تخريج حديث البراء بن عازب في قتل من نكح امرأة أبيه
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: تخريج حديث البراء بن عازب في قتل من نكح امرأة أبيه

  1. #1
    عبد الله المزروع غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    663

    افتراضي تخريج حديث البراء بن عازب في قتل من نكح امرأة أبيه

    تخريج حديث البراء بن عازب في قتل من نكح امرأة أبيه


    الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده . أما بعد :
    فهذا جزء في تخريج حديث البراء بن عازب – رضي الله عنه – في قتل من نكح امرأة أبيه ، وقد جاء بعدة ألفاظ منها : لقيت خالي – وفي بعض الروايات : عمي– ومعه راية ، فقلت له ؟ . فقال : بعثني رسول الله – صلى الله عليه وسلم – إلى رجل تزوج امرأة أبيه أن أقتله أو أضرب عنقه . وأشكر أخي الفاضل الشيخ محمد بن عبد الله – وفقه الله – على ما أضافه من دراسة لهذا الحديث وإفادةٍ بملحوظاته القيمة ؛ ولنشرع الآن في بيان المقصود :
    فحديث البراء رواه عنه اثنان هما :
    1 – عدي بن ثابت ، واختلف عليه فرواه :
    أ – الربيع بن ركين : أخرجه الإمام أحمد في المسند ( 18601 ) – ومن طريقه الحاكم في المستدرك ( 2777 ) ، وابن الجوزي في التحقيق ( 1818 ) – ، والنسائي في سننه الكبرى ( 7221 ) [1] ، والروياني في مسنده ( 376 ) ، وابن حزم في المحلى ( 11 / 253 ) ، كلهم من طريق الربيع ، عن عدي ، عن البراء بن عازب به .

    ب – السدي ، ورواه عنه اثنان:
    1- سفيان الثوري : أخرجه البزار ( 3795 ) .
    2- الحسن بن صالح، وعنه جماعة :
    يحيى بن آدم : أخرجه البزار ( 3795 ) .

    أبو غسان – واسمه مالك بن إسماعيل – : أخرجه الطبراني في الكبير ( 3407 ، 22/194 ) ، وأبو نعيم في الحلية ( 7 / 334 ) ، والحاكم في المستدرك ( 6654 ) [2] .

    ويحيى بن فضيل : أخرجه الحاكم في المستدرك ( 2776 ) وقال : هذا حديث صحيح على شرط مسلم ، ولم يخرجاه .

    وعبيد الله بن موسى : أخرجه الحاكم في المستدرك ( 6654 ) .

    ووكيع : أخرجه ابن أبي شيبة في مصنفه ( 28867 وَ 33607 وَ 36149 ) – ومن طريقه ابن حبان في صحيحه ( 4112 ) ، والبيهقي في السنن الكبير ( 5488 وَ 7222 ) – ، والإمام أحمد في مسنده ( 18580 ) – ومن طريقه ابن الجوزي في التحقيق ( 1820 ) – .

    وأبو نعيم : أخرجه النسائي في المجتبى ( 3331 ) وفي الكبرى ( 5488 وَ 7222 ) وفي جزء من إملائه ( 35 ) – ومن طريقه ابن الأثير في أُسْدِ الغابة ( 1 / 1273 ) – والطحاوي في معاني الآثار ( 4515 ) ،

    أحمد بن يونس : أخرجه ابن قانع في معجم الصحابة ( 1 / 88 ) .
    كلهم من طريق الحسن بن صالح ، عن السدي ، عن عدي بن ثابت به .

    ج – أشعث بن سوار ، واختلف عليه :
    فرواه حفص بن غياث : أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف ( 28866 وَ 33613 وَ 36148 ) ، وأبو يعلى في مسنده ( 1667 ) ، وابن خزيمة في جزئه ( 73 ) – ومن طريقه الترمذي في الجامع ( 1362 ) وقال : حديث البراء حديث حسن غريب ، والبزار ( 3794 ) – ، وابن ماجه ( 2607 ) ، والبغوي في تفسيره ( 1 / 187 ) وشرح السنة ( 2592 ) ، والدارقطني في سننه ( 3/196 ) وفي العلل ( 6 / 20 ) ، والطبراني في المعجم الكبير ( 510 ) ، والطحاوي في معاني الآثار ( 4516 ) ومشكل الآثار ( 2958 وَ 2959 ) ، وابن أبي حاتم في العلل ( 3 / 718 ط الحميد ) ، والخطابي في معالم السنن ( 3 / 329 ) .
    وهشيم : أخرجه الإمام أحمد في مسنده ( 18602 ) – ومن طريقه ابن الأثير في أسد الغابة ( 1 / 215 ) – وابن أبي عاصم في الآحاد والمثاني ( 2010 ) ، وسعيد بن منصور في سننه ( 942 ) ، وأبو يعلى في مسنده ( 1666 ) ، وابن ماجه ( 2607 ) ، والطحاوي في معاني الآثار ( 4517 ) ، والدارقطني في سننه ( 3/196 ) ، وابن قانع في معجم الصحابة ( 1 / 174 ) ، وابن عبد البر في الاستيعاب ( 1 / 88 ) ، والطبراني في المعجم الكبير ( 3405 ) [3] – ومن طريقه المزي في تهذيب الكمال ( 5 / 265 ) – ، وابن حزم في المحلى ( 11 / 252 ) .
    كلهم من طريق أشعث بن سوار ، عن عدي بن ثابت ، عن البراء به .

    ورواه وكيع ، عن سفيان ، عن أشعث ، عن عدي ، عن البراء ، عن الحارث بن عمرو به : أخرجه أبو نعيم في الحلية ( 7 / 116 ) وقال : تفرد به وكيع عن سفيان .

    ورواه معمر : أخرجه عبد الرزاق في مصنفه ( 10804 ) – ومن طريقه الإمام أحمد في مسنده ( 18649 ) ، والنسائي في سننه الكبرى ( 7223 ) ، والطبراني في المعجم الكبير ( 3404 ) – ،
    وأبو خالد الأحمر : أخرجه ابن أبي حاتم في العلل ( 3 / 718 ت . الحميد ) ، وابن خزيمة في جزئه ( 72 )، والبيهقي في سننه الكبير ( 16832 ) [4] ، ولفظه : تزوج امرأة أبيه أو امرأة ابنه .
    والفضل بن العلاء : علقه عنه أبو زرعة – كما في العلل ( 1/424 ) – .

    ثلاثتهم عن أشعث ، عن عدي بن ثابت ، عن يزيد بن البراء ، عن البراء .

    د - ورواه الحجاج بن أرطاة : أخرجه الروياني في مسنده ( 381 ) من طريقه عن عدي بن ثابت ، عن البراء به .

    هـ – ورواه عبد الغفار بن القاسم : أخرجه الإمام أحمد في مسنده ( 18633 ) [5] .

    و - ورواه زيد بن أبي أنيسة ، واختلف عليه :
    فرواه عبد الله بن جعفر : أخرجه الدارمي ( 2239 ) ، والنسائي في المجتبى ( 3332 ) والكبرى ( 5489 ) ، والطبراني في الأوسط ( 1119 و 6652 ) وقال : لم يروه هذين الحديثين عن زيد إلا عبيد الله بن عمرو .

    وعمرو بن قسيط : أخرجه أبو داود ( 4457 ) ، - ومن طريقه البيهقي في سننه الكبير ( 12239 ) ، وابن الأثير في أسد الغابة ( 1 / 1274 ) – .
    عبيد بن جناد : أخرجه ابن الجارود في المنتقى ( 681 ) ، والطبراني في المعجم الكبير ( 3406 ) والحاكم في المستدرك ( 8056 [6] ) – ومن طريقه البيهقي في السنن الكبير ( 13696 ) – ، وابن حزم في المحلى ( 11 / 252 ) ، والبيهقي في سننه الكبير ( 16670 وَ 12239 [7] ) .
    ثلاثتهم – عبد الله و عمرو و عبيد - عن عبيد الله بن عمرو الرقي ، عن زيد ، عن عدي ، عن يزيد ، عن البراء .
    ورواه يوسف بن عدي ، عن عبيد الله الرقي ، عن زيد ، عن جابر ، عن يزيد ، عن البراء ، عن خاله : أخرجه الطحاوي في معاني الآثار ( 4522 ) .
    وقد رواه يحيى بن يزيد أبو شيبة الرهاوي عن زيد بن أبي أنيسة عن عدي بن ثابت عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - : علقه ابن أبي حاتم في العلل ( 1/424 ) والدارقطني في العلل ( 12/127 ) والمزي في تحفة الأشراف ( 11/129 ) .

    2 – أبو الجهم :
    رواه عنه مطرف : أخرجه سعيد بن منصور سننه ( 943 ) ، والإمام أحمد في مسنده ( 18631 وَ 18643 ) ، وأبو داود في سننه ( 4456 ) – ومن طريقه البيهقي في سننه الكبير ( 16831 ) – ، والنسائي في الكبرى ( 5490 ، 7220 ) [8] ، والحاكم في المستدرك ( 2778 [9] وَ 8055 [10] ) ، والبيهقي في سننه الكبير ( 16831 ) وفي معرفة السنن والآثار ( 16853 ) ، والدارقطني في سننه ( 3/196 ) والطحاوي في معاني الآثار ( 4519 ) .
    وجاء عن أبي بكر بن عياش عن مطرفٍ معضلاً ، وفيه أن الرجل دخل بأمِّ امرأته : أخرجه الإمام أحمد في مسنده ( 18632 ) .

    تحرير الأسانيد:
    1- تحرير أسانيد رواية عدي بن ثابت:
    - اتفق الربيع بن ركين والسدي والحجاج بن أرطاة، رووه عن عدي عن البراء بن عازب به،
    - ورواه أشعث بن سوار عن عدي، واختُلف عنه على أوجه ثلاثة:
    * فرواه حفص بن غياث وهشيم بن بشير عنه عن عدي بن ثابت عن البراء - كرواية الجماعة عن عدي -،
    * ورواه وكيع عن سفيان عن أشعث عن عدي عن البراء عن الحارث بن عمرو به،
    * ورواه معمر وأبو خالد الأحمر عن عدي عن يزيد بن البراء عن البراء به،
    - ورواه عبد الغفار بن القاسم وزيد بن أبي أنيسة عن عدي عن يزيد بن البراء عن البراء - كالوجه الثالث عن أشعث -.
    فأما رواية أشعث، فالوجه الثاني فيها أضعف ما جاء عنه، فالراوي عن وكيع: صالح بن عبد الصمد بن أبي خداش، ذكره ابن حبان في الثقات ( 8/319 )، ولم أجد من تكلم فيه بجرح ولا تعديل، وخالفه أحمد بن حنبل وابن أبي شيبة؛ روياه عن وكيع عن الحسن بن صالح عن السدي عن عدي بن ثابت عن البراء.
    والوجهان الآخران يشبه أن يكونا اضطرابًا من أشعث، والأقوى منهما الأول؛ لموافقة أشعث فيه الجماعة عن عدي.
    وأما رواية عبد الغفار بن القاسم أبي مريم، فقد أشار عبد الله بن أحمد بن حنبل بعقبها إلى أنها معلولة، فقال: " ما حدَّث أبي عن أبي مريم عبد الغفار إلا هذا الحديث لعلته "، وعبد الغفار هذا ضعيف جدًّا، وذكر بعض العلماء أنه يضع الحديث، ولا يبعد أنه أخذ هذه الرواية سرقةً من زيد بن أبي أنيسة، فإنها مشهورة به.
    وزيد حافظ ثقة، وله أفراد، وذكر الإمام أحمد بن حنبل أن في حديثه بعض النكرة، ، وقد رجَّح أبو حاتم الرازي روايته هذه، حيث ذكر - كما في العلل ( 1/403 ) - وجهي الاختلاف على أشعث بن سوار، ووهَّم راوييه، ثم قال: " إنما هو كما رواه زيد بن أبي أنيسة عن عدي عن يزيد بن البراء عن البراء عن خاله أبي بردة، ومنهم من يقول: عن عمه أبي بردة "، ولعل ترجيحه هذا لأن زيدًا أحفظ من أشعث وأوثق.
    إلا أنه بالتأمل قد يظهر خلاف ذلك، فزيد رهاوي كوفي الأصل، وخالفه الربيع بن ركين؛ وهو كوفي، والسدي؛ وهو صدوق كوفي، وحجاج بن أرطاة؛ وهو ضعيف كوفي، وأشعث بن سوار - في الأقوى عنه -؛ وهو ضعيف كوفي= كلهم رووه عن عدي بن ثابت - وهو ثقة كوفي -، فلم يدخلوا يزيد بن البراء بينه وبين البراء - كما أدخل زيد بن أبي أنيسة -.
    ولم يُتفق على زيد في هذا الحديث، فقد روي عنه عن جابر الجعفي عن يزيد بن البراء عن أبيه، ورواه أبو شيبة الرهاوي عنه عن عدي بن ثابت عن أنس، وهذا الوجه الأخير أعله أبو زرعة الرازي؛ قال - كما في العلل ( 1/424 ) -: " هذا خطأ "، والدارقطني؛ قال في العلل ( 12/127 ): " وليس هذا من حديث أنس... "، والمزي؛ قال في التحفة ( 11/129 ): " وهذا ليس بمحفوظ ".
    وعدد الرواة الآخرين عن عدي، واتفاق بلادهم وبلاد شيخهم، وما ذكر لمخالفهم من أفراد، والاختلاف عليه في هذا الحديث= قرائن ترجح روايتهم على روايته، وكذا؛ ففي رواية زيد من الزيادة في المتن ما ليس في روايتهم - ويأتي -.
    وقد رجّح هذا أبو زرعة الرازي، قال - كما في العلل ( 1/424، 425 ) -: " رواه الحسن بن صالح عن السدي عن عدي بن ثابت عن البراء قال: لقيت خالي ومعه الراية،
    ورواه حفص بن غياث عن أشعث بن سوار عن عدي بن ثابت عن البراء،
    ورواه الفضل بن العلاء وأبو خالد الأحمر ومعمر عن أشعث عن عدي بن ثابت عن يزيد بن البراء عن البراء قال: رأيت خالي،
    ورواه شعبة عن الربيع بن الركين عن عدي بن ثابت عن البراء،
    ورواه عبيد الله بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن عدي بن ثابت عن يزيد بن البراء عن أبيه قال: لقيت عمي ومعه الراية ".
    قال أبو زرعة: " الصحيح: خاله، هو أبو بردة بن نيار، واسمه هانئ ".
    فرجح أبو زرعة الرواية التي فيها قول البراء: لقيت خالي، وهي رواية السدي وحفص بن غياث عن أشعث بن سوار.
    فرواية الجماعة هي الأقوى عن عدي بن ثابت، والله أعلم.
    ومع هذا كله فقد قال أبو حاتم – كما في العلل لابنه ( 3 / 719 ) – عندما ذكر له ابنه رواية أبي خالد الأحمر وحفص ، عن أشعث واختلافهم عليه قال : وهما جميعاً ؛ إنما هو : كما رواه زيد بن أبي أنيسة ، عن عدي ، عن يزيد بن البراء ، عن خاله أبي بردة ، ومنهم من يقول : عن عمه أبي بردة .

    2- تحرير أسانيد رواية أبي الجهم:
    رواه عنه مطرف، واختُلف عنه:
    - فاتفق خالد بن عبد الله وجرير وأسباط بن محمد على روايته عنه عن أبي الجهم عن البراء،
    - ورواه أبو بكر بن عياش عن مطرف، واختُلف عنه:
    * فرواه أحمد بن يونس عنه عن البراء كرواية الجماعة إسنادًا ومتنًا،
    * ورواه أسود بن عامر عن أبي بكر عن مطرف معضلاً، وجعل الرجل دخل بأم امرأته، لا بزوجة أبيه،
    ولعل أسود قصر به، وهو مخطئ في المتن، وأحمد بن يونس حافظ ثقة، أوثق من أسود.

    تحرير المتون:
    1- رواية عدي بن ثابت:
    - اتفق الربيع بن ركين وأشعث بن سوار والحجاج بن أرطاة على روايته بحكاية أن النبي - صلى الله عليه وسلم - بعث إلى رجل أتى امرأة أبيه ليُقتل، هذا مضمون روايتهم، وعُيّن المبعوث بأنه خال ( أو عم ) البراء، قال: بعثني النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى رجل نكح امرأة أبيه فأمرني أن أضرب عنقه.
    - ورواه الحسن بن صالح عن السدي، واختُلف عنه:
    * فاتفق يحيى بن آدم يحيى بن فضيل وأبو نعيم الفضل بن دكين وأحمد بن يونس على روايته كرواية الجماعة،
    * ورواه عبيد الله بن موسى عن الحسن به، وزاد: " وآخذ ماله "،
    * ورواه أبو غسان مالك بن إسماعيل، واختُلف عنه:
    ** فرواه علي بن عبد العزيز وإسماعيل الصائغ عنه كما رواه الجماعة عن عدي،
    ** ورواه إبراهيم بن إسحاق الحربي عنه به، وزاد: " وآخذ ماله "،
    والظاهر أن الزيادة عن أبي غسان خطأ؛ سببه أن الحربي جمع بين رواية أبي غسان وعبيد الله بن موسى عن الحسن بن صالح، وساق لفظ الأخير.
    * ورواه وكيع واختُلف عنه:
    ** فرواه ابن أبي شيبة كرواية الجماعة،
    ** ورواه أحمد بن حنبل به وزاد: " وآخذ ماله "،
    ولعل هذه الزيادة محفوظة عن وكيع.
    فاتفق الحفاظ أحمد بن يونس وأبو نعيم وأبو غسان على عدم ذكر الزيادة، ووافقهم يحيى بن فضيل، ولم أجد فيه جرحًا أو تعديلاً، وله ترجمه في الجرح والتعديل (9/181)، وانفرد عنهم وكيع وعبيد الله بن موسى. ولعل رواية الجماعة أولى بالصواب، ويؤيده أن سفيان رواه متابعًا للحسن بن صالح، ولم يذكر الزيادة.
    - وقد جاءت روايات زيد بن أبي أنيسة جميعها بذكر الزيادة، إلا أنه سبق أن روايته معلولة، وهو مخالَفٌ في هذا الحديث إسنادًا - كما سبق -، ومتنًا؛ إذ ذكر هذه الزيادة وتركها الآخرون غيره ( وهم الربيع بن ركين والسدي وأشعث بن سوار والحجاج بن أرطاة )، وروايتهم أقوى من روايته، فهذه الزيادة في هذه الرواية خطأ.
    - ورواه عبد الغفار بن القاسم أبو مريم فذكر الزيادة، وسبق أن عبد الغفار ضعيف جدًّا، متهم بالوضع، ولا يبعد أنه سرق هذا الحديث من زيد بن أبي أنيسة؛ إذ قد اتفقت روايتاهما إسنادًا ومتنًا.
    فالخلاصة: أنه لا تظهر صحة زيادة: " وآخذ ماله " في رواية عدي بن ثابت، ويدل عليه ما يلي:
    2- رواية أبي الجهم:
    ولم يُختلف عليه في المتن، ولم تأتِ عنه زيادة: " وآخذ ماله " في أي رواية عنه.

    أقوال الأئمة في هذا الحديث :
    وقال أبو عيسى الترمذي : حديث البراء حديث حسن غريب .
    وقال العقيلي في الضعفاء ( 2 / 201 ) : وقد روي عن البراء ، عن عمه أبي بردة بن نيار قال : بعثني النبي – صلى الله عليه وسلم – إلى رجلٍ عَرَّسَ بامرأة أبيه أن يضرب عنقه . بإسنادٍ صالح .
    وقال الحاكم : هذا حديث صحيح على شرط مسلم ، ولم يخرجاه .
    وقال أبو عمر ابن عبد البر في الاستيعاب ( 1 / 88 ) : وفيه اضطراب يطول ذكره ؛ فإن كان الحارث هذا هو : الحارث بن عمرو بن غزية – كما زعم بعضهم – فعمرو بن غزية ممن شهد العقبة ، وكان له فيما يقول أهل النسب : أربعة من الولد كلهم صحب النبي – صلى الله عليه وسلم – وهم : الحارث ، وعبد الرحمن ، وزيد ، وسعد بنو عمرو ابن غزية ؛ وليس لواحد منهم رواية إلا الحارث ؛ هكذا زعم بعض مَنْ أَلَّفَ في الصحابة ؛ وفيما قال من ذلك نظر !
    وقد روى عن النبي – صلى الله عليه وسلم – الحجاج بن عمرو بن غزية لا يختلفون في ذلك ، وما أظن الحارث هذا هو ابن عمرو بن غزية ، والله أعلم .
    وقال ابن حزم في المحلى ( مسألة 2220 ) : وهذا الخبر من طريق الرقين صحيحٌ ، نقيُّ الإسناد ، وأما من طرق خشيم فليست بشيء ، لأن أشعث بن سوار ضعيف .
    وقال أيضاً : هذه آثارٌ صحاح تجب بها الحجة ، ولا يضرها أن يكون عدي بن ثابت حدَّثَ به مرةً عن البراء ،
    ومرةً عن يزيد بن البراء ، عن أبيه ،
    فقد يسمعه من البراء ، ويسمعه من يزيد بن البراء فيحدث به مرةً عن هذا ، ومرةً عن هذا ؛ فهذا سفيان بن عيينة يفعل ذلك ، يروي الحديث عن الزهري مرةً ، وعن معمر عن الزهري مرة .
    وقال ابن عبد الهادي في تنقيح التحقيق ( 4 / 529 ) : وفي إسناده اختلاف .
    وقال ابن القيم في تعليقه على مختصر المنذري بعد أن ساق – رحمه الله – كلام المنذري إلى آخر الباب ثم قال : وهذا كله يدل على أن الحديث محفوظ ولا يوجب هذا تركه بوجه .
    فإن البراء بن عازب حدث به عن أبي بردة بن نيار واسمه الحارث بن عمرو ، وأبو بردة كنيته ، وهو عمه وخاله ، وهذا واقع في النسب ، وكان معه رهط ؛ فاقتصر على ذكر الرهط مرة ، وعين من بينهم أبا بردة بن نيار باسمه مرة وبكنيته أخرى ، وبالعمومة تارة وبالخؤولة أخرى ؛
    فأي علة في هذا توجب ترك الحديث ، والله الموفق للصواب .
    والحديث له طرق حسان يؤيد بعضها بعضاً ،
    منها : مطرف ، عن أبي الجهم ، عن البراء .
    ومنها : شعبة ، عن الركين بن الربيع ، عن عدي بن ثابت ، عن البراء .
    ومنها : الحسن بن صالح ، عن السدي ، عن عدي ، عن البراء .
    ومنها : معمر ، عن أشعث ، عن عدي ، عن يزيد بن البراء ، عن أبيه .
    وذكر النسائي في سننه من حديث عبد الله بن إدريس : حدثنا خالد بن أبي كريمة ، عن معاوية بن قرة ، عن أبيه : أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بعث أباه جد معاوية إلى رجل عرس بامرأة أبيه فضرب عنقه وخمس ماله .
    قال ابن حجر في الفتح ( 12 / 118 ) : وفي سنده اختلاف كثير .
    وصححه الشيخ محمد بن عبد الوهاب ؛ كما في مجموع مؤلفاته ( 1 / 219 ) .
    وصححه الألباني في صحيح سنن أبي داود والترمذي ، وكذلك في الإرواء ( ح 2351 ) .
    وقال محققو المسند : إسناده ضعيف لاضطرابه .
    وقد سبق في ثنايا الكلام على الحديث نقل أقوال جمعٍ من أهل العلم على هذا الحديث .

    والله أعلم ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه أجمعين


    [1] اختلف في اسمه عنده، فجاء في نسخة الأصل لطبعة الرسالة ونسخة أخرى: الربيع بن الركين بن الربيع - وهو الربيع الذي في الروايات الأخرى -، وجاء في تحفة الأشراف: الركين بن الربيع، وصوب محقق السنن ما في التحفة، وما في النسخ أولى؛ لموافقته سائر الروايات عن الربيع.

    [2] ولعل سبب ذكر الزيادة في رواية الحاكم أنه جمع بين رواية أبي غسان وعبد الله بن موسى ، وساق لفظ الأخير .

    [3] وقع في المطبوع إضافة ( يزيد بن البراء ) بين ( عدي ) و ( البراء ) ؛ والصواب : أن رواية هشيم ليس فيها ذكر يزيد بن البراء ؛ وذلك لأمرين :
    1 – أن جميع مصادر التخريج اتفقت على إسقاط يزيد بن البراء .
    2 – أنَّ المزي في تهذيب الكمال ساق إسناده إلى الطبراني ولم يذكر يزيداً ، والله أعلم .

    [4] ولكنه قال : عن البراء ، عن خاله : أنَّ رجلاً تزوج امرأة أبيه ... ، وفي العلل : عن عدي ، عن يزيد ، عن خاله .

    [5] وفيه : أنَّ الرجل من بني تميم .
    وبعد أن ساق الحديث : قال أبو عبد الرحمن : ما حدَّث أبي عن أبي مريم عبد الغفار إلا هذا الحديث لعلته .

    [6] وقد سقط أول إسناده .

    [7] بإسنادٍ غير إسناد أبي داود .

    [8] وقد تحرف في المطبوع ( أبو زبيد ) الراوي عن مطرف إلى ( أبو زيد ) وسقط منه اسم مطرف !

    [9] وقال الذهبي : إسناده مليح .

    [10] وقال الذهبي : صحيح .

  2. #2
    وليد الدلبحي غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    979

    افتراضي رد: تخريج حديث البراء بن عازب في قتل من نكح امرأة أبيه

    بارك الله فيك ياشيخ عبدالله، ونفع بك، بحث متكامل، وجهد طيب بذل فيه، فنسأل الله أن يجزل لك المثوبة والعطاء، ولا أنسى أن أقول للشيخ محمد بن عبدالله بارك الله فيك وأحسن إليك، ورد الفضل إلى أهل الفضل هي شيمت أهل الفضل، كما رأينا من أخينا الفاضل الشيخ عبدالله المزروع.
    ** قـال مـالـك رحمه الله: **
    (( إن حقا على من طلب العلم أن يكون عليه:
    وقار، وسكينة، وخشية، وأن يكون متبعا لآثار من مضى من قبله ))
    ============================== ==============================
    الشيخ العلامة المحدث / عبد الكريم بن عبد الله الخضير

    الشيخ العلامة المحدث / سعد بن عبد الله آل حميد

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,779

    افتراضي رد: تخريج حديث البراء بن عازب في قتل من نكح امرأة أبيه

    شكر اللَّـهُ لكم ، ونفع بكم يا شيخ عبد اللَّـه .

  4. #4
    عبد الله المزروع غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    663

    افتراضي رد: تخريج حديث البراء بن عازب في قتل من نكح امرأة أبيه

    بارك الله فيكما ، ونفع بكما .

  5. #5
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,022

    افتراضي رد: تخريج حديث البراء بن عازب في قتل من نكح امرأة أبيه

    بارك فيكم ياشيخ عبدالله ,, بحث موفق .
    قل للذي لايخلص لايُتعب نفسهُ

  6. #6
    عبد الله المزروع غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    663

    افتراضي رد: تخريج حديث البراء بن عازب في قتل من نكح امرأة أبيه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن رجب مشاهدة المشاركة
    بارك فيكم ياشيخ عبدالله ,, بحث موفق .
    وفيك بارك ..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    السعودية (الرياض)
    المشاركات
    1,338

    Arrow رد: تخريج حديث البراء بن عازب في قتل من نكح امرأة أبيه

    أحسن الله إليك يا شيخ عبد الله على اتحافنا بهذا التخريج لبحثكم المتعلق بحكم من أتى ذات محرمٍ

  8. #8
    عبد الله المزروع غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    663

    افتراضي رد: تخريج حديث البراء بن عازب في قتل من نكح امرأة أبيه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غالب بن محمد المزروع مشاهدة المشاركة
    أحسن الله إليك يا شيخ عبد الله على اتحافنا بهذا التخريج لبحثكم المتعلق بحكم من أتى ذات محرمٍ
    وأحسن إليك ، وحفظك الله يا ابن العم .

  9. #9
    عبد الله المزروع غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    663

    افتراضي رد: تخريج حديث البراء بن عازب في قتل من نكح امرأة أبيه

    قال الطبري في تهذيب الآثار ( 1 / 571 ) : ... قالوا : وأما حديث البراء : فإنه رواه أشعث النقاش ، عن عدي بن ثابت ، وأشعث وعدي ممن لا يحتج في الدين بنقالهما .
    وأما أبو الجهم : الذي روى عنه مطرف ، فإنه شيخ مجهول .
    قالوا : وحديث معاوية بن قرة أوهى وأضعف ، لأنه خبر لا يعرف له مخرج إلا من حديث خالد بن أبي كريمة / ومثل خالد بن أبي كريمة لا يحبج به في الدين .
    قالوا : ويزيد حديث خالد وهاءً ما فيه من أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أمر أن يخمس مال من عرَّس بامرأة أبيه بعد قتله ....

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    26

    Arrow رد: تخريج حديث البراء بن عازب في قتل من نكح امرأة أبيه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله المزروع مشاهدة المشاركة
    وأحسن إليك ، وحفظك الله يا ابن العم .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •