نِعَمٌ عظيمةٌ... لا تَشْعُرُ بِها إلا عِنْدَ فَقْدِها !!!؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: نِعَمٌ عظيمةٌ... لا تَشْعُرُ بِها إلا عِنْدَ فَقْدِها !!!؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    431

    افتراضي نِعَمٌ عظيمةٌ... لا تَشْعُرُ بِها إلا عِنْدَ فَقْدِها !!!؟

    نِعَمٌ عظيمةٌ... لا تَشْعُرُ بِها إلا عِنْدَ فَقْدِها !
    منقول من جريدة الفداء
    ـ أن تنام ملءَ عينيك , وصغارُك بجانبك , وأنت لا تسمع لأحدهم أنينَ مرضٍ , أو تَوجُّعَ ألم , أو شكوى جرحٍ , أو آهاتِ عذابٍ تغرس سهامَها في قلبك...فاعلم أن هذه نعمةٌ من أعظم نعم الله عليك , ولكنك غفلْتَ عنها .
    ـ أن تنامَ مِلءَ جفونِك , ولا همٌّ يَقُضُّ مضجعَك , ولا كربٌ يُطيح بالوسَن الذي يلوح قريباً من عينيك , ولا ترقُّبٌ لمجهولٍ يُخيفك , وتظن به الظنونَ , فلا يُغمض لك جفنٌ , ولا تعرف طعماً للكرى....فأنت في نعمة عظيمة , فحرِيٌّ بك أن تشكر الله عليها .
    ـ أن تتمتع بالعافيةِ , وترفُل في ثوبِ الصِّحةِ , وتتنقَّل في رياضٍ الهناءِ , وترتويَ من مياه السعادة , في كؤوسٍ من البركة مترعةٍ بالخير ....فما أعظمها من نِعَمٍ , وما أجلَّها من عطايا !
    ـ أنْ تُمسيَ آمناً في سِرْبك , مطمئناً بين أحبابك , تمشي ولا تخشى كيدَ حقودٍ , وتنام ولا تخاف شرَّ أحد...فقد حصلتَ على نعمة من أعظم نعم الحياة الثلاثِ . فاشكر ربك بكرةً وعشيّاً.
    ـ أن تمشيَ بين الناس في ظل ستر الله عليك , عِرْضُك مصون , وشرفك يجاوز الثريا , وحسودُك يكاد يتميز من الغيظ ...فأنت في نعمةٍ عظمى , ونعيم لا يوازيه نعيم , فقل : لك الحمدُ ربي .
    ـ أن تمشيَ في السوق ولا عيناً لدائن تحملقُ فيك , ولسانُ حالها وحال صاحبها يقول لك في حَنَقٍ : : لِمَ لَمْ تُعطني دَيْني , فقد حلّ أجلُه , بل جاوزه بأيام وشهور, فتمشي وأنت مطرقُ الرأس, الخجلُ يعتريك , ويندى جبينك متمنيّاً أن الأرض قد ابتلعتك , وأنك لم تتعرض لهذا الموقف ....فهذا يعني أنك في نعيمٍ , فاشكر ربك , وقليل من عباد الله شكورٌ...
    ـ أن تُحرّك يدَك , وقتَ تشاء , وكيفَ تشاء , وأن ترنو بعينك إلى ما تشاء , وأن تسمعَ بأذنك أعذبَ الكلمات , وأن تمشيَ بقدمك إلى أي مكان تُريد , وأن تتمتع بقوتك.....فقل : مَتَعْنا اللهمَّ بأسماعنا وأبصارنا وقوّتنا ما أحييتنا , واجعله الوارثَ منا.....
    ـ أن لا تكونَ في مشفىً لمرضٍ ألَمَّ بك , ولا في غُربة مريرة قسريةٍ , ولا في سجنٍ يخيم عليه الظلامُ , وتذهب إلى المكان الذي تريد , وتلتقي بمن تريد..فقد عظُمت نعم الله عليك وكمُلت , فحافظ عليها بشُكرها ...
    تلك بعض النعم العظيمة التي لا تَشْعُرُ بِها إلا عِنْدَ فَقْدِها !

    الكاتب الأديب :مصطفى قاسم عباس

    http://fedaa.alwehda.gov.sy/__archives.asp?FileName=972119 74720111226134950

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: نِعَمٌ عظيمةٌ... لا تَشْعُرُ بِها إلا عِنْدَ فَقْدِها !!!؟

    ااه والله ,,
    اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد اذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى ,,,
    موضوع رائع ,,جزاكم الله خيرا,,
    ربـــي : إنْ فــي قـلبــي { أمــوراً } لا يـعـرفـهــا سٍــواك فـحقـقـهـّـا لـي يــا رحـيـم ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    431

    افتراضي رد: نِعَمٌ عظيمةٌ... لا تَشْعُرُ بِها إلا عِنْدَ فَقْدِها !!!؟

    بارك الله فيك أختي صفاء عبد الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •