سؤال في البلاغة: القَرينَة اللفظية والقَرينَة الحَالِيَّة.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: سؤال في البلاغة: القَرينَة اللفظية والقَرينَة الحَالِيَّة.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    44

    Question سؤال في البلاغة: القَرينَة اللفظية والقَرينَة الحَالِيَّة.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    يقولون في تعريف المجاز: "هُوَ اللفظُ المُسْتعْمَلُ في غير ما وُضِعَ لَه لِعَلاقة مع قَرينةٍ مانِعةٍ مِنْ إِرادَةِ المعْنَى الحقيقي. والعَلاقةُ بَيْنَ الْمَعْنَى الحقيقي والمعنى المجازيِّ قدْ تكونُ المُشَابَهةَ، وقد تكونُ غيرَها، والقَرينَةُ قد تكونُ لفظيةً وقد تكونُ حَالِيَّةً"
    والسؤال: كيف أفرق بين القَرينَة اللفظية وبين القَرينَة الحَالِيَّة/ غير اللفظية؟
    وجزاكم الله خيرا.

  2. #2
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: سؤال في البلاغة: القَرينَة اللفظية والقَرينَة الحَالِيَّة.

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    القرينة الحالية تعرف من الأحوال المتعلقة بمقام الكلام، ولا تعرف من اللفظ المتكلَم به، أما القرينة اللفظية فلا تعرف إلا من اللفظ نفسه.
    فمثلا لو رأيت رجلا يقول: (ماء) :
    - فقد تفهم من حاله أنه عطشان يطلب منك أن يشرب.
    - وإن كنتم في سفر فقد تفهم من حاله أنه مبشّر يشير إلى ماء ليدلك عليه.
    - وإن كان يشير إلى السماء فقد تفهم أنه يقصد نزول المطر، وغير ذلك.
    ففهمك لهذه المعاني المختلفة إنما كان بحسب الأحوال المصاحبة للكلام، إذ ليس في اللفظ إلا كلمة (ماء) فقط.

    أما لو قرأت في بعض كتب الكيمياء (تركيب الماء الثقيل) فتفهم أنه يقصد مركبا كيميائيا ولا يقصد الماء الذي يشرب.
    فقوله (ثقيل) قرينة لفظية.

    والله أعلم.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: سؤال في البلاغة: القَرينَة اللفظية والقَرينَة الحَالِيَّة.

    لو تسمح بامثلة اكثر من القران والحديث

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    44

    افتراضي رد: سؤال في البلاغة: القَرينَة اللفظية والقَرينَة الحَالِيَّة.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    القرينة الحالية تعرف من الأحوال المتعلقة بمقام الكلام، ولا تعرف من اللفظ المتكلَم به، أما القرينة اللفظية فلا تعرف إلا من اللفظ نفسه.
    فمثلا لو رأيت رجلا يقول: (ماء) :
    - فقد تفهم من حاله أنه عطشان يطلب منك أن يشرب.
    - وإن كنتم في سفر فقد تفهم من حاله أنه مبشّر يشير إلى ماء ليدلك عليه.
    - وإن كان يشير إلى السماء فقد تفهم أنه يقصد نزول المطر، وغير ذلك.
    ففهمك لهذه المعاني المختلفة إنما كان بحسب الأحوال المصاحبة للكلام، إذ ليس في اللفظ إلا كلمة (ماء) فقط.
    أما لو قرأت في بعض كتب الكيمياء (تركيب الماء الثقيل) فتفهم أنه يقصد مركبا كيميائيا ولا يقصد الماء الذي يشرب.
    فقوله (ثقيل) قرينة لفظية.
    والله أعلم.
    جزاكم الله خيرا.
    فهل نقول مثلا في قوله تعالى: وَآتُوا الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ القرينة فيها هي كلمة "وَآتُوا" لأنّ اليتامى لا تؤتى لهم الأموال؟

  5. #5
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: سؤال في البلاغة: القَرينَة اللفظية والقَرينَة الحَالِيَّة.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معاذ عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    لو تسمح بامثلة اكثر من القران والحديث
    وفقك الله وسدد خطاك

    قوله تعالى: {وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر}
    فقوله (من الفجر) قرينة لفظية اتضح منها أن المراد بياض النهار وسواد الليل.

    - حديث عائشة أنها اشترت نمرقة فدخل النبي صلى الله عليها، فعرفت في وجهه الكراهية، فهذه قرينة حالية.
    - ولما دخل أخوها على النبي صلى الله عليه وسلم وهي مسندته إلى صدرها أبده بصره، فعرفت أنه يريد أن يتسوك. فهذه قرينة حالية.
    - ولما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إن عبدا خيره الله بين الدنيا وبين ما عنده فاختار ما عنده) فبكى أبو بكر؛ لأنه علم أن النبي صلى الله عليه وسلم يعني نفسه، فهذه قرينة حالية.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  6. #6
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: سؤال في البلاغة: القَرينَة اللفظية والقَرينَة الحَالِيَّة.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أيمن بن محمد مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا.
    فهل نقول مثلا في قوله تعالى: وَآتُوا الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ القرينة فيها هي كلمة "وَآتُوا" لأنّ اليتامى لا تؤتى لهم الأموال؟
    وفقك الله وسدد خطاك
    يرجى توضيح السؤال
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: سؤال في البلاغة: القَرينَة اللفظية والقَرينَة الحَالِيَّة.

    جزاك الله خيرا

    أو جاء أحد منكم من الغائط
    القرينة هنا حالية لان الاية تتكلم عن الوضوء فالمقصود من ذهب للتبرز وليس من جاء من ارض منخفضة

    هل هذا الكلام صحيح؟؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    44

    افتراضي رد: سؤال في البلاغة: القَرينَة اللفظية والقَرينَة الحَالِيَّة.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    وفقك الله وسدد خطاك
    يرجى توضيح السؤال
    في قوله تعالى وَآتُوا الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ
    اليتيم في اللغة هو الصغير الذي مات أبوه,
    ولكن المراد بالْيَتَامَى في الآية هم الذين وصلوا سن الرشد بعد أن كانوا يتامى,
    السؤال: ما القرينة المانعة من إرادة المعنى الأصلي لليتامى في الآية؟

  9. #9
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: سؤال في البلاغة: القَرينَة اللفظية والقَرينَة الحَالِيَّة.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معاذ عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا

    أو جاء أحد منكم من الغائط
    القرينة هنا حالية لان الاية تتكلم عن الوضوء فالمقصود من ذهب للتبرز وليس من جاء من ارض منخفضة

    هل هذا الكلام صحيح؟؟
    القرينة هنا سياقية؛ وهل السياق من القرائن الحالية أو من القرائن اللفظية أو يشملهما جميعا؟ فيه بحث، والأقرب أنه يختلف باختلاف النصوص، ولعل الذي هنا أقرب للقرينة اللفظية.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  10. #10
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: سؤال في البلاغة: القَرينَة اللفظية والقَرينَة الحَالِيَّة.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أيمن بن محمد مشاهدة المشاركة
    في قوله تعالى وَآتُوا الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ
    اليتيم في اللغة هو الصغير الذي مات أبوه,
    ولكن المراد بالْيَتَامَى في الآية هم الذين وصلوا سن الرشد بعد أن كانوا يتامى,
    السؤال: ما القرينة المانعة من إرادة المعنى الأصلي لليتامى في الآية؟
    وفقك الله وسدد خطاك
    قد يقال إن الكلام على بابه ولا يُحتاج إلى قرينة، ويكون تقدير الكلام: (وآتوا اليتامى أموالهم بعد بلوغهم الرشد)، وعُرف هذا التقدير من سياق الكلام؛ لأن قوله (آتوا) موجه للأولياء، ومقتضى ولايتهم قيامهم على مال الأيتام، ومسوغ هذه الولاية انتفاء الرشد.
    وقد يقال إن القرينة عرفت من نصوص أخرى كقوله تعالى: {وابتلوا اليتامى ...} إلخ.
    والبحث في ذلك لفظي؛ لأن المقصود متفق عليه.
    والله أعلم.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    44

    افتراضي رد: سؤال في البلاغة: القَرينَة اللفظية والقَرينَة الحَالِيَّة.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    وفقك الله وسدد خطاك
    قد يقال إن الكلام على بابه ولا يُحتاج إلى قرينة، ويكون تقدير الكلام: (وآتوا اليتامى أموالهم بعد بلوغهم الرشد)، وعُرف هذا التقدير من سياق الكلام؛ لأن قوله (آتوا) موجه للأولياء، ومقتضى ولايتهم قيامهم على مال الأيتام، ومسوغ هذه الولاية انتفاء الرشد.
    وقد يقال إن القرينة عرفت من نصوص أخرى كقوله تعالى: {وابتلوا اليتامى ...} إلخ.
    والبحث في ذلك لفظي؛ لأن المقصود متفق عليه.
    والله أعلم.
    جزاكم الله خيرا.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •