سؤال في النسب إلى كُلْيَة أو كُلْوَة ؟؟ هل هو كَلَوِيّ !!!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: سؤال في النسب إلى كُلْيَة أو كُلْوَة ؟؟ هل هو كَلَوِيّ !!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    229

    افتراضي سؤال في النسب إلى كُلْيَة أو كُلْوَة ؟؟ هل هو كَلَوِيّ !!!

    السلام عليكم

    هل كَلَويّ من الأسماء المنسوبة الشاذة؟ أم من يفسر لي سبب نسبنا بهذه الهيئة؟

    مع الشكر

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    229

    افتراضي رد: سؤال في النسب إلى كُلْيَة أو كُلْوَة ؟؟ هل هو كَلَوِيّ !!!

    هل من مجيب ؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    الدار البيضاء. المغرب
    المشاركات
    299

    افتراضي رد: سؤال في النسب إلى كُلْيَة أو كُلْوَة ؟؟ هل هو كَلَوِيّ !!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدلية تميمية مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    هل كَلَويّ من الأسماء المنسوبة الشاذة؟ أم من يفسر لي سبب نسبنا بهذه الهيئة؟

    مع الشكر
    قال سيبويه : كُلْيَة جمعها كُلىً ، و جاء في اللسان : كَلاهُ كَلْياً : أصابَ كُلْيته . إذن لا نقولُ كُلْوَة بل كُلْية .
    و عند النسب إلى الاسم المختوم بتاء التأنيث و ثالثُه ياءٌ أو واوٌ مثل كُلْية و غَزْوَة ، تُحذف تاء التأنيث و تُزاد ياء النسب : كُلْيِيٌّ ، غَزْوِيٌّ .
    أما لفظ قَرَوِيٌّ نسبةً إلى قَرْية فسماعي و ليس قياسياً ، لذلك لا نقيس عليه نسبتنا للفظ كُلْيَة .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    229

    افتراضي رد: سؤال في النسب إلى كُلْيَة أو كُلْوَة ؟؟ هل هو كَلَوِيّ !!!

    شكرا لك إذن هو من شواذ النسب.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    151

    افتراضي رد: سؤال في النسب إلى كُلْيَة أو كُلْوَة ؟؟ هل هو كَلَوِيّ !!!

    يقول الرضي: إِن كانت الياء ثالثة والساكن قبلها حرف صحيح فلا يخلو من أَن يكون مع التاء كظبية أَولا كظبي، فالمجرد لا تغيير فيه اتفاقاً لحصُول الخفة بسكون العين وصحتها، ولعدم ما يجرئ على التغيير من حذف التاء، وأما الذى مع التاء فسيبويه والخليل ينسبان إليه أيضا بلا تغيير سوى حذف التاء، فيقولان: ظَبْيِيّ وَقِنْيِيٌّ ورُقْيِيّ، وكذا في الواويّ غَزْوِيٌّ وَعُرْوي وَرِشْوِيٌّ، لسكون عين جميعها، إِذ التخفيف حاصل والأصل عدم التغيير، وكان يونس يحرك عين جميع ذلك واويًّا كان أَو يائياً بالفتح، أَما في اليائى فلتخف الكلمة بقلب الياء واواً، وخص ذلك بالثلاثي ذي التاء، أَما الثلاثي فلأن مبناه على الخفة فطلبت بقدر الممكن، فلا تقول في إِنْقَضْيَة إِلاَّ إِنْقَضْيِيٌّ، وأَما ذو التاء فلأن التغيير بحذف التاء جَرَّأ على التغيير بالفتح، مع قصد الفرق بين المذكر والمؤنث كما ذكرنا في فَعيل وفَعيلة، وأَما الفتح في الواوي فحملاً على اليائي، والذي حمل يونس على ارتكاب هذا في اليائي والواوي مع بعده من القياس قولهم في الْقَرْيَة قَرَوِيّ وفي بني زِنْيَةَ وبني البِطْيَةِ - وهما قبيلتان - زِِِنَوِيّ وَبِطَوِيٌّ، وكان الخليل يعذر يونس في ذوات الياء دون ذوات الواو، لأن ذوات الياء بتحريك عينها تنقلب ياؤها واواً، فتخف شيئاً، وإن كان يحصل بالحركة أَدنى ثقل، لكن ما يحصل بها من الخفة أَكثر مما يحصل من الثقل، وأَما ذوات الواو فيحصل بتحريك عينها ثقل من دون خفة، ولم يرد به أَيضاً سماع كما ورد في اليائي قَرَوِي وزِنَوِي وبِطَوِي، ومع ذلك فاختيار الخليل ما ذكرنا أَولا. اهـ.
    فعلى مذهب يونس يجوز أن نقول في النسب إلى كُلْيَة: كُلَوِيّ. والله أعلم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •