لفتة في سورة طه
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لفتة في سورة طه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    11

    افتراضي لفتة في سورة طه

    اللأخوة الأكارم
    ذكر المولى عز و جل في سورة طه ان النبي موسى اجاب ربه .. أتوكأ عليها... فماذا حصل لنبي الله موسى حتى يحتاج الى عصاة يتوكأ عليها؟ هل من أحد ممكن يجيب
    وجزاكم الله خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: لفتة في سورة طه

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لم يحصل لسيدنا موسى عليه السلام شيء من الأمراض والعلل ما يدعوه إلى حمل العصا والاعتماد عليها فقد اشتهر منذ القدم أن رجلين لابد لهما من العصا : المسافر والراعي ، فالمسافر يحتاجها لضعف أو ظرف طرأ عليه ، والراعي يهش بها على غنمه ويرد بها اذى الدئب والهوام عنها ، وقال بعض أهل العلم أن السؤال لموسى ( وما تلك بيمينك ) جاء على جهة الإيناس له وقيل أنه قيل له ذلك على جهة التقرير أي ( أما هذه التي في يمينك عصاك التي تعرفها فسترى ما نصنع بها الآن ) فيكون الاستفهام تقريريا لإن المسؤول عنه معلوم معروف ، وقيل ظاهر الاستفهام أنه سؤال عن شيء أشير إليه فيكون إيماءا عن أمر غريب في شأنها ولذلك أجاب موسى عن هذا الاستفهام بيان ماهية المسؤول عنه جريا على الظاهر وببيان بعض منافعها استقصاءا لمراد السائل أن يكون قد سأل عن وجه اتخاذه العصا بيده لأن شأن الواضحات أن لا يسأل عنها والسائل يريد من سؤاله أمرا غير ظاهر ، وقد حضرت درسا في التفسير للشيخ المحقق امحمد رحماني في هذه الآية قائلا ( السؤال عن العصا وهي معلومة من الواضحات إنما هو تنبيه إلى كونها ستصير آلة المعجزة بالنسبة لسيدنا موسى فبها أبهر السحرة وبها شق البحر وبها فجر الصخر ) فتكون إجابة سيدنا موسى بالاعتماد عليها ليس لمرض وقع له وإنما لبيان فضلها أثناء وقوع السؤال عنها وعن منافعها ، والتوكؤ : الاعتماد على شيء من المتاع والاتكاء كذلك فلا يقال توكأ على الحائط ولكن يقال توكأ على وسادة وتوكأ على عصا ، والله أعلم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •