ابن تيمية : أصول مالك في البيوع أجود من أصول غيره
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ابن تيمية : أصول مالك في البيوع أجود من أصول غيره

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    5

    افتراضي ابن تيمية : أصول مالك في البيوع أجود من أصول غيره

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :


    إذا تبين ذلك، فأصول مالك في البيوع أجود من أصول غيره ؛فإنه أخذ ذلك عن سعيد ابن المسيب الذي كان يقال : هو أفقه الناس في البيوع . كما كان يقال : عطاء أفقه الناس في المناسك، وإبراهيم أفقههم في الصلاة، والحسن أجمعهم لذلك كله؛ ولهذا وافق أحمد كل واحد من التابعين في أغلب ما فضل فيه لمن استقرأ ذلك من أجوبته . والإمام أحمد موافق لمالك في ذلك في الأغلب، فإنّهما يحرمان الربا ويشددان فيه حق التشديد؛ لما تقدم من شدّة تحريمه وعظم مفسدته، ويمنعان الاحتيال عليه بكل طريق، حتى يمنعا الذريعة المفضية إليه، وإن لم تكن حيلة، وإن كان مالك يبالغ في سد الذرائع ما لا يختلف قول أحمد فيه، أو لا يقوله، لكنه يوافقه بلا خلاف عنه على منع الحيل كلها . اهـ


    مجموع الفتاوى29/26-27

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    743

    افتراضي رد: ابن تيمية : أصول مالك في البيوع أجود من أصول غيره

    أحسنت أخي المبارك في نقلك، ولعل لي عودة فأفصّل القول في ذلك، فنحن ندرس فقه البيوع على المذاهب المشهورة، وسأوافيك إن شاء الله بعد الامتحانات، فأرجو تخصيصي بخالص دعائكم، جزاكم الله خيرا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •