هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 17 من 17

الموضوع: هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    38

    افتراضي هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لا يخفى ما لهذا البيت بل وكل القصيدة التي هومنها من دور بارز فيما حدث في تونس وغيرها من البلدان العربية العزيزة
    لكن يرى البعض ان هذا البيت يخالف العقيدة الإسلامية ، وأنا لم افهم وجه مخالفته للعقيدة .
    وأرجو أن يثور نقاش مفيد رصين حول هذا الموضوع حتى نتبين وجه الحق فيه إن شاء الله تعالى وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    42

    افتراضي رد: هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

    سبق لي أن قرأت وجه الإشكال في البيت في كتاب
    سأرجع له قريبا وأوافيك بما قرأته

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    108

    افتراضي رد: هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

    أخي بارك الله بك القدر بيد الله ، والله يوجب علينا ، ولا أحد يوجب عليه ، فليس هناك واجب على الله

    إذا علمت ذلك علمت أن الشعب والبشر أمرهم بيد الله وحده ، وأن الله إذا فك البلاء وأزال الضر عن أحد فإنما هو تفضل منه وإحسان ..

    ثم إن الشعوب من الأزل تريد الحياة وتسعى لها فلماذا لم يستجب القدر لهم بل هم في ضنك .!

    على أن هناك تخريج بعيد وفيه تكلف فنقول لعل الشاعر أراد : إذا الشعب يوما رجع إلى ربه واستنصر به فإن الله ناصره لقوله تعالى : إن تنصروا الله ينصركم ، وكان حقا علينا نصر المؤمنين .

    ولعل هذا التخريج لم يخطر ببال الشاعر ولا ببال منشده .. والله أعلم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,402

    افتراضي رد: هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

    اذا الله يوما اراد الحياة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    42

    افتراضي رد: هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

    إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر
    (استفتح الشاعر قصيدته بالفكرة العامة التي أراد إيصالها ولكنه وقع في خطأ فادح عقديا حينما جعل القدر ذا استجابة وإرادة من خلالها ينصاع للشعوب المريدة للحياة والحرية فيحقق لها ماتريد ونسي الشاعر أو تناسى في خضم مشاعره الخيالية أن القدر بيد الله سبحانه وحده يصرفه كيف يشاء على مايريد هو المقدر وحده وهو الآمر الناهي لاشريك معه في حكمه
    صحيح أن الحق هو المنتصر في النهاية لكن متى هذه النهاية؟ هذا مايقدره الله سبحانه)
    منقول من كتاب التحرير الأدبي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

    لكن قوله سبحانه وتعالى [ وما تشاءون إلا أن يشاء الله رب العالمين ] ألا يدل على أن مشيئة العباد من مشيئته تعالى وإرادتهم من إرادته ، فإذا شاءوا شاء وإذا أرادوا أراد ، ويؤيده قول النبي المعصوم صلوات الله وسلامه عليه في الحديث القدسي : ( أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء ) فالله تعالى عند ظن عبده به ، بمعنى أن العبد إذا أراد وظن من الله أمرا كالنصر على الأعداء فإن الله عند ظنه وإرادته ، ومعنى هذه " العندية " أنه يعينه وينصره ويعطيه ما أراد منه وظنه فيه وهذا راسخ في وجدان الأمةحتى قال من قال :
    تفاءل بما تهوى يكن فلقلما = = يقال لشيء كان إلا تكونا
    والله يرعاكم ويحفظكم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وهذه فتوى للعلامة الألباني رحمه الله ،فقد سئل الشيخ عن البيت الأول : إذا الشعب يوما أراد الحياة ...
    فأجاب –رحمه الله - كما في كتاب الحاوي من فتاوى الشيخ الألباني [ج 1/ ص64] : هذا الكفر بعينه ، هذا يدل على أن الناس ابتعدوا عن العلم ، ولم يعدوا يعرفوا ما يجوز ومالا يجوز، ما يجوز لله وحده ، وما لا يجوز لغيره ،وهذا من الغفلة وهي من الأسباب التي أوحت لبعض الشعراء المعاصرين أن يقول ذلك وأن تتبنى ذلك الإذاعات العربية كنشيد قومي عربي فتقول : وإذا الشعب يوما أراد الحياة .. فلا بد أن يستجيب القدر ، يعني القدر تحت مشيئة الشعب ، وهذا عكس قوله تعالى : {{ وما تشاءون إلا أن يشاء الله }} ومن العجيب أن يردد هذا الشعر رجل في البعثة الجزائرية للحج ، فبدأ يتكلم في مجلس كبار رجال الدعوة الإسلامية وأمام أبصارهم وأمام المشايخ فينشد هذا البيت فيقول : إذا الشعب يوما أراد الحياة ...بعض المشايخ تكلم وقال : إيش هذا ؟ هذا أكبر غفلة عن الإيمان بالقضاء والقدر ..



    منقول

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

    لايقول مسلم ـ ولا الشاعر يقول ـ إن القدر تحت إرادة الشعب .
    لكن أليس للإنسان إرادة وهبها الله تعالى له وله مشيئة ، بها يشاء وبها يريد ، وإلا لكان كالحيوان أو كالجماد لا فرق .
    إذن فالإنسان يريد ويشاء والله تعالى يريد ويشاء ، وإرادة الإنسان من ضمن إرادة الله تعالى ومشيئته من مشيئته .
    فإذا أراد الشعب أن يتحرر ويعيش على شكل معين واختار طريقا معينا فالله سبحنه هو الذي أراد ذلك وقدره وشاءه .
    إذن فإرادة الإنسان ظل من ظلال إرادة الله سبحنه ولا يمكن أن يكون بينهما تصادم أوتعارض وهذا سليم لا غبار عليه .
    وهوما أراده الشاعر التونسي بنوع من المجار ، فمعنى استجابة القدر لإرادة الشعب أن إرادة الشعب هي من إرادة الله تعالى وظل من ظلالها
    والله أعلى وأعلم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

    أخي الكريم / أبا حسناء
    لعله يعتذر عن الشاعر بمثل ما قلت!
    وأما عبارته، فمنكرة لا يجوز إطلاقها...
    وأقل ما فيها أنها مجملةٌ، وأصل ضلال بني آدم إنما هو في الألفاظ المجملة والمعاني المشتبهة.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

    لكن لايحلو الشعر ولا يعتبر شعرا إلا إذا استعمل مثل هذه الظلال وهذه الإيحاءات التي تجعل الخيال محلقا آخذا في البحث عن التأويلات والتفسيرات المحتملة
    ألا ترى معي أن الشاعر لو استعمل عبارة مباشرة لما استرعى كل هذا الاهتمام ولا هذا التأويل ولكان كلامه ككلام غيره من عامة الخطباء والمحاضرين ؟؟؟

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

    لا بارك الله في شعر غير منضبط بضوابط الشرع الحنيف!

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

    معاذ الله أن ندعو إلى ما لا ينضبط بضوابط الشرع !!
    ولكن الذي أراه أن الشاعر لم يخرج عن العقيدة الصحيحة بالتأويل الذي ذكرته قبل
    والله يرعاكم

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

    بارك الله فيك.
    أرى أن تراجع قولك:
    لكن قوله سبحانه وتعالى [ وما تشاؤون إلا أن يشاء الله رب العالمين ] ألا يدل على أن مشيئة العباد من مشيئته تعالى وإرادتهم من إرادته ، فإذا شاءوا شاء وإذا أرادوا أراد
    إذ كيف يفهم من الآية عكس ما تدل عليه!
    ظاهر كلامك أن مشيئته سبحانه تابعة، ولعلك تريد (فإذا شاء العبد، فبمشيئة الله...) لكنك لم توفق في التعبير.
    ولكن الذي أراه أن الشاعر لم يخرج عن العقيدة الصحيحة بالتأويل الذي ذكرته قبل
    قلت:
    فمعنى استجابة القدر لإرادة الشعب أن إرادة الشعب هي من إرادة الله تعالى
    فهل مجرد إرادة الشعب التي هي من إرادة الله-بمعنى أن الله أراد هذه الإرادة منهم- يوجب حصول ما يريدونه!
    ثم ألا ترى معي أن في قوله (يستجيب القدر) ابتذالاً لا يخفى...!

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    83

    افتراضي رد: هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المحلي مشاهدة المشاركة
    لعله يعتذر عن الشاعر بمثل ما قلت!
    وأما عبارته، فمنكرة لا يجوز إطلاقها...
    وأقل ما فيها أنها مجملةٌ، وأصل ضلال بني آدم إنما هو في الألفاظ المجملة والمعاني المشتبهة.
    بارك الله لك ,,,

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

    الذي قلته هو أن مشيئة العبد تابعة لمشيئة الله تعالى فلا يشاء العبد إلا والله تعالى قد شاء
    فمشيئة العبد ظل من ظلال مشيئته سبحنه
    ولا يتصور أن يكون تعارض بين مشيئة العبد ومشيئة الله تعالى ، والغلط يأتي من تصور البعض أنه يمكن التعارض بين مشيئة العبد ومشيئة الله تعالى .
    وإذا أردنا أن نمثل ـ ولله المثل الأعلى ـ فمشيئة الله تعالى بمثابة دائرة كبيرة ، ومشيئة العبد بمثابة دائرة صغيرة بداخل الدائرة الكبيرة ، فلا تتحرك الصغيرة إلا بتحرك الكبيرة ، وهنا منشأ الخطأ الكبير الذي وقع فيه أصحاب القول بـــ" الجبر " حيث يعتقدون أن لا مشيئة للعباد أصلا .
    وينبغي أن نفرق بين المشيئة والإرادة وبين الأمر
    فالله تعالى يشاء من الكافر كفره ، ولكنه ـ مع مشيئته ـ لم يأمر به ولم يرضه ، وهو معنى قوله تعالى [ ولا يرضى لعباده الكفر ]

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

    بسم الله الرحمن الرحيم أرى ـ والله أعلم ـ أن قول الشاعر :... فلا بد أن يستجيب القدر... بعد قوله : إذا الشعب يوما أراد الحياة : تحتمل الاستقامة على مهيع الشرع الحنيف إذا لوحظ في خلفيتها قوله تعالى :{ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم} ؛ فإن كان تغيير الله ما بالقوم على سبيل الوعد ـ فالله عز وجل لا يخلف وعده ؛ كما أنه إن كان وعدا معلقا على تغيير القوم ما بأنفسهم فمتى حصل تغييرهم توقع حصول تغييره وفاء بوعده ؛ ويمكن الاستناد في الجزم حينئذ على الثقة في وفاء الله تعالى بوعده ؛ وعليه فإن كان الشاعر ـ أو من ينشد بيته ـ ملاحظا لهذا المعنى أو منطلقا منه رجوت أنه يخفف كثيرا من خطر جزمه المؤكد بلا بد .ولا ننس أن التماس أسلم الأعذار والمخارج للمسلم وحسن الظن به في قمة البر.والله تعالى أعلم .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    22

    افتراضي رد: هل " إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر" يخالف العقيدة

    صحح بعض الأفاضل هذا البيت فقال :
    إذا الشعب يوماً أراد الحياة : فلا بد أن يستقيم البشر

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •