هذه أجمل ماسمعت وأجمل ما قرأت..فماذا عنك ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: هذه أجمل ماسمعت وأجمل ما قرأت..فماذا عنك ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    204

    افتراضي هذه أجمل ماسمعت وأجمل ما قرأت..فماذا عنك ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
    اختر أجمل قصيدة قرأتها أم سمعتها، لك أم لغيرك، لشاعر متقدم أم معاصر، فصيحة أم نبطية، غير أنها لا تستهويني القصائد النبطية، فهي قتيلة اللغة، بل ولا أحب سماعها، لكن يبقى المجال لكم مفتوحا.
    أما عن نفسي فأجمل ( ما سمـــــــــعت ) قصائد الشاعر عبد الملك العودة ، لله دره !
    وأجمل (ما قـــــرأت ) قصيدة للشاعر صالح بن علي العمري وهي بعنوان :
    ( ألا ياطفل لا تكبر ) ، فإليكموها:

    ألا يا طفلُ لا تكبرْ..
    ألا يا طفل لا تكبرْ..
    فهذا عهدك الأغلى.. وهذا عهدك الأطهرْ
    فلا همٌّ ولا حزنٌ.. ولا "ضغطٌ" ولا "سكّرْ"..
    وأكبر كِذبةٍ ظهرت.. على الدنيا: "متى أكبرْ؟!"
    فعشْ أحلامك الغفلى.. وسطّرها على الدفترْ..
    وزخرفْ قصرها العاجي.. ولوّن سهلها الأخضرْ
    وموّجْ بحرها الساجي.. وهيّج سُحْبَها المُمْطرْ
    وصوّرْ طيرَها الشادي.. ونوّرْ روضَها المُمْطرْ
    ستعرفُ عندما تكبر.. بأن الحُلْمَ لمْ يظهرْ!!
    ألا يا طفلُ لا تكبر..
    ألا يا طفلُ لا تكبر..
    وقلّب قطعة الصلصالـِ.. بين الماء والعنبرْ
    وعفّر وجهك الساهي.. برمل الشاطيء الأصفرْ
    تسلّ بلُعبة صمّا.. وداعب وجهها الأزهرْ
    ولا تحفل بدنيانا.. وبسمة ثغرها الأبترْ
    فتلك اللعبة الكبرى.. وعندك لعبةٌ أصغرْ
    تناورنا.. تخاتلُنا.. وتَكْسِرُ قبل أن تُكسرْ
    خئونٌ كلما وعدتْ.. غَرُورٌ وشيُها يسحر
    لعوبٌ في تأتّيها.. شَموتٌ عندما تُدبرْ
    منوعٌ كلما منحت.. قطوعٌ قبل أن تُنذرْ
    ألا يا طفلُ لا تكبرْ..
    ألا يا طفلُ لا تكبرْ..
    ستعلمُ حينما تكبرْ.. بأنَّ هناك من يغدرْ
    وأن هناك من يصغي.. لأزِّ عدونا الأكبرْ
    وأن هناك من يُردي.. أخا ثقةٍ لكي يظفرْ
    سيعلمُ قلبُك الدريّ.. بأن هناك من يَفْجُرْ
    وأن هناك ذا ودٍّ.. ويبطنُ غير ما يُظْهرْ
    وأن هناك نمّاما.. وجوّاظا ومُستكبرْ
    ألا يا طفلُ لا تكبر..
    ستعلمُ حينما تكبر..
    بأنَّ الذنب مَحْصيٌّ.. وأن اللَّهو مُستنكرْ
    وأنَّ حديثكَ الفِطْري.. هذاءٌ صار يُستحقر
    وأنّ خُطَاكَ إنْ عثرتْ.. مُحَاسبةٌ فلا تعثرْ
    ستعلمُ أنَّ للدينارِ.. عُبّادا فلا تُقهَرْ
    وللأخلاقٍ حشرجةٌ.. ذوتْ في كفِّ مستثمر
    ألا يا طفلُ لا تكبر..
    ألا يا طفلُ لا تكبر..
    ستعلمُ سطوة الغازي.. ومن أدمى ومن فجّر!!
    ستدركُ لوعةَ الأقصى.. وتسمعُ أنّةَ المنبر
    ستدركُ ذلَّ ذي التقوى.. وتشهدُ جُرأة المنكر
    ألا يا طفلُ لا تكبرْ..
    ولكن عندما تكبر..
    فصلّ لربك الأعلى.. وقمْ للهِ واستغفر
    وأسْرجْ مركبَ التقوى.. وخضْ بحر الهدى واصبر
    ولا تُزرِ بكَ الدنيا.. تذكّرْ أنها معبر
    وأن مردّنا للهِ.. في دوامةِ المحشر
    وتظهرُ عندها الدنيا.. كحُلمٍ لاح واستدبرْ
    ومامن كاتب إلا ويفـنى ... ويُبقي الدهر ماكتبت يداه
    فلا تكتب بكفك غير شيء ... يسرك في القيامة أن تراه

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    173

    Arrow رد: هذه أجمل ماسمعت وأجمل ما قرأت..فماذا عنك ؟

    أجمل قصيدة سمعتها .. حكاها أسد السنة , حسنة الأيام , وبركة الزمان فضيلة الشيخ أبو إسحق الحويني - حفظه الله - وقد قالها في شريط يتحدث فيه عن أبي فهر محمود محمد شاكر - رحمه الله - حيث يقول :
    كل حي سيموت ... ليس في الدنيا ثبوتْ .
    حركات سوف تفنى ... ثم يتلوها خفوتْ .
    وكلام ليس يحلو ... بعده إلا السكوتْ .
    أيها السادر قل لي ... أين ذاك الجبروتْ .
    كنت مطبوعا على النطق ... فما هذا الصموتْ .
    ليت شعري ... أهمود ما أراه أم قنوطْ .
    أين أملاك لهم ... في كل أفق ملكوتْ .
    زالت التيجان عنهم ... واخلت تلك السخوت .
    أصبحت أوطانهم من بعدهم ... وهي خبوت .
    لا سميع يفقه القول ... ولا حي يصوت .
    عمرت منهم قبور ... واخلت منهم بيوت .
    خمدت تلك المساعي ... وانقضت تلك النعوت .
    إنما الدنيا خيال ذائل ... سوف يفوت .
    ليس للإنسان فيها... غير تقوى الله قوت .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    789

    افتراضي رد: هذه أجمل ماسمعت وأجمل ما قرأت..فماذا عنك ؟

    موضوع شيق ممتع
    -------------------------
    مرثية مالك بن الريب بنفسه
    ألا ليتَ شِعـري هـل أبيتـنَّ ليلـةً
    بجنب الغضَى أُزجي الِقلاصَ النواجيا
    فَليتَ الغضى لم يقطع الركبُ عرْضَـه
    وليت الغضى ماشى الرِّكـاب لياليـا
    لقد كان في أهل الغضى لو دنا الغضى
    مزارٌ ولكـنَّ الغضـى ليـس دانيـا
    ألم ترَنـي بِعـتُ الضلالـةَ بالهـدى
    وأصبحتُ في جيش ابن عفّانَ غازيـا
    وأصبحتُ في أرض الأعاديَّ بعد مـا
    أرانيَ عـن أرض الآعـاديّ قاصِيـا
    دعاني الهوى من أهل أُودَ وصُحبتـي
    بذي ( الطِّبَّسَيْـنِ ) فالتفـتُّ ورائيـا
    أجبتُ الهـوى لمّـا دعانـي بزفـرةٍ
    تقنَّـعـتُ منـهـا أن أُلامَ ردائـيـا
    أقول وقد حالتْ قُـرى الكُـردِ بيننـا
    جزى اللهُ عمراً خيرَ ما كـان جازيـا
    إنِ اللهُ يُرجعني مـن الغـزو لا أُرى
    وإن قلَّ مالـي طالِبـاً مـا ورائيـا
    تقول ابنتيْ لمّا رأت طـولَ رحلتـي
    سِفـارُكَ هـذا تاركـي لا أبـا ليـا
    لعمريْ لئن غالتْ خراسـانُ هامتـي
    لقد كنتُ عن بابَـي خراسـان نائيـا
    فإن أنجُ من بابَي خراسـان لا أعـدْ
    إليهـا وإن منَّيتُمـونـي الأمانـيـا
    فللهِ دّرِّي يــوم أتــركُ طائـعـاً
    بَنـيّ بأعلـى الرَّقمتَيـنِ ومالـيـا
    ودرُّ الظبَّـاء السانـحـات عشـيـةً
    يُخَبّـرنَ أنّـي هالـك مَـنْ ورائيـا
    ودرُّ كبـيـريَّ اللـذيـن كلاهـمـا
    عَلـيَّ شفيـقٌ ناصـح لـو نَهانيـا
    ودرّ الرجـال الشاهـديـن تَفتُُّـكـي
    بأمـريَ ألاّ يَقْصُـروا مـن وَثاقِيـا
    ودرّ الهوى من حيث يدعو صحابتـي
    ودّرُّ لجـاجـاتـي ودرّ انتِهـائـيـا
    تذكّرتُ مَنْ يبكـي علـيَّ فلـم أجـدْ
    سوى السيفِ والرمح الرُّدينيِّ باكيـا
    وأشقـرَ محبوكـاً يـجـرُّ عِنـانـه
    إلى الماء لم يترك له الموتُ ساقيـا
    ولكنْ بأطـرف ( السُّمَيْنَـةِ ) نسـوةٌ
    عزيـزٌ عليهـنَّ العشيـةَ مـا بيـا
    صريعٌ على أيـدي الرجـال بقفـزة
    يُسّوُّون لحدي حيـث حُـمَّ قضائيـا
    ولمّـا تـراءتْ عنـد مَـروٍ منيتـي
    وخلَّ بها جسمـي، وحانـتْ وفاتيـا
    أقـول لأصحابـي ارفعونـي فإنّـه
    يَقَرُّ بعينـيْ أنْ (سُهَيْـلٌ) بَـدا لِيـا
    فيا صاحبَيْ رحلي دنا الموتُ فانـزِلا
    برابـيـةٍ إنّــي مقـيـمٌ ليالـيـا
    أقيما علـيَّ اليـوم أو بعـضَ ليلـةٍ
    ولا تُعجلانـي قـد تَبيَّـن شانِـيـا
    وقوما إذا ما استـلَّ روحـي فهيِّئـا
    لِيَ السِّـدْرَ والأكفـانَ عنـد فَنائيـا
    وخُطَّا بأطـراف الأسنّـة مضجَعـي
    ورُدّا علـى عينـيَّ فَضْـلَ رِدائـيـا
    ولا تحسدانـي بــاركَ اللهُ فيكـمـا
    من الأرض ذات العرض أن تُوسِعا ليا
    خذانـي فجرّانـي بثوبـي إليكـمـا
    فقد كنتُ قبل اليـوم صَعْبـاً قِياديـا
    وقد كنتُ عطَّافـاً إذا الخيـل أدبَـرتْ
    سريعاً لدى الهيجا إلى مَـنْ دعانيـا
    وقد كنتُ صبّاراً على القِرْنِ في الوغى
    وعن شَتْميَ ابنَ العَمِّ وَالجـارِ وانيـا
    فَطَوْراً تَرانـي فـي ظِـلالٍ ونَعْمَـةٍ
    وطـوْراً ترانـي والعِتـاقُ رِكابـيـا
    ويوما ترانـي فـي رحـاً مُستديـرةٍ
    تُخـرِّقُ أطـرافُ الرِّمـاح ثيابـيـا
    وقوماً على بئـر السُّمَينـة أسمِعـا
    بها الغُرَّ والبيضَ الحِسـان الرَّوانيـا
    بأنّكـمـا خلفتُـمـانـي بـقَـفْـرةٍ
    تَهِيلُ علـيّ الريـحُ فيهـا السّوافيـا
    ولا تَنْسَيا عهدي خليلـيَّ بعـد مـا
    تَقَطَّـعُ أوصالـي وتَبلـى عِظاميـا
    ولن يَعـدَمَ الوالُـونَ بَثَّـا يُصيبهـم
    ولن يَعدم الميـراثُ مِنّـي المواليـا
    يقولون: لا تَبْعَـدْ وهـم يَدْفِنوننـي
    وأيـنَ مكـانُ البُـعـدِ إلا مَكانـيـا
    غداةَ غدٍ يا لهْفَ نفسـي علـى غـدٍ
    إذا أدْلجُوا عنّـي وأصبحـتُ ثاويـا
    وأصبح مالـي مـن طَريـفٍ وتالـدٍ
    لغيري، وكان المالُ بالأمـس ماليـا
    فيا ليتَ شِعري هـل تغيَّـرتِ الرَّحـا
    رحا المِثْلِ أو أمستْ بَفَلْوجٍ كما هيـا
    إذا الحـيُّ حَلوهـا جميعـاً وأنزلـوا
    بهـا بَقـراً حُـمّ العيـون سواجيـا
    رَعَيـنَ وقـد كـادَ الظـلام يُجِنُّهـا
    يَسُفْـنَ الخُزامـى مَـرةً والأقاحيـا
    وهل أترُكُ العِيسَ العَواليَ بالضُّحـى
    بِرُكبانِهـا تعلـو المِتـان الفيافـيـا
    إذا عُصَبُ الرُكبانِ بيـنَ ( عُنَيْـزَةٍ )
    و(بَوَلانَ) عاجوا المُبقياتِ النَّواجِيـا
    فيا ليتَ شعري هـل بكـتْ أمُّ مالـكٍ
    كما كنتُ لـو عالَـوا نَعِيَّـكِ باكِيـا
    إذا مُتُّ فاعتـادي القبـورَ وسلِّمـي
    على الرمسِ أُسقيتِ السحابَ الغَواديا
    على جَدَثٍ قد جـرّتِ الريـحُ فوقـه
    تُرابـاً كسَحْـق المَرْنَبانـيَّ هابـيـا
    رَهينـة أحجـارٍ وتُـرْبٍ تَضَمَّـنـتْ
    قرارتُهـا منّـي العِظـامَ البَوالـيـا
    فيـا صاحبـا إمـا عرضـتَ فبلِغـاً
    بنـي مـازن والرَّيـب أن لا تلاقيـا
    وعرِّ قَلوصـي فـي الرِّكـاب فإنهـا
    سَتَفلِـقُ أكبـاداً وتُبكـي بواكـيـا
    وأبصرتُ نـارَ (المازنيـاتِ) مَوْهِنـاً
    بعَلياءَ يُثنى دونَهـا الطَّـرف رانيـا
    بِعـودٍ أَلنْجـوجٍ أضـاءَ وَقُـودُهـا
    مَهاً في ظِلالِ السِّدر حُـوراً جَوازيـا
    غريـبٌ بعيـدُ الـدار ثـاوٍ بقفـزةٍ
    يَدَ الدهـر معروفـاً بـأنْ لا تدانيـا
    اقلبُ طرفي حـول رحلـي فـلا أرى
    به من عيـون المُؤنسـاتِ مُراعيـا
    وبالرمل منّـا نسـوة لـو شَهِدْنَنـي
    بَكيـنَ وفَدَّيـن الطبيـبَ المُـداويـا
    وما كان عهدُ الرمل عنـدي وأهلِـهِ
    ذميمـاً ولا ودّعـتُ بالرمـل قالِيـا
    فمنهـنّ أمـي وابنتـايَ وخالـتـي
    وباكيـةٌ أخـرى تَهيـجُ البواكـيـا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    204

    افتراضي رد: هذه أجمل ماسمعت وأجمل ما قرأت..فماذا عنك ؟

    المنتدى مليءٌ بالشعراء ، أين هم لا نشم لهم رائحة حتى الآن ؟!!
    فالفكرة جاءت بعد قراءة قصائدهم التي ينتثر عبيرها ، ويفوح مسكها في صفحات الاستراحة .
    ومامن كاتب إلا ويفـنى ... ويُبقي الدهر ماكتبت يداه
    فلا تكتب بكفك غير شيء ... يسرك في القيامة أن تراه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,407

    افتراضي رد: هذه أجمل ماسمعت وأجمل ما قرأت..فماذا عنك ؟

    لدي قصيدة رثاء لم أقرأ أروع منها في المراثي سواء في العصور القديمة أو الحديثة

    ولعلي أبحث عن الكتاب ( في مكتبتي ) الذ يتضمن هذه القصيدة وأنقلها هنا لأنها طويلة جدا

    وقد بحثت عنها في النت فلم أجدها.

    بارك الله فيك
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    204

    افتراضي رد: هذه أجمل ماسمعت وأجمل ما قرأت..فماذا عنك ؟

    نحن بانتظارها أختي الكريمة.
    ملأ الله قلبك بالإيمان، وزادك عافية واطمئنان، ورزقك سعـــــــادة الدارين.
    ومامن كاتب إلا ويفـنى ... ويُبقي الدهر ماكتبت يداه
    فلا تكتب بكفك غير شيء ... يسرك في القيامة أن تراه

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,098

    Post رد: هذه أجمل ماسمعت وأجمل ما قرأت..فماذا عنك ؟

    من أجل ماسمعت ومن أروع ماقرأت "أخي أنت حر وراء السدود" اهديها إلى كل مجاهد يجاهد لإعلاء كلمة الله ، إلى المرابطين على ثغور الإسلام ، إلى كل داعية يدعو إلى الله سبحانه وتعالى . للشهيد سيد قطب - نحسبه كذلك والله حسيبه ولا نزكيه على الله- :

    أخي أنت حرٌّ وراء السدود ..... أخي أنت حرٌّ بتلك القيود
    إذا كنت بالله مستعصما .... فماذا يضيرك كيد العبيد؟!!
    أخي:ستُبيد جيوش الظلام .... ويُشرق في الكون فجر جديد
    فأطلق لروحك إشراقها .... ترى الفجر يرمقنا من بعيد
    أخي: قد أصابك سهم ذليل .... وغدرا رماك ذراع كليل
    ستُبتَر يوماً فصبرٌ جميل .... ولم يدمَ بعدُ عرين الأسود
    أخي: قد سرت من يديك الدماء .... أبت أن تُشلَّ بقيد الإماء
    سترفع قربانها للسماء ...... مخضبة بوسام الخلود
    أخي هل تُراك سئمت الكفاح ؟ .... وألقيتَ عن كاهليك السلاح
    فمن للضحايا يواسي الجراح ؟..... ويرفع راياتها من جديد
    أخي: إنني اليوم صلب المراس ... أدكُّ صخور الجبال الرواسي
    غدا سأشيحُ بفأسي الخلاص ... رؤوس الأفاعي إلى أن تبيد
    أخي: إن ذرفت عليَّ الدموع ... وبللت قبري بها في خشوع
    فأوقد لهم من رفاتي الشموع ... وسيروا بها نحو مجد تليد
    أخي: إنْ نمتْ نلقَ أحبابنا .... فروضات ربي اُعدَّت لنا
    وأطيارها رفرفت حولنا ... فطوبى لنا في ديار الخلود
    أخي إنني ما سئمتُ الكفاح ... ولا أنا ألقيتُ عني السلاح
    فإنْ انا متُّ فإني شهيد ..... وأنت ستمضي بنصر مجيد
    ساثار ولكن لرب ودين ... وأمضي على سنتي في يقين
    فإما إلى النصر فوق الأنام ... وإما إلى الله في الخالدين .
    قد اختارنا الله في دعوته .... وإنا سنمضي على سنته
    فمنا الذين قضوا نحبهم .... ومنا الحفيظ على ذمته
    أخي: فامضِ لاتلتقت للوراء ... طريقك قد خضبته الدماء
    ولا تلتفت هنا أو هناك .... ولا تتطلع لغير السماء
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    204

    افتراضي رد: هذه أجمل ماسمعت وأجمل ما قرأت..فماذا عنك ؟

    نسأل الله تعالى أن ينصر إخواننا المجاهدين في كل مكان، وأن يفك قيد المأسورين منهم.
    ومامن كاتب إلا ويفـنى ... ويُبقي الدهر ماكتبت يداه
    فلا تكتب بكفك غير شيء ... يسرك في القيامة أن تراه

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,098

    Post رد: هذه أجمل ماسمعت وأجمل ما قرأت..فماذا عنك ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قطرة مسك مشاهدة المشاركة
    نسأل الله تعالى أن ينصر إخواننا المجاهدين في كل مكان، وأن يفك قيد المأسورين منهم.
    اللهم امين
    اللهم امين
    اللهم امين
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,407

    افتراضي رد: هذه أجمل ماسمعت وأجمل ما قرأت..فماذا عنك ؟

    رثاء من الأعماق:
    لا أجد مرثية في العصر الحديث بلغت من قوة الإيقاع وعمق التأثير وإثارة الأحزان والذروة القصوى في التفجع على فقدان الأبناء كمرثية الدكتور حسن جاد حسن عميد كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر في رثاء ابنه الوحيد محمد وهي بحق درة العصر ويتيمة الدهر في مضمارها وذلك لأنها حلقت في عالم الخلود الإنساني في تصوير الأسى والحزن الذي جثم على صدر هذا الوالد الشاعر...... منقول من كتاب: الرثاء في الشعر العربي او جراحات القلوب.

    القصيدة/

    ودعت فيك صفاء العيش يا ولدي

    يا طول همي ويا حزني ويا كمدي

    لم يبقَ بعدك طعم للحياة ولم

    يعد بها أمل أحيا به لغدِ

    وما انتفاعيَ بالدنيا وليس بها

    من كان عزي وآمالي ومرتغدي

    كم ادخرتك للأيام في كبدي

    لكنِ القدر المحتوم لم يُردِ

    ليت الحِمام الذي أرداك عاجلني

    وفي جوارك يمسي في الثرى جسدي

    وكيف أحيا بلا ظل ولا عضَدِ

    وكنتَ ظليَ في الدنيا ومعتضدي

    وكيف أسلك دربا قد فقدت به

    رفيق دربي ومعواني ومعتمدي

    كنت الرجاء الذي أحيا له وبه

    فحين خاب رجائي خانني جلدي

    كفي عن اللوم يا عيني فليس به

    جدوى سوى قرحة الأجفان والرمد

    أو فاسكبيه فما لي فيك من أرب

    دفنت نورك في جوف الثرى الهمد

    محمد يا أعز اسم أردده

    كأنه اللحن في سمعي وفي خَلَدي

    يا قرة العين ويا روحي ويا عمري

    ويا امتدادي ويا ذكري ويا مددي

    ويا وحيدي ويا ذخري ويا أملي

    مصيبتي فيك لم تنزل على أحد

    لم أنس ساعة عانيت المنون وقد

    فاضت دموعك حتى فرقت كبدي

    إذ تستجير بأنــــات مهدجة

    على لسان عن الإفصاح منعقد

    تكابد الكرب ملتاعا لفرقتنا

    والدمع ينهل من عينيك كالبرد

    ورحتَ تهتف باسمي لوعة وأسى

    فكان آخر ما رددت للأبد
    /
    \
    وأتجاوز كذا بيت
    /
    ويا غريبا ليوم الحشر غربته

    أسلمتنا لعذاب بالنوى صعد

    تركت أمك من أحزانها انفردت

    بين الثكالى بخطب فيك منفرد

    وارحمتاه لها من حر لوعتها

    وللشقيقات من هم ومن نكد

    أفنين فيك دموع العين من وله

    حتى دماء القلب والكبد

    ويلي إذا ما التقينا حول مائدة

    ونحن بعدك جمع ناقص العدد

    كنا إذا غبت يوما لا نطيق نوى

    واليوم غيبتك الكبرى إلى الأبد
    /
    \

    أهل المصائب في الدنيا توحدهم

    أرحام خطب على الأحزان متحد

    لولا البنيات لطفت الأرض منتحبا

    أهيم من بلد ناء إلى بلد
    /
    \

    يا طاهر القلب لم تضمر أذى أحد

    ولا انطويت على حقد ولا حسد

    أين ابتسامك وضاء يشع سنا

    على محياك في لألائه الغرد

    وأين نور جبينك كان مؤتلقا

    توسد الترب في مستوحش جرد

    وأين عودك ريان الصبا نضرا

    عدا عليه البلى فانقد في كبدي

    ورحت كالزهر في عمر كأنك لم

    كن وأصبحت ذكرى القلب والخلد

    لم أدر هل أنا في حلم فقد عصفت

    فجاءة الخطب بالألباب والرشد

    نراك في كل شيء ماثلا أبدا

    حتى كأنك فينا غير مفتقد

    قالوا اصطبر لقضاء الله محتسبا

    وكفكف الدمع من عينيك واقتصد

    فقلت ما حيلتي والدمع يغلبني

    وفي فؤاد بنار الوجد متقد

    فقد الأحبة أقسى ما نكابده

    من الحياة فيا ويلي من الكبد
    /
    \
    هذا ما استطعت نقله وإلا فالقصيدة طويلة جدا

    وفقكم الله
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    204

    افتراضي رد: هذه أجمل ماسمعت وأجمل ما قرأت..فماذا عنك ؟

    قصيدة مؤثرة جدا ، جزيت خيرا على هذه الإضافة.
    ومامن كاتب إلا ويفـنى ... ويُبقي الدهر ماكتبت يداه
    فلا تكتب بكفك غير شيء ... يسرك في القيامة أن تراه

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: هذه أجمل ماسمعت وأجمل ما قرأت..فماذا عنك ؟

    مؤثرة جدا
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,407

    افتراضي رد: هذه أجمل ماسمعت وأجمل ما قرأت..فماذا عنك ؟

    في رثاء الملك خالد بن عبدالعزيز رحمه الله
    هذه القصيدة للشاعر السعودي غازي القصيبي

    و اخــــــالداه ! وضج الجــــــــرح في كبدي فـــــســــــرت ُ بالجـــــرحِ .. لا ألوي على أحدِ
    يبكون مـــنك - وقد ناحوا - على ملكٍ
    أمــــا أنــــــا فبــــــكائي حـــــــــرقةُ الولدِ
    يـــطوف وجــــــهــــــ ـك في روحي فأسأله بالله!
    قـــــــل لي أهـــــــــــــ ذي فرقة الأبدِ
    فأين نظــــــــرته بالحـــــــــــ ـب طافـــــحةٌ كأنما هي بشـــــــــــــ رى ثـــــــــــرةُ الرَغَدِ
    وأين بســــمــــــته الحسناءُ ؟
    هل سقطتْ شــــمـــــس النهار عــــــلى ليلٍ من الكمدِ
    واخـــــــــــا لداه! يغـــص الشعـــــــر من ألمٍ
    كـــمــــا تــــــذوب عيون الشوق من سَهَدِ
    ويخطر المـــــوت فوق البــيـــــــد عاصفةً
    من الدمـــــوع .. فـــنـــــادِ الصبر يا بلدي
    هُرعتُ بعــــدك .. للذكــــــــــر ى معــطرةً
    بالبشرِ ..صـــــــــافية كالقطرِ ..نبع ددِ
    وغــبتُ في الأمس ..علَّ الأمس يسعفني
    إذا أفـــــقتُ ولم أبصــــــــــــ ــرك صبح غدِ
    فلُحـــــــتَ لي وجــــــــــــد ار الموتِ منتصبٌ
    حــــــتى لأوشــــــــــك شــــوقاً أن أمدّ يدي
    أراك رغـــــــم ضباب المــــــــوت .. يا رجلا به تــــــــــــزا يد مُـــلكٌ .. وهو لم يــــــــزُدِ
    هل كالبســــــــاط ة تاجِ عـــــــــزّ لابسه؟
    هل كالتواضـــــعِ عـــــــرشٌ ثابت العمدِ؟

    واخــــالداه ! وعـــــاد الناس .. وانصرفوا وأنــــت في القبرِ .. لم تبرحْ .. ولم تعُدِ
    تبارك الله ! نــــجــــــــر ي كُلنا زُمَــــراً نــحــــــــو المنون .. ولا يبقى سوى الصمدِ
    فــــقــــــل لمن يعشق الدنيا .. أتخطبها وهي الولـــودُ .. وغـــــــــير الموت لم تَلُدِ؟

    ما تلاحظون أنها على وزن البحر البسيط كسابقتها.. وحرف الروي نفسه وبصراحة القصائد التي على وزن بحر الرمل والبسيط دائما تكون رائعة وكذلك البحر المتقارب.
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    كولورادو,أمريكا
    المشاركات
    122

    افتراضي رد: هذه أجمل ماسمعت وأجمل ما قرأت..فماذا عنك ؟

    بارك الله فيكم.
    هذه قصيدة جميلة وأتحداكم..من القائل؟
    ::::::

    يـشـهد الله أنـكـم شـهـداءُ يـشـهد الأنـبـياءُ والأولـياءُ
    مـتمُ كـي تـعز كـلمة ربـي فـي ربـوعٍ أعـزها الإسـراءُ
    انـتحرتم ؟! نحن الذين انتحرنا بـحـياة ٍ أمـواتـها أحـيـاءُ
    أيـها الـقوم نـحن مـتنا فهيا نـستمع مـا يقول فـينا الـرثاءُ
    قـد عجزنا حتى شكى العجز منّا وبـكينا حـتى ازدرانـا البكاءُ
    وركـعنا حـتى اشـمأز ركوعٌ ورجـونا حـتى استغاث الرجاءُ
    وارتمينا على طـواغيتِ بيتٍ أبـيض ٍ مـلءُ قـلبه الظلماءُ...
    ولعقنا حـذاء شـارون حـتى صاح ..مهلا..قطعتموني الحذاءُ
    أيـها الـقومُ نـحنُ مـتنا ولكن أنـفـت أن تـضمنا الـغبراءُ
    قـل (لآيـات) ياعروس العوالي كــل حـسنٍ لـمقلتيك الـفداءُ
    حين يُخصى الفحول صفوة قومي تـتصدى ...لـلمجرمِ الـحسناءُ
    تـلثم الموت وهي تضحك بشراً ومـن الـموت يهرب ُ الزعماءُ
    فـتحت بـابها الـجنانُ وهشت وتـلـقتك فـاطـم ُ الـزهراءُ
    قـل لـمن دبجوا الفتاوى رويدا ربَ فـتوى تـضجُ منها السماءُ
    حـين يـدعو الـجهاد ُ يصمتُ حِبْرٌ ويراع والكتبُ والفقهاءُ
    حـين يـدعو الجهادُ لا استفتاءُ الفتاوى يـوم الـجهاد الدماءُ
    -طالب علم مبتدئ-
    اللهم فقهني في الدين وعلمني التأويل

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    كولورادو,أمريكا
    المشاركات
    122

    افتراضي رد: هذه أجمل ماسمعت وأجمل ما قرأت..فماذا عنك ؟

    هذه من أطرف ماقرأت في العصر الحديث.
    :::::::
    شعر: خليفة إسماعيل - - 23/11/1426هـ

    تعدى عمرك الستون عاماً
    لماذا لا تريح وتستريحُ

    ألا يكفيك أشعاراً تغنى
    ومجداً ذاب في عبق يفوحُ

    ألا يكفيك مجدك منذ عهد
    المصانع والمشافي والصروحُ

    ترجّل يا حبيب الأمس واعلم
    بأن حصانكم هرم كسيح ( المقصود : نظام مكتب العمل والعمال )

    أبا الطيِّب أتانا منك يشكو
    وعنترة أتى وكذا شريحُ

    شكت منك الحجاز وضجَّ نجد
    ومجداً بالحسا أضحى جريحُ

    وأنَّت من مكاتبكم ثكالى
    طواها الحزن لا تقوى تبوحُ

    تصاريح يحيط بها صريخٌ
    وما في أفقنا أمل يلوح

    قرار بائس يلغي قراراً
    وآخر يائس ما فيه روح

    توسَّط يا سهيل أباك أضحى
    يكاد بمجده تذروه ريح

    وشعب قد أحب أباك دهراً
    يكاد بوجهه بغضاً يشيح

    أبا يارا ترفق يا حبيبي
    ولا تهدم بمعولكم صروح

    جميل أن يكون لكم طموحٌ
    على أن لا يكون به جموحُ

    أنا لا أبتغي منكم وصالاً
    (1) ولكني أخ لكموا نصوحُ



    رد عليه غازي القصيبي بدفق السلسبيل ..*****



    عَلام تنوحُ ؟! ويحك ! كم تنوحُ !
    أهمُّ في فؤادك أم قروحُ ؟

    بل "الفيزات" تطلُبها .. فتأبى
    كما يتمنّع الطيفُ المليحُ

    تغازلُ طول ليلك حُسن "فيزا"
    فلا يتهيَّأ الوصل .. المريحُ

    وتحلم أن تكون هنا "كفيلا"
    عمالته تضيق بها السفوحُ

    فتطلُقهمْ .. وتجلسُ مستريحاً
    همُ تعبوا .. وأنتَ المستريحُ !!

    وتقبضُ ما تيسَّر كلَّ شهرٍ
    وذلك عِندك السهمُ الربيحُ

    وفي "نقل الكفالة" .. مغرياتٌ
    يسيل لها لعابك .. أو يسيحُ

    وتنسى دونما خجلٍ .. شباباً
    يسدُّ دروبهم شبحُ قبيحُ

    يعانون البطالة .. دُونَ ذنبٍ
    لأنَّ "قطاعك" الضرعُ الشحيحُ

    هم الأوْلى بحبّك .. يا صديقي
    ومدحِك .. أيها الفَطِنُ الفصيحُ !

    نذرتُ لهم شبابيَ .. ثم ولىَّ
    فقلت "فِداكمُ العمرُ الذبيحُ" !

    وناديتُ الكهولة َ.. فاستجابتْ
    وفي الإيمانِ .. بَعْد الروحِ .. روحُ

    وأقسم با الذي أغنى وأقنى
    لخدمتهمْ لديَّ هي الطموحُ

    وأعجب من هجاءٍ ضمَّ نصحاً
    ولكن طالما جَهل النصيحُ !

    سأبقى هاهنا .. ما شاء ربّي
    مكانيَ لا أريمُ ولا أروحُ !

    تذكّرْ قول صاحبنا قديماً:
    تسيرُ بغير ما ترجوه ريحُ !
    -طالب علم مبتدئ-
    اللهم فقهني في الدين وعلمني التأويل

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •