متى خرج اول مرة مصطلح اسرائيليات
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: متى خرج اول مرة مصطلح اسرائيليات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    588

    افتراضي متى خرج اول مرة مصطلح اسرائيليات

    من أول من اتى بهذا المصطلح في علم الحديث لن هناك نصراني ضال يقول بعد ماقامت دولة اسرائيل طلع هذا المصطلح
    أشهد أن لا أله ألا الله وأشهد أن محمد رسول الله
    أنا الأن أحفظ القران أدعوا لي أن الله يعينني على حفظ كتابه

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    778

    افتراضي رد: متى خرج اول مرة مصطلح اسرائيليات

    وفقك الله.
    أما من أول من استعمل هذا المصطلح فلا أدري، ولكن استعمل جزمًا قبل ميلاد دولة اليهود في أواسط القرن العشرين.
    سئل شيخ الإسلام رحمه الله عما ذكر الأستاذ القشيري في‏(‏ باب الرضا‏)‏ عن الشيخ أبي سليمان أنه قال‏:‏ الرضا ألاّ يسأل اللّه الجنة، ولا يستعيذ من النار، فهل هذا الكلام صحيح‏؟‏
    فكان مما أجاب به في كلام طويل قوله:" ومعلوم أن هذه الإسرائيليات ليس لها إسناد، ولا يقوم بها حجة في شيء من الدين، إلا إذا كانت منقولة لنا نقلًا صحيحًا." مجموع الفتاوى الجزء العاشر.
    والله تعالى أعلى وأعلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,706

    افتراضي رد: متى خرج اول مرة مصطلح اسرائيليات

    للفائدة يقول الدكتور محمد حسين الذهبي في التفسير والمفسرون (1 / 130-131):
    "تنقسم الأخبار الإسرائيلية إلى أقسام ثلاثة، وهى ما يأتى:
    القسم الأول: ما يُعلم صحته بأن نُقِل عن النبى صلى الله عليه وسلم نقلاً صحيحاً، وذلك كتعيين اسم صاحب موسى عليه السلام بأنه الخضر، فقد جاء هذا الاسم صريحاً على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم كما عند البخارى أو كان له شاهد من الشرع يؤيده. وهذا القسم صحيح مقبول.

    القسم الثانى: ما يُعلم كذبه بأن يناقض ما عرفناه من شرعنا، أو كان لا يتفق مع العقل، وهذا القسم لا يصح قبوله ولا روايته.

    القسم الثالث: ما هو مسكوت عنه، لا هو من قبيل الأول، ولا هو من قبيل الثانى، وهذا القسم نتوقف فيه، فلا نؤمن به ولا نُكذِّبه، وتجوز حكايته، لما تقدَّم من قوله صلى الله عليه وسلم: "لا تُصَدِّقوا أهل الكتاب ولا تُكَذِّبوهم، وقولوا آمنا بالله وما أُنِزلَ إلينا ... " الآية.
    وهذا القسم غالبه مما ليس فيه فائدة تعود إلى أمر دينى، ولهذا يختلف علماء أهل الكتاب فى مثل هذا اختلافاً كثيراً، ويأتى عن المفسِّرين خلاف بسبب ذلك، كما يذكرون فى مثل هذا أسماء أصحاب الكهف، ولون كلبهم، وعصا موسى من أى الشجر كانت، وأسماء الطيور التى أحياها الله لإبراهيم، وتعيين بعض البقرة الذى ضُرِب به قتيل بنى إسرائيل، ونوع الشجرة التى كلِّم الله منها موسى.. إلى غير ذلك مما أبهمه الله فى القرآن ولا فائدة فى تعيينه تعود على المكلَّفين فى ديناهم أو دينهم".
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا
    ابن دريد

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •