اللغة تفضح الخوارج
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: اللغة تفضح الخوارج

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    13

    افتراضي اللغة تفضح الخوارج

    كثيرا ما نسمع الخوارج محتجين :ب (( أفضل الجهاد كلمة حقٍ عند سلطان جائر... )) مستدلين بهذا على تشنيعهم على الحكام في المنابر و التشهير بهم بين الناس في المجامع و المحافل أو في المجالس الخاصة. وفي هذا الاستشهاد مغالطة كبيرة من الخوارج لجهلهم باللغة العربية.
    هذه المغالطة هي: استدلالهم بهذا الحديث مع جهلهم معناه، ولوكانوا لهم أدنى معرفة باللغة العربية لعلموا أن هذا الاستدلال عليهم لا لهم وضدهم لا معهم، لأن ظرف المكان (( عند )) لا يصغر كبقية ظروف المكان (( قبل ، وبعد )) ، فنقول : محمد قبيل المسجد. أي قبله بقليل. ونقول: محمد بُعيد االمسجد. أي: بعده بقليل. فالتصغير في هذه الظروف المكانية يفيد القرب من المضاف إليه.
    و ظرف المكان (( عند )) فلا يُصَغَّر، لأنه يفيد الملازمة والملاصقة، فلا داعي لتصغيره.
    فهذا الظرف يحمل على قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (( .... ولكن يأخذ بيده فيخلو به ... ))في الحديث الصحيح الذي جاء ليبين كيفية النصيحة للحاكم، قال النبي صلى الله عليه وسلم (( من أراد أن ينصح لذي سلطان فلا يبده علانية ولكن يأخذ بيده فيخلو به فإن قبل منه فذاك وإلا كان قد أدى الذي عليه)).
    ففي هذا الحديث السرية التامة في مناصحة السلطان وفيه دليل أن النصح يكون عن قرب كما أفده ظرف المكان ( عند) في الحديث الذي إستدل به الجهال كما هو حالهم دائما ليحمل ما لم يتحمل ويدل على ما لا يدل فينصروا باطلهم بالحق فيلبسوا على الجهال أمثالهم ليكثروا سوادهم والله المستعان وعليه التكلان.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    مصر (القاهرة)
    المشاركات
    819

    افتراضي رد: اللغة تفضح الخوارج

    أحسنت
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: اللغة تفضح الخوارج

    أحسنت يا كشكول اللغة على هذه الفائدة
    للعرب في الـمَرأَةِ ثلاث لغات، يقال: هي امْرَأَتُه وهي مَرْأَتُه وهي مَرَتْه.
    عن ابن الأنباري - لسان العرب

    =======

    الرجل مذكر ، و الأنثى رجلة !

    عن ابن جني - لسان العرب (رجل) .

    حكى ابن الأَعرابي: أَن أَبا زياد الكلابي قال في حديث له مع امرأَته: فَتَهايَجَ الرَّجُلانِ يعني نفسه وامرأَته، كأَنه أَراد فَتَهايَجَ الرَّجُلُ والرَّجُلة فغَلَّب المذكر.

    وفي الحديث: كانت عائشة، رضي الله عنها، رَجُلة الرأْي .

    =========

    البكر تطلق على الذكر أيضا !!

    والبِكْرُ من النساء: التي لم يقربها رجل، ومن الرجال: الذي لم يقرب امرأَة بعد؛ والجمع أَبْكارٌ.

    (معجم لسان العرب) .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •