تعريف بحقيقة الشاذلية اليشرطية حوار: الدكتور صالح الرقب
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: تعريف بحقيقة الشاذلية اليشرطية حوار: الدكتور صالح الرقب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6

    Lightbulb تعريف بحقيقة الشاذلية اليشرطية حوار: الدكتور صالح الرقب

    المؤسس : علي نور الدين اليشرطي , ولد في بنزرت بتونس .
    قدم الى فلسطين بعد رحلة مزعومة الى مكة والمدينة لطلب العلم الشرعي ,
    بيد انه تلقى الشاذلية عن رجل يسمى المدني .
    وعندما علمت السلطنة العثمانية بفساده وخروجه عن الدين الحنيف , نفته وبعض
    اتباعه الى جزيرة رودس .
    العقائد : تقديس الشيخ وعائلته وتقديم الزكاة لهم , و النساء اذا رغبوا بهن , واباحة الخمر و
    والزنا لمن أصبح (( فقيرا )) وهو اشنع ما يقومون به حيث يقوم أحد المريدين ا
    المأذونين يقوم بفاحشة اللواط والعياذ بالله للمريد الذي يتأكدون بأنه راغب بذلك ثم
    يسمحون له بالزنا بنسائهم في جو شيطاني قذر .
    ويعتقدون كسائر الصوفية المنحرفين بوحدة الوجود , و الحلول .
    وأكتفي بالعرض لما جاء بصفيحة فلسطين :
    الدكتور صالح الرقب:هذه حقيقة الشاذلية اليشرطية
    حاوره إبراهيم الزعيم:
    ظهرت في الإسلام منذ بزوغ فجره كثير من الفرق، منها من له معتقدات سليمة تتفق والفطرة السليمة، وقد وردت سلامتها في الكتاب والسنة، كعقيدة أهل السنة والجماعة، ومنها المجانب للصواب، والتي تحمل أفكاراً ومعتقدات خطيرة تخالف صريح القرآن والسنة وتتعارض والفطرة السليمة كالفرق الباطنية.
    وفي إطار تعدد الفرق والدعوات والجماعات الإسلامية في فلسطين، بدأت صحيفة "فلسطين "، بعملية بحث حول أصول هذه الجماعات والفرق، وبيان ما لها وما عليها وذلك من خلال عدد من العلماء البارزين في هذا المجال.
    وفي بداية دراستنا لأصول هذه الفرق نلتقي الدكتور/ صالح الرقب _وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية_ (متخصص في العقيدة الإسلامية والملل والفرق والأديان منذ عام 1982، وله كتب في هذا المجال) في حوار عن فرقة (الشاذلية الصوفية).
    فضيلة الشيخ... في البداية نريد منكم نبذة عن الطريقة الشاذلية؟.
    هي طريقة صوفية تنسب إلى أبي الحسن الشاذلي، يؤمن أصحابها بجملة الأفكار والمعتقدات الصوفية، وإن كانت تختلف عنها في سلوك المريد وطريقة تربيته، بالإضافة إلى اشتهارهم بالذكر المفرد "الله" أو مضمرًا "هو". وأبو الحسن الشاذلي: اختلف في نسبه، فمريدوه، وأتباعه ينسبونه إلى الأشراف ويصلون بنسبه إلى الحسن بن علي بن أبي طالب (رضي الله عنهما) كعادة أهل كل طريقة صوفية، وبعضهم ينسبه إلى الحسين، وبعضهم إلى غيره.
    من أقطاب هذه الفرقة أبو العباس المرسي، من هو هذا الرجل؟.
    هو أحمد بن عمر المرسي أبو العباس شهاب الدين، من أهل الإسكندرية، لا يُعرف تاريخ ولادته وأهله من مرسيه بالأندلس، توفي سنة 686هـ ـ 1287م. خليفة أبي الحسن الشاذلي، وله مقام كبير ومسجد باسمه في الإسكندرية. قال عن نفسه: "والله لو حُجب عني رسول الله (صلى الله عليه وسلم) طرفة عين ما عددت نفسي من المسلمين". وكان يدعي صحبة الخضر واللقاء معه. وكان له تأويل باطني مثل ما كان لشيخه أبي الحسن، ومثال ذلك ما ذكره تلميذه ابن عطاء الله الإسكندري: سمعت شيخنا (رضي الله عنه) يقول في قوله تعالى: (ما نَنْسَخْ من آيةٍ أو نُنْسِها نأتِ بخيرٍ منها أو مِثْلِها) أي: ما نُذهب من ولي لله إلا ونأتي بخير منه أو مثله. وهذا إلحاد بيّن في آيات الله تعالى. ثم خلفه ياقوتُ العرش، وكان حبشيًّا، وسمي بالعرش لأن قلبه لم يزل تحت العرش كما تقول الصوفية، وما على الأرض إلا جسده. وقيل: لأنه كان يسمع أذان حملة العرش. هذا ما جاء في طبقات الشعراني، وهو من خرافات الصوفية التي لا تقف عند حد.
    فضيلة الشيخ... نرجو أن تعرفونا على الطريقة الشاذلية اليشرطية؟.
    هي طريقة صوفية قديمة جدا، ومن أقطابها (المرسي أبو العباس في مصر) وغيره، وهي كأي طريقة صوفية عادية، ولكن منذ (120عاما) تقريبا حدث تغير كبير وجوهري في معتقداتهم، فقد كانت مشيخة الطريقة تنتقل من الشيخ إلى أكبر تلاميذه، فمرة تكون في مصر ومرة في المغرب، وهكذا. ولكن التغير الذي طرأ أن المدعو (علي نور الدين اليشرطي) الذي تولى المشيخة جعلها وراثة في أبنائه، فسميت نسبة إليه.
    من هو زعيمهم الحالي؟.
    هو أحمد بن الهادي اليشرطي، يعيش الآن في الأردن، وهو في حالة صحية صعبة.
    ما هي طبيعة العلاقة بينه وبين أتباعه؟.
    عندما يدخل عليه يكون جالسا على كرسي كبير، ولا يكلم أحدا مباشرة، ويكون بجانبه زوجته، وأحد كبار معاونيه، ويدخل الأتباع زحفا على الركب، فيقبلوا يديه وقدميه، وبهدف نيل رضاه يقدمون المال، وأما النساء فيقدمن الذهب.
    ما هي معتقدات الشاذلية اليشرطية؟.
    تتمثل معتقداتهم فيما يلي:
    _ أن شيخ الطريقة هو الله بكل ما تحمل الكلمة من معنى، ويرون أن الألوهية انتقلت من محمد _صلى الله عليه وسلم_ إلى علي بن أبي طالب _رضي الله عنه_، وهكذا حتى وصلتهم _تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا_، وأن الله يخلع ثوباً ويرتدي آخر، وذلك بموت الشيخ وتولي ابنه المشيخة أو الألوهية.
    _ يتم انتقال الألوهية، بزعمهم، بطريقة مقززة، حيث يكون الشيخ في أنفاسه الأخيرة ويخرج الزبد من فمه فيأتي خليفته فيلعقه، وبذلك يكون إلهاً جديداً.
    _ لا يؤمنون بالكتاب والسنة، ويستهزئون بكل الناس وبمظاهر الإسلام وباللحى والنقاب والجهاد والاستشهاد.
    _ لهم علاقات وطيدة مع اليهود.
    _ دينهم مليء بالسرية، ولا يعتبر الشخص شاذليا تاما، إلا إذا أتم التوحيد، والتوحيد عندهم عبارة عن قيام شخص معين بممارسة جريمة اللواط في الشخص الذي تريد هذه الفرقة ضمه للشاذلية، وهذا بمثابة إسقاط وتدمير للكرامة، والمرحلة التي يبدأ منها اللواط الثانوية العامة.
    _ أما بالنسبة للفتيات فلا يتم التعرض لهم قبل الزواج، ولكن ما أن تتزوج حتى يطلب منها الزنى على علم زوجها، لكي تصبح بنت الطريقة.
    _ يجتمعون رجالا ونساء ليلة الجمعة في الزاوية، وهي ما تعرف بالجمعية، ويطلقون عليها مسمى سري هو (الكود الهلتون)، فيشربون الخمور ويرقصون وتطفأ الأنوار، ثم لا يعرف الواحد منهم من جامع: أمه أو أخته أو ابنته.
    هل لهذه الفرقة الضالة وجود في قطاع غزة؟
    نعم. الشاذلية اليشرطية موجودة في خانيونس (القرارة)، ولهم زاوية تبعد عن السلك الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة عام 48 ما يقارب الكيلو والنصف. ويعيش هؤلاء في حماية الاحتلال الصهيوني، وقد كان الحاكم العسكري يحضر جلساتهم. ويعكفون الآن على بناء زاوية جديدة على مساحة 400 م2.
    هذه المعتقدات تشكل خطرا كبيرا على المجتمع، ما هو موقفكم من هذه الفرقة وقادتها وأتباعها؟
    لا بد من إغلاق زواياهم، ونحن نطالب وزارة الداخلية بمنعهم من ممارسة نشاطاتهم. هؤلاء لهم أسلوب خبيث، فهم يعرفون قيادات المناطق القبلية والتنظيمية، ويحرصون على علاقات طيبة معهم. سلوكهم يذكرنا بالرافضة، ومن كلمهم ممن لا يعرفهم تكلموا في الدين مثله أو أكثر، وعندما يعود إلى فرقته يعرض عن سماع القرآن والسنة مثل الزنادقة.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: تعريف بالشاذلية اليشرطية الدكتور صالح الرقب

    وجاء في كتاب الأعلام لخير الدين بن محمود بن محمد الزركلي (المتوفى : 1396 هـ)
    في ترجمة اليشرطي ص 260 - 261 :(ليشرطي
    (1211 - 1316 هـ = 1796 - 1899 م)
    علي بن أحمد المغربي اليشرطي الشاذلي:
    شيخ الطريقة المعروفة بالشرطية، من طرق الشاذلية. ولد في بنزرت، وتفقه وحج مرات، وتصوف واستقر في عكا (بفلسطين) وترشيحا (من قرى عكا) سنة 1266 هـ وانتشرت طريقته في بعض البلاد الشامية، فخافت الحكومة (العثمانية) الفتنة، فنفاه أحد ولاتها إلى جزيرة قبرس، فأقام ومن معه ثلاث سنين. وسعى الأمير عبد القادر الجزائري للافراج عنه فعاد إلى عكا، وقد أخذت عليه المواثيق بأن يترك ما كان عليه. ولم يلبث أن تجددت حركته، وظهر من بعض أتباعه " أمور مذمومة واعتقادات مشؤومة " كما يقول مؤرخوه، فنفتهم الحكومة إلى فزان واكتفت بترك " اليشرطي " شبه سجين في منزل الأمير عبد القادر، إجابه لرجائه. ثم أعيدت جمعاته من فزان، وأعيدت إلى حريته، فرجعوا إلى طريفتهم. واستمروا على ذلك إلى أن توفي.
    واليشرطي نسبة إلى قبيلة من قبائل المغرب تقول إنها حسنية الأصل (1).

    وفي الكتاب : حلية البشر في تاريخ القرن الثالث عشر
    المؤلف : عبد الرزاق بن حسن بن إبراهيم البيطار (المتوفى : 1335هـ)
    ص (473 - 474 )
    ما ينقله الكاتب في ترجمة الشيخ علي بن أحمد المغربي اليشرطي الشاذلي الترشيحي:
    فيقول :( ثم أن المنفيين إلى فزان أحسنت عليهم الدولة بالإطلاق فرجعوا إلى الشام، ولم يزل بعض أهل هذه لطريقة يفتخرون بمخالفة الشريعة الغراء، وبترك كل مأمور به وبفعل كل ما يوصل فعله إلى كل شقاء، ويقولون بأن الشريعة حجاب، وفعل المنكرات موصل إلى رب الأرباب، فلاطوا بالأبناء وزنوا بالأمهات، وأكلوا الحرام وانهمكوا في المنكرات، واعتقدوا بأنفسهم أنهم صوفية الزمان، وأن من سواهم قد ألبس نفسه ثياب الحرمان، ويفسرون كلام الله ورسوله بكل تفسير فاسد، ويقولون بأن هذا التفسير قد ألقاه إليهم الوارد، فما أعظمها مفسدة في الدين، وما أجسمها فتنة على المسلمين.)
    ويقول أيضا : (ثم أن كثيراً من الناس قد شكا هؤلاء الجماعة إلى المترجم- يقصد اليشرطي -، فيقتصر على قوله عظوهم وعرفوهم أن هذا أمر محرم وإذا وعظهم إنسان، يسخرون به ويعدونه من أهل الجهالة والخسران .)
    وأختم استشهادي من كتاب حلية البشر في تاريخ القرن الثالث عشر بهذه القنبلة لعلها تجعلك تصحو مما أنت فيه من اعتقاد , فالرجل الآتي ذكره كان من أكابر الطريقة عندكم , وانظر كيف انقلب حاله بعدما أخذ الطريقة عن شيخكم .
    الصفحات (302 -303 -304 ) :
    ( الشيخ سعيد الخالدي الدمشقي الشاذلي الترشيحي اليشرطي الشافعي
    ولد سنة إحدى وعشرين بعد المائتين والألف ونشأ من أول عمره في العبادة، والطاعة والزهادة، وزيارة الأولياء والجلوس في مجالس العلماء، وقد أطلعني ولده على نسبه فأحببت ذكره حفظاً لسلسلته فهو أي المترجم سعيد بن شاكر بن سعيد بن سعد الله بن سعيد بن قاسم بن أحمد بن محمد بن محمود بن أحمد بن محمد بن علي بن أحمد بن محمد بن أحمد بن علي بن جابر بن علي بن علي بن أحمد بن محمد بن علي بن عبد العزيز بن محمد بن أحمد بن علي بن عبد الله بن سالم بن علي بن محمد بن علي بن محمد بن أحمد بن علي بن جبران بن علي بن محمد بن أحمد بن محمد بن علي بن جابر بن سالم بن سليمان ابن الصحابي الجليل سيدي خالد بن الوليد قدس الله سره، ورفع في الدارين قدره، وقد بدأ المترجم بتعلم ما لا بد منه، وما لا يستغني المكلف عنه، ثم التفت إلى التعلم، والاستفادة والتفهم، فلازم الشيخ العلامة وهو ملا أبو بكر الكردي مدة وكان من قبله قد حضر دروس والدي المرحوم الشيخ حسن البيطار مدة طويلة، وحضر دروس أخي الشيخ عبد الغني أفندي في تحفة ابن حجر الهيتمي، ودروس الشيخ عبد الرحمن الكزبري والشيخ حامد العطار ثم الشيخ سليم العطار والشيخ إبراهيم العطار ثم لازم شيخنا الفاضل الشيخ محمد بن مصطفى الطنطاوي فقرأ عليه أنواعاً من العلوم وصار عنده ملكة عظيمة، وقوة جسيمة، وكان حسن العشرة، طيب النشرة، نطوقاً في الكلام جميل المقال، لا يمل حديثه وإن طال، ممدوح المجالسة لطيف المؤانسة.
    ه في الحكايات الأدبية حافظة قوية، وعلى حكاياته طلاوة وعذوبة وحلاوة، رقيق الحاشية لطافته في الناس فاشية، فقير الحال زاهد في الجاه والمال، له في العلوم همة تقتضي أن يصير من أفراد الأمة، مواظب على ديانته غير ناظر معها إلى راحته، آمر بالمعروف ناهٍ عن المنكر، آخذ بالعظائم لا تأخذه في الله لومة لائم، جسور في الجواب لا يخاف ولا يهاب، لا يمشي إلى دعوة إو إلى أهل أو صاحب أو جليس إلا ومعه من الكتب عدة كراريس، لا يخلو مجلسه من نصيحة أو موعظة أو جواب أو سؤال، أو حكاية تكسو المجلس حلة الجمال، فاشتهر وفاق وانعقد على كمال لطفه وأدبه الاتفاق، وصار له قدر مديد خصوصاً وهو من ذرية سيدنا خالد بن الوليد، كأنما لسان حاله يقول لمريد الترقي للوصول:
    من يطلب العز يتعب في مدارجه ... فالعز طود وأرض الذل ميدان
    لولا المشقة ما فاق الورى بشر ... ولا سيما في الدنا بالمجد إنسان
    ومن هذا المعنى قول من قال وأحسن في المقال:
    لا تدرك العلياء دون مشقة ... كلا ولا الحسنى بلا تهذيب
    فالعز في كلف الرجال ولم ينل ... عز بلا كلف ولا تعذيب
    ولم يزل مستقيماً على حاله متخلصاً من أوحاله، إلى أن حضر إلى داريا خليفة من خلفاء الشيخ علي المغربي اليشرطي الشاذلي وكان قد أرسله من عكا، واسمه الشيخ أحمد البقاعي، فأخذ المترجم عنه الطريق، ثم بعد ذلك ذهب إلى زيارة الشيخ في عكا فحضر من عنده وقد انعكست حالته، وانقلبت إلى ضدها في الظاهر طاعته، وعلاه طيش وجنون، ومن المعلوم أن الجنون فنون، فذهب رونقه، وبان نورقه، واستثقل أمره وانخفض قدره، فترك الفقه والأصول والمعقول والمنقول، واستخف بالعلماء، وجحد فضيلة الفضلاء، وأنكر العلم والعمل، وعن كثير من التكليفات اعتزل، وقال هذه واجبة على المحجوبين لا على المحبوبين؟! وكان كثيراً ما يتكلم بالكلام، الذي لا يرتضيه من في قلبه ذرة من الإسلام، وصار لا يقول بواجب ولا مسنون، ويقول إن التمسك بذلك محض جنون، ومن دخل في الطريق وترقى في المقامات صارت ذاته عين الذات، وصفاته عين الصفات، وهل يجب على الله صلاة أو صيام بحال، وهل يقال في حقه عن شيء حرام أو حلال وأمثال ذلك كثير لا يرام، ولو أردنا أن نطيل به لخرجنا عما يقتضيه المقام. وقد وافقه على ذلك عدة أشخاص، قد خرجوا من الدين ولات حين مناص، فتجاهروا بالآثام، ولم يتقيدوا بحلال أو حرام .
    وكان المترجم خطيباً في قرية كفرسوسيا وهي قرية من الشام تبعد قيد ميل، وكان منها معاشه، مع التعظيم والتبجيل، فحينما ذهب منفياً مع الشيخ وضعوا عنه وكيلاَ، ولم يسلكوا إلى الاستغناء عنه سبيلا، وكان الشيخ يقول لهم ما صدر علينا هذا التضييق، إلا من تكلمكم بما لا يليق، ثم بعد مدة طويلة عفت الحكومة عنهم على أنهم لا يعودون إلى أمثال هذه الرذيلة، ولا إلى الملابس البذيلة، فعاد المترجم إلى قريته، ومحل إقامته وخدمته، ورجع إلى حاله الأول وما يرجع عن زيغه ولا تحول، فأعرض عنه أهل البلد ونصبوا له شرك النكد، إلى أن فصلوه، ووضعوا مكانه تلميذه وبمصلحته وصلوه، فعاد المترجم بعياله إلى الشام، وتزايد أمره بما يقتضي الاعتراض والملام، إلا أنه قد ضاقت يده، وهبط قدره وسؤدده، وذهب جماله وسقط كماله، فذهب إلى داريا يقري الأولاد، ودنياه تعامله بعكس المراد، وذلك كله لاتباعه الباطل، وتمسكه بما ليس تحته سوى الشقاء من طائل، وكنت أنصحه بالرجوع إلى المطلوب، فيقول لي أنت عن الحقيقة محجوب، لو قطع رأسي وتفصلت أوصالي لا رجعت عن طريقي وحالي. فمرة كنت أمشي وإياه في الصحراء فرأى امرأة قروية قد لبست لباساً أحمر فقال لها يا حبيبي عملت نفسك امرأة ولَبِسْتَ اللباس الأحمر! ومرة رأى هراً فصرخ وقال له عملت نفسك هراً وتظن أني ما عرفتك. وكان يقول عن إبليس إنسان كامل. وأمثال هذا كثير، مما لا يقول به جليل ولا حقير، ويقول للائمين أنتم أهل الرسوم، المتمسكون بظاهر العلوم، ونحن الصوفية أهل الطريقة، والوجدان والحقيقة. وما علم أن ذلك من أكبر الغلط، ومن قال به فقد سلك مسلك الشطط، وهل تجدي من غير شريعة طريقة، أو تصلح بما لا تمسك له بالقرآن والسنة حقيقة.
    وما زال المترجم على حاله خائضاً في أوحاله، إلى أن تمرض وتوفي رابع عشر جمادى الأولى سنة ألف ومائتين وأربع وتسعين. ودفن في جوار سيدنا بلال الحبشي نسأل الله أن يكون رجع عما كان عليه وتاب إلى الله وآب إليه.)


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: تعريف بالشاذلية اليشرطية الدكتور صالح الرقب

    لنسمع من اليشرطي هذه العبارة والتي هي مقدسة عند أتباعه , يقول : ((أفنوا أنفسكم في شيخكم، وأفنوا شيخكم في محمد، صلى الله عليه وسلم، وأفنوا محمداً في الله. واجعلوا ظاهركم شريعة، وباطنكم حقيقة)). من كتاب ابنته فاطمة اليشرطية نفحات الحق ص 299 .
    وأترك لعقلك الذي ميزك الله به عن سائر المخلوقات لتحكم على هذا .!!!


    فاطمة اليشرطية بنت الزعيم الحالي لهم ( أحمد الهادي اليشرطي عليه من الله مايستحق )

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: تعريف بالشاذلية اليشرطية الدكتور صالح الرقب

    إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يُضلل فلا هادي له،
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمدًا عبدُهُ ورسوله.
    أما بعد..
    يقول علي اليشرطي:
    الوجود، هو الكتاب، والأنبياء سوره، وأكابر المسلمين والكفار آياته، وعامة الخلق كلامه، والوجود الناقص حروفه، والمجموع هو الله.( نفحات الحق، ص 69).
    هذا الكلام باطل وكلام دجّالين ومشعوذين من وجوه عدّة ,
    1- ما معنى أن الأنبياء سور القرآن , هل في سورة المسد ما يشير إلى أحد الأنبياء سواء باطنا ( على فرض أن هناك باطن يدركه اليشرطي ) أو ظاهرا ؟!!
    أم هل هناك كتاب لا نعرفه ولم يخبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم ويقرأ في سوره هذا اليشرطي و يخبر بالأعاجيب .!!؟
    2- ما معنى أن المجموع هو الله , سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَقُولُونَ عُلُوًّا كَبِيرًا , كيف يتجرّأ هذا المخلوق على القول عن الله تعالى ما لم يخبر به تعالى عن نفسه في القرآن ولا على لسان نبيّه .؟
    هذه من موروثات الفلسفة الإغريقية والهندوكية وليست من ديننا الحنيف .
    إذ لو قلت أن المجموع هو الله , والعياذ بالله , فكيف يمكن للإله أن يتجـزّأ ؟!! وهل من يقبل التجزئة يكون إلهاً .هل ترون الشرك الخفي يا أهل الباطن ؟!!
    أم أنكم لا تفكرون بكلام شيخكم ؟
    قد يقول قائل وكيف لنا أن نفكر بكلام الشيخ وقد آمنّا به وأحببناه ..
    نجيب أن الله تعالى أمر بتدبّر القرآن و فهمه والمؤمنون أسلموا لله وأحبّوه ,,
    فنحن نفكّر و نقرأ ونتعبد بكلام الله تعالى , ثم لا ننظر في كلام عباده ؟؟
    وقد يقول قائل إنّه علم الذوق والمكاشفة , فليس للعقل ولا للنقل سبيل لفهمه وإنما هو من أعمال القلب التي حصل لها الحضور وانجلت عنها الحجب !!
    نجيب :
    الذوق والوجد يرجع إلى حب الإنسان ووجده بحلاوته وذوقه وطعمه وكل صاحب محبة فله في محبوبه ذوق ووجد فإن لم يكن ذلك بسلطان من الله وهو ما أنزله على رسوله صلى الله عليه وسلم كان صاحبه متبعا لهواه بغير هدى وقد قال الله تعالى :
    { ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله } وقال تعالى : { وما لكم ألا تأكلوا مما ذكر اسم الله عليه وقد فصل لكم ما حرم عليكم إلا ما اضطررتم إليه وإن كثيرا ليضلون بأهوائهم بغير علم إن ربك هو أعلم بالمعتدين } .
    وكذلك من اتبع ما يرد عليه من الخطاب أو ما يراه من الأنوار والأشخاص الغيبية ولا يرجع بذلك الى الكتاب والسنة فإنما يتبع ظنا لا يغني من الحق شيئا . فليس في المحدثين الملهَمين أفضل من عمر رضي الله عنه كما قال صلى الله عليه وسلم .
    ففي صحيح مسلم عن عائشة –رضي الله عنها- عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول: قد كان في الأمم قبلكم مُحَدَّثون، فإن يكن في أمتي أحد فعمر" قال ابن وهب: تفسير "محدثون" ملهمون، وروى البخاري عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إنه قد كان فيما مضى قبلكم من الأمم مُحدَّثون، وإنه إن كان في أمتي هذه منهم فإنه عمر بن الخطاب"، وفي لفظ للبخاري: "لقد كان فيمن كان قبلكم من بني إسرائيل رجال يكلَّمون من غير أن يكونوا أنبياء، فإن يكن في أمتي منهم أحد فعمر"
    وقد وافق عمر ربه في عدة أشياء ومع هذا فكان عليه أن يعتصم بما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم ولا يقبل ما يرد عليه حتى يعرضه على الرسول صلى الله عليه وسلم ولا يتقدم بين يدي الله ورسوله ؛ بل يجعل ما ورد عليه إذا تبين له من ذلك أشياء خلاف ما وقع له فيرجع إلى السنة وكان أبو بكر يبين له أشياء خفيت عليه فيرجع إلى بيان الصديق وإرشاده وتعليمه كما جرى يوم الحديبية ويوم مات الرسول صلى الله عليه وسلم
    ويوم ناظره في مانعي الزكاة وغير ذلك وكانت المرأة ترد عليه ما يقوله وتذكر الحجة من القرآن فيرجع إليها كما جرى في مهور النساء ومثل هذا كثير . فكل من كان من أهل الإلهام والخطاب والمكاشفة لم يكن أفضل من عمرفعليه أن يسلك سبيله في الاعتصام بالكتاب والسنة تبعا لما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم لا يجعل ما جاء به الرسول تبعا لما ورد عليه وهؤلاء الذين أخطئوا وضلوا وتركوا ذلك واستغنوا بما ورد عليهم وظنوا أن ذلك يغنيهم عن اتباع العلم المنقول . وصار أحدهم يقول : أخذوا علمهم ميتا عن ميت وأخذنا علمنا عن الحي الذي لا يموت فيقال له : أما ما نقله الثقات عن المعصوم فهو حق ولولا النقل المعصوم لكنت أنت وأمثالك إما من المشركين وإما من اليهود والنصارى وأما ما ورد عليك فمن أين لك أنه وحي من الله ؟ ومن أين لك أنه ليس من وحي الشيطان ؟
    و " الوحي " وحيان : وحي من الرحمن ووحي من الشيطان قال تعالى : { وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم } وقال تعالى : { وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا } وقال تعالى : { هل أنبئكم على من تنزل الشياطين } وقد كان المختار بن أبى عبيد من هذا الضرب حتى قيل لابن عمر وابن عباس قيل لأحدهما إنه يقول إنه يوحى إليه فقال : { وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم } وقيل للآخر : إنه يقول إنه ينزل عليه فقال { هل أنبئكم على من تنزل الشياطين } .


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: تعريف بالشاذلية اليشرطية الدكتور صالح الرقب

    إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يُضلل فلا هادي له،
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمدًا عبدُهُ ورسوله.
    أما بعد..
    يقول علي نور الدين اليشرطي عليه من الله ما يستحقّ:
    ما زال العبد يذكر الله، حتى يستولي عليه الاسم، ومتى استولى عليه الاسم، انطوت العبدية بالربية، وظهرت عليه صفات الرب، ولذة الرب تغيَّب العبد عن وجوده حساً ومعنى(نفحات الحق ص110).
    وهذا من أشنع الكفريات و الشركيات التي جاء بها الصوفية وعلى رأسهم الزنديق محي الدين ابن عربي .
    تقدم في حديثنا قوله تعالى { وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا } .
    وهذا الكلام المزخرف لليشرطي هو من وحي الشيطان , ذلك أنه يعارض ما جاء في القرآن الكريم والسنّة المطهّرة , فالقول بانطواء العبديّة بالربيّة ضرب من فلسفة الحلول والاتحاد التي اشتهر بها عتاة الصوفيّة الزواكرة . «الزواكرة : من يتلبس فيظهر النسك والعبادة ، ويبطن الفسق والفساد . نقله المقري في نفح الطيب».
    أما ما حاول أن يخلط فيه بين الحق والباطل فقال : (و ظهرت عليه صفات الرب ) ,
    فأقول إن ما صحّ عن رسول الله صلى الله عيله وسلّم لهو بيّن جلي و يكفي كل مسلم الى قيام الساعة , و إذا كان يدّعي الارشاد كان عليه نقل ما تواتر من الحديث الشريف دون تشويه أو تحريف .
    في صحيح البخاري : َعنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - « إِنَّ اللَّهَ قَالَ مَنْ عَادَى لِى وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ ، وَمَا تَقَرَّبَ إِلَىَّ عَبْدِى بِشَىْءٍ أَحَبَّ إِلَىَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ ، وَمَا يَزَالُ عَبْدِى يَتَقَرَّبُ إِلَىَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ ، فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِى يَسْمَعُ بِهِ ، وَبَصَرَهُ الَّذِى يُبْصِرُ بِهِ ، وَيَدَهُ الَّتِى يَبْطُشُ بِهَا وَرِجْلَهُ الَّتِى يَمْشِى بِهَا ، وَإِنْ سَأَلَنِى لأُعْطِيَنَّهُ ، وَلَئِنِ اسْتَعَاذَنِى لأُعِيذَنَّهُ ، وَمَا تَرَدَّدْتُ عَنْ شَىْءٍ أَنَا فَاعِلُهُ تَرَدُّدِى عَنْ نَفْسِ الْمُؤْمِنِ ، يَكْرَهُ الْمَوْتَ وَأَنَا أَكْرَهُ مَسَاءَتَهُ »
    وهذا الحديث الجامع يشتمل على عدّة قضايا . سآتي على ذكر الولاية لاحقا , ولكن اسمع لقول رسول الله عليه الصلاة والسلام , التقرّب إلى الله تعالى يكون بإتيان النوافل بعد الفرائض , ومعروف ما هي النوافل وهي من جنس الفرائض , كصلاة التطوع وصيام النافلة والعمرة والصدقة ... الخ
    فإذا كان اليشرطي يقصد بذكر الله الصلاة و الأذكار المأثورة عن النبيّ صلى الله عليه وسلم حيث ثبت في سنن الترمذي وابن ماجه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "أفضل الذكر لا إله إلا الله وأفضل الدعاء الحمد لله " فلا بأس في ذلك , وكان عليه أن يكون أمينا في نقل العلم عن النبي صلى الله عليه وسلم و التصريح بهذا إن كان صادقاً.
    ولكن إذا كان يقصد بذكر الله ما اشتهر عنهم بالذكر باللفظ المفرد ( الله ) أو ( آه ) بمعنى الحرفين الأول والأخير من اسم الله , فهذا إلحاد بأسماء الله , قال تعالى ( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في أسمائه سيجزون ما كانوا يعملون )(الأعراف 180 )
    أو بقراءة الوظيفة الشاذلية اليشرطية صباح مساء والمأخوذة عن الصلاة المشيشية وفيها
    ( فَأَعظِم بِهِ مِنْ نَبِيٍّ ...لاَ شَىءَ إِلاَّ وَهُوَ بِهِ مَنُوطٌ * وَبِسِرِّهِ السَّارِي مَحُوطٌ *.... اللَّهُمَّ إِنَّهُ سِرُّكَ اْلجَامِعُ لِكُلِّ الأَسْرَارِ* وَنُورُكَ اْلوَاسِعُ لِجَمِيعِ اْلأَنْوَارِ *.... وَحِجَابُكَ اْلأَعظَمُ الْقَائِمُ لَكَ بَينَ يَدَيْكَ ....اللَّهُمَّ أَلْحِقْنِي بِنَسَبِهِ الرُّوحِيِّ * وَحَقِّقْنِي بِحَسَبِهِ السُّبُّوحِيِّ *...َسِرْ بِي فِي سَبيلِهِ الْقَوِيمِ * وَصِرَاطِهِ الْمُسْتَقِيمِ * إِلَى حَضْرَتِهِ الْمُتَّصِلَةِ بِحَضرَتِكَ الْقُدْسِيَّهِ *...وَانْشُلْنِي مِن أَوْحَالِ التَّوْحِيدِ ....وَأَغرِقنِي فِي عَينِ بَحرِ الوَحدَةِ شُهُوداً *... وَانصُرنِي بِكَ لَكَ عَلَى عَوَالِمِ الجِنِّ وَالإِنسِ وَالمَلَكِ * ... وَاجمَع بَينِي وَبَينَك * وَأَزِل عَنِ العَينِ غَينَكَ * وَحُلْ بَينِي وَبَينَ غَيرِكَ * ...)
    وهي مليئة بالكفريات والشرك ووحدة الوجود و الاتحاد والحلول . فهي من زخرف القول الشيطاني .
    ولا تصلح لذكر الله أبدا , ولا يغترّ جاهل بتزيينها ببعض من آيات القرآن الكريم , فذلك من تلبيس الشيطان على الشاذليين ,
    إذ كيف يتقبّل الله منك الدعاء والذكر و قد أنكرت اسم الله الأحد فجعلت النبي ( المنزّه عن هذا الوصف ) نور الله الواسع لجميع الأنوار , وزعمت أنه حجاب بين الله وعباده , وجعلته متصلا بحضرة الله القدسية , ثم تطلب من الله تعالى أن ينشلك من - الضلال - لا بل من أوحال التوحيد , الله أكبر على هذا الشرك والفساد هل صار لتوحيد الله أوحال !! ها أنت تسأل الله تعالى ما ليس لك به علم - وقد دعا نبي الله نوح عليه وعلى نبيّنا الصلاة والسلام ( قال رب إني أعوذ بك أن أسألك ما ليس لي به علم وإلا تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين ( هود 47 ) ثم تسأل الله أن ينصرك عل عوالم الجن والإنس والملك ,, أي تخريف ودجل في هذا الكلام تريد نصرة الله على الملائكة ؟!!
    على الجن والانس مقبولة ولكن على المَلَك , أعوذ بالله من هذا , وللأمانة بحثت في جميع قواميس اللغة لأجد معنىً غير الملائكة
    كما ورد في القرآن الكريم بسورة الحاقة { والملك على أرجائها }
    فلم أجد غير الملائكة .
    قال تعالى في سورة البقرة :( قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين . من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو للكافرين )(97- 98 )

    منقول بتصرف يسير

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •