تعارض الوصل والارسال - سؤال في العلل
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: تعارض الوصل والارسال - سؤال في العلل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,050

    افتراضي تعارض الوصل والارسال - سؤال في العلل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نظرا لأن علم العلل هو أدق وأصعب وأخطر علوم الحديث قاطبة ، فبعد بحثي عن اسناد حديث ظاهره أنه صحيح أو حسن الا أنه يعكر عليه أنه ورد من طريق آخر مرسلا .

    الرواية الموصولة :
    قال الترمذي في "جامعه" (2018) : حدثنا أحمد بن الحسن بن خراش البغدادي ، حدثنا حبان بن هلال ، حدثنا مبارك بن فضالة ، حدثني عبد ربه بن سعيد ، عن محمد بن المنكدر ، عن جابر ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا ، وإن أبغضكم إلي وأبعدكم مني مجلسا يوم القيامة الثرثارون والمتشدقون " ، قالوا : يا رسول الله قد علمنا الثرثارون ، والمتشدقون ، فما المتفيهقون ؟ قال : " المتكبرون " .

    قلت : ومبارك بن فضالة قد صرح بالتحديث فانتفت شبهة تدليسه .

    الرواية المرسلة :
    قال ابن أبي الدنيا في "التواضع والخمول" (221) : حدثنا ابن جميل، أخبرنا عبد الله، أخبرنا هشام بن عروة، عن محمد بن المنكدر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن أحبكم إلينا وأقربكم منا في الآخرة أحاسنكم أخلاقا، وإن أبغضكم إلينا وأبعدكم منا الثرثارون المتشدقون المتفيهقون المتكبرون» قالوا: يا رسول الله، قد علمنا «الثرثارين والمتشدقين» فما المتفيهقون؟ قال: «المتكبرون» .

    قلت : وعبد الله (راو مهمل) هو الحافظ عبد الله بن المبارك المروزي صاحب المسند والزهد وغيرهما .


    وجزاكم الله خيرا



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,050

    افتراضي رد: تعارض الوصل والارسال - سؤال في العلل

    الحديث مداره على محمد بن المنكدر ، واختلف عنه وصلا وارسالا :فرواه عنه مرسلا كلا من :
    1- أيمن بن نابل أبو عمران (وهو أقرب الى التوثيق) : أخرجه وكيع في الزهد (425) ، وعنه هناد بن السري في "الزهد" (2/593) .

    2- هشام بن عروة : أخرجه ابن أبي الدنيا في "التواضع" (221) .

    3- هشام بن سعد : أخرجه ابن وهب في "الجامع" (454) .

    ورواه عنه موصولا كلا من :
    1- أبو أويس (ضعيف) : أخرجه ابن أبي الدنيا في "التواضع" (178) ، وفي "مداراة الناس" (79) ، ومحمد بن نصر المروزي في "تعظيم قدر الصلاة" (456) بلفظ : " ألا أخبركم بأكملكم إيمانا؟ أحاسنكم أخلاقا الموطئون أكنافا الذين يألفون ويؤلفون " .

    2- عبد ربه بن سعيد : أخرجه الترمذي في "جامعه" (2018) ، والخرائطي في "مكارم الأخلاق" (24) ، والطبراني في "مكارم الأخلاق" (6) ، وقال الترمذي : " وفي الباب عن أبي هريرة ، وهذا حديث حسن غريب من هذا الوجه ، وروى بعضهم هذا الحديث عن المبارك بن فضالة ، عن محمد بن المنكدر ، عن جابر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يذكر فيه ، عن عبد ربه بن سعيد ، وهذا أصح " .

    3- أبو معشر المدني (ضعيف) : أخرجه الطبراني في "مكارم الأخلاق" (5) .

    لذا فأنني أرجح الرواية المرسلة من جهة أن من أرسلها من تلاميذ ابن المنكدر أوثق ممن وصلها ، والله أعلم .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    155

    افتراضي رد: تعارض الوصل والارسال - سؤال في العلل

    الأخ الفاضل أحمد
    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    أسمح لى بالمشاركة
    إن كان كلامكم عن الرواية المرسلة خاصة فإن لها علة أخرى غير الإرسال و هى : بن جميل شيخ بن ابى الدنيا و هو أحمد بن جميل الماروزى لم يسمع من عبد الله بن المبارك إلا وهو غلام صغير .
    و ربما تخلل سماعه منه اللهو و اللعب كما قال الخطيب البغدادى رحمه و ساق بسنده عن عبد الله بن الجنيد فى التاريخ (تاريخ بغداد) أنه سأل يحيى بن معين عن احمد بن جميل المروزي فقال سمع من بن المبارك وهو غلام : قال كنت اسمع منه وانا ارفع رأسي أنظر إلى العصافير . و ساق بسنده أيضا عن محمد بن احمد بن يعقوب بن شيبة حدثنا جدي قال أبو يوسف احمد بن جميل المروزي صدوق ولم يكن بالضابط . أ هـ
    فالعل الأصل فى الحديث الوصل . ثم جاءت الرواية المرسلة من قبل بن جميل

    و إن كان كلامكم على الحديث عامة . فالحديث له شاهد آخر عند بن أبى الدنيا فى التواضع ايضا قال :
    حدثني محمد بن الحسين حدثنا يزيد بن هارون حدثنا داود بن أبي هند عن مكحول عن أبي ثعلبة الخشني أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إن أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم خلقا وإن أبغضكم إلي وأبعدكم مني مجلسا يوم القيامة مساوئكم أخلاقا الثرثارون المتشدقون المتفيهقون
    و الحديث روى مختصرا فى مواضع كثيرة ( عن بن عباس و عن عمرو بن شعيب عن أبي عن جده )
    و الله اعلم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    155

    افتراضي رد: تعارض الوصل والارسال - سؤال في العلل

    وللإفادة فالحديث حسنه الشيخ محمد ناصر الدين فى السلسلة مطولا و صححه مختصرا فى المشكاة و فى الأدب المفرد

  5. #5
    محمد بن عبدالله غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,507

    افتراضي رد: تعارض الوصل والارسال - سؤال في العلل

    * قف على كلام الدارقطني في العلل أخي أحمد.
    * رواية أبي معشر لحديثٍ آخر، كما ينبّه عليه تصرف الدارقطني.
    * انظر: التدوين، للرافعي (3/272).
    محمد بن عبدالله السريِّع
    قسم السنة وعلومها - كلية الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة القصيم


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,050

    افتراضي رد: تعارض الوصل والارسال - سؤال في العلل

    جزاكم الله خيرا شيخنا محمد بن عبد الله ، وبارك فيكم وفي علمكم .

    * قف على كلام الدارقطني في العلل أخي أحمد.
    قال الدارقطني في "العلل" (13/329) :
    3202- وسئل عن حديث محمد بن المنكدر، عن جابر، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: إن أحبكم إلي، وأقربكم مني مجلسا، يوم القيامة: أحسنكم أخلاقا، وأبعدكم مني مجلسا ... الحديث.
    فقال: اختلف فيه على محمد بن المنكدر؛
    فرواه مبارك بن فضالة، عن عبد ربه بن سعيد، عن ابن المنكدر، عن جابر.
    ورواه هشام بن عروة، وهشام بن سعد، عن محمد بن المنكدر، مرسلا.
    والمرسل أشبه بالصواب.
    واختلف عن مبارك أيضا، فقيل: عنه، عن ابن المنكدر، عن جابر، ليس بينهما أحد.

    قلت : الحمد لله وافق كلامي كلام الحافظ الدارقطني رحمه الله .

    * رواية أبي معشر لحديثٍ آخر، كما ينبّه عليه تصرف الدارقطني.
    قال الدارقطني في "العلل" (13/329) :
    3203- وسئل عن حديث محمد بن المنكدر، عن جابر، عن النبي صلى الله عليه وسلم، إنه قال: خياركم أطولكم أعمارا وأحسنكم أخلاقا.
    فقال: اختلف فيه على ابن المنكدر:
    فروي عن زيد بن أسلم، وأبي معشر، عن ابن المنكدر، فرواه عن جابر.
    ورواه عبد العزيز بن الماجشون، عن ابن المنكدر مرسلا.
    توقف الشيخ عن الحكم فيه.

    * انظر: التدوين، للرافعي (3/272).
    قال الرافعي معلقا عن عبد الملك بن محمد بن إبراهيم الصائغ عن أبا الفتح الراشدي ، الذي روى جزء من حديث أبي طاهر محمد بن الفضل بن محمد بن إسحاق بن خزيمة وفيه : أنبا أحمد بن حمدون بن رستم ثنا أبو جعفر الترمذي ، قال الرافعي : ثنا عبد الملك بن الوليد البجلي الكوفي ثنا يحيى بن كهمس وكان قاضيا ثنا عمر بن موسى عن محمد بن المنكدر عن جابر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "إن أقربكم مني يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا" والأشبه أن عبد الملك بن محمد الصائغ أبا الفتح المقرىء الذي سمع أبا محمد بن زاذان سنة عشر وأربعمائة بقراءة الخليل الحافظ هو هذا الذي نحن في ذكره .

    قلت : اطلعت مسبقا على هذا الطريق ، وهو طريق واه ساقط ، اضربت عنه صفحا ، لأن فيه عمر بن موسى بن وجيه الميثمي الوجيهي الحمصي .

    وأنقل ترجمته من تاريخ الاسلام للحافظ الذهبي رحمه الله :

    عمر بن موسى بن وجيه الوجيهي الأنصاري ، أبو حفص الشامي الدمشقي
    عن : خالد بن معدان ، ومكحول ، وعمرو بن شعيب ، والحكم بن عتيبة ، وجماعة.
    وعنه : محمد بن إسحاق ، وبقية ، وأبو نعيم ، ويحيى بن يعلى الأسلمي ، وإسماعيل بن عمرو البجلي ، وآخرون.
    وسكن الكوفة مدة.
    قال البخاري : منكر الحديث.
    وقال ابن معين ، وغيره : ليس بثقة.
    وقال ابن عدي : هو في عداد من يضع الحديث متنا وإسنادا.
    وقال غيره : هو عمر بن موسى بن حفص الشامي.
    وقال ابن حبان : هو عمر بن موسى الميثمي ، حمصي روى عنه بقية.
    وقال عفير بن معدان : قدم علينا عمر بن موسى الوجيهي الميثمي ، فاجتمعنا عليه فجعل يقول : ثنا شيخكم الصالح ، قلنا : ومن هو ؟ قال خالد بن معدان : كتبت عنه سنة ثمان ومائة بأرمينية ، فقلنا : اتق الله يا شيخ ولا تكذب ، مات سنة أربع ومائة ، ثم قمنا ، وقال له عفير : أزيدك أنه ما غزا أرمينية قط ، ما كان يغزو إلا الروم .


    وجزاكم الله خيرا جميعا ..........

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    155

    افتراضي رد: تعارض الوصل والارسال - سؤال في العلل

    لا حول و لا قوة إلا بالله

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    1,050

    افتراضي رد: تعارض الوصل والارسال - سؤال في العلل

    الأخ الفاضل أحمد السلام عليكم ورحمة الله و بركاته أسمح لى بالمشاركة إن كان كلامكم عن الرواية المرسلة خاصة فإن لها علة أخرى غير الإرسال و هى : بن جميل شيخ بن ابى الدنيا و هو أحمد بن جميل الماروزى لم يسمع من عبد الله بن المبارك إلا وهو غلام صغير . و ربما تخلل سماعه منه اللهو و اللعب كما قال الخطيب البغدادى رحمه و ساق بسنده عن عبد الله بن الجنيد فى التاريخ (تاريخ بغداد) أنه سأل يحيى بن معين عن احمد بن جميل المروزي فقال سمع من بن المبارك وهو غلام : قال كنت اسمع منه وانا ارفع رأسي أنظر إلى العصافير . و ساق بسنده أيضا عن محمد بن احمد بن يعقوب بن شيبة حدثنا جدي قال أبو يوسف احمد بن جميل المروزي صدوق ولم يكن بالضابط . أ هـ فالعل الأصل فى الحديث الوصل . ثم جاءت الرواية المرسلة من قبل بن جميل .
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    بالنسبة لطريق محمد بن المنكدر المرسل فهو ثابت اليه من رواية ثلاثة من تلاميذه : هشام بن عروة ، وهشام بن سعد ، وأيمن بن نابل .وأما طريق هشام بن عروة ، فقد اعتمده الدارقطني مما يدل على ثبوت الطريق اليه ، تعلم ذلك من قول الدارقطني رحمه الله : " ورواه هشام بن عروة ، وهشام بن سعد، عن محمد بن المنكدر، مرسلا " .

    و إن كان كلامكم على الحديث عامة . فالحديث له شاهد آخر عند بن أبى الدنيا فى التواضع ايضا قال : حدثني محمد بن الحسين حدثنا يزيد بن هارون حدثنا داود بن أبي هند عن مكحول عن أبي ثعلبة الخشني أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إن أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم خلقا وإن أبغضكم إلي وأبعدكم مني مجلسا يوم القيامة مساوئكم أخلاقا الثرثارون المتشدقون المتفيهقون
    هذا الطريق ضعيف لأجل الانقطاع بين مكحول وبين أبي ثعلبة الخشني رضي الله عنه .ولكني لم أتعرض للحكم العام على الحديث من الأساس !!ولكن غرضي هو : التنقية قبل التقوية ....فيجب أن أقوم الطريق على حقيقته ، بعد جمع الأوجه ومعرفة المتابعات والمخالفات والافرادات ، فأزيل عنه الغبار الذي يشوب أصله ...

    فلا أغتر بأخطاء الرواة في الأسانيد والمتون ، ولا ألتفت الى المناكير والشواذ !!وبعد أن قمت بالتنقية ، اقوم بعد ذلك بالتقوية عندما أفعل في كل الطرق كما فعلت بحديث جابر بن عبد الله رضي الله عنه ، الذي يدخل باب التقوية تحت مسمى : " مرسل محمد بن المنكدر " ، وليس " مسند جابر بن عبد الله " .

    وراجع كتاب : " الارشادات في تقوية الأحاديث بالشواهد والمتابعات " للعلامة المحدث الجبل / أبي معاذ طارق بن عوض الله بن محمد

    و الحديث روى مختصرا فى مواضع كثيرة ( عن بن عباس و عن عمرو بن شعيب عن أبي عن جده )
    قلت : فأما حديث عبد الله بن عباس رضي الله عنه ،فيروى من طريق طلحة بن عمرو بن عثمان الحضرمي المكي ، عن عطاء بن أبي رباح ، عنه ...

    وطلحة هذا تركه أحمد والنسائي وابن حجر ، وغيرهم . وضعفه آخرين .

    قلت : وأما حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما ،فيروي عنه من طريقين :

    الطريق الأول : طريق عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده :

    قال أحمد في "مسنده" (2/185) : حدثنا يونس ، وأبو سلمة الخزاعي ، قالا : حدثنا ليث ، عن يزيد يعني ابن الهاد ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم ، يقول : " ألا أخبركم بأحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة ؟ " فسكت القوم ، فأعادها مرتين أو ثلاثا ، قال القوم : نعم يا رسول الله ، قال : " أحسنكم خلقا " .

    قلت : وهذا اسناد حسن لذاته ، رواية عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده حسنة ..

    وقال في (2/217) : حدثنا يعقوب سمعته يحدث يعني أباه ، عن يزيد بن الهاد ، عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن محمد بن عبد الله ، عن عبد الله بن عمرو ، أنه قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في مجلس : " ألا أحدثكم بأحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة ؟ " ثلاث مرات يقولها ، قال : قلنا : بلى ، يا رسول الله ، قال : فقال : " أحسنكم أخلاقا " .

    واعتبر محققو طبعة الرسالة هذه الزيادة ، زيادة في متصل الأسانيد فقالوا في (11/609) : " وهذا الإسناد فيه زيادة محمد والد شعيب بينه وبين جده عبد الله ، وهو من المزيد في متصل الأسانيد " .

    الطريق الثاني : طريق الأعمش عن أبي وائل عن مسروق عن ابن عمرو مرفوعا :

    قال البخاري في "صحيحه" : حدثنا حفص بن عمر ، حدثنا شعبة ، عن سليمان ، قال : سمعت أبا وائل ، قال : سمعت مسروقا ، قال : قال عبد الله بن عمرو ، إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن فاحشا ولا متفحشا ، وقال : " إن من أحبكم إلي أحسنكم أخلاقا " .

    وقال مسلم في "صحيحه" : حدثنا زهير بن حرب ، وعثمان بن أبي شيبة ، قالا : حدثنا جرير ، عن الأعمش ، عن شقيق ، عن مسروق ، قال : دخلنا على عبد الله بن عمرو حين قدم معاوية إلى الكوفة ، فذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : لم يكن فاحشا ، ولا متفحشا ، وقال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن من خياركم أحاسنكم أخلاقا "

    قلت : وهذا حديث متفق عليه بين الشيخين ، وسليمان هو ابن مهران الأعمش الحافظ المشهور ، وقد صرح بالسماع مع أن رواية شعبة عنه كافية لحمل روايته على السماع وان لم يصرح به . قال شعبة : " كفيتكم تدليس ثلاثة : الأعمش ، وأبي إسحاق ، وقتادة " .

    فتبين من ذلك ثبوت لفظة : " إن من أحبكم إلي أحسنكم أخلاقا " في الصحيح ، والله المستعان .


    وجزاكم الله خيرا ..........

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    155

    افتراضي رد: تعارض الوصل والارسال - سؤال في العلل

    ما شاء الله
    أحسن الله إليك و جعلك بهمتك هذه مرابطا من المرابطين على ثغور الدين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •