَ (ح) وحَدَّثَنَا عَبْدُ بْنُ حُمَيْدٍ، حَدَّثَنَا حُسَيْنٌ الْجُعْفِيُّ، عَنْ زَائِدَةَ، كُلُّهُمْ عَنْ أَشْعَثَ بْنِ أَبِي الشَّعْثَاءِ، بِإِسْنَادِ أَبِي الأَحْوَصِ كَمَعْنَى حَدِيثِهِ، غَيْرَ أَنَّهُمْ قَالُوا مِنَ الْمَجَاعَةِ.
    _حاشية__________
    (1) المُثبت عن طبعة التأصيل 4/85: «عن المجاعة»، وفي طبعات: الأستانة، وعبد الباقي، والمكنز، وبيت الأفكار، ودار طيبة: «من المجاعة»، ويؤيد ما جاء في طبعة التأصيل قول مسلم في الرواية التالية: «كلهم عن أَشعث بن أَبي الشعثاءِ، بإِسناد أَبي الأَحوص، كمعنى حديثه؛ غير أَنهم قالوا: من المجاعة»، فهناك مُغايرة بين لفظ الأول والثاني.
    - والحديث أخرجه النسائِي في «المجتبى» (3312) طبعة دار المعرفة، من طريق أبي الأَحوص عن أشعث، وفيه: «من المجاعة»، وقال محققوه: في النظامية: «عن»، بدلا من: «من».
    - قال القاضي عياض: قوله إنما الرضاعة من المجاعة ويُروى: عن المجاعة. «مشارق الأنوار» 1/384.
    - وقال أبو العباس القرطبي: وقوله: «إِنما الرضاعة عن المجاعة»؛ «إنما» للحصر، فكأنه قال: لا رضاعة معتبرة إلا المغنية عن المجاعة، أَو المطعمة من المجاعة؛ كما قال تعالى: {أَطعمهم من جوع}، فـ «عن» أَو «مِن»، على اختلاف الروايتين، متعلق بمحذوف، تقديره ما ذكرناه. «المفهم» 4/190.

  15. #1095
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - مصنف ابن أَبي شيبة:

    - مصنف ابن أبي شيبة/ تحقيق عوامة:
    عندما يتحول العبث إلى تحقيق:
    35491- حَدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بِشْرٍ, قَالَ: حَدَّثنا إِسْمَاعِيلُ، عَنْ عَامِرٍ، قَالَ: وَرُبَّمَا قَالَ: قَالَ أَصْحَابُنَا، عَنْ أَبِي ذَرٍّ، قَالَ: أَوْصَانِي خَلِيلِي بِسَبْعٍ: حُبِّ الْمَسَاكِينِ، وَأَنْ أَدْنُوَ مِنْهُمْ، وَأَنْ أَنْظُرَ إِلَى مَنْ أَسْفَلَ مِنِّي، وَلاَ أَنْظُرَ إِلَى مَنْ فَوْقِي، وَأَنْ أَصِلَ رَحِمِي وَإِنْ جَفَانِي، وَأَنْ أُكْثِرَ مِنْ لاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ، وَأَنْ أَتَكَلَّمَ بِمُرِّ الْحَقِّ وَلاَ تَأْخُذُنِي (1) فِي اللهِ لَوْمَةُ لاَئِمٍ، وَأَن لاَ أَسْأَلَ النَّاسَ شَيْئًا. (232).
    _حاشية__________
    (1) في طبعة دار القِبلة: «وأَن لا تأخذني»، وقال محقق الكتاب: «وأَن» زيادة مني على ما في النسخ، زدتها ليتم العدد سبعة، واعتمدت على رواية أَحمد الأُولى 5/159، كذا قال، ولا يصح هذا العبث بميراث هذه الأُمة، وهو على الصواب في طبعتَي الرشد (35353)، والفاروق (35354)، و«مَجمَع الزوائد» 3/93، و«المعجم الكبير» للطبراني (1649)، إذ أَخرجه من طريق محمد بن بشر.

  16. #1096
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - مسند أَبي عوانة:

    مسند أبي عوانة 316 - (2 / 407)
    3612- حَدَّثَنَا الصَّغَانِيُّ، حَدَّثَنَا شَبَابَةُ بْنُ سَوَّارٍ، وَابْنُ أَبِي ذِئْبٍ (ح) وَحَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ حَبِيبٍ، حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ , كِلاهُمَا عَنْ صَالِحِ بْنِ أَبِي حَسَّانَ (1)، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي قَتَادَةَ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى الله عَلَيهِ وَسَلَّمَ بَعَثَهُ فِي طَلِيعَةٍ قِبَلَ غَيْقَةَ، أَوْ وَدَّانَ، فَرَأَى حِمَارَ وَحْشٍ، قَالَ أَصْحَابُهُ: وَهُمْ مُحْرِمُونَ، وَهُوَ حِلٌّ، فَصَادَ حِمَارًا وَحْشِيًّا، ثُمَّ لَحِقُوا رَسُولَ اللهِ صَلَّى الله عَلَيهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: كُلُوا وَأَطْعِمُونِي.
    رَوَاهُ عَبْدُ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي قَتَادَةَ.
    _حاشية__________
    (1) تحرف في المطبوع إلى: "صالح بن كيسان"، وطريق يونس بن حبيب، هو طريق مسند أَبي داود الطيالسي، وقد ورد فيه على الصواب برقم (630).
    - كما أَخرجه أَحمد 5/307(22986) قال: حدثنا حسين، قال: حدثنا ابن أَبي ذئب، عن صالح، يعني ابن أَبي حسان، به.

  17. #1097
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي - سنن الترمذي:

    - سنن الترمذي، طبعة دار التأصيل:
    1425- حَدثنا الحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الخَلاَّلُ، قَالَ: حَدثنا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، وَعَبدُ اللهِ بْنُ نُمَيْر، عَنْ سُفْيَانَ (2)، عَنْ سَلَمَةَ بْنِ كُهَيْلٍ، عَنْ سُوَيْدِ بْنِ غَفَلَةَ؛ ................
    _حاشية__________
    (1) تحرف في طبعة دار التأصيل إلى: «شقيق»، وهو على الصواب في «تحفة الأشراف» (28)، وطبعتي الرسالة ودار الصديق، وفي طبعتي المكنز، ودار الغرب: «سُفيان الثَّوري».

  18. #1098
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    العناية بالحديث الشريف يجب ان لا تقل عن العناية بالقرآن الكريم في جميع المراحل ولا بد من مراجعة المؤسسات المختصة قبل الطباعة لأن العمل الفردي مهما كان متقنا فإن عمل المؤسسات هو الأساس لا سيما في السنة النبوية

  19. #1099
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    لابد من تأسيس مجمع عالمي للسنة مختص بإعطاء التأشيرة لإيّ عمل ومتابعته حتى النهاية مثل عناية السعودية بمجمع القرآن الكريم

  20. #1100
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,051

    افتراضي رد: جامع التصاحيف لكتب السنة..الشيخ يحيى الخليل_حفظه الله_

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله بنعلي مشاهدة المشاركة
    لابد من تأسيس مجمع عالمي للسنة مختص بإعطاء التأشيرة لإيّ عمل ومتابعته حتى النهاية مثل عناية السعودية بمجمع القرآن الكريم
    بارك الله فيك وزادني الله وإياك حرصًا على حديث نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
    ولكن يا أخي مثل هذه المجامع العلمية لا تصلح في بلادنا للأسف، فيمكنك بـ (هدية) صغيرة، أو إذا كانت لك واسطة، أن تُمَرر أي كتاب، ولو كان فيه الضلال المبين، وللعلم هذه المجامع موجودة الآن في أغلب بلادنا العربية، وتبقى جهود الرجال، والذين يحبون حديث الرسول صلى الله عليه وسلم، هذا هو الأمل الوحيد، وهو أمل كبير، في نصرة مَن أصاب، وكشف المزورين، والذين يتخذون العمل في التحقيق سبيلا لأكل أموال الناس بالباطل.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •