العطف بالواو
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: العطف بالواو

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,721

    افتراضي العطف بالواو

    تقول : جاءَ زيدٌ وعمرو.
    ولك أن تقول في ذلك أيضًا : جاء عمرٌو وزيد ... فيصحُّ من حيث بناء الكلام ، ويتساوى المعنى دون النَّظر إلى الصنعة البلاغيَّة.
    لكن ..
    متى يمتنِع من حيث بناء الكلام أن تقدِّم أحد المعطوفين بالواو على الآخر ؟
    يبدو أنَّ هناك أكثرَ من موضعٍ لذلك، منها أن يكونَ في أحدِهِما ضمير يعود على الآخر، فنؤخِّر الذي فيه الضمير، نحو:
    جاء زيدٌ وعمَّتُه.
    فمَن يذكُر لنا مواضع أخرى من ذلك؟
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

  2. #2
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: العطف بالواو

    أحسن الله إليك شيخنا الفاضل

    إذا كان أحدهما مسندا إلى فعل مثنى أو جمع؛ كأن تقول: (الزيدان جاءا وعمرو) فلا يصح: عمرو جاءا والزيدان
    ويشبه ذلك إذا كان أحدهما مؤنثا فاعلا لفعل مؤنث والآخر مذكرا؛ كأن تقول: جاءت هند وعمرو، فلا يصح: جاءت عمرو وهند
    ويشبه ذلك الإخبار عن المؤنث ثم العطف عليه؛ كأن تقول: سعاد مجتهدة وعمرو
    وأن يكون أحدهما ضميرا منصوبا أو مجرورا؛ كأن تقول: محمد رأيته وزيدا، ومررت به وزيد (على قول)

    وجزيت خيرا على هذا الموضوع
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,721

    افتراضي رد: العطف بالواو

    وإياك يا أستاذنا أبا مالك.
    وما رأيكم في "الحادي والعشرين" إلى "التاسع والتسعين"؛ أليس يلزم تقديم "اسم الفاعل" هنا على ألفاظ العقود؟
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •