فَتَرْتِرُوهُ وَمَزْمِزُوهُ وَاسْتَنْكِهُوه ُ
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: فَتَرْتِرُوهُ وَمَزْمِزُوهُ وَاسْتَنْكِهُوه ُ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    898

    افتراضي فَتَرْتِرُوهُ وَمَزْمِزُوهُ وَاسْتَنْكِهُوه ُ

    (1)المعجم الكبير للطبراني:-8492 حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، ح وَحَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، كِلاهُمَا، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، عَنْ يَحْيَى بن عَبْدِ اللَّهِ التَّيْمِيِّ، عَنْ أَبِي مَاجِدٍ الْحَنَفِيِّ، قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ بِابْنِ أَخٍ لَهُ إِلَى عَبْدِ اللَّهِ سَكْرَانَ، فَقَالَ: إِنِّي وَجَدْتُ هَذَا سَكْرَانَ، قَالَ عَبْدُ اللَّهِ:"تَرْتِر ُوهُ، وَمَزْمِزُوهُ، وَاسْتَنْكِهُوه ُ"، قَالَ: فَتُرْتِرَ، وَمُزْمِزَ، وَاسْتُنْكِهَ، فَوُجِدَ مِنْهُ رِيحُ الشَّرَابِ فَأَمَرَ بِهِ عَبْدُ اللَّهِ إِلَى السِّجْنِ، ثُمَّ أَخْرَجَهُ مِنَ الْغَدِ، ثُمَّ أَمَرَ بِسَوْطٍ فَدُقَّتْ ثَمَرَتُهُ حَتَّى أَحْنَتْ لَهُ مِخْفَقَةً، ثُمَّ قَالَ لِلْجَلادِ:"اجْل ِدْ وَأَرْجِعْ يَدَكَ، وَأَعْطِ كُلَّ ذِي عُضْوٍ حَقَّهُ"، فَضَرَبَهُ ضَرْبًا غَيْرَ مُبَرِّحٍ وَجَعَلَهُ فِي قُبَاءٍ وَسَرَاوِيلَ، أَوْ قَمِيصٍ وَسَرَاوِيلَ، ثُمَّ قَالَ:"بِئْسَ لَعَمْرُ اللَّهِ وَالِي التَّيْمِ، مَا أَدَّبْتُ فَأَحْسَنْتُ الأَدَبَ، وَلا سَتَرْتُ الْخِزْيَةَ، فَقَالَ: يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ إِنَّهُ ابْنُ أَخِي، أَجِدُ لَهُ مِنَ اللَّوْعَةِ مَا أَجِدُ لِوَلَدِي، فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ:"إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُحِبُّ الْعَفْوَ، وَلا يَنْبَغِي لِوَالٍ أَنْ يُؤْتَى بِحَدٍّ إِلا أَقَامَهُ".(2)
    أ- "الصحاح" للجوهري
    والمزمزة: التحريك. يقال: أخذه فمزمزه، إذا حركه وأقبل به وأدبر. قال ابن مسعود رضى الله عنه في سكران أتي به "ترتروه، ومزمزوه، واستنكهوه".
    ب- "المخصص" لابن سيده
    ابن دريد: التّرتَرة - الحركة الشديدة، وجاء في الحديث في الرجل الذي يُظَنّ أن شرِب الخمْر (ترتِروه ومَزمِزوه) أي حرّكوه ليُسْتَنْكَه.
    3- "تاج العروس من جواهر القاموس" للزبيدي
    أ- (و) في حديث ابن مسعود في الرجل الذي ظن أنه شرب الخمر فقال: (ترتروه ومزمزوه). يقال: (ترتروا السكران)، إذا (حركوه زعزعوه واستنكهوه، حتى توجد منه الريح)؛ ليعلم ما شرب. قاله أبو عمرو، وهي الترترة والمزمزة والتلتلة، وفي رواية (تلتلوه)، ومعنى الكل التحريك.ب- ومزمزه: حركه وأقبل به وأدبر، فتمزمز: تحرك، وكذلك البزبزة، وهو التحريك الشديد. وبه فسر قول ابن مسعود في سكران أتي به: ترتروه ومزمزوه، أي حركوه ليستنكه، وهو أن يحرك تحريكا عنيفا لعله يفيق من سكره ويصحو.
    4- "جمهرة اللغة" لابن دريد
    ت - ر - ت - رالتَّرْتَرَة: الحركة الشديدة، وجاء في الحديث في الرجل الذي يُظَن أنه شرب الخمر "تَرْتِروه ومَزْمِزوه"، أي حرَكوه لتَسْتَنْكِهوه.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,721

    افتراضي رد: فَتَرْتِرُوهُ وَمَزْمِزُوهُ وَاسْتَنْكِهُوه ُ

    جزاك الله خيرًا يا أستاذ فريد.
    حَدَّثَنَا عَلِيُّ بن عَبْدِ الْعَزِيزِ، حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ، ح وَحَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بن إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، كِلاهُمَا، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، عَنْ يَحْيَى بن عَبْدِ اللَّهِ التَّيْمِيِّ، عَنْ أَبِي مَاجِدٍ الْحَنَفِيِّ، قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ بِابْنِ أَخٍ لَهُ إِلَى عَبْدِ اللَّهِ سَكْرَانَ، فَقَالَ: إِنِّي وَجَدْتُ هَذَا سَكْرَانَ، قَالَ عَبْدُ اللَّهِ:"تَرْتِر ُوهُ، وَمَزْمِزُوهُ، وَاسْتَنْكِهُوه ُ"، قَالَ: فَتُرْتِرَ، وَمُزْمِزَ، وَاسْتُنْكِهَ، فَوُجِدَ مِنْهُ رِيحُ الشَّرَابِ فَأَمَرَ بِهِ عَبْدُ اللَّهِ إِلَى السِّجْنِ، ثُمَّ أَخْرَجَهُ مِنَ الْغَدِ، ثُمَّ أَمَرَ بِسَوْطٍ فَدُقَّتْ ثَمَرَتُهُ حَتَّى أَحْنَتْ لَهُ مِخْفَقَةً، ثُمَّ قَالَ لِلْجَلادِ:"اجْل ِدْ وَأَرْجِعْ يَدَكَ، وَأَعْطِ كُلَّ ذِي عُضْوٍ حَقَّهُ"، فَضَرَبَهُ ضَرْبًا غَيْرَ مُبَرِّحٍ وَجَعَلَهُ فِي قُبَاءٍ وَسَرَاوِيلَ، أَوْ قَمِيصٍ وَسَرَاوِيلَ، ثُمَّ قَالَ:"بِئْسَ لَعَمْرُ اللَّهِ وَالِي التَّيْمِ، مَا أَدَّبْتُ فَأَحْسَنْتُ الأَدَبَ، وَلا سَتَرْتُ الْخِزْيَةَ، فَقَالَ: يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ إِنَّهُ ابْنُ أَخِي، أَجِدُ لَهُ مِنَ اللَّوْعَةِ مَا أَجِدُ لِوَلَدِي، فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ:"إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُحِبُّ الْعَفْوَ، وَلا يَنْبَغِي لِوَالٍ أَنْ يُؤْتَى بِحَدٍّ إِلا أَقَامَهُ
    أذكر أني حضرت درسًا وحيدًا للشيخ علي جمعة بمسجد السلطان حسن، قبل توليه منصب الإفتاء.
    وعلق بذهني من ذلك الدرس - الذي كان في الفقه الشافعي - أنَّ الرجُل الذي يُظنُّ به شُرب الخمر لا يُستَنكَه، ولا يقام عليه الحد بناءً على الاستنكاه.
    والله أعلم.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    ذُمّ المنازلَ بعد منزلةِ اللّوى ..والعيشَ بعدَ أولئِك الأيّام
    المشاركات
    593

    افتراضي رد: فَتَرْتِرُوهُ وَمَزْمِزُوهُ وَاسْتَنْكِهُوه ُ

    بارك اللهُ في سعيكَ أيها الكريم ، لا أخرجُ من نصوصك إلاّ مُستفيداً ، جزاكَ الله خيراً
    صاحبك ربيع بن المدني السملالي !
    صفحتي على ( الفيس بوك )
    https://www.facebook.com/rabia.yamani




  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    898

    افتراضي رد: فَتَرْتِرُوهُ وَمَزْمِزُوهُ وَاسْتَنْكِهُوه ُ

    بوركت أخي الجليل الأستاذ المليجي!تعلم أيها الحبيب أن الحكم ينبني على أدلة الباب وليس على دليل واحد، فلعل الدكتور علي جمع ادلة الباب واستبان له ذلك، وقد يكون هذا هو المذهب الشافعي.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    898

    افتراضي رد: فَتَرْتِرُوهُ وَمَزْمِزُوهُ وَاسْتَنْكِهُوه ُ

    طبت أخي وصاحبي الأستا ربيع هنا وهناك!

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •