بعض الأحاديث المكذوبة في كتاب الإحياء للغزالي
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: بعض الأحاديث المكذوبة في كتاب الإحياء للغزالي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    38

    افتراضي بعض الأحاديث المكذوبة في كتاب الإحياء للغزالي

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
    أما بعد ، فلما كثر الأخذ من كتاب الإحياء من قبل كثير من الناس سواء من أهل العلم أو من غيرهم ، ونظرا لاغترار كثير من طلبة العلم بما في هذا الكتاب القيم من الأحاديث الضعيفة والموضوعة التي شانتهه و انقصت من قدره ن أحببت التنبيه على طائفة من الأحاديث المكذوبة على الرسول صلى الله عليه وسلم حسبة لله وذودا على حياض دينه الحنيف:

    01حديث " إن الرجلين من أمتي ليقومان إلى الصلاة وركوعهما وسجودهما واحد وإن ما بين صلاتيهما ما بين السماء والأرض "** أخرجه ابن المجبر في العقل من حديث أبي أيوب الأنصاري بنحوه وهو موضوع ورواه الحارث بن أبي أسامة في مسنده عن ابن المجبر .
    02حديث " ما من أحد يصوم أول خميس من رجب ثم يصلي فيما بين العشاء والعتمة اثنتي عشرة ركعة يفصل بين كل ركعتين بتسليمة يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب مرة وإنا أنزلناه في ليلة القدر ثلاث مرات وقل هو الله أحد اثنتي عشرة مرة ، فإذا فرغ من صلاته صلى علي سبعين مرة يقول : اللهم صل على محمد النبي الأمي وعلى آله ثم يسجد ويقول في سجوده سبعين مرة : سبوح قدوس رب الملائكة والروح ، ثم يرفع رأسه ويقول سبعين مرة : رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك أنت الأعز الأكرم ، ثم يسجد سجدة أخرى ويقول فيها مثل ما قال في السجدة الأولى ثم يسأل حاجته في سجوده فإنها تقضى "
    ** في صلاة الرغائب أورده رزين في كتابه وهو حديث موضوع .

    03 حديث " فضل : قل اللهم مالك الملك - الآيتين - "
    ** أخرجه المستغفري في الدعوات من حديث علي " أن فاتحة الكتاب وآية الكرسي والآيتين من آل عمران شهد الله إلى قوله الإسلام وقل اللهم مالك الملك إلى قوله بغير حساب معلقات ما بينهن وبين الله حجاب . . . الحديث " وفيه " فقال الله لا يقرأكن أحد من عبادي دبر كل صلاة إلا جعلت الجنة مثواه . . . الحديث " وفيه الحارث بن عمير وفي ترجمته ذكره ابن حبان في الضعفاء وقال موضوع لا أصل له والحارث يروي عن الأَثبات الموضوعات . قلت : وثقه حماد بن زيد وابن معين وأبو زرعة وأبو حاتم والنسائي وروى له البخاري تعليقا .
    04 حديث " فضل : لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق "
    ** لم أجد فيه حديثا يخصها ، لكن في فضل سورة الفتح ما رواه أبو الشيخ في كتاب من حديث أبي ابن كعب " من قرأ سورة الفتح فكأنما شهد فتح مكة مع النبي صلى الله عليه وسلم " وهو حديث موضوع .

    05حديث " من صادف من أخيه شهوة غفر الله له ومن سر أخاه المؤمن فقد سر الله عز وجل "
    ** أخرجه البزار والطبراني من حديث أبي الدرداء " من وافق من أخيه شهوة غفر له " قال ابن الجوزي حديث موضوع وروى ابن حبان والعقيلي في الضعفاء من حديث أبي بكر الصديق " من سر مؤمنا فإنما سر الله . . . الحديث " قال العقيلي باطل لا أصل له .

    06 حديث " شكوت إلى جبريل ضعفي عن الوقاع فدلني على الهريسة "
    ** أخرجه ابن عدي من حديث حذيفة ، وابن عباس ، والعقيلي من حديث معاذ وجابر بن سمرة ، وابن حبان في الضعفاء من حديث حذيفة ، والأزدي في الضعفاء من حديث أبي هريرة بطرق كلها ضعيفة . قال ابن عدي : موضوع ، وقال العقيلي : باطل

    07حديث أنس " من حمل طرفة من السوق إلى عياله فكأنما حمل إليهم صدقة "
    ** أخرجه الخرائطي بسند ضعيف جدا ، وأخرجه ابن عدي في الكامل . وقال ابن الجوزي : حديث موضوع .


    وللكلام بقية
    كتبه طويلب العلم أبو اسحاق البوكانوني

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: بعض الأحاديث المكذوبة في كتاب الإحياء للغزالي

    08 - حديث " آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا وشاركه في العلم "
    ** أخرجه النسائي في الخصائص من سننه الكبرى من حديث علي قال " جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم بني عبد المطلب . . . الحديث " وفيه " فأيكم يبايعني على أن يكون أخي وصاحبي ووارثي فلم يقم إليه أحد فقمت إليه " وفيه " حتى إذا كان في الثالثة ضرب بيده على يدي " وله وللحاكم من حديث ابن عباس " أن عليا كان يقول في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم والله إني لأخوه ووليه ووارث علمه . . . الحديث " وكل ما ورد في أخوته فضعيف لا يصح منه شيء وللترمذي من حديث ابن عمر " وأنت أخي في الدنيا والآخرة " وللحاكم من حديث ابن عباس أنا مدينة العلم وعلي بابها " وقال صحيح الإسناد وقال ابن حبان لا أصل له وقال ابن طاهر إنه موضوع وللترمذي من حديث علي " أنا دار الحكمة وعلي بابها " وقال غريب .
    09 - حديث : كان قميصه مشدود الأزرار وربما حل الأزرار في الصلاة وغيرها
    ** أبو داود والبيهقي والترمذي في الشمائل من رواية معاوية بن قرة بن إياس عن أبيه قال : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في رهط من مزينة وبايعناه وإن قميصه لمطلق الأزرار . وللبيهقي من رواية زيد بن أسلم قال : رأيت ابن عمر يصلي محلولة أزراره فسألته عن ذلك فقال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعله . وفي العلل للترمذي أنه سأل البخاري عن هذا الحديث فقال : أنا أتقي هذا الشيخ كأن حديثه موضوع يعني زهير بن محمد راويه عن زيد بن أسلم قلت تابعه الوليد بن مسلم عن زيد رواه عن خزيمة في صحيحه ، وللطبراني من حديث ابن عباس بإسناد ضعيف : دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي محتبيا محلل الأزرار .
    10- حديث : ربما لبس الإزار الواحد ليس عليه غيره فعقد طرفيه بين كتفيه .
    ** أخرجه الشيخان من حديث عمر في حديث اعتزاله أهله : فإذا عليه إزاره وليس عليه غيره . وللبخاري من رواية محمد بن المنكدر صلى بنا جابر في إزار قد عقده من قبل قفاه وثيابه موضوعة على المشجب وفي رواية له وهو يصلي في ثوب ملتحفا به ورداؤه موضوع وفيه : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصلي هكذا .
    11 - حديث " شكوت إلى جبريل ضعف الوقاع فأمرني بأكل الهريسة "
    ** أخرجه العقيلي في الضعفاء والطبراني في الأوسط من حديث حذيفة وقد تقدم وهو موضوع .
    12 - حديث " آفة العلم الخيلاء "
    ** قلت : هكذا ذكره المصنف والمعروف " آفة العلم النسيان وآفة الجمال الخيلاء " هكذا رواه القضاعي في مسند الشهاب من حديث علي بسند ضعيف . وروى عنه أبو منصور الديلمي في مسند الفردوس " آفة الجمال الخيلاء " وفيه الحسن بن الحميد الكوفي : لا يُدرى من هو ، حدث عن أبيه بحديث موضوع؛ قاله صاحب الميزان .

    13 - حديث " حلول طائفة من الخلق الأعراف "
    ** أخرجه البزار من حديث أبي سعيد الخدري : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أصحاب الأعراف فقال " هم رجال قتلوا في سبيل الله وهم عصاة لآبائهم فمنعتهم الشهادة أن يدخلوا النار ومنعتهم المعصية أن يدخلوا الجنة ، وهم على سور بين الجنة والنار . . . الحديث " وفيه عبد الرحمن ابن زيد بن أسلم وهو ضعيف . ورواه الطبراني من رواية أبي معشر عن يحيى بن شبل عن عمر بن عبد الرحمن المدني عن أبيه مختصرا ، وأبو معشر نجيح السندي ضعيف ، ويحيى بن شبل لا يعرف . وللحاكم عن حذيفة قال : " أصحاب الأعراف قوم تجاوزت بهم حسناتهم النار وقصرت سيئاتهم عن الجنة . . . الحديث " وقال صحيح على شرط الشيخين . وروى الثعلبي عن ابن عباس قال : الأعراف موضع عال في الصراط عليه العباس وحمزة وعلي وجعفر . . . الحديث ، هذا كذب موضوع وفيه جماعة من الكذابين .
    14 - حديث " ما عظمت نعمة الله على عبد إلا كثرت حوائج الناس إليه فمن تهاون بهم عرض تلك النعمة للزوال "
    ** أخرجه ابن عدي وابن حبان في الضعفاء من حديث معاذ بن جبل بلفظ " إلا عظمت مؤونة الناس عليه ، فمن لم يحتمل تلك المؤونة . . . الحديث " رواه ابن حبان في الضعفاء من حديث ابن عباس وقال : إنه موضوع على حجاج الأعور .

    أبو إسحاق البوكانوني Bahlil87@yahoo.com

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •