للمختصين في النحو ، سؤال عن قاعدة نحوية
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: للمختصين في النحو ، سؤال عن قاعدة نحوية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    10

    افتراضي للمختصين في النحو ، سؤال عن قاعدة نحوية

    السلام عليكم

    طلب مني أحد الإخوة نشر سؤاله ؛ فقال : قرات كلامًا للشيخ العثيمين رحمه الله في تفسيره للبسملة ذكر أن الأصل في العمل الأفعال . و قرات أن هناك من يقول أن الأصل في العمل الأسماء . و سؤالي : لماذا اختار الشيخ أن الأصل في العمل الفعل و ليس الاسم.
    أريد توضيحا شافيا رعاكم الله

    أخوكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,550

    افتراضي رد: للمختصين في النحو ، سؤال عن قاعدة نحوية

    عليك بموقع رواء الادبى

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    12

    افتراضي رد: للمختصين في النحو ، سؤال عن قاعدة نحوية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي الفاضل
    هل يمكن أن تذكر المصدر الذي ورد فيه كلام الشيخ العثيمين رحمه الله ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    146

    افتراضي رد: للمختصين في النحو ، سؤال عن قاعدة نحوية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد العالي قليصة مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي الفاضل
    هل يمكن أن تذكر المصدر الذي ورد فيه كلام الشيخ العثيمين رحمه الله ؟
    راجع -غير مأمور- (شرح ثلاثة الأصول) فقد ذكر الشيخ ذلك عند شرحه للبسملة في أول المتن، والذي أذكره أنه _رحمه الله- علل سبب اختياره -فليراجع-.
    وليعذرني صاحب الموضوع على تطفلي.
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ

  5. #5
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: للمختصين في النحو ، سؤال عن قاعدة نحوية

    وفقك الله

    المشهور عند النحويين من البصريين والكوفيين أن الأصل في العمل هو للأفعال، وأن ما يعمل من الأسماء والحروف إنما يعمل لشبه الأفعال، فليس ما قاله الشيخ ابن عثيمين بدعا من القول.
    والشيخ رحمه الله لم يكن يخترع في النحو، وجل فوائده مستقاة من مغني اللبيب؛ لأنه كان له به عناية رحمه الله، وله اختصار جيد له.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: للمختصين في النحو ، سؤال عن قاعدة نحوية

    جزى الله خيرا الإخوة على افادتهم

    أخي المشرف لو تكرمت بشرح واف ، و مبسوط ، و مبسط لما ذكرته رعاك الله

  7. #7
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: للمختصين في النحو ، سؤال عن قاعدة نحوية

    وفقك الله
    وضع النحويون نظرية اسمها (نظرية العامل)، وفيها يتخيل هؤلاء أن كل عمل من الأعمال النحوية لا بد أن يكون له سبب، وهذا السبب يسمونه (عاملا)، فأنت مثلا إذا قلت: ضرب زيدٌ عمرًا، فأنت تقول: (زيد) مرفوع؛ لأنه فاعل (ضرب)، و(عمرو) منصوب؛ لأنه مفعول (ضرب)، فالسبب الذي جعلك ترفع زيدا وتنصب عمرا هو الفعل (ضرب).
    وهذه النظرية التي وضعها النحويون إنما هي للتيسير والتوضيح، وليس معناها أن الأشياء تؤثر بنفسها، أو أن الفعل يرفع بنفسه وينصب بنفسه كما ظن بعض الجهال، وإنما معناه أن هذه الأشياء أسباب وعلامات لمعرفة الإعراب.
    والنظريات عادة تكون للإيضاح والتسهيل وضم بعض المعلومات إلى جانب بعض لتندرج في قاعدة واحدة يسهل حفظها.
    افترض النحويون أن كل شيء في النحو له (أصل)، ثم بعد ذلك قد يكون له فرع أو فروع، ولكن لا بد أن يكون هناك شيء اسمه الأصل، فمثلا الأصل في الأسماء أنها معربة، فإذا وجدنا اسما مبنيا كان على خلاف الأصل فيجب حينئذ أن نبحث عن السبب الذي جعله مبنيا، والأصل في الأفعال البناء، فإذا وجدنا فعلا معربا كان على خلاف الأصل، فيجب حينئذ أن نبحث عن السبب الذي جعله معربا، ولكن إذا جاءك الاسم معربا والفعل مبنيا فلا تبحث عن السبب؛ لأن هذا هو الأصل.
    وبناء على ما سبق قرر النحويون أن الأصل في العامل هو الفعل؛ لأن أكثر ما يرد عن العرب من أسباب العمل وعلاماته إنما هي للأفعال، وهذا معناه أننا إذا وجدنا شيئا غير الفعل عاملا فيجب أن نبحث عن السبب الذي جعله عاملا، ولهذا مثلا نقول: لماذا نصب اسم (إن) ورفع خبرها؟ وهي حرف لا فعل؟ يقال: لأن (إن) تشبه الأفعال من وجه كذا وكذا، وهي خمسة أوجه ذكرها النحويون يُرجع إليها. فلما شابهت الأفعال استحقت أن تعمل عملها، وهي حروف.
    وكذلك الاسم إذا وجدناه يعمل فإننا نبحث عن السبب الذي جعله يعمل، كما لو قلنا: أنت ضاربٌ زيدًا، فهنا الاسم (ضارب) عمل النصب في (زيد)، والسبب في ذلك أنه شابه الفعل أيضا؛ لأنك تقول: (أنت تضرب زيدا) كما تقول: (أنت ضارب زيدا)، فشابهها من عدة جهات.
    وكل هذه النظريات والتعليلات إنما هي اجتهادات قد يختلف فيها النحويون، وليس المراد منها الافتيات على كلام العرب ولا الكذب عليهم، وإنما المراد التيسير على المتعلمين بضم النظير إلى نظيره وانتظام المسائل النحوية في قواعد عامة يسهل حفظها.

    فرحم الله علماءنا الأجلاء، كم يسروا علينا، وكم أتعبوا أنفسهم حتى يوصلوا إلينا هذه العلوم عذبة سلسة، ولكننا مع ذلك متهاونون متكاسلون، والله المستعان.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: للمختصين في النحو ، سؤال عن قاعدة نحوية

    السلام عليكم و بارك الله فيكم ...

    شيخنا أبا مالك ـ وفقك الباري ـ : ما هو توجيه النحاة لعامل الرفع في المبتدأ و الخبر ؟ و ما يعنون بقولهم : عامل الرفع هو الابتداء ؟

    للفائدة : جاء في المثل : ( أضعف من علة نحوي ) . ( ابتسامة )

  9. #9
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: للمختصين في النحو ، سؤال عن قاعدة نحوية

    هذا ليس مثلا يا أخي الكريم، وإنما هو شطر بيت لابن فارس اللغوي المعروف، وهو متوفى في آخر القرن الرابع الهجري بعد أن استقر علم النحو واستوى على سوقه، والبيت قاله غمزا لبعض النحاة، وتمامه:
    ترنو بطرف فاتن فاتر ........ أضعف من حجة نحوي

    وأما قول النحاة الذي تفضلت بذكره فهو قول البصريين، وأما الكوفيون فالمبتدأ عندهم مرفوع بالخبر، والخبر مرفوع بالمبتدأ.
    واعلم أن العوامل نوعان: عوامل لفظية، وعوامل معنوية، وجميع العوامل عند البصريين لفظية ما عدا الابتداء فقط، فهو خلاف الأصل المتقدم ذكره.
    و(الابتداء) الذي يذكره البصريون في كلامهم يختلفون في تفسيره.
    فهل المقصود به أن يكون الشيء هو المسند إليه؟
    أو المقصود به أن يكون الشيء عاريا عن العوامل المؤثرة؟
    أو المقصود به ظاهر اللفظ وهو أن يكون الشيء ابتداء وافتتاح الكلام؟

    لعل الأقرب هو الأول، والله أعلم.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    195

    افتراضي رد: للمختصين في النحو ، سؤال عن قاعدة نحوية

    خي الفاضل أبو مالك أحسن الله إليك
    بيان واضح يسير
    شكراً لكم شكراً لكم

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: للمختصين في النحو ، سؤال عن قاعدة نحوية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    هذا ليس مثلا يا أخي الكريم، وإنما هو شطر بيت لابن فارس اللغوي المعروف، وهو متوفى في آخر القرن الرابع الهجري بعد أن استقر علم النحو واستوى على سوقه، والبيت قاله غمزا لبعض النحاة، وتمامه:
    ترنو بطرف فاتن فاتر ........ أضعف من حجة نحوي

    وأما قول النحاة الذي تفضلت بذكره فهو قول البصريين، وأما الكوفيون فالمبتدأ عندهم مرفوع بالخبر، والخبر مرفوع بالمبتدأ.
    واعلم أن العوامل نوعان: عوامل لفظية، وعوامل معنوية، وجميع العوامل عند البصريين لفظية ما عدا الابتداء فقط، فهو خلاف الأصل المتقدم ذكره.
    و(الابتداء) الذي يذكره البصريون في كلامهم يختلفون في تفسيره.
    فهل المقصود به أن يكون الشيء هو المسند إليه؟
    أو المقصود به أن يكون الشيء عاريا عن العوامل المؤثرة؟
    أو المقصود به ظاهر اللفظ وهو أن يكون الشيء ابتداء وافتتاح الكلام؟

    لعل الأقرب هو الأول، والله أعلم.

    جزاكم الله عني كل خير شيخنا الفاضل ...

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: للمختصين في النحو ، سؤال عن قاعدة نحوية

    جزى الله خيرًا جميع الإخوة ، و أخص بالشكر الأخ المشرف على ما تفضل به

    و حبا في الزيادة ، أرجو أن يحيلنا على أسماء بعض المراجع الموثوقة في هذه المسألة و مضانها.

    و بارك الله فيك

  13. #13
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: للمختصين في النحو ، سؤال عن قاعدة نحوية

    وفيك بارك الله يا أخي الفاضل

    جل المراجع المطولة في علم النحو تتعرض لمسائل العلل والعوامل ونحوها.
    ومن الكتب ما هو مفرد بالتصنيف في مسائل الخلاف النحوية بين البصريين والكوفيين، ككتاب (الإنصاف في مسائل الخلاف) لأبي البركات الأنباري، وكتاب (التبيين عن مذاهب النحويين) لأبي البقاء العكبري، وكتاب (ائتلاف النصرة في اختلاف نحاة الكوفة والبصرة) لأبي بكر الشرجي.
    ومن الكتب ما هو مصنف لبيان العلل النحوية، ككتاب (أسرار العربية) لأبي البركات الأنباري أيضا، و(اللباب في علل البناء والإعراب) لأبي البقاء العكبري أيضا، وكتاب (الإيضاح لعلل النحو) للزجاجي.
    والله تعالى أعلم.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    12

    افتراضي رد: للمختصين في النحو ، سؤال عن قاعدة نحوية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة

    جل المراجع المطولة في علم النحو تتعرض لمسائل العلل والعوامل ونحوها.
    .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ولعل أهم المراجع المطولة التي أكثر أصحابها من الكلام في هذا الأمر
    1 ـ ارتشاف الضرب ، لأبي حيان .
    2 ـ شرح التسهيل ، لابن مالك .
    3 ـ شرح المفصل ، لابن يعيش .
    4 ـ همع الهوامع ، للسيوطي .
    5 ـ شرح جمل الزجاجي ، لابن عصفور .
    6 ـ توضيح المقاصد ، للمرادي .
    7 ـ النكت ، للأعلم الشنتمري .
    8 ـ شرح كتاب سيبويه ، للسيرافي . ( للأسف : الكتاب مفقود من المكتبات ـ على حد علمي ) .
    9 ـ شرح الكافية ، للرضي .
    10 ـ المقتضب ، للمبرد .
    11 ـ المتبع في شرح اللمع ، للعكبري .
    12 ـ الأمالي الشجرية ، لابن الشجري .
    والله الموفق .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •