(31)التوفيق بين النصوص المتعارضة في صالح بن قدامة من خلال(تهذيب التهذيب)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: (31)التوفيق بين النصوص المتعارضة في صالح بن قدامة من خلال(تهذيب التهذيب)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    598

    افتراضي (31)التوفيق بين النصوص المتعارضة في صالح بن قدامة من خلال(تهذيب التهذيب)

    (31)التوفيق بين النصوص المتعارضة فيصالح بن قدامة بن إبراهيم القرشي الجمحي المدني ،س
    صالح بن قدامة بن إبراهيم بن محمد بن حاطب القرشي الجُمَحِي المدني
    روى عن أبيه وعبد الله بن دينار
    وعنه يعقوب بن محمد الزهري ونُعَيم بن حماد وأبو بكر الحميدي وأبو ثابت المديني وإسحاق بن راهويه وغيرهم
    مذهب النسائي
    ليس به بأس
    مذهب ابن حبان
    1- ذكره في الثقات.
    2- (ز)ذكره في مشاهير علماء الأمصار وقال:( من جلة أهل المدينة ومتقنيهم)([1])

    (ز)مذهب ابن المديني
    لا بأس به ([2])
    مذهب الأزدي
    فيه لين
    مذهب الذهبي
    1-صدوق([3])
    2-صالح الحديث([4])
    مذهب الحافظ
    (صالح بن قدامة بن إبراهيم بن محمد بن حاطب القرشي الجمحي المدني مقبول من الثامنة س)
    الخلاصة
    صالح بن قدامة لا بأس به بخلاف ما ذهب إليه الحافظ في التقريب،وأما قول الأزدي فلا متابع له عليه، وقد ردَّه الحافظ في التهذيب بقوله:(وقول الأزدي لا عبرة به إذا انفرد)،والله أعلم.

    [1] المشاهير(1/225)

    [2] سؤالات ابن أبي شيبة لابن المديني(1/139)

    [3] الكاشف(1/498)

    [4] ميزان الاعتدال(2/299)
    ثُمَّ رُدُّواْ إِلَى اللّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ أَلاَ لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    506

    افتراضي رد: (31)التوفيق بين النصوص المتعارضة في صالح بن قدامة من خلال(تهذيب التهذيب)

    الأخ الفاضل
    مصطلح مقبول من المصطلحات التي لم يفهمها الكثيرون عن الحافظ ، لذلك كثر الخلط والخبط حول معناها .

    ولنرجع إلي ما ذكره الحافظ نفسه في هذه الكلمة :
    " السادسة : من ليس له من الحديث إلا القليل ، ولم يثبت فيه ما يترك حديثه من أجله ، وإليه الإشارة بلفظ : مقبول ، حيث يتابع ، وإلا فلين الحديث . "
    فنخلص من ذلك إلي شروط من يقول قيه الحافظ مقبول :
    1- أن يكون قليل الحديث : وهو الشرط الرئيسي عند الحافظ لهذا الوصف .
    وقال الشيخ وليد بن حسن العانى فى كتابه منهج دراسة السانيد : لقد تتبعت الكثير من هؤلاء المقبولين ، فرأيت غالبهم ممن له الحديث الواحد ، أو الحديثان ، وقلَّ منهم من يتناول الثلاثة ، أما فوقها فهو نادر . انتهى
    2- ألا يكون مجروحاً ، فلا تنافي أن يكون الراوي ثقة ويصفه الحافظ بهذا الوصف .
    3- أن يكون الراوي متابعاً على ما روى .
    وهذا الشرط الأخير اخطأ الكثيرون في فهمه عن الحافظ ، فظنوا أن من وصفه الحافظ بمقبول يحتاج للمتابعة .
    وليس كذلك ، فعبارة الحافظ تدلك على أنه لا يصف الراوي بهذا الوصف إلا إذا وجده متابعاً حين تحتاج المتابعة .
    أما غير المتابع فيذكره الحافظ بلفظ لين .

    وقد ذكر الشيخ أبو محمد الألفي أن الحافظ ذكر 104 راوي من رواة الصحيحين ذكرهم الحافظ بلفظ مقبول .
    وراجع

    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=259002
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=39379
    إذا أحدث الله لك علماً فأحدث له عبادة، ولا يكن همك أن تتحدث به.


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    598

    افتراضي رد: (31)التوفيق بين النصوص المتعارضة في صالح بن قدامة من خلال(تهذيب التهذيب)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب علم السنة مشاهدة المشاركة
    مصطلح مقبول من المصطلحات التي لم يفهمها الكثيرون عن الحافظ ، لذلك كثر الخلط والخبط حول معناها .
    ثمة وقفات مع كلام الأخ(طالب علم السنة)

    أولاً:
    كان عليك أن تختار ألفاظاً مؤدبة في نقاشك وأن تبتعد عن مثل قولك(الخلط)و(الخ ط)... فهل العلامة الألباني وغيره ممن يخبط ويخلط حين يرى أن لفظة مقبول من ألفاظ الأعتبار عند الحافظ...

    ثانياً:إذا أردت أن تفهم المرتبة السادسة بدقة فعليك أن تعرف المرتبة التي قبلها؟؟

    ثالثاً:أنا لا أعرف أبا محمد الألفي ولا يضره إن شاء الله ذلك،ولكن الذي أعرفه ولن أتجاهله ما حييت أن تبني فهم ما لقول أحد الأيمة لا يعني إلغاء فهم آخر لذلك القول مادام أنه يحظى بقوة ووجاهة...
    رابعاً: خذ هذه الفائدة
    نقل الحافظ السخاوي في " الجواهر والدرر" ( 2/659) عن الحافظ ابن حجر : أنه لم يرض من مؤلفاته -التي جاوزت المئتين- إلا خمسة :
    1- فتح الباري ومقدمته .
    2-المشتبه .
    3- تهذيب التهذيب .
    4- لسان الميزان .
    5- تغليق التعليق .
    6-"نخبة الفكر .
    ولعلك لا تعرف أن التقريب ليس من المؤلفات التي رضيها الحافظ حسب ما نقله الإمام السخاوي...والله أعلم
    ثُمَّ رُدُّواْ إِلَى اللّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ أَلاَ لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    506

    افتراضي رد: (31)التوفيق بين النصوص المتعارضة في صالح بن قدامة من خلال(تهذيب التهذيب)

    الأخ الكريم
    كلامي بعيد كل البعد عن إساءة الأدب لأحد ، لا العلامة الألباني ولا غيره . ولم أقصد بكلامي أحد .
    أما ما ذكرته من الخبط والخلط ، فما عليك إلا أن تنظر بعد التحقيقات الحديثية لبعض المعاصرين لتجد ما ذكرته من الخبط والخلط في فهم مصطلحات الحافظ وغيره .

    ثانياً : أنا لم أحاكمك لفهمي أو لفهم غيري ، إنما ذكرت لك ما نص الحافظ نفسه عليه في مقدمة التقريب .
    والذي قلته ذكرته عن فهم وواقع لدراسة تقريب التهذيب ، بعد مصاحبة دامت سنين لتقريب التهذيب خاصة ، وغيره من كتب الحافظ ابن حجر عامة . وقد أيد ما ذهبت إليه الكثير من الفضلاء وطلاب العلم في علوم الحديث .
    وأكبر مؤيد لما ذكرت نص الحافظ نفسه كما تقدم .

    ثالثاً : أما عما نقله السخاوي عن عدم رضا الحافظ عن مؤلفاته إلا ما ذكرت فصحيح إليه ، وليس معنى ذلك أنها قليلة القيمة عديمة الفائدة ، بل أنه قلد فيها غيره من الأئمة السابقين ، وأن هذه المؤلفات التي ذكرها قاربت الكمال من وجهة نظر الحافظ .
    بل أدل دليل على ذلك ما ذكره عن لسان الميزان : لو استقبلت من أمري ما استدبرت لم أتقيد بالذهبي ، ولجعلته كتاباً مبتكراً !
    وقد ذكر صاحبا تحرير تقريب التهذيب : أن الحافظ فرغ من التقريب سنة 728 ، ولكنه أخذ يعاود النظر إليه ويزيد فيه وينقص منه إلي قرب وفاته بسنتين .

    رابعاً وهو الأهم : هدفي - والله - كان نشر العلم ،
    واستغفر الله إن كنت أسأت وإن لم أقصد ، وأرجو من كريم عفوك مسامحت أخيك .
    إذا أحدث الله لك علماً فأحدث له عبادة، ولا يكن همك أن تتحدث به.


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    598

    افتراضي رد: (31)التوفيق بين النصوص المتعارضة في صالح بن قدامة من خلال(تهذيب التهذيب)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب علم السنة مشاهدة المشاركة
    الأخ الكريم
    كلامي بعيد كل البعد عن إساءة الأدب لأحد ، لا العلامة الألباني ولا غيره . ولم أقصد بكلامي أحد .
    أما ما ذكرته من الخبط والخلط ، فما عليك إلا أن تنظر بعد التحقيقات الحديثية لبعض المعاصرين لتجد ما ذكرته من الخبط والخلط في فهم مصطلحات الحافظ وغيره .

    ثانياً : أنا لم أحاكمك لفهمي أو لفهم غيري ، إنما ذكرت لك ما نص الحافظ نفسه عليه في مقدمة التقريب .
    والذي قلته ذكرته عن فهم وواقع لدراسة تقريب التهذيب ، بعد مصاحبة دامت سنين لتقريب التهذيب خاصة ، وغيره من كتب الحافظ ابن حجر عامة . وقد أيد ما ذهبت إليه الكثير من الفضلاء وطلاب العلم في علوم الحديث .
    وأكبر مؤيد لما ذكرت نص الحافظ نفسه كما تقدم .

    ثالثاً : أما عما نقله السخاوي عن عدم رضا الحافظ عن مؤلفاته إلا ما ذكرت فصحيح إليه ، وليس معنى ذلك أنها قليلة القيمة عديمة الفائدة ، بل أنه قلد فيها غيره من الأئمة السابقين ، وأن هذه المؤلفات التي ذكرها قاربت الكمال من وجهة نظر الحافظ .
    بل أدل دليل على ذلك ما ذكره عن لسان الميزان : لو استقبلت من أمري ما استدبرت لم أتقيد بالذهبي ، ولجعلته كتاباً مبتكراً !
    وقد ذكر صاحبا تحرير تقريب التهذيب : أن الحافظ فرغ من التقريب سنة 728 ، ولكنه أخذ يعاود النظر إليه ويزيد فيه وينقص منه إلي قرب وفاته بسنتين .

    رابعاً وهو الأهم : هدفي - والله - كان نشر العلم ،
    واستغفر الله إن كنت أسأت وإن لم أقصد ، وأرجو من كريم عفوك مسامحت أخيك .
    اللهم اغفر لي ولأخي وأدخلنا في رحمتك يا أرحم الراحمين
    ثُمَّ رُدُّواْ إِلَى اللّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ أَلاَ لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •