س24: هل صحيح أن قبر النبي صلى الله عليه وسلم داخل المسجد النبوي؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 14 من 14
4اعجابات
  • 1 Post By ابوخزيمةالمصرى
  • 2 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو مالك المديني

الموضوع: س24: هل صحيح أن قبر النبي صلى الله عليه وسلم داخل المسجد النبوي؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي س24: هل صحيح أن قبر النبي صلى الله عليه وسلم داخل المسجد النبوي؟

    الشيخ الفاضل: عبد الكريم الخضير حفظه الله "


    سلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    س24: هل صحيح أن قبر النبي
    صلى الله عليه وسلم عندكم أو الذي ترجح من الأقوال هو

    أنه داخل المسجد النبوي وهل صحيح ما ينسب ليكم من فتوى في ذلك

    أرجوا منكم التوضيح وبيان الصحيح وجزاكم الله خيراً ياشيخ ؟



    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    قبر النبي
    صلى الله عليه وسلم
    داخل سور المسجد لكنه محاط بثلاثة الجدران

    فامتنعت عبادته كما قرر ذلك ابن القيم رحمه الله وإدخاله في المسجد

    خطأ أنكره بعض السلف في وقته لكن تتابع المسلمون على الصلاة في

    المسجد بما فيهم سلف الأمة وأئمتها فلم يروا ذلك مؤثراً في الصلاة

    والمسلم في هذه الأزمان يسعه ما وسع سلف الأمة فالصلاة صحيحة

    وما ينسب إلينا من فتوى تخالف ذلك لا صحة له وأنا شخصياً أتردد على

    المسجد النبوي وأتحرى الصلاة فيه رجاء المضاعفة التي صحت بها

    الأحاديث وأتحرى الصلاة والذكر والتلاوة في الروضة لما صح فيها وأنها



    روضة من رياض الجنة وقد قال عليه الصلاة والسلام إذا مررتم برياض

    الجنة فارتعوا ما لم يترتب عليه خلل في الصلاة بسبب شدة زحام

    ونحوه . والله الموفق

    http://majles.alukah.net/showthread.php?98029
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد عبد العزيز الجزائري

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: س24: هل صحيح أن قبر النبي صلى الله عليه وسلم داخل المسجد النبوي؟

    لا إله إلا الله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: س24: هل صحيح أن قبر النبي صلى الله عليه وسلم داخل المسجد النبوي؟

    دعوى الإجماع دعوى عريضة .... وانى لك إثباتها.
    وقبره انما هو في حجرته صلى الله عليه وسلم
    وهل كانت حجراته داخل المسجد؟؟
    فلما المغالطة!!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    227

    افتراضي رد: س24: هل صحيح أن قبر النبي صلى الله عليه وسلم داخل المسجد النبوي؟

    القبة التي فوق القبر ، مخالفةً صريحة لا ريب فيها
    ولكن كيف تقنع أمة عامة المسلمين بإزالتها ؟
    وحتماً ستكون فتنةً لو حاولوا ازالتها .. و لا يجوز ازالة منكر ان كان سيؤتي بمنكر اكبر منه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: س24: هل صحيح أن قبر النبي صلى الله عليه وسلم داخل المسجد النبوي؟

    أقول لك ما تقول في قول الشافعي رحمه الله
    (لا يجتمع قبر ومسجد في الاسلام)؟

    أترى أن العلماء راضون بأن قبر النبي داخل المسجد وإن كان الشرك بعيدا عن القبر!


    سؤال

    هل ترى جواز وجود القبر داخل المسجد؟

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    636

    Lightbulb رد: س24: هل صحيح أن قبر النبي صلى الله عليه وسلم داخل المسجد النبوي؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
    إلى الأخ عبد الواحد؛ تأمل هذه الأحاديث:
    في الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد".
    ولما في صحيح مسلم من حديث جندب بن عبد الله رضي الله عنه أنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل أن يموت بخمس يقول: " إن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد فإني أنهاكم عن ذلك".
    وفي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن أم سلمة ذكرت لرسول الله صلى الله عليه وسلم كنيسة رأتها بأرض الحبشة وما فيها من الصور، فقال: "أولئك إذا مات فيهم الرجل الصالح أو العبد الصالح بنوا على قبره مسجداً وصوروا فيه تلك الصور ، أولئك شرار الخلق عند الله" .









  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    636

    Lightbulb رد: س24: هل صحيح أن قبر النبي صلى الله عليه وسلم داخل المسجد النبوي؟

    انظر هذه الكلمات الشهرية والتعقيبات السلفية على المسالك الصوفية لشيخنا أبي عبد المعز محمد علي فركوس -حفظه الله-:
    كلمة شهرية بعنوان:في رد شبهة قبوري بآية: ﴿لَنَتَّخِذَ َّ عَلَيْهِم مَّسْجِدًا﴾ [الكهف: 21]
    كلمة شهرية بعنوان: الرد على شبهة قبوري متمسِّك بقصة بناء أبي جندل مسجدا على قبر أبي بصير رضي الله عنهما
    كلمة شهرية بعنوان: الرد على قبـوري محتج بشبهة إجماع الصحابة رضي الله عنهم
    كلمة شهرية بعنوان: في شبهة حصر القبوري النهي عن اتخاذ القبر مسجدًا بالصلاة عليه أو إليه







  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي رد: س24: هل صحيح أن قبر النبي صلى الله عليه وسلم داخل المسجد النبوي؟

    أحسنت أحسن الله إليك

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: س24: هل صحيح أن قبر النبي صلى الله عليه وسلم داخل المسجد النبوي؟

    بارك الله فيكم
    الحمد لله رب العالمين

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    636

    Lightbulb رد: س24: هل صحيح أن قبر النبي صلى الله عليه وسلم داخل المسجد النبوي؟

    غريب أمرك يا عبد الناصر !
    تروي الخلاف ثم تدعي الإجماع !!
    يصدق فيك: من ادعى الإجماع فقد كذب!
    الإجماع يعني الإقرار، وعدم الإنكار، فكيف وقد أنكروا وكرهوا ذلك الفعل؟!
    عندك نصوص صريحة في حرمة البناء على القبور وإدخالها المسجد!! لكن لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور..
    الحمد لله الذي هدانا للسنة وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله...







  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    636

    Lightbulb

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد العزيز الجزائري مشاهدة المشاركة
    انظر هذه الكلمات الشهرية والتعقيبات السلفية على المسالك الصوفية لشيخنا أبي عبد المعز محمد علي فركوس -حفظه الله-:
    كلمة شهرية بعنوان:في رد شبهة قبوري بآية: ﴿لنتَّخِذنَّ عليهم مسجدًا﴾ [الكهف: 21]
    كلمة شهرية بعنوان: الرد على شبهة قبوري متمسِّك بقصة بناء أبي جندل مسجدا على قبر أبي بصير رضي الله عنهما
    كلمة شهرية بعنوان: الرد على قبـوري محتج بشبهة إجماع الصحابة رضي الله عنهم
    كلمة شهرية بعنوان: في شبهة حصر القبوري النهي عن اتخاذ القبر مسجدًا بالصلاة عليه أو إليه
    لا أدري لماذا لا تظهر هذه الكتابة فوق!!
    يرجى إصلاح الخطإ..







  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    هداك الله .
    هذا بقية النص الذي بتره ـ أو لم يُرد نقله ـ الأخ عبد الواحد ، من تتمة كلام ابن كثير : ".. وَيُحْكَى أَنَّ سَعِيدَ بْنَ الْمُسَيِّبِ أَنْكَرَ إِدْخَالَ حُجْرَةِ عَائِشَةَ فِي الْمَسْجِدِ، كَأَنَّهُ خَشِيَ أَنْ يُتَّخَذَ الْقَبْرُ مَسْجِدًا، وَاللَّهُ أَعْلَمُ".أهـ
    فهل فهم ابن كثيرـ الذي نقلت كلامه ـ ما فهمته أنت ؟!

    وأما الرواية التي اعتمدت عليها عند ابن سعد باللفظ المذكور ( وليس كما نقلتها أنت :لمحمد بن شعد ) ـ أم أنه نسيان أيضا ، أم أنك تنقل من غيرك دون معرفة بما تنقل ـ فسندها لا يصح .

    وليتك تذكر لنا رواية عمر بن شبة ( وليس عمر بنو شبة كما ذكرت أنت ) أين موضع هذه الرواية في الكتاب ؟ وكلامك هو :
    فقد ذكر ابو زيد عمر بنو شبة النميرى في كتاب أخبار المدينة له أن سعيد ابن المسيب قال : "
    وددت لو تركو لنا مسجد نبينا صلى الله عليه وسلم على حاله وبيوت أزواجه رضي الله عنهن والمنبر ليقدم القادم فيعتبر
    ".اهـ
    ثم إنك تنقل الإجماع ثم تحكي عن سعيد بن المسيب أنه خالف ـ وبفهمك أنت لم يخالف ، وفهم ابن كثير أنه خالف ، فبمن نأخذ كلامه : ابن كثير أم أنت ؟ ـ ثم تدعي الإجماع .
    وأيضا فإن قبر النبي لم يوضع في المسجد ، بل الذي وضع حجرته ، ولم يبن عليه المسجد فلا حجة لك أو لغيرك على ما تريده .

    ثم قبل ذلك كله قد نقل لك إخواننا بعض النصوص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فما الدليل على صحة كلامك من الكتاب أو السنة ؟

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    636

    Lightbulb

    جزاك الله خيرا أبا مالك..
    كنت أعد مشاركة فيها نفس الرد، حول بتره لكلام ابن كثير، ونقله إجماع العشرة ثم ادعائه أنهم أجمعوا على خلاف ذلك، وفي قضية أن المسجد لم يبن على القبر ولا القبر أدخل المسجد.
    وفي جواب سؤاله: أليس قد تولى الحكم بعد الوليد حاكم عادل وعالم وتقي هو رابع الخلفاء سيدنا عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه، فلماذا لم يخرج التابعون القبر الشريف في خلافته بهدم ما تم بناؤه كي يعود المسجد إلى حاله ؟
    أقول: كيف يحصل هذا، وقد هدم المسجد بالقوة؟! كما في نقل ابن كثير: (فَعِنْدَ ذَلِكَ كَتَبَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ إِلَى الْوَلِيدِ بِمَا أَجْمَعَ عَلَيْهِ الْفُقَهَاءُ الْعَشَرَةُ الْمُتَقَدِّمُ ذِكْرُهُمْ، فَأَرْسَلَ إِلَيْهِ يَأْمُرُهُ بِالْخَرَابِ وَبِنَاءِ الْمَسْجِدِ عَلَى مَا ذَكَرَ).
    وقوله: (ولن يمانع الخليفة العادل العالم وقتها لو طلب التابعون رضوان الله عليهم ذلك) مخالف لما نقله!
    وقوله: أليس قد هُدم مسجد الضرار رغم كونه من بيوت الله ولم تكن له حرمة تمنع هدمه بعد أن بني على أساس غير شرعي ؟
    أقول: ومَن قال أن المسجد النبوي مسجد الضرار!! أنت تقوّلنا ما لا نقوله! بل هو مسجد أسس على التقوى من أول يوم.
    ولكنه رُمّم على غير ما أراد أئمة التابعين، بل على غير ما أراد النبي صلى الله عليه وسلم من فعل الزخرفة.
    وأنقل لك ما جاء فيها من موقع إسلام ويب:
    وزخرفة المساجد والإسراف في بنائها من علامات ‏الساعة، فقد روى الإمام أحمد عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " لا ‏تقوم الساعة حتى يتباهى الناس في المساجد".‏
    وقال البخاري في صحيحه في كتاب الصلاة، باب بنيان المساجد: ( قال أنس: ‏يتباهون، ثم لا يعمرونها إلا قليلاً، فالتباهي بها: العناية بزخرفتها. قال ابن عباس: ‏لتزخرفنها كما زخرفت اليهود والنصارى).‏
    وقد جاء وعيد شديد على هذه الزخرفة، وهو فيما رواه الحكيم الترمذي عن أبي ‏الدرداء رضي الله عنه قال: " إذا زوقتكم مساجدكم، وحليتم مصاحفكم، فالدمار ‏عليكم" قال الألباني في صحيح الجامع: إسناده حسن.‏

    انتهى المقصود منه
    وفي جواب قوله: لكن حيث سكتوا ولم ينقل التاريخ مثل هذا الهدم البتة - والذي كان سينقل ويستفيض لأهميته - فهذا دليل على أنهم قد رضوا بذلك وأقروا بعدم حرمته إجماعا.
    أقول: لا يعني عدم هدمهم لما ألصق بالمسجد أنهم راضون عن هذا الفعل لأنهم: أولاً هم ناكرون لهذا الفعل، وثانيا الأمير يخالف ما يريدونه لأنهم عرفوا ما حصل لابن الزبير حين هدم الكعبة وبناها على قواعد إبراهيم، ثم هدم الحجاج لها بأمر عبد الملك بن مروان، وثالثا دليلُ أنّ عدم الهدم لا يدل على الرضا ما رواه البخاري عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها يا عائشة لولا أن قومك حديث عهد بجاهلية لأمرت بالبيت فهدم فأدخلت فيه ما أخرج منه وألزقته بالأرض وجعلت له بابين بابا شرقيا وبابا غربيا فبلغت به أساس إبراهيم. فذلك الذي حمل ابن الزبير رضي الله عنهما على هدمه.

    فهل يقال أن النبي صلى الله عليه وسلم كان راضيا ببناء الكعبة؟!
    وقد أخذ العلماء من هذا الحديث قاعدة: درء المفاسد أولى من جلب المصالح.
    ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم







  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الواحد بن عبد الصمد مشاهدة المشاركة

    لم أبتر الرواية وإنما تركتها من أصلها لأنها أشد فسادا مما رددته علي أنت من كلام ابن سعد في الطبقات. فعجبا لك كيف تنكر على محاوريك شيئا ثم تأتي بما هو أشنع منه !

    هل أصبحت ضعيفا في العربية - على غير عادتك - فما صرت تميز صيغ التمريض مثل "يحكى" و " كأنه" و " وَاللَّهُ أَعْلَمُ " التي لا تفيد شيئا البتة ؟!!!
    لم تأت بها لأنك ـ ربما ـ لم ترها أصلا ، بل نقلها لك غيرك ممن تتبعه ، وتتعلم منهم السب وتحول النقاش إلى سب وشتم ، هكذا حالكم ، إذا عجزتم عن الرد قلتم : نسيت ـ أو تسب أو تشتم و.... لا تحسنون إلا هذا أنت وأمثالك من المتصوفة المبتدعة .

    ولا زلت تصر وتعاند تكابر ـ ومن يكتب لك ـ فيبدو أنك استعنت بمن يكتب لك ـ فلغتك الضعيفة جدا التي عهدناك منك تغيرت بعض الشيء ، وكأن نسيانك الذي تدعيه زال الآن ـ وكأنك أتيت بجمهرة لتنشر سمومك هنا ـ وقل لمن يكتب لك : هل كلمة : الله أعلم . من صيغ التمريض ، هذا لم يقله أحد من العالمين إلا أنتم أهل الزور والبهتان ،ثم قل لمن تتبعه : إن صيغ التمريض لا تفيد التضعيف هكذا مطلقا عند الأئمة ، فلتتعلم أولا أنت والمتصوفة معك ، ثم تكلم.
    وأنت نقلت من الرابطين الذين ذكرتهما ، ولم تهتد ، وكأنك على قلبك ران ، عياذا بالله ، وقد نقلت منه أثر سعيد بن المسيب عند ابن شبة ، ولأنك لم تتطلع على هذه الكتب يقينا ، ولعلك لا تدري أهي مطبوعة أم في عالم المفقود ـ مثل عقلك ـ ولم تدر أن الناقل هناك قد ذكرها استنادا على نقل شيخ الإسلام ابن تيمية الذي ذكر الأثر بإسناده . وأنت لا تدري ذلك كله .
    ثم إنك تنقل عن ابن المسيب خلاف ما تنقله من الإجماع المزعوم ، ولم يجمع ـ كما ادعيت ـ من نقلت عنهم على ما تذكره .

    ذكرت في مشاركتك الأولى :
    فالإجماع حاصل من التابعين على جواز إدخال القبر الشريف في المسجد

    أدخلوا الحجرة الشريفة وبقية الحجر ، والقبر في حجرة أم المؤمنين عائشة ، فهم لم يقصدوا القبر لذاته ، بل أرادوا التوسعة للضرورة فدخل القبر تبعا لا قصدا ، وسوروا حول القبر من كل الجهات .
    قال شيخ الإسلام رحمه الله ـ شيخ ابن كثير ـ في مجموع الفتاوى : بل قد ثبت عنه في الصحيح أنه قال : { لا تجلسوا على القبور ولا تصلوا إليها } فقد نهى عن الصلاة إليها كما نهى عن اتخاذها مساجد ولهذا لما أدخلوا حجرته في المسجد لما وسعوه جعلوا مؤخرها مسنما منحرفا عن سمت القبلة لئلا يصلي أحد إلى الحجرة النبوية فما الظن بالسجود إلى جهة غيره . كائنا من كان . وأما قول القائل : هذا السجود لله تعالى فإن كان كاذبا في ذلك فكفى بالكذب خزيا وإن كان صادقا في ذلك فإنه يستتاب فإن تاب وإلا قتل فإن السجود لا يكون إلا على الوجه المشروع ..
    وقال أيضا : والصلاة في المساجد المبنية على القبور منهي عنها مطلقا ؛ بخلاف مسجده فإن الصلاة فيه بألف صلاة فإنه أسس على التقوى وكان حرمته في حياته صلى الله عليه وسلم وحياة خلفائه الراشدين قبل دخول الحجرة فيه حين كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي فيه والمهاجرون والأنصار والعبادة فيه إذ ذاك أفضل وأعظم مما بقي بعد إدخال الحجرة فيه فإنها إنما أدخلت بعد انقراض عصر الصحابة في إمارة الوليد بن عبد الملك وهو تولى سنة بضع وثمانين من الهجرة النبوية ...

    وقال رحمه الله : .. وقال : { لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد يحذر ما فعلوا قالت عائشة : ولولا ذلك لأبرز قبره ولكنه كره أن يتخذ مسجدا } أخرجاه في الصحيحين . فدفنته الصحابة في موضعه الذي مات فيه من حجرة عائشة وكانت هي وسائر الحجر خارج المسجد من قبليه وشرقيه لكن لما كان في زمن الوليد بن عبد الملك عمر هذا المسجد وغيره وكان نائبه على المدينة عمر بن عبد العزيز فأمر أن تشترى الحجر ويزاد ي المسجد فدخلت الحجرة في المسجد من ذلك الزمان وبنيت منحرفة عن القبلة مسنمة ؛ لئلا يصلي أحد إليها فإنه قال صلى الله عليه وسلم { لا تجلسوا على القبور ولا تصلوا إليها } رواه مسلم عن أبي مرثد الغنوي . والله أعلم .وزيارة القبور على وجهين : زيارة شرعية وزيارة بدعية .
    وقال : . وكان النبي صلى الله عليه وسلم لما مات دفن في حجرة عائشة رضي الله عنها وكانت هي وحجر نسائه في شرقي المسجد وقبليه لم يكن شيء من ذلك داخلا في المسجد واستمر الأمر على ذلك إلى أن انقرض عصر الصحابة بالمدينة . ثم بعد ذلك في خلافة الوليد بن عبد الملك بن مروان بنحو من سنة من بيعته وسع المسجد وأدخلت فيه الحجرة للضرورة : فإن الوليد كتب إلى نائبه عمر بن عبد العزيز أن يشتري الحجر من ملاكها ورثة أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فإنهن كن قد توفين كلهن رضي الله عنهن فأمره أن يشتري الحجر ويزيدها في المسجد . فهدمها وأدخلها في المسجد وبقيت حجرة عائشة على حالها وكانت مغلقة لا يمكن أحد من الدخول إلى قبر النبي ...
    وقال : ولهذا - والله أعلم - حرفت الحجرة وثلثت لما بنيت ، فلم يجعل حائطها الشمالي على سمت القبلة ، ولا جعل مسطحًا .وكذلك قصدوا قبل أن تدخل الحجرة في المسجد . فروى ابن بطة ، بإسناد معروف عن هشام بن عروة ، حدثني أبي ، وقال : " كان الناس يصلون إلى القبر ، فأمر عمر بن عبد العزيز ، فرفع حتى لا يصلي إليه الناس ، فلما هدم بدت قدم بساق وركبة ، قال : ففزع من ذلك عمر بن عبد العزيز ، فأتاه عروة فقال له : هذه ساق عمر وركبته . فسري عن عمر بن عبد العزيز ..
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عُمر

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •