وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    92

    افتراضي وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى

    بسم الله الرحمن الرحيم


    كانت المدفعية المصرية تحاول قصف أحد النقاط الحصينة على خط المواجهة مع إسرائيل في اللحظات الأولى للحرب ... وكانت القذائف تخطئ الهدف دائماً وتصيب تلاً يسمى هضبة أبو خشيب ... وحاول مراقبوا المدفعية تعديل التصويب لإصابة الهدف الأساسي دون جدوى .... ولاحظ المراقبون بعدساتهم المكبرة أن هضبة أبو خشيب تشتعل ... وبها نيران ودخان لا يصدر من الأحجار عادةً .... وبعد العبور اكتشف الجنود المصريون أن هذه الهضبة كانت تحمل بداخلها مركزاً إسرائيلياً متطوراً للإعاقة والتشويش والتصنت تم تدميره بالكامل دون قصد ... وعرف بذلك اللواء محمد سعيد الماحي مدير سلاح المدفعية المصرية ... فأقترح على الرئيس السادات أن يصبح شعار سلاح المدفعية الجديد

    ﴿ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى ِ﴾ ( سورة الأنفال الآية: 17)


    ووافق السادات وأصبح هذا الشعار هو الشعار الرسمي للمدفعية المصرية حتى اليوم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    190

    افتراضي رد: وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى


    ﴿ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى ِ﴾ ( سورة الأنفال الآية: 17)
    ومن أصدق من الله حديثا ...
    سبحان الله ما أعظمها من آية تتجسد واقعياً وعملياً
    عشرات المرات وأحياناً مئات المرات
    في ميادين الجهاد اليوم ...

    فها هم الصليبيون بكل عدتهم وعتادهم
    وتكنولجياتهم المتطورة ...
    يخطئون أهدافهم كثيراً وإن أصابوها يحفظ الله عباده الموحدين
    من أضرار لا يعلمها إلا الله ...

    ثم ها هم المجاهدين بحمد الله على قلتهم وقلة عدتهم وضعف امكانياتهم
    وتكالب الأمم عليهم ...
    يصيبون طائرات العدو ودباباته ومدرعاته في كل مكان
    بتوفيق الله ...

    ورحم الله القائد أبو الوليد الغامدى
    أمير المجاهدين العرب بالشيشان
    عندما
    أصاب طائرة روسية عمودية ومات على متنها الكثير من الشوعيين الملاحدة
    وقبل أن يصوب
    ظل يردد
    هذه الآية ... فلما أصابها وسقطت
    كبر وكبر المجاهدون
    وفرح المؤمنون بنصر الله ...

    جزاك الله خيراً أخى الفاضل
    وبارك الله فيك
    فقد أثرت شجونى !!
    جرِّد الحجة من قائلها، ومن كثرة القائلين وقلّتهم بها، ومن ضغط الواقع وهوى النفس، واخلُ بها والله ثالثكما، تعرف الحق من الباطل .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •