الإجازة بمسند الصحيحين .
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الإجازة بمسند الصحيحين .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي الإجازة بمسند الصحيحين .

    ألف الشيخ المحدث العلامة عبد الحق الهاشمي رحمه الله كتابا بعنوان < مسند الصحيحين > ، وقد رتبه على مسانيد الصحابة رضي الله عنهم ، والكتاب مطبوع في سبع مجلدات من الحجم الكبير بخط المؤلف < صورة مصورة عن مخطوطة المؤلف > حتى لا يبقى مدفونا في رفوف الكتب ، وكان هذا الكتاب آخر ما ألفه الهاشمي وهو في العقد التاسع من عمره
    وقال في مقدمته : وقد رأيت أن أبدأ كتابي هذا بأسانيدي إلى هذين الأصلين اللذين أردت الجمع بينهما بالقراءة أو بالسماعة أو بالإجازة فإن الأسانيد أنساب الكتب ، وقد أجزت لمن أراد من أهل الحديث من أهل عصري أن يروي عني هذا الكتاب . انتهى
    وله كتاب آخر بعنوان سنن الصحيحين أو مصنف الصحيحين ، وهو ما زال مخطوطا ولم يطبع حسب علمي القاصر ، والكتاب مرتب على أبواب الفقه .
    وبفضل الله عز وجل عندي نسخة من مسند الصحيحين ، وابتدأ تأليفه في غرة شهر رمضان المبارك سنة 1378 هـ ، وانتهى منه في الرابع عشر من شهر الله
    المحرم سنة 1380 هـ .
    وقد جمع بين الصحيحين من ناحية المسانيد ومن ناحية الفقه فجزاه الله خيرا ورحمه الله رحمة واسعة
    وقد استدل البعض بإجازة أهل العصر بهذا الدليل الذي رواه ابن سعد في الطبقات عن عمر رضي الله عنه : من أدرك وفاتي من سبي العرب فهو حر ، والاستدلال فيه نظر،
    وتوجد لهم أدلة أخرى

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: الإجازة بمسند الصحيحين .

    الذي يقرأ ترجمة الشيخ المحدث
    عبد الحق الهاشمي رحمه الله في رسالته القيمة التي هي بعنوان
    < هذه عقيدتي وترجمتي > يجد العجب العجاب من شخصية هذا الرجل الفذة العملاقة التي لا مثيل لها في هذه الأيام
    والسيرة الذاتية هي ما يكتبها الشخص عن نفسه من طفولته إلى رجولته ويسجل ما جرى له وعليه
    وهي أصدق ما تكون إن كان صاحبها معتدلا أمينا صادقا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: الإجازة بمسند الصحيحين .

    قال الإمام أحمد رحمه الله في مسنده :
    حَدَّثَنَا عَفَّانُ ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ :
    أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ ، كَانَ مُسْتَنِدًا إِلَى ابْنِ عَبَّاسٍ ، وَعِنْدَهُ ابْنُ عُمَرَ ، وَسَعِيدُ بْنُ زَيْدٍ ، فَقَالَ : اعْلَمُوا أَنِّي لَمْ أَقُلْ فِي الْكَلالَةِ شَيْئًا ، وَلَمْ أَسْتَخْلِفْ مِنْ بَعْدِي أَحَدًا ، وَأَنَّهُ مَنْ أَدْرَكَ وَفَاتِي مِنْ سَبْيِ الْعَرَبِ ، فَهُوَ حُرٌّ مِنْ مَالِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ ، فَقَالَ سَعِيدُ بْنُ زَيْدٍ : أَمَا إِنَّكَ لَوْ أَشَرْتَ بِرَجُلٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ ، لَائتَمَنَكَ النَّاسُ ، وَقَدْ فَعَلَ ذَلِكَ أَبُو بَكْرٍ وَائْتَمَنَهُ النَّاسُ . فَقَالَ عُمَرُ : قَدْ رَأَيْتُ مِنْ أَصْحَابِي حِرْصًا سَيِّئًا ، وَإِنِّي جَاعِلٌ هَذَا الْأَمْرَ إِلَى هَؤُلاءِ النَّفَرِ السِّتَّةِ الَّذِينَ مَاتَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ عَنْهُمْ رَاضٍ ، ثُمَّ قَالَ عُمَرُ : لَوْ أَدْرَكَنِي أَحَدُ رَجُلَيْنِ ، ثُمَّ جَعَلْتُ هَذَا الْأَمْرَ إِلَيْهِ لَوَثِقْتُ بِهِ : سَالِمٌ
    مَوْلَى أَبِي حُذَيْفَةَ ، وَأَبُو عُبَيْدَةَ بْنُ الْجَرَّاحِ
    قال الشيخ شعيب الأرنؤوط في تحقيقه للمسند :

    إسناده ضعيف لضعف علي بن زيد - وهو ابن جدعان - . أبو رافع : هو نُفيع بن رافع الصائغ .
    وأخرجه ابن سعد في " الطبقات " 3 / 342 عن عفان بن مسلم ، بهذا الإسناد .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: الإجازة بمسند الصحيحين .

    أرجو الدخول إلى هذا الرابط ، والذي هو بعنوان < أسماء المشائخ والعلماء المعاصرين الذين أجازوا لأهل عصرهم!!! >
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=278245
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: الإجازة بمسند الصحيحين .

    رسالة ماجستير: عبد الحق الهاشمي وجهوده في خدمة السنة النبوية, للباحث عبدالله شيراني.


    منقول من أبي زراع المدني
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذه رسالة ماجستير حديثة تقدم بها الباحث عبدالله شيراني وفقه الله


    عنوان الرسالة: عبد الحق الهاشمي وجهوده في خدمة السنة النبوية.
    الباحث: عبد الله بن مولوي عبد الغفور شيراني.
    الجامعة/الكلية/القسم: جامعة أم درمان الإسلامية - كلية أصول الدين - قسم السنّة وعلوم الحديث.
    عدد الأجزاء: 1
    تاريخ: 14/6/2012
    المشرف: أ.د. عمر المعروف علي محمد شريف.
    المناقشون: د/ حسن إمام عبد المجيد من جامعة القرآن - مناقش خارجي.
    د/ محمد عوض كريم الدّوش من جامعة أم درمان الإسلامية - مناقش خارجي.


    موجز الرسالة وملخص تعريفي لها:

    تكونت رسالة الباحث من مقدمة وتمهيد وثلاثة فصول وخاتمة.

    المقدمة: ذكر في المقدمة أسباب اختيار الكتاب وخطة البحث والمنهج المتبع في التحقيق وأهم الصعوبات التي واجهت الباحث.

    الفصل الأوّل: دراسة حياة الشيح عبد الحق وعصره، وأدرج تحته مبحثين ، وتحت كل مبحث عدّة مطالب وتضمّن هذا الباب: نبذة عن عصر المؤلف من الناحية السياسية والاجتماعية والعلمية، وسيرته ومولده ومنشأه ، وشيوخه وتلاميذه ، ووفاته وثناء العلماء عليه .

    الفصل الثاني: جهود الشيخ عبد الحق في تصنيف الكتب الحديثية ، وفيه تمهيد وأربعة مباحث تكلم الباحث من خلالها عن جهود الشيخ عبد الحق في تصنيفه للكتب عامةً وكتب الحديث التي منها شروحات للصحيحين والموطأ والمسند ، والأجزاء الحديثية، والرسائل العلمية التي تضمّنت مسائل علمية ، وقد تحّدث عن تلك المؤلفات وتناولها من حيث وصفها والتعريف بها ومنهج المؤلّف فيها ، وأخيراً المقالات التي كان يكتبها لصحيفة البلاد آنذاك والتي تجاوز عددها مائة مقالة .

    الفصل الثالث: فقه الحديث عند الشيخ عبد الحق و آراءه الفقهية الحديثية.

    ثم ختم الباحث رسالته بذكر أهم النتائج والتوصيات ومنها:
    1ـ أن يقوم الباحثون بكتابة أبحاث ودراسات عن الجوانب العلمية التي برز فيها الشيخ عبد الحق .
    2ـ تحقيق ونشر بعض مصنفات الشيخ عبد الحق التي تحتاج إلى نشر وعناية.
    3ـ عقد ندوات ومحاضرات في التعريف بالشيخ عبد الحق وبتراثه العلمي بالجامعات والمعاهد.

    بعض عناوين مؤلفات الشيخ التي تحدّث عنها الباحث:

    المطلب الأوّل: كتاب مسند الصحيحين
    المطلب الثاني: كتاب مشارق الأنوار في شرح مافي الموطأ والصحيحين من الأسانيد والأخبار
    المطلب الثالث: كتاب: قمر الأقمارالطالع من مشارق الأنوار
    المطلب الرابع: كتاب لبّ اللباب في تحرير التراجم والأبواب
    المطلب الخامس: كشف المغطا
    المطلب السادس: كتاب قمر الأقمار الطالع من مطالع الأنوار في شرح ما في المسند من الأسانيد والأخبار
    المطلب السابع: كتاب مجموعة ميمونة
    المطلب الثامن: كتاب الثبت الكبير
    المبحث الثاني: الأجزاء الحديثة
    تمهيد
    المطلب الأوّل: فتح الودود في تحقيق رفع اليدين من السجود
    المطلب الثاني: نزول الحجر الأسود والمقام من الجنّة
    المطلب الثالث: أدلة التأمين بالجهر في الصلاة
    المبحث الثالث: الرسائل
    تمهيد
    المطلب الأول: كشف الغمرة عن المتردد في ميقات المكي للعمرة
    المطلب الثاني: إقامة الحُجة بأن المتمتع عليه سعيان سعي العمرة وسعي الحجة
    المطلب الثالث: نصب العمود في تحقيق مسألة تجافي المرأة في الركوع والسجود والقعود
    المطلب الرابع: كشف القناع عن مسألة الدعاء بعد المكتوبة بهيئة الاجتماع
    المطلب الخامس: الموازنة بين مسنديّ الإمام أحمد بن حنبل وبني بن مخلد الأندلسي
    المطلب السادس: قبائح اليهود
    المطلب السابع: إجازة الرواية (هؤلاء أشياخي)
    المطلب الثامن: الزكاة فيما زاد على النصاب
    المطلب التاسع: تحقيق حديث أنس في صلاة موسى صلى الله عليه وسلم
    المطلب العاشر: الرباعيات المنسوبة إلى الإمام البخاري
    المطلب الحادي عشر: أذان الترجيع
    المطلب الثاني عشر: قدم أصحاب الحديث
    المطلب الثالث عشر: إثبات تزويج أم كلثوم من عمر بن الخطاب رضي الله عنهما
    المطلب الرابع عشر: ( مسألة أذان الجوق )
    المطلب الخامس عشر: ( تحقيق مسألة حرم المدينة المنوّرة )
    المبحث الرابع: المقالات التي كتبها وتتعلق بالحديث
    تمهيد
    المطلب الأوّل: قراءة الرسول صلى الله عليه وسلم في الصلوات الخمس
    المطلب الثاني: صلة الصوم بين العبد والخالق
    المطلب الثالث: فضل صيام شهر شعبان
    المطلب الرابع: ليلة النصف من شعبان
    المطلب الخامس: ليلة القدر بتاريخ
    المطلب السادس: زكاة الفطر
    المطلب السابع: مشروعية الحج
    المطلب الثامن: الاجتناب عن المحدثات
    المطلب التاسع: آداب الطعام والشراب
    المطلب العاشر: هل يجوز تعذيب الحشرات بالنار
    الفصل الثالث: فقه الحديث عند الهاشمي ( اراءه الفقهية الحديثية )
    تمهيد
    المطلب الأوّل: ميقات المكي للعمرة
    المطلب الثاني: هل المتمتع عليه سعيان أو سعي واحد
    المطلب الثالث: حكم تجافي المراءة في الركوع والسجود والقعود
    المطلب الرابع: رفع اليدين في السجود
    المطلب الخامس: الزكاة فيما زاد على النصاب
    المطلب السادس : الترجيع في الآذان
    المطلب السابع: الجهر بالتأمين في الصلاة
    المطلب الثامن : حرم المدينة
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي رد: الإجازة بمسند الصحيحين .

    الشيخ عبد الحق الهاشمي رحمه الله أجاز أهل عصره في مسند الصحيحين ، لكن بشرط أن يكون من أهل الحديث ، ومن أدرك عصره يجوز أن يروي عنه بالإجازة العامة عند من يجوزها ، وقد توفي سنة ( 1392) هـ .
    قال رحمه الله كما في مقدمة مسند الصحيحين : وقد رأيت أن أبدأ كتابي هذا بأسانيدي إلى هذين الأصلين اللذين أردت الجمع بينهما بالقراءة أو بالسماعة أو بالإجازة فإن الأسانيد أنساب الكتب ، وقد أجزت لمن أراد من أهل الحديث من أهل عصري أن يروي عني هذا الكتاب .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •