| ~ قصة عادي بن عادي ~ |
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: | ~ قصة عادي بن عادي ~ |

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,053

    Exclamation | ~ قصة عادي بن عادي ~ |




    إليكَ / إليكِ
    .
    .
    .




    هو شاب / فتاة من أسرة عادية, لديه أب وأم سخروا حياتهم له, قاموا برعايته وتربيته تربية عادية, فكانت النشأة عادية والدراسة عادية وكانت لديه اهتمامات عادية وكذلك أنشطته وهواياته كلها عادية.
    ومرت الأيام والسنين …

    كبر هذا الفتى فتزوج من فتاة عادية ومارس حياته العملية و الأسرية بشكل عادي, وأنجب الأطفال وعلى نفس النهج قام بتربيتهم تلك التربية العادية, وكبر الأبناء وعلى نفس الوتيرة في التعليم, التربية, الأسرة والمجتمع

    أصبح لذلك الفتى أحفاد يزورونه ويجالسوه ولكن بشكل عادي, فكان يروي لهم الحكايات والأحداث التاريخية في زمنه العادي, فلم يزد لهم شيء بل كل الأمور كانت عادية.
    واستمرت الحياة …
    ولكن بشكل عادي ,,,

    وعلى نفس الوتيرة كبر الأحفاد وسلكوا نفس الطريق, وبنفس النهج لذلك الفتى أو الجد العادي
    فلم يكن هناك أي هدف, رؤية, طموح أو رسالة…
    إذا لم تستمر الحياة ! بل لم تكن هناك حياة في الحقيقة
    هذه القصة ليست من نسج الخيال بل هي قصة مؤلمة تحدث كل يوم.

    هي قصة لكثير من الناس في حياتنا
    والسؤال…

    هل تحب أن تكون ذلك الفتى؟
    هل تود أن تكون إنسانا عاديا؟

    هل تود أن تحيى في هذه الدنيا بلا هدف, رسالة أو طموح

    بالطبع لا وبصوتٍ عال
    هذا ما سيقوله الكثير ولكن السؤال الحقيقي هو…

    ماذا قدمت لتكون إنسانا غير عادي؟
    هل لديك أهداف تسعى إلى تحقيقها؟
    هل هذه الأهداف مكتوبة؟
    هل هناك خطط في حياتك؟
    هل ساهمت ولو بالقليل في تصحيح وضع الأمة؟

    في حقيقة الأمر لا يوجد سوى خيارين, فإما أن تكون ذلك الفتى العادي أو تكون صاحب رسالة.

    إذا أردت الخيار الأول كل ما عليك هو القيام بما تقوم به بشكل اعتيادي بلا تفكير, وأن تترك حياتك للقدر وكما يقال يا تصيب يا تخيب ....
    أما إذا أردت الخيار الثاني فقط كن صاحب رسالة وهدف
    اجلس مع نفسك جلسة صفاء وصارحه
    اكتشف نقاط القوة التي تمتلكها والنعم التي وهبك الله إياه

    .....

    ...
    ..
    .
    .
    .
    كنتم مع :



    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة
    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    529

    افتراضي رد: | ~ قصة عادي بن عادي ~ |

    نفع الله بك و زادكم علماً .. مما لاشك فيه ان لكل انسان مواهب و قدرات كامنة لا يحتاج للوصول اليها الا "لجلسة مع النفس لأستكشافها " .. و لكن لا يزال الكثيرين في حياة عادية لأنهم لم يفكروا يوماً في الجلوس مع النفس .. لذلك كانت حياتهم " عادية "

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •