(( هكذا تُقطع الدنيا ))
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: (( هكذا تُقطع الدنيا ))

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    34

    افتراضي (( هكذا تُقطع الدنيا ))

    مشى بشر الحافي مع صاحبٍ له
    فعطش ذلك الرجل وقد بلغوا بئراً ,
    فأراد الرجل أن يشرب منه
    فقال له بشر : دعها إلى البئر التي بعدها
    فلما بلغوا البئر التي تليها أراد الرجل أن يشرب
    فقال له بشر : دعك إلى التي تليها
    ...وهكذا كلما بلغوا بئراً وهم في الطريق صبَّره بشر إلى التي تليها
    حتى قطعوا الطريق كله إلى حيث أرادوا ولم يشرب الرجل
    فقال له بشر حينها :
    (( هكذا تُقطع الدنيا ))

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,721

    افتراضي رد: (( هكذا تُقطع الدنيا ))

    يا سيدي، لم أفهم المغزى.
    لو شرب الرجل من البئر الأولى وروي، لانقطع تعلُّقه بالماء طول الطريق.
    ولكن أن يظل متعلِّقًا بالشرب هكذا مفكِّرًا فيه منتظرا له، فليس ذلك قطعًا للتعلُّق.
    والله أعلم.
    ومعنى الزهد في الدنيا أن لا تتطلَّع إلى ما ليس من حقِّك .. بل هو من حق غيرك.... سواءٌ كان الذي معك كثيرًا أو قليلاً.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: (( هكذا تُقطع الدنيا ))

    أعلم أن العبد في هذه الدنيا في سفر إلى ربه فسواء شرب أم لم يشرب من البئر فإنه سائر في طريقه حتى يدرك نهايت الطريق التي هي الموت فيركب طريق أخرى إلى ربه
    فالذي لا يشرب خير من الذي يشرب لأنه في النهاية سيشرب و يسبق الآخر
    و العبرة بطول السير و السبق

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: (( هكذا تُقطع الدنيا ))

    و يمكن تفسير الماء بالموت
    فالموت كأس كلٌ شاربه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •