ألأحدكم دليل على ذالك؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: ألأحدكم دليل على ذالك؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    242

    افتراضي ألأحدكم دليل على ذالك؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,إخواني وأحبابي
    كلنا نعلم أن القراءة في الصلوات نهارا سرية,أما في الليل جهرية,
    ألأحدكم دليل على ذالك؟
    بن عليان الصنهاجي,والسلا عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: ألأحدكم دليل على ذالك؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العربي بن كريم عليان مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,إخواني وأحبابيكلنا نعلم أن القراءة في الصلوات نهارا سرية,أما في الليل جهرية,ألأحدكم دليل على ذالك؟
    الدليل هو سكوت النبي عليه السلام عن الجهر في الظهر والعصر والجهر في الفجر والمغرب والعشاء وعمل قاطبة المسلمين على ذلك جيلا بعد جيل..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    242

    افتراضي رد: ألأحدكم دليل على ذالك؟

    بارك الله فيك أخي لكن إجابتك إجابة العوام,لم تخف عن طلاب العلم .ألم تعلم أن النبي يسمع الصحابة في الصلوات السرية(الظهر والعصر)إرجع إلى صحيح البخاري(أبواب صفة الصلاة-باب إذا أسمع الإمام الأية 745)ومسلم:(الصلاة45 1)والنسائي:(الإفت تاح975/977/978)وأحمد:باقي مسند الأنصار:(5/295-297-300-305-307-310)وابن ماجه:(إقامة الصلاة والسنة فيها829)والدارمي:( الصلاة1293).من حديث أبي قتادة رضي الله عنه,وحديث أبي سعيد رضي الله عنه.
    قال الإمام النووي عليه رحمة الله في شرحه على صحيح مسلم عليه رحمة الله( صحيح مسلم بشرح النووي » كتاب الصلاة » باب القراءة في الظهر والعصر451):
    (...وقوله : ( وكان يسمعنا الآية أحيانا ) هذا محمول على أنه أراد به بيان جواز الجهر في القراءة السرية . وأن الإسرار ليس بشرط لصحة الصلاة بل هو سنة ، ويحتمل أن الجهر بالآية كان يحصل بسبق اللسان للاستغراق في التدبر . والله أعلم .)
    أخي الفاضل أنا طلبت الدليل للذين يظنون أن الإجهار بالقراءة في الصلاة السرية شرط أو واجب.بدون دليل.
    بل الإسرار سنة .وتعد من السنن المهجورة(والله أعلم).

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: ألأحدكم دليل على ذالك؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العربي بن كريم عليان مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أخي لكن إجابتك إجابة العوام,.
    نعم بورك فيك فأنا من العوام لا من الملائكة لا شك في ذلك..قوله في الحديث((وَيُسْمِ عُنَا الآيَةَ أَحْيَانًا..))ألا يدل على أن الأساس الإسرار لكن الجهر أحيانا لا دائما كما هو نص الحديث..وخذ إجماع النووي رحمه الله((وَقَدِ اجْتَمَعَتِ الْأُمَّةُ عَلَى الْجَهْرِ بِالْقِرَاءَةِ فِي رَكْعَتَيِ الصُّبْحِ وَالْجُمُعَةِ وَالْأُولَيَيْن ِ مِنَ الْمَغْرِبِ وَالْعِشَاءِ وَعَلَى الْإِسْرَارِ فِي الظُّهْرِ وَالْعَصْرِ وَثَالِثَةِ الْمَغْرِبِ وَالْأُخْرَيَيْ نِ مِنَ الْعِشَاءِ))..وقا ل الشيخ عبد الكريم الخضير أثناء شرحه للحديث((فكان يجهر بالصبح والمغرب والعشاء، ويسر بالظهر والعصر، لكنه يسمعهم الآية أحيان))..أي الأصل في الظهر والعصر الإسرار لكن الجهر أحيانا يفعله..وقال الشيخ العباد أثناء شرحه للحديث((وهذا لا يدل على أن الصلاة السرية يجهر بها، فكونه يسمع منه طرف الآية التي يعرف بها السورة التي يقرأ بها لا يوجب أن يقال: إنّ الصلاة صارت جهرية، بل هي سرية، وإنما يسمعهم أحياناً حتى يعرفوا السورة التي تقرأ في هذه الصلاة، وهذا كان يقع أحياناً وليس دائماً))..قلت:صدق الشيخ العباد فأوفى وأسرد المعنى المطلوب..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: ألأحدكم دليل على ذالك؟

    هذه فتوى العلامه الشنقيطي رحمه الله في درس له يشرح زاد المستقنع..:حكم رفع الصوت بالقراءة في الصلاة السريةالسؤال جاء في الحديث: (كان يسمعنا الآية أحياناً) وذلك في صلاة النبي صلى الله عليه وسلم في السرية، فهل هذا خاص بالإمام، أم يجوز للمأمومين أيضاً؟الجواب هذه السنة من فعلها يتأوّل ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم فلا حرج، وإن كان الأقوى أنه خاص به عليه الصلاة والسلام لنكتة نبه عليها بعض العلماء، فيقولون: إنه في صلاة الظهر أطال، والطول قد يشعر المأمومين أن الإمام ربما سها، فإذا كان يسمع الآيات في أثناء وقوفه فإن هذا ينفي عنه مظنة السهو، ولذلك تكون سنة تشريعية لمن وراءه، أو لمن هو غيره من الأئمة إلى يوم الدين.قال بعض العلماء: تختص بالإمام، وأما غيره فلا؛ لأن غيره إذا جهر آذى من بجواره، ولذلك لا يشرع له أن يجهر حتى لا يؤذي من بجواره ويشوش عليه في القراءة، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن هذا.وقالوا: كونه يصيب السنة بالجهر -مع أنها سنة محتملة- ويؤذي غيره برفع الصوت، فإن الأولى أن يتركه.والله تعالى أعلم.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    242

    افتراضي رد: ألأحدكم دليل على ذالك؟

    بارك الله فيك أخي الفاضل,أما لفظ العوام أريد به(بأنه ليس جواب علمي,بالدليل حديث يثبت إطلاق الإسرار في الصلوات السرية)بعكس ما تثبته للاحاديث الصحيحة,التي ذكرنها آنفا.
    أما بالنسبة لقول:(فكونه يسمع منه طرف الآية التي يعرف بها السورة التي يقرأ بها لا يوجب أن يقال: إنّ الصلاة صارت جهرية، بل هي سرية)فهناك حديث صحيح عند الترمذي307والنسا ي979وابي داود805وأحمد5/103والدارمي1290,من حديث جابر بن سمرة مايصرح بقراءة السور:
    قال الترمذي عليه رحمة الله:(حدثنا أحمد بن منيع حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا حماد بن سلمة عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الظهر والعصر بالسماء ذات البروج والسماء والطارق وشبههما) قال وفي الباب عن خباب وأبي سعيد وأبي قتادة وزيد بن ثابت والبراء بن عازب قال أبو عيسى حديث جابر بن سمرة حديث حسن صحيح.
    ماخالفتك ياأخي,فيما كانت عليه الأمة,أريد فقط بسؤالي هذا وجوابي عنه أن الإسرار سنة,ولو نحن عليه.وماهو بوجب في الصلاة أو شرط لصحتها,كما يظن البعض,وكم من موسوسين عفانا الله وإياهم,بمثل هذه الأمور,وينكرون على الناس إذا ماأحيو أحيانا سنة مهجورة,بشدة الإنكار.
    بارك الله فيك أخي,ووفقك إلى مايحب ويرضى.والله تعالى أعلم
    واستغفر الله والحمد لله رب العالمين وحده.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •