كتاب سيبويه (هذا باب يُحذف منه الفعل لكثرته في كلامهم حتى صار بمنزلة المثل
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: كتاب سيبويه (هذا باب يُحذف منه الفعل لكثرته في كلامهم حتى صار بمنزلة المثل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    71

    افتراضي كتاب سيبويه (هذا باب يُحذف منه الفعل لكثرته في كلامهم حتى صار بمنزلة المثل

    نريد أن نناقش مع الأساتذة الفضلاء هذا الباب
    (هذا باب يُحذف منه الفعل لكثرته في كلامهم حتى صار بمنزلة المثل , وذلك قولك (هذا ولا زعماتك" أي ولا أتوهم زعماتك) الجزء الأول تحقيق عبدالسلام هارون ص 280 حتى 290

    التعريف بالباب : هذا الباب يذكر فيه سيبويه كثرة حذف الفعل في كلام العرب حتى صار بعض الكلام مثل المثل ؛ لكثرة استعمالهم إياه

    المثال الأول : هذا ولا زعماتك
    معنى هذا المثال : أن المخاطب كان يزعم زعمات فلما ظهر خلاف قوله , قال : هذا الحق ولا زعماتك أي ولا أتوهم ما زعمته
    في هذا المثال حّذف الفعل (أتوهم) لأن التقدير : ولا أتوهم زعماتك , وعلة الحذف كما يرى سييبويه كثرة الاستعمال حتى صار كالمثل
    المثال الثاني : قول الشاعر : ديار مية إذ مي تساعفنا ** ولا يرى مثلها عجم ولا عرب
    الشاهد : حذف الفعل : أذكر ؛ لكثرة استعمال العرب له مع ذكر الديار , والتقدير هنا : أذكر ديار مية , فنصبت (ديار ) بفعل محذوف تقديره : أذكر .
    ومن العرب من يرفع الديار , ويكون التقدير : تلك ديار مية
    المثال الثالث : قول العرب : كليهما وتمراً
    في هذا المثال حُذف الفعل والتقدير : أعطني كليهما وتمراً
    وهناك وجه آخر للرفع وهو أن يقال كلاهما لي ثابتان وزدني تمراً

    بانتظار توجيهاتكم وتعليقاتكم حول هذا الباب وإثراء الموضوع
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجميعن

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: كتاب سيبويه (هذا باب يُحذف منه الفعل لكثرته في كلامهم حتى صار بمنزلة المثل

    سؤال حول هذا الباب ص281

    يقول سيبويه رحمه الله ( وكل شيء ولا شتيمة حر) كأنه قال كل شيء أمم ولا شتيمة حر , وترك ذكر الفعل بعد (لا) لما ذكرت لك ولأنه يستدل بقوله : كل شيء أنه ينهاه)

    أريد توضيح هذه العبارة , وما معنى قول سيبويه (أمم) في المثال : كل شيء أمم ولا شتيمة حر.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: كتاب سيبويه (هذا باب يُحذف منه الفعل لكثرته في كلامهم حتى صار بمنزلة المثل

    الشواهد في هذا الباب :

    1- ديار مية إذ مي مساعفة ** ولا يرى مثلها عجم ولا عربُ
    الشاهد : هو ديار مية , حيث حذف الفعل لكثرة الاستعمال والتقدير : أذكر ديار مية .
    ومن العرب من يرفع (ديار) ويكون المعنى تلك ديارُ مية .
    2- اعتاد قلبك من سلمى عوائده ** وهاج أهواءك المكنونة الطلل
    ربع قواء أذاع المعصرات به ** وكل حيران سار ماؤه خضل
    الشاهد : رفع (ربع ) على تقدير حذف المبتدأ ويكون التقدير : ذاك ربع قواء , ويجوز أن يكون "ربع قواء" بدل من الطلل كأنه يقول : وهاج أهواءك ربع قواء
    3-دار لمروة إذ أهلي وأهلهم ** بالكانسية نرى اللهو والغزلا
    الشاهد : رفع دار على أنه خبر لمبتدأ محذوف , والتقدير : تلك دار لمروة


    *** النصب بإضمار فعل لدلالة فعل يدل عليه كقوله تعالى : (انتهوا خيراً لكم) وكقولك : وراءك أوسع لك , وحسبك خيراً لك , فنصب (خيراً) و(أوسع) بفعل مضمر يدل عليه الفعل السابق . فأنت تريد أن تخرجه من أمر وتدخله في أمر آخر , فكأن قلت انته وادخل فيما هو خير لك , فنصبته (أي : خيراً) في الآية لأنك إذا قلت انته فأنك تحمله على أمر آخر وهو إيتاء ما هو خير فيكون التقدير في الآية والله أعلم : أنتهوا وأتوا خيراً لكم .
    4- فواعديه سرحتي مالك** أو الربا بينهما أسهلا
    الشاهد : نصب أسهل بإضمار فعل دل عليه ما قبله تقديره : ليأت أسهل الأمرين عليه
    5- فكرت تبتغيه فوافقته ** على دمه ومصرعه السباعا
    نصب السباعا على إضمار فعل تقديره وافقت
    6- لن تراها ولو تأملت إلا ** ولها في مفارق الرأس طيبا
    الشاهد : نصب : طيبا بفعل دل عليه ما قبله والتقدير إلا ورأيت لها طبيبا
    7- تذكرت أرضاً بها أهلها ** أخوالها فيها وأعمامها
    الشاهد : نصب : أخوالها وأعمامها بفعل محذوف دل عليه ما قبله والتقدير وتذكرت أخوالها وأعمامها ؛ لأن الأخوال والأعمال قد دخلوا في التذكر
    8- إذا تغنى الحمام الورق هيجني** ولو تغربت عنها أم عمار
    الشاهد : نصب أم عمار بفعل دل عليه ما قبله ؛ لأن هيجني تدل على ذكرني فيكون التقدير : هيجني فذكرني أم عمار
    9- قد سالم الحيات منه القدما ** الأفعوان والشجاع الشجعما
    الشاهد: نصب الأفعوان بفعل دل عليه ما قبله والتقدير : سالمت القدم الأفعوان
    10- تواهق رجلاها يداها ورأسه ** لها قتب خلف الحقيبة رادف
    الشاهد : رفع يداها على تقدير فعل ؛ لأنه مفاعله وتأويله : وتواهق يداها رجلها ؛ لأن اليدين مواهقتان .
    11- ليبك يزيد ضارع لخصومه ** وختبط مما تطيح الطوائح
    الشاهد : رفع (ضارع) بإضمار فعل دل عليها ما قبله والتقدير : ليبك يزيد ضارع
    12- وجدنا الصالحين لهم جزاء ** وجنات وعيناً سلسبيلا
    الشاهد : نصب جنات بإضمار فعل دله عليه ما قبله والتقدير : وجدنا لهم جنات وعنبا
    13- أسقى الإله عدوات الوادي ** وجوفه كل ملث غادي
    كل أجش حالك السواد
    الشاهد رفع (كل أجش) بإضمار فعل دله عليه ما قبله والتقدير : سقاها كل كل أجش

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •