طلب استشارة عاجلة، قسم علم اللغة أم قسم النحو
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: طلب استشارة عاجلة، قسم علم اللغة أم قسم النحو

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    17

    افتراضي طلب استشارة عاجلة، قسم علم اللغة أم قسم النحو

    السلام عليكم
    الأخوة الأفاضل، أطلب منكم استشارة عاجلة ونصيحة لازمة، حيث أني بفضل الله ومنته سوف أعين معيدًا إن شاء الله في كلية دار العلوم بجامعة القاهرة، ولدي فرصة للاختيار بين قسمي علم اللغة أو قسم النحو، وأحتاج إلى أن أفصل في الأمر سريعًا، وأرغب في اختيار قسم يمكنني من خدمة الدين (وبخاصة التفسير وأصوله) ولا يكون بعيد عن العلوم الشرعية (القرآن والحديث)، فأيهما أختار، وأرجو من فضل أيًا من القسمين أن يذكر إن أمكن أسباب التفضيل.
    وجزاكم الله خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    9,939

    افتراضي رد: طلب استشارة عاجلة، قسم علم اللغة أم قسم النحو

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وفقكم الله تعالى ونفع بكم
    أنصحكم باختيار قسم علم اللغة لأنه أعم وأشمل من قسم النحو والصرف
    ويمكنكم من خلاله دراسة علم الدلالة والمعجم والأصوات وغير ذلك مما يخدم علوم الشريعة, ولا يتاح لك ذلك في قسم النحو والصرف
    نفع الله بكم أينما كنتم
    تَصْفُو الحَياةُ لجَاهِلٍ أوْ غافِلٍ ... عَمّا مَضَى فيها وَمَا يُتَوَقّعُ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الدولة
    العراق / ديالى
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: طلب استشارة عاجلة، قسم علم اللغة أم قسم النحو

    قال ابوهلال العسكري (ت 395 هـ) : (( اعلم - علمك الله الخير ، ودلك عليه ، وقيضه لك ، وجعلك من أهله أن أحق العلوم بالتعلم ، وأولاها بالتحفظ - بعد المعرفة بالله جل ثناؤه - علم البلاغة ، ومعرفة الفصاحة ، الذي به يعرف إعجاز كتاب الله تعالى ، الناطق بالحق ، الهادي إلى سبيل الرشد ، المدلول به على صدق الرسالة وصحة النبوة ، التي رفعت أعلام الحق ، وأقامت منار الدين ، وأزالت شبه الكفر ببراهينها ، وهتكت حجب الشك بيقينها . وقد علمنا أن الإنسان إذا أغفل علم البلاغة ، وأخل بمعرفة الفصاحة لم يقع علمه بإعجاز القرآن من جهة ما خصه الله به من حسن التأليف ، وبراعة التركيب ، وما شحنه به من الإيجاز البديع ، والاختصار اللطيف ؛ وضمنه من الحلاوة ، وجلله من رونق الطلاوة ، مع سهولة كلمه وجزالتها ، وعذوبتها وسلاستها ، إلى غير ذلك من محاسنه التي عجز الخلق عنها ، وتحيرت عقولهم فيها . وإنما يعرف إعجازه من جهة عجز العرب عنه ، وقصورهم عن بلوغ غايته ، في حسنه وبراعته ، وسلاسته ونصاعته ، وكمال معانيه ، وصفاء ألفاظه . وقبيح لعمري بالفقيه المؤتم به ؛ والقارئ المهتدي بهديه ، والمتكلم المشار إليه في حسن مناظرته ، وتمام آلته في مجادلته ، وشدة شكيمته في حجاجه ... ))
    امنياتنا لك بالتوفيق ولا تنس الاستخارة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •