جزء: سؤالات الحُسين بن حِبَّان ليحيى بن مَعِيْن
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: جزء: سؤالات الحُسين بن حِبَّان ليحيى بن مَعِيْن

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,496

    افتراضي جزء: سؤالات الحُسين بن حِبَّان ليحيى بن مَعِيْن

    بسم الله الرحمن الرحيم
    جزء: سؤالات الحُسين بن حِبَّان ليحيى بن مَعِيْن،
    رواية عليّ بن الحُسين بن حِبَّان، عن أبيه، وِجادةً.
    جمع وإعداد ودراسة
    والجزء يشتمل على مقدّمات تمهيديّة، ثم مجموع السؤالات -التي وقفت عليها-، وقمت بترتيبها على أبواب:
    باب علم الرواية.
    باب الأسامي.
    باب التمييز.
    باب المبهم.
    باب الكنى.
    باب العلل.
    باب الاختلاف وغير ذلك.
    والجزء قيد الدراسة - في أوقات الفراغ -. والله الموفِّق.
    ***
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,496

    افتراضي رد: جزء: سؤالات الحُسين بن حِبَّان ليحيى بن مَعِيْن

    وقد بلغت السؤالات تقريبا (112 س)
    ومرفق:
    نموذج لطريقة الإعداد / من المسوّدة

    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,706

    افتراضي رد: جزء: سؤالات الحُسين بن حِبَّان ليحيى بن مَعِيْن

    اختيار موفّق يا شيخ أشرف.
    ولي ملاحظة العنوان المختار يحتاج إلى بعض تعديل بعد اطلاعي على نموذج المسودة المرفق، وهي أن بعض العبارات فيها: قيل لأبي زكريا، سُئل، بصيغة المجهول، فتكون على الاحتمال أسأل الحسين هذه الأسئلة مباشرة لأبي زكريا، كما فعل ابن أبي حاتم مع أبيه وأبي زرعة أم لا!
    وفقكم الله..
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا
    ابن دريد

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,496

    افتراضي رد: جزء: سؤالات الحُسين بن حِبَّان ليحيى بن مَعِيْن

    أخي الحبيب، الشيخ الفاضل عبد الله الحُمْراني، وفقه الله،
    لعل ظاهر عبارة الخطيب تؤيّد رأيك، فقد ذكر في التاريخ في ترجمة الحُسَيْن بن حِبَّان: (له عن يحيى "كتاب" غزير الفائدة، روى ابنه .. ذلك "الكتاب" عن أبيه وجادة). ولكن ما معنى: (عن يحيى)؟! قد ذكر ابن ماكولا عند باب ابن حبّان بالباء المهملة الحسين بن حبّان وذكر أنه صاحب "التاريخ" يروي عن ابن معين. والسؤالات تسمّى بالتاريخ أيضا، والذهبي في تاريخه عند ترجمة الحسين بن حبّان، قال: له كتاب "سؤالات" عن ابن معين، رواه عنه ابنه عليّ، وجادة. أقول: التجوّز في أمثال ذلك مقبول ومطروق، راجع مثلا سؤالات ابن الجُنَيْد، وقد ذكر الخطيب في ترجمة ابن الجنيد: (وعنده عن يحيى بن معين سؤالات)، وفيها ما تفضلتَ به من سُئل وقيل .. وكذلك في كتب سؤالات أخرى، ثم لعلّ الأسلم: "عن يحيى" بدل "ليحيى"، والله أعلم، وجزاكم الله خيرا.
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,706

    افتراضي رد: جزء: سؤالات الحُسين بن حِبَّان ليحيى بن مَعِيْن

    ثم لعلّ الأسلم: "عن يحيى" بدل "ليحيى"، والله أعلم، وجزاكم الله خيرا
    أحسن الله إليك ، وهذا ما عنيته؛ إذ اللام في (ليحيى) مفادها المباشرة في السؤال.
    ولم أتجاهل ما جاء في الكتب المذكورة، وإنما قصدت أنه طالما كانت هناك إمكانية لتعديل العنوان ليطابق المضمون وصفا ومضمون فهو أفضل.
    مع جزيل امتناني لكم، كتب الله أجرك.
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا
    ابن دريد

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,496

    افتراضي رد: جزء: سؤالات الحُسين بن حِبَّان ليحيى بن مَعِيْن

    بعد التأمُّل ظهر لي أنّ الأسلم إطلاق ما أطلقه الخطيب خاصّة أنّ مادّة الجزء تدور عليه، وعليه فالذي أسستحسنه الآن أن يطلق على الجزء:
    "كتاب الحسين بن حِبَّان، عن أبي زكريّا يحيى بن معين، رواية عليّ بن الحسين عن أبيه وجادة". والله أعلم.
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,706

    افتراضي رد: جزء: سؤالات الحُسين بن حِبَّان ليحيى بن مَعِيْن

    وفقكم الله ، أيها الشيخ الفاضل.
    وأحجز نسختي مقدّما.
    دمت موفقا.
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا
    ابن دريد

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي رد: جزء: سؤالات الحُسين بن حِبَّان ليحيى بن مَعِيْن


    وفقكم الله وجزاكم خيرا

    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,496

    افتراضي رد: جزء: سؤالات الحُسين بن حِبَّان ليحيى بن مَعِيْن

    جزاكما الله خيرا ونفع بكما
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: جزء: سؤالات الحُسين بن حِبَّان ليحيى بن مَعِيْن

    وفق الله أخانا الشيخ أشرف وسدَّد مسعاه.
    فوائد منثورة:
    1- كأن الأصح في تسمية كتاب الحسين بن حبان عن ابن معين هو ( التاريخ ) كما يُفْهَم من كلام الدارقطني وعبد الغني بن سعيد الحافظ والسخاوي وغيرهم.
    وهذا التاريخ على غرار تواريخ عباس الدوري والمفضل الغلابي وابن أبي خيثمة وحنبل بن إسحاق وخليفة بن الخياط وغيرهم عن ابن معين.
    2- لم ينفرد علي بن حسين بن حبان برواية هذا التاريخ عن أبيه، بل رواه عنه أيضًا ابن بنته:
    عبد الله بن أَحْمَد بن علي بن أَبِي طالب، أبو القاسم البغدادي. رواه عن جده لأمه الحسين بن حبان، ورواه عنه عبد الغني بن سعيد الحافظ وأبو سعد الماليني وغيرهما.
    وأبو القاسم هذا يرويه وجادة أيضًا مثل والد أمه.
    وقد وقفتُ على رواية يتيمة من طريق أبي القاسم عن الحسين بن حبان. رواها عنه عبد الغني بن سعيد ومن طريقه ابن عساكر.
    3- لو شاء أخونا أشرف أن يتوسع فيما هو بسبيله؛ لكان له فسحة في الاعتماد على ما يرويه أصحاب حسين بن حبان عنه عن ابن معين في كتبهم، كابن محرز وابن الجنيد ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة - وعنه العقيلي في كتابه - وغيرهم.
    إذ يغلب على الظن أن يكون حسين بن حبان قد أدرج تلك الحكايات والسؤآلات في تاريخه عن ابن معين.
    [
    تنبيه] أغفل الأستاذ طلال بن سعود ذكر تاريخ حسين بن حبان هذا في جملة ذكره لرواة التاريخ عن ابن معين في كتابه الموسوم بــ ( موارد ابن عساكر في تاريخه ). وأظنه على شرطه.
    والله المستعان لا رب سواه.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,496

    افتراضي رد: جزء: سؤالات الحُسين بن حِبَّان ليحيى بن مَعِيْن

    نفع الله بك شيخنا الكريم وجزيت خير الجزاء
    لا مشاحّة بإذْن الله،
    وأظنك تريد باليتيمة ابن عساكر 40/154 - وينظر ت بغداد 11 : 41 بشّار - وهي عندي سابقا وموضعها الدراسة
    وبالنسبة للتوسع، فمحله الذّيل بإذْن الله ..
    نفع الله بك وأحسن أجرك
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •