حال أم خبر لمبتدأ محذوف ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: حال أم خبر لمبتدأ محذوف ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    62

    افتراضي حال أم خبر لمبتدأ محذوف ؟

    سرت وخلفي أهلي ، متحمسون متفائلون
    لماذا لا نعتبر ( متحمسون ) هي حال الأهل في سيرهم خلفي فتُنصب ( متحمسين ) ، بدلا من اعتبارها خبر لمبتدأ محذوف

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    41

    Lightbulb رد: حال أم خبر لمبتدأ محذوف ؟

    إذا كان هناك مبتدأ محذوف؛ فماهو التقدير؟
    هل هو : سرت وخلفي أهلي وهم متحمسون؟
    أعتقد ـ والله أعلم ـ أن " متحمسون " خبر للمبتدأ " أهلي " أما شبه الجملة " خلفي " فمتعلق بالمبتدأ وأصل الجملة كالتالي:
    ـ سرت وأهلي خلفي متحمسون
    والجملة الاسمية" أهلي خلفي متحمسون " في محل نصب حال لأن صاحب الحال ضمير " تُ" وهو معرفة ، والجمل بعد المعارف أحوال والله أعلم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    175

    افتراضي رد: حال أم خبر لمبتدأ محذوف ؟

    الصواب هو : سرت وخلفي أهلي متحمسين.
    الواو: حالية.
    خلفي: ظرف (خبر مقدم).
    أهلي: (مبتدأ مؤخر).
    متحمسين: حال للأهل.
    والجملة الاسمية في محل نصب حال، وصاحبها هو: تاء الفاعل.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    62

    افتراضي رد: حال أم خبر لمبتدأ محذوف ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سرور مشاهدة المشاركة
    إذا كان هناك مبتدأ محذوف؛ فماهو التقدير؟
    هل هو : سرت وخلفي أهلي وهم متحمسون؟
    أعتقد ـ والله أعلم ـ أن " متحمسون " خبر للمبتدأ " أهلي " أما شبه الجملة " خلفي " فمتعلق بالمبتدأ وأصل الجملة كالتالي:
    ـ سرت وأهلي خلفي متحمسون
    والجملة الاسمية" أهلي خلفي متحمسون " في محل نصب حال لأن صاحب الحال ضمير " تُ" وهو معرفة ، والجمل بعد المعارف أحوال والله أعلم.
    شكرا أخي الكريم ابو سرور
    وان كان في نفسي شيء من اعتبار متحمسون خبر للمبتدأ أهلي
    حفظك الله ورعاك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    62

    افتراضي رد: حال أم خبر لمبتدأ محذوف ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هناء عبد الله مشاهدة المشاركة
    الصواب هو : سرت وخلفي أهلي متحمسين.
    الواو: حالية.
    خلفي: ظرف (خبر مقدم).
    أهلي: (مبتدأ مؤخر).
    متحمسين: حال للأهل.
    والجملة الاسمية في محل نصب حال، وصاحبها هو: تاء الفاعل.
    حفظك الله أختي الكريمة
    وهذا ظني أنا أيضا قد تقوى بطرحك
    خالص الشكر

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: حال أم خبر لمبتدأ محذوف ؟

    يجوز الوجهان:
    الرفع على أنه خبرٌ لـ(أهل)، والنصب على الحالية.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    175

    افتراضي رد: حال أم خبر لمبتدأ محذوف ؟

    أخي أبا بكر:
    ما علة تجويزك لكون (محمسين) خبرًا للأهل؟
    وإذا كانت كذلك فما محل الظرف (خلفي) من الإعراب؟

    بوركت.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: حال أم خبر لمبتدأ محذوف ؟


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    175

    افتراضي رد: حال أم خبر لمبتدأ محذوف ؟

    جزيت خيرًا.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    62

    افتراضي رد: حال أم خبر لمبتدأ محذوف ؟

    اشكركم اخوتي على هذا الإثراء

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    مصر (القاهرة)
    المشاركات
    819

    افتراضي رد: حال أم خبر لمبتدأ محذوف ؟

    الوجهان جائزان ، و الله أعلم .
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    95

    افتراضي رد: حال أم خبر لمبتدأ محذوف ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المحلي مشاهدة المشاركة
    حيا الله شيخنا..

    أظن - بارك الله فيك - أن ثمة فرقًا بين هذا المثال والمثال الذي في الرابط، ففي قولنا: المطر في كبد السماء كامن؛ الذي يحدد الإعراب هو المعنى، فإن كان الإخبار عن كينونة المطر في كبد السماء فالخبر متعلق الجار والمجرور، وإن كان الإخبار عن الكمون فالخبر (كامن) وأما في هذا المثال: سرت وخلفي أهلي متحمسون؛ فأظن المعنى لا يحتمل إلا أن يكون الخبر متعلق الظرف، و(متحمسون) خبرًا لمبتدأ محذوف. والمانع - فيما يظهر لي - هو تقدم الظرف، إذ لو قال: سرت وأهلي خلفي متحمسون لاستقام جعل (متحمسون) خبرًا لـ (أهلي)
    هذا ما يبدو لي من التأمل في السياق، فما رأيك يا شيخنا ؟

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: حال أم خبر لمبتدأ محذوف ؟

    حياك الله، وبياك يا أستاذنا الحبيب،
    أظن - بارك الله فيك - أن ثمة فرقًا بين هذا المثال والمثال الذي في الرابط، ففي قولنا: المطر في كبد السماء كامن؛ الذي يحدد الإعراب هو المعنى، فإن كان الإخبار عن كينونة المطر في كبد السماء فالخبر متعلق الجار والمجرور، وإن كان الإخبار عن الكمون فالخبر (كامن)
    نعم، ويجوز أن يكون (كامن) خبرًا من بعد خبرٍ.
    والمانع - فيما يظهر لي - هو تقدم الظرف، إذ لو قال: سرت وأهلي خلفي متحمسون لاستقام جعل (متحمسون) خبرًا لـ (أهلي)
    ولم كان ذلك مانعًا؟
    ذكر محمد بن إبراهيم الحضرمي في مشكل إعراب الأشعار الستة الجاهلية (3 /15) أنه يجوز في قول النابغة:
    *من الرقش في أنيابها السم ناقع*
    أن يكون (السم ناقع) مبتدأً وخبرًا، والجار والمجرور (في أنيابها) على نية الطرح، أو أن يكون الجار والمجرور خبرًا، و(ناقع) خبرًا بعد خبر.
    أيُّ شيءٍ فاتكَ إن أدركتَ العلمَ!
    وأيَّ شيءٍ أدركتَ إن فاتكَ العلمُ!

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •