عددوا ولا تنفروا !! أحداث واقعية
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: عددوا ولا تنفروا !! أحداث واقعية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    825

    افتراضي عددوا ولا تنفروا !! أحداث واقعية

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على أشرف المرسلين محمد بن عبدالله عليه أفضل الصلاة والتسليم

    من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله

    أما بعد :

    سأنثر لكم اليوم بعض الكلمات التي أسأل الله بها نفعا للمسلمين.. ولا أدعي أني أشبعت الموضوع بحثا بل مما جاد الله به علي من تيسير لبعض ما قرأت وعايشت من وقائع لأناس عزيزين علي في موضوع شائك له إيجابياته وسلبياته وللأسف لم ترد فيه نصوص وافية توضح للرجال والنساء كيفية التصرف حين يعدد الرجل.. فأصبح معظم الرجال الا من رحم ربي يتخبطون في ما هو حلال وما هو حرام وهذا مكروه وهذا يحل وهذا لا بأس به ويفصلون كما يحلو لهم ويناسبهم

    فينتقوا من الدين ما يوافق أهوائهم وإني والله أكتب ما أكتب وبنفس الوقت أحارب النساء اللواتي يرفضن ما أحل الله ..

    الدنيا الان يتناقص فيها عدد الرجال ومعلوم لدينا أننا اقتربنا من نهاية العالم لذا ومع اضطرار الرجال للتعدد بغض النظر عن الأهداف وسموها من عدم سموها فالأمر جد والبت فيه أصبح لازما حتى لا تنخرب البيوت العامرة...

    لنتطرق أولا لزعم النساء أنه لا بد أن يكون هناك أسبابا للتعدد وهذا ادعاء والله لا صحة له فلا يلزم الرجل سببا ليعدد أباح الله عز وجل التعدد للرجل وجعل له شروطا لا أسبابا ومع ذلك دعوني أغوص قليلا في نفسية الرجال لعل النساء يعذرونهن لاتخاذهم مثل هذا القرار

    يتزوج الرجل فيجد زوجته والحائط واحد يقول لها أرق العبارات فترد عليه بإجابات مقتضبة بحكم تربيتها وبيئتها المحافظة فلا لين في المقال ولا توافق في الأفكار ولا شيء مشترك يجمع الزوجين سوى هدوء عاصف مميت

    أو عكس الحالة عواصف من الشجار تحرق الجهتين

    أو كما زرعت عندنا الفكرة أن الرجل يتزوج بالثانية ليربي بها الأولى وينسى تقصيره هو أيضا معها ومع عيالها ينسى ان البيت لا يقوم الا بتحمل المسؤولية منها ومنه معا فيلقي عليها اللوم

    ويفكر الرجل فورا بالتعدد ليتفاجأ بعد ذلك أن النساء كلهن متاعب !!!!!!!!!! لا أنه هو الذي على خطأ..
    وإني أجد على الرجل كامل المسئولية عن تصرفات زوجته فإنه من البداية هو القبطان وهو الربان وهو الفارس والقائد فإن لم يثبت رجولته من البداية ويستعمل حكمته بالتعامل مع الزواجات المتكررة سيفشل لا محالة.. وهذا أولا يحتاج لحزم من الزوج مثلا بأن لا يترك المرأة تعمل فإن تركها فلا يلومن الا نفسه بفقد نصف القوامة !!!!!

    كما يحتاج الرجل لتقوى عالية جدا ليقف بين يدي الله يوم القيامة يعني حتى لو افترضنا أن الزوجة الأخرى لا تساعده على العدل الأصل أن يتصرف الزوج بحكمة ويقوّم الاعوجاج

    فنجد بعض الرجال لا يعلمون عن العدل الا بالإنفاق والمبيت .. وبقية الأمور النفسية للمرأة حدث ولا حرج !!!!

    وإني هنا لن أتطرق لإيجابيات التعدد فالكل يعلمها أما الذي يهمني من الطرح أن يفكر الرجل ألف مرة في تقواه قبل أن يظلم معه زوجات وأولاد

    تسأل أخت لنا زوجها أليس من الظلم أن تذهب لزوجتك الأخرى بيومي فتفسد علي انتظاري لك ووقتي الذي ضيعته عليها وربما لم يعد لك غرض بي لمجرد رؤيتك لها فلربما كنت تراها أبهى وأجمل أو تريحك أكثر أو لأي سبب كان لا أعلم ما بنفسك وكما أني أعلم أنك جامعتها بيومي فلمَ فعلت ذلك

    وبيومها لا يرى وجهك أحد حتى لوازم البيت ترسلها لي مع أي كان ... فماذا يكون الجواب ( النهار لي ) أفعل به ما أشاء ( وهي زوجتي آتيها متى أشاء)

    !!!!!!!!!!!!!!!

    الزوج مع الزوجة في بيت الأخرى يترجلون الى منزلهم فيقول الزوج هداك الله لو تركتِ لي البنية وخرجتِ ألم تري أني أريدها .. الزوجة بحنق انه يومي .. الزوج وما فيها عادي زوجتي آتيها متى أشاء!!!!
    وا عجبا

    ألن يحاسبك الله على تضييع وقت زوجتك وعيالك ... النهار لك للعمل لا لتضيع وقت الأولى عند الثانية أو بالعكس
    وضعت الأخت حملها وعادت للبيت من المستشفى مع زوجها والزوجة الاخرى معهم جلست الوالدة في سريرها والأخرى عند الباب قالت الوالدة نسيت أطلب منه الدواء قالت الأخرى لا عليك ارتاحي يا أختي أنا أقل له ها قد جاء يا أبا فلان فلانة نسيت أن تطلب الدواء منك.. صراخ صراخ صراخ لمَ لم تقولي من قبل ؟؟ الان هي تذكرت !! مرّ عنها لغرفة النوم قال بكل هدوء لمَ يا حبيبتي لم تطلبيه قبل أن أصعد الدرج ؟؟؟!!!!!

    لمَ تذهب لتتنزه معها وعندي تصر أن تبقى نائما متعبا في كل مرة أو حتى لا تقارن تقول لمَ لا تنزهني أنا وأولادي

    ( لا أعلم ) ...

    طيب لمَ تنكد علي حياتي لأسكن مع والدتك أنا بالذات دونا عن البقية وأخوك الشاب بالبيت عندها... تريد تخرب لي بيتي ؟؟( لأنها تحبك وأنت أكثر واحده باره بها ) !!!!!!! وهل هذا جزائي ؟؟؟؟ (نعم لا أستطيع تركها أريد السكن معها) عندها أولاد غيرك كثير وهذا كان شرط في زواجي منك السكن وحدي ...( لن أمل حتى لو مللتِ )

    طيب لل تتفطن بر والدتك الا في يومي فقط ( يسكت ) بل ربما يضحك

    لمَ لا ترَ أولادي كل يوم مثل أولادهم؟؟ ( بيتك بعيد ) وبينها وبين بيت الأخرى عمارة فقط !!!!!!!!!!!

    لمَ لا ترجع من عملك بيومي بدري أبدا؟؟؟ ( لم أنتبه )

    طيب هل تنفر من شيء فيي فأصلحه؟؟ لا أبدا .. طيب ما عدتَ تحبني مثلا أو ما عدت تحب الجلوس معي ؟؟ أبدا أبدا بالعكس أحبك جدا

    طيب هل قصرت معك أو مع أولادك بشيء ؟؟؟ لا لا لماذا كل هذه الأسئلة كفي عن الغيرة فهي لا تجلب لك الا خراب البيوت ولا تقارني

    !!!!!!!!!!!!!!

    يكاد عامل الغاز أن يدعمها وسنه يقارب على السبعين سنة يسوق سيارة الغاز ولا يراها وحصل خير تأسف العم وهي ساكته ولا يظهر منها شيئا فلباسها أسود بأسود ووجهها مغطى عاد واعتذر وترجل من سيارته ليطمئن في النهاية قالت لا عليك يا عم ومشت وكان الحظ العاثر ينتظرها .. زوجها خلفهم في سيارته كالصاعقة بدأ بالصراخ في الشارع كيف تكلمي رجل غريب ليس من محارمك ؟؟قالت لنا بيت نتكلم فيه تعال لو سمحت .. لحقها لاحقا وقالت مالك والله ما قلت سوى لا عليك .. قال اذا قلتِ قالت لا حول ولا قوة الا بالله زوجتك فلانة وقفت مع الرجل المحتاج ربع ساعة تستفسر عن عنوانه ورقمه وقد قلنا لك الحادثة قبل أيام أنا وهي فلم تنطق بشيء وضحكت فمالك الان ؟ قال كلامك مع رجل الغاز نهاية حياة زوجية !!!!!!

    ملاحظة :
    طبعا كانت تطلب الطلاق في كل مرة تشعر بأن حاله لن ينعدل ويرفض يطلق ..

    يا أبا فلان لا تكفل الرجل فالرجل عليه مشاكل .. أنت أخرجي منها تعمر ..وجهزي نفسك نذهب لامرأته تكتب على نفسها ورقة أنه بعد أن يخرج من السجن بسنة ونصف يرد الحقوق لأهلها قلت كما تشاء ..
    بعد 5 أيام... الو ها قولي لزوجته أن يرد الحقوق لأهلها !!! يا أبا فلان ألم تقل بعد سنة ونصف وجعلت زوجته توقع على الورقة لم يلحق الرجل يلتقط أنفاسه .. أنا قلت سنة ونص يا كذابة يا أم فلان يا كذابة يا أم فلان الله ينتقم منك الله ينتقم منك.. مرت ساعات وهي ترسل له رسائل ترضية وترطب وآسفة ربما فهمت خطأ والخ جاءتها رسالة في الثامنة صباحا على الجوال :
    قال الله تعالى وان يتفرقا يغن الله كلا من سعته
    لا ينبغي لمثلي أن يكون له زوجة مثلك ولا ينبغي لمثلك أن يكون لها زوج مثلي فلانة بنت فلان أنت طالق!!!!!


    لا تعليق

    ثم يقولون نعم هذا العدل

    في المبيت والنفقة فقط!!!!!!!!!!!!

    يا من تدعي بأنك تخاف الله وتتقيه بأي وجه ستلقى الله بتعاملك هذا وشقك المائل إن لم تكن زوجتك مقصرة معك !!!!!!!!!!!!!

    وسأبدأ بالحديث الذي سأهاجم من قبله وهو نزول أول آيات التحريم حين أتى الرسول صلى الله عليه وسلم أمنا مارية القبطية في يوم أمنا حفصة وفراشها وهذا الحديث حجة لي لا علي لأن الله عز وجل عاتب الرسول صلوات الله عليه في أنه حرم على نفسه مارية دون أن يأمره المشرع بذلك وكان اجتهادا من الرسول صلوات الله عليه لشدة ما رأى من تأثر أمنا حفصة من الواقعة لشعورها بظلم وغيرة شديدتين ولما نزلت الآيات نزلت في تحريم الرسول صلى الله عليه وسلم لمارية على نفسه ولم يثنِ الله على أصل الواقعة ولم يحرمها لذا نعود لبقية النصوص من الأحاديث ..

    أورد هنا الحديث الذي شرحه الشيخ المنجد بما مفاده أن الرسول صلوات الله عليه لن يذهب بليلة عائشة رضي الله عنها لأخرى واعتبره من الظلم لها


    سمعت عائشة تحدث فقالت : ألا أحدثكم عن النبي صلى الله عليه وسلم وعني ! قلنا : بلى . ح وحدثني من سمع حجاجا الأعور ( واللفظ له ) قال : حدثنا حجاج بن محمد . حدثنا ابن جريج . أخبرني عبدالله ( رجل من قريش ) عن محمد بن قيس بن مخرمة بن المطلب ؛ أنه قال يوما : ألا أحدثكم عني وعن أمي ! قال ، فظننا أنه يريد أمه التي ولدته . قال : قالت عائشة : ألا أحدثكم عني وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم ! قلنا : بلى . قال : قالت : لما كانت ليلتي التي كان النبي صلى الله عليه وسلم فيها عندي ، انقلب فوضع رداءه ، وخلع نعليه ، فوضعهما عند رجليه ، وبسط طرف إزاره على فراشه ، فاضطجع . فلم يلبث إلا ريثما ظن أن قد رقدت فأخذ رداءه رويدا ، وانتعل رويدا ، وفتح الباب فخرج . ثم أجافه رويدا . فجعلت درعي في رأسي ، واختمرت ، وتقنعت إزاري . ثم انطلقت على إثره . حتى جاء البقيع فقام . فأطال القيام . ثم رفع يديه ثلاث مرات . ثم انحرف فانحرفت . فأسرع فأسرعت . فهرول فهرولت . فأحضر فأحضرت . فسبقته فدخلت . فليس إلا أن اضطجعت فدخل . فقال " ما لك ؟ يا عائش ! حشيا رابية ! " قالت : قلت : لا شيء . قال " لتخبريني أو ليخبرني اللطيف الخبير " قالت : قلت : يا رسول الله ! بأبي أنت وأمي ! فأخبرته . قال " فأنت السواد الذي رأيت أمامي ؟ " قلت : نعم . فلهدني في صدري لهدة أوجعتني . ثم قال " أظننت أن يحيف الله عليك ورسوله ؟ " قالت : مهما يكتم الناس يعلمه الله . نعم . قال " فإن جبريل أتاني حين رأيت . فناداني . فأخفاه منك . فأجبته . فأخفيته منك . ولم يكن يدخل عليك وقد وضعت ثيابك . وظننت أن قد رقدت . فكرهت أن أوقظك . وخشيت أن تستوحشي . فقال : إن ربك يأمرك أن تأتي أهل البقيع فتستغفر لهم " . قالت : قلت : كيف أقول لهم ؟ يا رسول الله ! قال " قولي : السلام على أهل الديار من المؤمنين والمسلمين ويرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين . وإنا ، إن شاء الله ، بكم للاحقون " .
    الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 974
    خلاصة حكم المحدث: صحيح


    كما أن الحديثين التاليين يأتي فيهن لفظ يوم وليس ليلة
    أن النبي صلى الله عليه وسلم حج بنسائه فلما كان في بعض الطريق نزل رجل فساق بهن فأسرع فقال النبي صلى الله عليه وسلم كذاك سوقك بالقوارير فبينما هم يسيرون برك بصفية بنت حيي جملها وكانت من أحسنهن ظهرا فبكت وجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أخبر بذلك فجعل يمسح دموعها بيده وجعلت تزداد بكاء وهو ينهاها فلما أكثرت زبرها وانتهرها وأمر الناس بالنزول فنزلوا ولم يكن يريد أن ينزل قالت فنزلوا وكان يومي فلما نزلوا ضرب خباء النبي صلى الله عليه وسلم ودخل فيه قالت فلم أدر علام أهجم من رسول الله صلى الله عليه وسلم وخشيت أن يكون في نفسه شيء مني قالت فانطلقت إلى عائشة فقلت لها تعلمين أني لم أكن أبيع يومي من رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيء أبدا وإني قد وهبت يومي لك على أن ترضي رسول الله صلى الله عليه وسلم عني قالت نعم قالت فأخذت عائشة خمارا لها قد ثردته بزعفران فرشته بالماء ليذكى ريحه ثم لبست ثيابها ثم انطلقت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فرفعت طرف الخباء فقال لها ما لك يا عائشة إن هذا ليس بيومك( وفي حديث آخر قال لها اليك عني ليس يومك ) قالت ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء فقال مع أهله فلما كان عند الرواح قال لزينب بنت جحش يا زينب أفقري أختك صفية جملا وكانت من أكثرهن ظهرا فقالت أنا أفقر يهوديتك فغضب النبي صلى الله عليه وسلم حين سمع ذلك منها فهجرها فلم يكلمها حتى قدم مكة وأيام منى في سفره حتى رجع إلى المدينة والمحرم وصفر فلم يأتها ولم يقسم لها ويئست منه فلما كان شهر ربيع الأول دخل عليها فرأت ظله فقالت إن هذا لظل رسول الله صلى الله عليه وسلم وما يدخل علي النبي صلى الله عليه وسلم فمن هذا فدخل النبي صلى الله عليه وسلم فلما رأته قالت يا رسول الله ما أدري ما أصنع حين دخلت علي قالت وكانت لها جارية وكانت تخبئها من النبي صلى الله عليه وسلم فقالت فلانة لك فمشى النبي صلى الله عليه وسلم إلى سرير زينب وكان قد رفع فوضعه بيده ثم أصاب أهله ورضي عنهم
    الراوي: صفية بنت حيي المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 7/621
    خلاصة حكم المحدث: [فيه] شمية أو سمية [الراوي عن صفية] فإن كانتا واحدة فالحديث صحيح


    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد سفرا أقرع بين نسائه ، فأيتهن خرج سهمها خرج بها معه ، وكان يقسم لكل امرأة منهن يومها وليلتها ، غير أن سودة بنت زمعة وهبت يومها وليلتها لعائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، تبتغي بذلك رضا رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2593
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يفضل بعضنا على بعض في القسم , من مكثه عندنا , فكان قل يوم إلا وهو يطوف علينا جميعا , فيدنوا من كل امرأة من غير مسيس حتى يبلغ التي هو يومها فيبيت عندها . وذكر هبة سودة يومها لعائشة , قالت في ذلك : أنزل الله _ عز وجل _ وفي أشباهها { وإن امرأة خافت من بعلها نشوزا أو إعراضا }
    الراوي: عائشة المحدث: عبد الحق الإشبيلي - المصدر: الأحكام الصغرى - الصفحة أو الرقم: 630
    خلاصة حكم المحدث: [أشار في المقدمة أنه صحيح الإسناد]
    وهنا يبين لنا أنه صلوات الله عليه كان يطوف بهن كلهن دون أن تتأذى واحدة منهن من عدم مروره عندها



    وهذا الحديث
    أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر أن توافي صلاة الصبح يوم النحر بمكة وكان يومها[يعني أم سلمة] فأحب أن توافي.
    الراوي: - المحدث: مسلم - المصدر: التمييز - الصفحة أو الرقم: 123

    خلاصة حكم المحدث: صحيح


    لم يقل الرسول صلوات الله عليه النهار لي ولم يقل زوجتي آتيها متى أشاء

    ها هو من صلاة الصبح يومها

    لا يميز صلوات الله عليه واحدة عن الأخريات الا أن يطوف عليهن جميعا دون مسيس وذكر في حديث أنه جامعهن كلهن في يوم

    وفي النهاية

    لا اعفي

    الزوجات من مسؤولية اعانة الزوج على العدل

    ان كن من اللواتي يخشين الله

    فلو ان الواحدة منهن تمنعت عن تجاوز الزوج لكان خيرا للجميع ولكان الامر استقام لكل الزوجات

    في النهاية التقوى مطلوبة من الزوج

    وعلى الزوجات الاعانة قدر المستطاع ...

    كما أرجو من المهاجمين للمقال التروي والتزام الأدب في الخلاف حتى لا يغلق الموضوع ... رجاءا رفقا بالقوارير
    أختكم أم البراء وعائشة
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,053

    افتراضي رد: عددوا ولا تنفروا !!!!

    الأصل واحدة ، ( وقد نوقشت المسألة كثيرا أعلم أن هناك من يقول أن التعدد هو الأصل ...) وإن لم تفي بمطلبات الزوج ، عدّد ، وللمرأة حق في أن تعرف السبب ( رغم أنني معتقدة أشد الاعتقاد أنه من حقه ولا خلاف في ذلك ) أليست شريكة حياته ؟ ليست بهيمة ( أكرمكم الله جميعا ) يأتيها يوما ليزف إليها خبر إقدامه على الزواج من ثانية ، دون سابق إنذار !
    هذا رأي باختصار شديد جدا ، لضيق الوقت )
    وفق الله الجميع .
    جزاك ربي خيرا أختي الحبيبة .
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة
    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    825

    افتراضي رد: عددوا ولا تنفروا !!!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الوهاب شميسة مشاهدة المشاركة
    الأصل واحدة ، ( وقد نوقشت المسألة كثيرا أعلم أن هناك من يقول أن التعدد هو الأصل ...) وإن لم تفي بمطلبات الزوج ، عدّد ، وللمرأة حق في أن تعرف السبب ( رغم أنني معتقدة أشد الاعتقاد أنه من حقه ولا خلاف في ذلك ) أليست شريكة حياته ؟ ليست بهيمة ( أكرمكم الله جميعا ) يأتيها يوما ليزف إليها خبر إقدامه على الزواج من ثانية !
    هذا رأي باختصار شديد جدا ، لضيق الوقت )
    وفق الله الجميع .
    جزاك ربي خيرا أختي الحبيبة .
    حياك الله وجزيتِ الجنة لمرورك الحقيقة أن الأصل أربعة فإن لم يستطع فواحدة ( ابتسامة )
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,053

    افتراضي رد: عددوا ولا تنفروا !!!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم البراء وعائشة مشاهدة المشاركة
    حياك الله وجزيتِ الجنة لمرورك الحقيقة أن الأصل أربعة فإن لم يستطع فواحدة ( ابتسامة )
    جزاك ربي مثله يا غالية ، ولكنني أميل لأدلة من يجعل الواحدة هي الأصل : )
    وفقكِ الله في طرح الموضوع أخية .
    تحياتي .
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة
    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    825

    افتراضي رد: عددوا ولا تنفروا !!!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الوهاب شميسة مشاهدة المشاركة
    جزاك ربي مثله يا غالية ، ولكنني أميل لأدلة من يجعل الواحدة هي الأصل : )
    وفقكِ الله في طرح الموضوع أخية .
    تحياتي .
    بوركتِ وبورك ميلك ( ابتسامة )
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    فرنسا
    المشاركات
    260

    افتراضي رد: عددوا ولا تنفروا !! أحداث واقعية

    أختي الغالية الكل يعلم علم اليقين أن للزوج حقٌ في التعدد ولا يجوز للمرأة أن ترفض ذلك وليس من الضروري إن أراد الرجل أن يعدد أن تكون الأولى بها علة
    ولكن أختي الحبيبة وهذا الكلام للرجال إذا علم الرجل علم اليقين أنه لا يستطيع العدل فلما يعدد والآية واضحة في كتاب الله والادلة من السنة ؟!!
    أليس هذا فقط يعدد لهواه لا أكثر ؟ أليس هذا يعدد حتى يشبع نفسه وهو يعلم علم اليقين أنه لا يستطيع العدل
    الا يتقِ الله في زوجته وأم اولاده !
    وأنا والله حبيبتي مع الشرع ومع الحق ولا أقف أمام الحق أبدا ولكن أيضا مع تطبيق ما ورد بالنصوص الشرعية من الزواج بثانية حتى تعيش العائلة بسعادة وهناء
    وفي وقتنا هذا من يطبق ما قاله الله تعالى وقاله حبيبنا صلى الله عليه وسلم ؟!!
    وأعرف عائلة قريبة لنا تزوج الرجل بامرأة غربية من لندن وتزوجها صغيرة بالسن ولكنها ثيب وامرأته الاولى تكبره بسنوات وكانت حياتهم هانئة وهذه المرأة البريطانية كانت على غير الإسلام فلما تزوجها قال لها لا بد من أن تدخلي الإسلام وتلبسي اللباس الشرعي ، فوافقت ولكن الأولى جنَّ جنونها لأنها كانت صديقتها من قبل ودائما في بيتها والمصيبة هنا أختي أن هذا الزوج أصبح يميل للثانية ونسي اولاده وزوجته وبيته وأصبح يوم الأولى عند الثانية بدون عدل ولا خوف من الله وكل يوم نسمع بالمشاكل والهموم قد اشتعلت في البيت والله المستعان
    فمثل هذا الرجل هل يستحق التعدد ؟ طبعاً لا يستحق
    ومن الأمثلة الكثيرة على مثل ذلك وقليل جدا ما نسمع من عدَّد وعدل والله المستعان
    وأنا مرة اخرى اقول لستُ ضد التعدد بالعكس أنا معه حتى يتسنى لأخواتنا الغير متزوجات من الزواج .
    جزاكِ الله خيراً أختي الغالية على طرحك
    أرجو ممن يقرأ توقيعي أن يدعو لابنتي بالشفاء العاجل

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    825

    افتراضي رد: عددوا ولا تنفروا !! أحداث واقعية

    ليتني أعلم يا أم حمزة على ماذا يعتمد الرجل إن لم يتقِ الله بكل فعل أو قول
    ليتني أعلم بأي حال سيقفون أمام الملك يوم الدين وبأي لسان سييدافعون عن أنفسهم والظلم يغطيهم
    والله اني لمهمومة ومغمومة اليوم أخت من الأخوات جاءتني تبكي تقول يا أختي زوجي يضربني ضربا مبرحا ولم أعد أحتمل فتركت البيت من 3 سنوات وعندي منه ولد فسألتها لماذا يضربك قالت أقسم بالله ان قلت له البيت بلا خبز من ثلاثة أيام هات لنا معك خبز فيجيب ليس مهما
    تقول وكيف ستأكل يقول تناولت طعامي في العمل تقول فلما قلت له وماذا نأكل أنا وابنك ضربني حتى أدماني وهو في رتبة بالجيش ولم نشتكِ عليه لأنه أبو أولادي ثم يأتِ الان يريد صلحا وعودة ووالله أنه طلقني ثلاثة وبنت منه بينونة كبرى فذهب وقطع فتوى ويريد ردي لعصمته وأهلي يقولون استفتِ شيخ قلت وفيمِ
    قالت هو يقول للمفتي انه كان غاضبا مع انه والله لم يكن غاضب قلت افعلي ما يريحك فعادت للبكاء قلت ماذا؟قالت انا رفعت عليه قضية نفقه من 3 سنوات ولأنه واصل للان لم يصلنا شيء واليوم حكموا للولد ب 40 دينارا فهل هذا يرضي الله
    هو صاحب مخازن وغني فهل يكفي ابني 40 د قالت تداينت حتى استطيع مقاضاته فقالوا احمدي ربك ابنه الاول من مطلقته الاولى 20د نفقته فاكتئبت والله ليس لشيء لكن لأنه يدعي أنه يخاف الله
    قالت نسيت زوجي وجلست أدعو على القاضي الذي لم يرحم توسلاتي وشرحت له وضع زوجي ووضع اهلي المتواضع
    فلم ينظر الي حتى
    قلت لها لن يضيع مثقال ذرة عند الله توكلي على الله ..ف....
    قالت من اين؟؟ هل أشحد كيف اعمل وابني صغير ولا استطيع تركه عند امي العجوز
    حسبي الله ونعم الوكيل وظلت تكررها ودمي والله انحرق
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    فرنسا
    المشاركات
    260

    افتراضي رد: عددوا ولا تنفروا !! أحداث واقعية

    لا حول ولا قوة إلا بالله يا غالية
    أيُّ القلوب قلبه ؟!!!
    نسأل الله السلامة والعافية وأن يصبر أختنا ويرزقها من حيث لا تحتسب
    أرجو ممن يقرأ توقيعي أن يدعو لابنتي بالشفاء العاجل

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    825

    افتراضي رد: عددوا ولا تنفروا !! أحداث واقعية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم حمزة الأندلسي مشاهدة المشاركة
    لا حول ولا قوة إلا بالله يا غالية
    أيُّ القلوب قلبه ؟!!!
    نسأل الله السلامة والعافية وأن يصبر أختنا ويرزقها من حيث لا تحتسب
    أرى قلبه نسخه من قلوب ذكور هذه الأيام الا من رحم ربي ... الله المستعان أخيتي
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •