حديث : لو أن الجن والإنس والشياطين والملائكة منذ خلقوا إلى يوم فنائهم صفوا صفاً واحدا
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حديث : لو أن الجن والإنس والشياطين والملائكة منذ خلقوا إلى يوم فنائهم صفوا صفاً واحدا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    81

    افتراضي حديث : لو أن الجن والإنس والشياطين والملائكة منذ خلقوا إلى يوم فنائهم صفوا صفاً واحدا

    السلام عليكم.
    رأيت شيخ الإسلام -في الفتاوى على حسب ظني- احتج بحديث أبي سعيد التالي من رواية أبي حاتم في تفسيره ، وعندما راجعت الحديث وجدت كتب الموضوعات تتناوشه .
    منها كامل ابن عدي , و مختصر الموضوعات و الأباطيل للإمام الذهبي, و اللآلي المصنوعة للسيوطي ، ولكن ما لفت انتباهي هو قول السيوطي التالي:
    (( -- (ابن عدي) حدثنا محمد بن أحمد بن عبداللّه الحراني ،عن سفيان بن بشر بن عمارة المكتب، عن أبي روق ،عن عطية، عن أبي سعيد الخدري ، عن النبي صلى اللّه عليه وسلم في قوله (لا تدركه الأبصار ) قال : لو أن الجن والإنس والشياطين والملائكة منذ خلقوا إلى يوم فنائهم صفوا صفاً واحداً ما أحاطوا باللّه أبداً.
    لا يصح .
    وبشر لا يتابع على مثل هذا الحديث .
    وعطية ضعفوه ، وكان سمع من الخدري ثم جالس الكلبي فصار يكنيه أبا سعيد ، فيظن الخدري، قال المؤلف: وأظن هذا الحديث من عمل الكلبي ، وكذا أخرجه ابن حاتم وأبو الشيخ وابن مردويه في تفاسيرهم.
    وقال الذهبي في تاريخه: هذا حديث منكر لا يعرف إلا ببشر وهو ضعيف.
    وقال في الميزان : بشر بن عمارة ضعفه النسائي ومشاه غيره، وقال البخاري تعرف وتنكر. وقال ابن عدي حديث بشر عندي إلى الاستقامة أقرب، انتهى. )) اهـ من اللآلي.

    فالسؤال للسادة العلماء : من هو هذا الكلبي ؟
    أحيلونا على مراجع مأجورين.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: حديث : لو أن الجن والإنس والشياطين والملائكة منذ خلقوا إلى يوم فنائهم صفوا صفاً و

    الذي اعلمه يااخي ان الكلبي الذي يروي بكثرة في السير والتفاسير
    هو محمد بن السائب الكلبي وهو كذاب يضرب به المثل في الكذب

    قال الحافظ في تهذيب التهذيب 9/180
    قال على بن الجنيد ، و الحاكم أبو أحمد ، و الدارقطنى : متروك .
    و قال الجوزحانى : كذاب ، ساقط .
    و قال ابن حبان : وضوح الكذب فيه أظهر من أن يحتاج إلى الإغراق فى وصفه ، روى
    عن أبى صالح التفسير ، و أبو صالح لم يسمع من ابن عباس ، لا يحل الاحتجاج به .
    و قال الساجى : متروك الحديث ، و كان ضعيفا جدا لفرطه فى التشيع ، و قد اتفق ثقات أهل النقل على ذمه و ترك الرواية عنه فى الأحكام و الفروع .
    قال الحاكم أبو عبد الله : روى عن أبى صالح أحاديث موضوعة .
    و ذكر عبد الغنى بن سعيد الأزدى أنه حماد بن السائب الذى روى عنه أبو أسامة .
    و تقدم فى ترجمة عطية أنه كان يكنى الكلبى أبا سعيد و يروى عنه . اهـ .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْ هَا أَنفُسُهُمْ ظُلْماً وَعُلُوّاً فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ (النمل : 14 )

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,159

    افتراضي رد: حديث : لو أن الجن والإنس والشياطين والملائكة منذ خلقوا إلى يوم فنائهم صفوا صفاً و

    وهل احتج به شيخ الإسلام فعلا ؟
    الذي أراه أنه اعتبر به، أو ساقه مقرونا بغيره. قال كما في الفتاوى (16/438-439):
    وقد جاء حديث رواه ابن أبي حاتم في قوله {لا تدركه الأبصار} لمعناه شواهد تدل على هذا. فينبغي أن نعتبر الحديث فنطابق بين الكتاب والسنة. فهذا هذا والله أعلم. قال حدثنا أبو زرعة ثنا منجاب بن الحارث أنبأ بشر بن عمارة عن أبي روق عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى {لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار} قال: {لو أن الجن والإنس والشياطين والملائكة منذ خلقوا إلى أن فنوا صفوا صفا واحدا ما أحاطوا بالله أبدا} . وهذا له شواهد مثل ما في الصحاح في تفسير قوله تعالى {والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه} قال ابن عباس: ما السموات السبع والأرضون السبع ومن فيهن في يد الرحمن إلا كخردلة في يد أحدكم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •