قصة السفور ، وميدان التحرير
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: قصة السفور ، وميدان التحرير

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    56

    Post قصة السفور ، وميدان التحرير

    بسم الله الرحمان الرحيم الحمد لله ، والصلاة والسلام على عبد الله ورسوله محمد وعلى آله وصحبه والتابعين. أما بعد:. ........ثم ظهرت الحركة النسائية بالقاهرةبتحرير المرأة عام 1337 برئاسة هدى شعراوي الهالكة سنة 1367 ، وكان أول اجتماع لهن في الكنيسةالمرقصية بمصر سنة 1338 ، وكانت هدى شعراوي أول مصريةمسلمة رفعت الحجاب -نعوذ بالله من الشقاء- في قصة تمتلئ النفوس منها حسرة وأسى ،ذلك أن سعد زغلول لما عاد من بريطانيا مصنعا بجميع مقومات الإفساد في الإسلام ، صنع لاستقباله سرادقان ،سرادق للرجال ، وسرادق للنساء ،فلما نزل من الطائرة عمد إلى سرادق النساء المحجبات ، واستقبلته هدى شعراوي بحجابها -لينتزعه- فمد يده -يا ويلهما- فنزع الحجاب عن وجهها ، فصفق الجميع ونزعن الحجاب. واليوم الحزين الثاني : أن صفيةبنت مصطفى فهمي زوجة سعد زغلول ، التي سماها بعد زواجه بها : صفية هانم سعد زغلول ، على طريقة الأوربيين في نسبة زوجاتهم إليهم ، كانت في وسط مظاهرة نسائية في القاهرة أمام قصر النيل ، فخلعت الحجاب مع من خلعنه ، ودسنه تحت الأقدام ، ثم أشعلن به النار ، ولذا سمي هذا الميدان باسم : ميدان التحرير. بكر أبو زيد - حراسة الفضيلة - ط11 - دار العاصمة - م ع س - ص107 قلت : قال الشاعر :لمثل هذا يذوب القلب من كمد .......إن كان في القلب إسلام وإيمان. ألا فلنهب لحراسة الفضيلة ، محاربين دعاة الرذيلة ، هاتكين لستورهم ، على طريقة أسلافنا ، لا تأخذنا في الله لومة لائم ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .
    لعمرك ما الإنسان إلا بدينه فلا تترك التقوى اتكالا على النسب

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    490

    افتراضي رد: قصة السفور ، وميدان التحرير

    التاريخ الصحيح لميدان التحرير يُرجع عمره إلى نحو 150 عاماً ، فقد كانت بدايته في عهد خديوي مصر : إسماعيل باشا (1863-1879م) الذي يعد أول من عمَر منطقة وسط البلد ( القاهرة ) ، أراد الخديو أن يجعل من القاهرة عاصمة تشبه العاصمة الفرنسية باريس فبنى وشيَّد وجمَّل هذه المنطقة وحمل هذا الميدان اسم : ميدان الإسماعيلية أو ميدان الخديوي إسماعيل . وظل يحمل هذه التسميو حتى قيام ثورة 1952
    وبعد قيام الثورة 1952م ، أقام اللواء محمد نجيب هيئة تسمي هيئة التحرير لينضم إليها المصريون بدلاً من تسميات الأحزاب السياسية ، فأقيم مهرجان التحرير بمناسبة مرور 6 أشهر علي قيام الثورة ، و قبل انطلاق المهرجان في يناير 1953 قامت وزارة الإرشاد القومي بتغيير اسم الميدان من ميدان الخديوي إسماعيل إلي ميدان التحرير و هو الاسم الذي ظل متحفظا به حتي الآن .
    أما السبب الوارد في المنتديات حول فعلة هدى شعراوي فهو من صنيع القُصَّاص والوعاظ لدغدغة المشاعر وإن كان الحدث صحيحا ، غير أن اتخاذه سببا للتسمية فلا يمتُّ للتاريخ بأي آصرة .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    225

    افتراضي رد: قصة السفور ، وميدان التحرير

    لا تهم القصة التي بسببها كانت التسمية , فقط نريد من ميدان التحرير الان يكون هو القصة الحقيقية لتحرير العباد من عبودية المخلوق الى عبادة الخالق

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    56

    افتراضي رد: قصة السفور ، وميدان التحرير

    السلام عليكم وبارك الله فيكم، لم يهمني سبب تسمية ميدان التحرير بقدر ما أهمني السياق الذي أوردها فيه الشيخ بكر رحمه الله ، وهو تاريخ ظهور السفور ورفض الحجاب الذي يعد أنجح خطة لتغريب المسلمين ، سلم الله بلاد الإسلام منه ، فلنفطن لمكايد الأشرار ، ولنقف لها بالمرصاد
    لعمرك ما الإنسان إلا بدينه فلا تترك التقوى اتكالا على النسب

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •