هل قول بعض المصريين (يا خراشي) شرك ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 65
4اعجابات

الموضوع: هل قول بعض المصريين (يا خراشي) شرك ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    United States of America
    المشاركات
    397

    افتراضي هل قول بعض المصريين (يا خراشي) شرك ؟

    قال أخونا بندر المحياني (في صفحته على الفايسبوك):
    تنبيه حول عبارة "يا خراشي" ..
    "يقال" أن (الخراشي) هو أول من تولى الأزهر، وكان المظلوم يستنصر به، فأصبحت تقال حتى بعد موته من باب الشرك. إنتهى

    وجدت ,في الموسوعة الحرة, ترجمة للشيخ محمد الخَرَاشِي حيث جاء فيها ما يلي:
    الإمام الشيخ أبو عبد الله محمد بن جمال الدين عبد الله بن علي الخراشي المالكي (1010 هـ(1601م) ـ 1101 هـ (1690م) أول امام للجامع الأزهر الشريف وأحد كبار العلماء المسلمين.
    محتويات

    ميلاده

    ولد الخراشي سنة 1010هـ (1601م)، وأقام بالقاهرة، وتوفي ودُفن فيها سنة 1101 هـ (1690م).
    نسبته

    سمي بالخراشي نسبة إلى قريته التي ولد بها، قرية أبو خراش، التابعة لمركز شبراخيت، بمحافظة البحيرة. وضبطه بعضهم باسم (الخَراشي) بفتح الخاء، وبعضهم بكسرها، ولكن الأصح أنها بالفتح، قال الزبيدي في تاج العروس: شيخ مشايخنا أبو عبد الله الخراشي من قرية أبي خَراش كسحاب.
    نشأته ومراحل تعليمه

    لم ينل الشيخ الخراشي شهرته الواسعة هذه إلا بعد أن تقدمت به السِّن، ولذلك لم يذكر أحد من المؤرخين شيءًا عن نشأته. تلقى الشيخ تعليمه على يد نخبة من العلماء والأعلام، مثل والده الشيخ جمال الدين عبد الله بن علي الخراشي الذي غرس فيه حبًّا للعلم وتطلعًا للمعرفة، كما تلقى العلم على يد الشيخ العلامة إبراهيم اللقاني، وكلاهما -الشيخ اللقاني ووالده الخراشي- تلقى معارفه وروى عن الشيخ سالم السنهوري عن النجم الغيطي عن شيخ الإسلام زكريا الأنصاري عن الحافظ ابن حجر العسقلاني بسنده عن البخاري. وتلقى أيضًا العلم على أيدي الشيخ الأجهوري، والشيخ يوسف الغليشي، والشيخ عبد المعطي البصير، والشيخ ياسين الشامي، وغيرهم من العلماء والمشايخ الذين رسموا لحياته منهجًا سار على خطواته حتى توفاه الله. وقد درس الشيخ محمد بن عبد الله الخراشي علوم الأزهر المقررة حينئذ مثل: التفسير، والحديث، والتوحيد، والتصوف، والفقه، وأصول الفقه، وعلم الكلام، والنحو، والصرف، والعروض، والمعاني والبيان، والبديع والأدب، والتاريخ، والسيرة النبوية، وأيضًا درس علوم المنطق، والوضع والميقات، ودرس أمهات الكتب في كل هذه العلوم السالفة الذكر على أيدي شيوخ عظماء بعلمهم وخلقهم. وقد ظل الشيخ عشرات السنين يعلم ويتعلم، ويفيد ويستفيد من العلم والعلماء، وظل يروي طيلة حياته ويُروى عنه، وبات يضيف ويشرح ويعلق على كل ما يقع بين يديه وتقع عيناه، فأفاد بلسانه وقلمه جمهرة كبيرة من العلماء الذين كانوا يعتزون به وبالانتماء إليه، والنهل من علمه الغزير، ومعرفته الواسعة.
    تلاميذه ودورهم في رفع شأن الاسلام

    من تلاميذ الشيخ الخراشي: الشيوخ: أحمد اللقاني، ومحمد الزرقاني، وعلي اللقاني، وشمس الدين اللقاني، وداود اللقاني، ومحمد النفراوي، والشيخ أحمد النفراوي، والشبراخيتي، وأحمد الفيومي، وإبراهيم الفيومي، وأحمد المشرفي، والعلامة عبد الباقي القليني (الذي تولى مشيخة الأزهر وأصبح رابع المشايخ)، والشيخ علي المجدولي، والشيخ أبو حامد الدمياطي، والعلامة شمس الدين البصير السكندري، وأبو العباس الديربي صاحب المؤلفات القيمة والعديدة، وتتلمذ على يديه الشيخ إبراهيم بن موسى الفيومي الذي أصبح شيخًا للأزهر. وكل هؤلاء المشايخ الذين تتلمذوا على يديه حملوا لواء العلم والمعرفة من بعده، وكان لهم الدور البارز في رفع شأن الإسلام واللغة العربية، وكلهم أصبحت لهم مكانتهم المرموقة، وتتلمذ على أيديهم الألوف من طلاب العلم والمعرفة.
    أخلاقه

    كان الشيخ الخراشي—متواضع ا عفيفًا، واسع الخلق، كثير الأدب والحياء، كريم النفس، حلو الكلام، يُسَخِّر نفسه لخدمة الناس وقضاء حاجاتهم بنفسه، واسع الصدر، تعلم على يديه طلاب العلم من شتى بقاع الأرض يسألونه ويستمعون إليه ويناقشونه دون ضيق منه أو تذمر، رحب الأفق لا يمل ولا يسأم. قال عنه الشيخ علي الصعيدي العدوي المالكي في حاشيته التي جعلها على شرحه الصغير لمتن خليل: هو العلامة الإمام والقدوة الهمام، شيخ المالكية شرقًا وغربًا، قدوة السالكين عجمًا وعربًا، مربي المريدين، كهف السالكين، سيدي أبو عبد الله بن علي الخراشي. انتهت إليه الرياسة في مصر حتى إنه لم يبق بها في آخر عمره إلا طلبته، وطلبة طلبته، وكان متواضعًا عفيفًا، واسع الخلق، كثير الأدب والحياء، كريم النفس، جميل المعاشرة، حلو الكلام، كثير الشفاعات عند الأمراء وغيرهم، مهيب المنظر، دائم الطهارة، كثير الصمت، كثير الصيام والقيام، زاهدًا، ورعًا، متقشفًا في مأكله وملبسه ومفرشه وأمور حياته، وكان لا يصلي الفجر صيفًا ولا شتاء إلا بالجامع الأزهر، ويقضي بعض مصالحه من السوق بيده، وكذلك مصلحة بيته في منزله. ويقول عنه من عاشره: ما ضبطنا عليه ساعة هو فيها غافل عن مصالح دينه أو دنياه، وكان إذا دخل منزله يتعمم بشملة صوف بيضاء، وكان لا يَملُّ في درسه من سؤال سائل، لازم القراءة لا سيما بعد شيخه البرهان اللقاني، وأبي الضياء علي الأجهوري. وكان يقسم متن خليل في فقه المالكية إلى نصفين، نصف يقرؤه بعد الظهر عند المنبر كتلاوة القرآن، ويقرأ نصفه الثاني في اليوم التالي، وكان له في منزله خلوة يتعبد فيها، وكانت الهدايا والنذور تأتيه من أقصى بلاد المغرب، وغيرها من سائر البلاد، فلا يمس منها شيءًا، بل كان يعطيها لمعارفه والمقربين منه يتصرفون فيها.
    منزلته

    لقد ذاع صيته، وطارت شهرته وسمت مكانته—بين العامة والخاصة، فكان الحكام يقبلون شفاعته، وكان الطلبة يقبلون على دروسه وينهلون من معارفه الفياضة التي لا تنضب، وكان العامة يفدون إليه لينالوا من كرمه ويهتدون بعلمه وخلقه. قال عنه الجبرتي: هو الإمام العلامة والحبر الفهامة، شيخ الإسلام والمسلمين ووارث علوم سيد المرسلين، وقد ذاعت شهرته أيضًا في البلاد الإسلامية حتى بلغت بلاد المغرب وأواسط أفريقيا حتى نيجيريا، وبلاد الشام والجزيرة العربية واليمن، وقد مكَّن الشيخ من بلوغ هذه الشهرة انتشار طلابه وكثرتهم في أقطار عديدة، واشتهاره بالعلم والتقوى. وقال عنه المرادي في سلك الدرر: الإمام الفقيه ذو العلوم الوهبية والأخلاق المرضية، المتفق على فضله، وولايته، وحسن سيرته. واشتهر في أقطار الأرض كبلاد المغرب، والشام، والحجاز، والروم، واليمن، وكان يعير من كتبه، ومن خزانة الوقف بيده لكل طالب، إيثارًا لوجه الله.
    مؤلفاته

    كان الشيخ واسع العلم متنوع الثقافة، وخاصة في تفسير القرآن الكريم، وفي الفقه على مذهب الإمام مالك بن أنس رضي الله عنه، لذا ترك مكتبة عربية وإسلامية ثرية بمؤلفاته التي امتلأت باللآلئ والجواهر، قلما يوجد لها مثيل، ومن كتبه: 1- رسالة في البسملة، وهو شرح لهذه الآية الكريمة. 2- الشرح الكبير على متن خليل، في فقه المالكية، في ثمانية مجلدات. 3- الشرح الصغير لمختصر خليل على متن خليل أيضًا، في أربعة مجلدات. 4- منتهى الرغبة في حل ألفاظ النخبة، وهو شرح لكتاب نخبة الفكر للعلامة ابن حجر العسقلاني، في مصطلح الحديث. 5- الفرائد السنية في حل ألفاظ السنوسية في التوحيد. 6- الأنوار القدسية في الفرائد الخراشية، وهو شرح للعقيدة السنوسية الصغرى، المسماة (أم البراهين). 7- حاشية على شرح الشيخ على إيساغوجي في المنطق، وهو من أشهر كتب المنطق.
    ولايته لمشيخةالأزهر

    تكاد الروايات تجمع على أن الشيخ الخراشي—أول من تولى منصب شيخ الأزهر، وجميعها تذكر أنه نال هذا المنصب عن جدارة واستحقاق، فقد ولي الشيخ –- مشيخة الأزهر سنة 1090هـ = 1679م، وكان عمره وقتذاك حوالي ثمانين عامًا، واستمر في المشيخة حتى توفاه الله تعالى.
    وفاته

    وافاه أجله المحتوم صبيحة يوم الأحد السابع والعشرين من شهر ذي الحجة سنة (1101هـ = 1690م) عن عمر يناهز التسعين عامًا. دفن الشيخ الخراشي مع والده بوسط قرافة المجاورين، وقبره معروف، تاركًا للأزهر ما يقرب من عشرين مؤلفًا، ما زالت من أهم المراجع للعلماء.
    مصادر ترجمته

    - الأزهر، تاريخه وتطوره، علي عبد العظيم، وآخرون ص 283.
    - الأزهر في ألف عام، محمد عبد المنعم خفاجي.
    - الأعلام للزركلي 6/240، 241.
    - سلك الدرر في أعيان القرن الثاني عشر 4/62.
    - شيوخ الأزهر، أشرف فوزي صالح، ص(5 - 9).
    - صفوة ما انتشر من أخبار صلحاء القرن الحادي عشر، محمد الأفراني، ص205.
    - عجائب الآثار في التراجم والأخبار، للجبرتي 1/166.
    - كنز الجوهر في تاريخ الأزهر، الشيخ سليمان رصد الزياتي.
    - مقدمة حاشية الصعيدي على شرح الخراشي لمتن خليل.
    كتبت وقد أيقنت يوم كتابتـي *** بأن يدي تفنى ويبقى كتابها
    فإن كتبت خيراً ستجزى بمثلها *** وإن كتبت شراً عليَ حسابها

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    الأمر أيسر من ذلك يا أبا عبد الله، لا يقصد المصريون بذلك دعاء غائب غير قادر، وإنما هي كلمة جرت على ألسنتهم، لا يقصدون حقيقتها!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,863

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المحلي مشاهدة المشاركة
    لا يقصد المصريون بذلك دعاء غائب غير قادر، وإنما هي كلمة جرت على ألسنتهم، لا يقصدون حقيقتها!
    هو كذلك ، بل أكثر المصريين الذين يقولون هذه العبارة - إن لم يكن كلهم - لا يعرف من هو (( خراشي )) ، ولا يدور في رأسه أنه رجل وأنه كان أول شيخ للجامع الأزهر.

    ومع ذلك لا بد من تحذير الناس وتنبيههم إلى ترك هذا الكلام.
    ومن تلك العبارات أيضًا قول عوام المصريين في الملمات : (( يا أبي )) وبالعامية (( يا بوي )) ، وقد يكون أبوه مات من سنين وواراه التراب ، وهم لا يعرفون معناها ولا يقصدونه .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    United States of America
    المشاركات
    397

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    بارك الله فيك و نفع بك, على هذا التنبيه.
    لكن ألا ترى أيها الأخ الكريم أن شريعتنا تدعو إلى التنبه و الإحتياط حتى في الألفاظ ؟
    فالصحابة الذين قالوا:(( ما شاء الله و شاء محمد)) لم يكونوا يعتقدون أن الرسول صلى الله عليه و سلم شريك لله, ومع ذلك حذرهم و نهاههم عن ذلك .
    و قول الرجل ما شاء الله و شئت. فقال عليه الصلاة والسلام : (( أجعلتني لله ندا!؟ )) مع عدم اعتقاد الرجل أن مشيئة النبي مساوية لمشيئة الله.
    فهذه الألفاظ الشركية حتى ولم يعتقدها الإنسان فهي شرك أصغر.
    كتبت وقد أيقنت يوم كتابتـي *** بأن يدي تفنى ويبقى كتابها
    فإن كتبت خيراً ستجزى بمثلها *** وإن كتبت شراً عليَ حسابها

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    31

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    موضوع طيب أبا عبد الله،
    ما يوجد مقام كمقام التوحيد حتى يصان.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    293

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    كود:
    بارك الله فيك و نفع بك, على هذا التنبيه.
    لكن ألا ترى أيها الأخ الكريم أن شريعتنا تدعو إلى التنبه و الإحتياط حتى في الألفاظ ؟
    فالصحابة الذين قالوا:(( ما شاء الله و شاء محمد)) لم يكونوا يعتقدون أن الرسول صلى الله عليه و سلم شريك لله, ومع ذلك حذرهم و نهاههم عن ذلك .
    و قول الرجل ما شاء الله و شئت. فقال عليه الصلاة والسلام : (( أجعلتني لله ندا!؟ )) مع عدم اعتقاد الرجل أن مشيئة النبي مساوية لمشيئة الله.
    فهذه الألفاظ الشركية حتى ولم يعتقدها الإنسان فهي شرك أصغر
    صدقت
    قد إنتفعنا فبارك الله فيك

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    الإسكندرية - مصر
    المشاركات
    64

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    يقول العلماء أن الحكم على الشيء فرعٌ عن تصوره ، لذلك فإن تلك الكلمات يجب أن تُتَصور جيداً قبل الحكم بأنها من الشرك أو من غيره.

    وهذه العبارة "يا خراشي" أو عبارة "يا فرحتي" (يعرفها المصريون كذلك) هي من الصيغ الإنفعالية والتي تدل على التعجب أو الإستنكار والإستهجان ، وهي من الألفاظ العامية التي جرت على لسان الناس بغير معرفة منهم لتفصيل معناها أو لأصلها ، بل هم يعلمون منها فقط المرادَ بها ، مثل أن تقول أنت "بخٍ بخٍ" رغم أنها كلمات مبهمة ، لكنها تشير إلى فهمٍ معين لا يراد منها إلا ذلك الفهم.

    وليست كل أدوات النداء يُقصدُ بها الدعاء ، فهناك ألفاظ يقصد بها التعجب أو الاستنكار أو الحسرة ، كما في قوله تعالى: أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ، أوكما في قوله سبحانه: يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون ، وكذلك في قوله عز مِن قائل: وَقَالُوا يَا وَيْلَنَا هَذَا يَوْمُ الدِّينِ.

    ومن المعلوم أن ألفاظ الإستغاثة يُقصدُ بها النداء وليس التعجب أو الإستنكار ، خاصة إذا كانت كلمات مبهمة أو غير معلوم أصلها ، أو كانت الكلمة التي جاءت بعد أداة النداء ليست عَلَمَاً ، فهنا لا يصح أن نحكم على تلك الكلمة أنها من الشرك ، أو أن نحكم على قائلها بأنه مشرك ، أما ما يحدث من بعض إخواننا في الشام حين يقولون "يا محمد" عند التعجب ، فهذا غير جائز ألبتة لأنه نداء واضح بلا أي لبس ، وكأنه مثل قول النصارى "يا عيسى" حين يتعجبون.

    نعم .. يجب أن يُوجه الناسُ لاستخدام ألفاظ السنة في إنفعالاتهم ، كأن يقولوا "سبحان الله" عند التعجب ، أو "الله أكبر" عند إستعظام الأمر ، وكل ذلك ورد في السنة ، وأن يتركوا ما يُشتبه فيه من القول ، ولكن حتى ذلك الحين يجب أن نترفق بالناس وأن نعذرهم بجهلهم خاصة في مثل ما تقدم.

    والله تعالى اعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    لا إله إلا الله

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النحراوي مشاهدة المشاركة

    ومن المعلوم أن ألفاظ الإستغاثة يُقصدُ بها النداء وليس التعجب أو الإستنكار ، خاصة إذا كانت كلمات مبهمة أو غير معلوم أصلها ، أو كانت الكلمة التي جاءت بعد أداة النداء ليست عَلَمَاً ، فهنا لا يصح أن نحكم على تلك الكلمة أنها من الشرك ، أو أن نحكم على قائلها بأنه مشرك ، أما ما يحدث من بعض إخواننا في الشام حين يقولون "يا محمد" عند التعجب ، فهذا غير جائز ألبتة لأنه نداء واضح بلا أي لبس ، وكأنه مثل قول النصارى "يا عيسى" حين يتعجبون.

    نعم .. يجب أن يُوجه الناسُ لاستخدام ألفاظ السنة في إنفعالاتهم ، كأن يقولوا "سبحان الله" عند التعجب ، أو "الله أكبر" عند إستعظام الأمر ، وكل ذلك ورد في السنة ، وأن يتركوا ما يُشتبه فيه من القول ، ولكن حتى ذلك الحين يجب أن نترفق بالناس وأن نعذرهم بجهلهم خاصة في مثل ما تقدم.

    والله تعالى اعلم.
    سبحانه وتعالى ..
    طالما أنه دعاء غير الله عز وجل ، فتبقى حقيقته أنه ( شرك ) .
    والقصد لا يغير من حقيقة الشىء نفسه .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    United States of America
    المشاركات
    397

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النحراوي مشاهدة المشاركة
    يقول العلماء أن الحكم على الشيء فرعٌ عن تصوره ، لذلك فإن تلك الكلمات يجب أن تُتَصور جيداً قبل الحكم بأنها من الشرك أو من غيره.......

    .....
    شكرا أستاذ محمد على تعقبكم المفيد, لكن (خراشي) إسم علم, كعبد القادر و كالجيلاني و كالبدوي.
    وما نقلت,أنا , هذا الكلام إلا لتنبيه فقط.
    وكما لا يخفى عليكم, إن شاء الله, أن الإنسان يقع في أشياء لا يلقي لها بالا وهي عند الله عظيمة القبح, كما قال عليه الصلاة و السلام :(( إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالا يرفعه الله بها درجات وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا يهوي بها في جهنم)) [البخاري ].
    وما قلته أستاذنا الفاضل قد ينطبق على لفظة (يا خرابي) و ما شابهها.
    و الله المستعان
    كتبت وقد أيقنت يوم كتابتـي *** بأن يدي تفنى ويبقى كتابها
    فإن كتبت خيراً ستجزى بمثلها *** وإن كتبت شراً عليَ حسابها

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    الإسكندرية - مصر
    المشاركات
    64

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وادي الذكريات مشاهدة المشاركة
    سبحانه وتعالى ..
    طالما أنه دعاء غير الله عز وجل ، فتبقى حقيقته أنه ( شرك ) .
    قلتُ أن ألفاظ النداء لا يُقصد بها الدعاء دوماً ، فراجع الكلام.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وادي الذكريات مشاهدة المشاركة
    والقصد لا يغير من حقيقة الشىء نفسه .
    لا نتكلم عن العذر بحسن القصد هنا بل عن العذر بالجهل ، والبون بينهما شاسع ، فمعلومٌ أن حسن القصد لا يُصلح العمل الفاسد (إذا ثبت أنه فاسد) ، ولكن الجهل يُعذِرُ صاحبه حتى يُبيّنَ له الحق (حتى وإن أتى شِركاً) ، وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً.

    والله أعلم.
    لا إله إلا الله

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    الإسكندرية - مصر
    المشاركات
    64

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله عادل السلفي مشاهدة المشاركة
    شكرا أستاذ محمد على تعقبكم المفيد, لكن (خراشي) إسم علم, كعبد القادر و كالجيلاني و كالبدوي.
    وما نقلت,أنا , هذا الكلام إلا لتنبيه فقط.
    وكما لا يخفى عليكم, إن شاء الله, أن الإنسان يقع في أشياء لا يلقي لها بالا وهي عند الله عظيمة القبح, كما قال عليه الصلاة و السلام :(( إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالا يرفعه الله بها درجات وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا يهوي بها في جهنم)) [البخاري ].
    وما قلته أستاذنا الفاضل قد ينطبق على لفظة (يا خرابي) و ما شابهها.
    و الله المستعان
    شكر الله لك أخي الفاضل وزادك حرصاً على تحري الحق ، وعلى تحري النصح لإخوانك.

    بالنسبة لكلمة "خراشي" ، وهل هي اسم علم أو غير ذلك ، فيجب أولاً أن نُعرّف "العَلَم".

    بقول ابن عقيل في شرح الألفية: "هو الاسم الذي يعين مسماه مطلقا." انتهى.
    وهذا يعني أن "العَلَم" هو اسم يدل على مسماه بذاته ، ولا يحتاج إلى قرينة خارجة عنه حتى يُعلم منها أنه علم ، فهل هذا الحال ينطبق معنا في هذه الكلمة "خراشي" ؟ ، الصحيح أن لا ، لأننا إذا سألنا من يقول هذه الكلمة إذا كان يعرف مسماها بذاتها بدون توضيح خارج ، لقال لا أعلم ، لذلك تنتفي صفة "العَلَم" عن هذه الكلمة في حق أكثر الناس ، بخلاف كلمة مثل "محمد" ، أو "مكة" ، أو "مصر" فهذه كلمات تدل على مسمياتها بذاتها عند أكثر الناس.

    ثم هل هناك ما يُثبت أنها كلمة نشأت من نداء "الشيخ الخراشي"؟ أيضاً الصحيح أنه لا يوجد ، بل قد تكون هي كلمة حُرفت من كلمة "خرابي" التي تجري على لسان الناس كما تفضلتَ بالذكر ، وهذا معلومٌ عند الناس أنهم يغيرون حروفاً في بعض الكلمات التي يظنون فحشها مثل تلك الكلمة المشتقة من الخراب ، وله أمثلة في العامية المصرية ، حتى ان بعض الناس عندنا في مصر يستبدل أحياناً كلمة "يخرب" هذه "بكلمة "يُخرم".

    أما بالنسبة للحديث المذكور فقد جاء فيه - وهو الشاهد الذي أردتَه - "لا يُلقي لها بالا" ، وقوله هذا صلى الله عليه وسلم ، لا يعني أن العبد جاهل بالكلمة أو لا يقصدها ، بل تعني أنه قصدها ، ولكنه لم يتأملها ، واستهتر بها ، أو لا يحسب أنها كلمة قد تُهلكه ، بل يظن مثلاً أنها من الصغائر ، أما في مسألتنا هذه ، فنحن نتكلم عمن يجهل معنى الكلمة ، ولا يقصد بها النداء بل يقصد التعجب ، وخاصة كما ذكرتُ أنه لا يوجد ما يُثبت أن منشأ الكلمة قُصد به نداء العَلَم.

    والله تعالى أعلم.
    لا إله إلا الله

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    بارك الله فيكم.
    أرى أن مناط المسألة أمران:
    الأول: إثبات أن المصريين كانوا يدعون هذا الشيخ فعلاً، وأنهم ظلوا على ذلك بعد موته، ما دليل ذلك تاريخيا؟ وهل هذا كلام موثق؟
    الثاني: معرفة دلالة اللفظ من جهة اللغة.
    أما الأول، فيلزم المدعيَ الإتيان به موثقًا، وما يدرينا لعله كلام مختلق لا حقيقة له، ولا يبعد أن يخرج علينا من يقول: قول (يا عيني) شرك، لأن من علماء المسلمين عالمًا اسمه بدر الدين العيني، كان الناس يدعونه ثم كان كذا وكذا ...
    فالمطلوب إذن توثيق هذا الكلام عن الشيخ الخراشي.
    وأما النظر في الدلالة اللغوية، فقاضٍ بأن ذلك المعنى غير مقصود البتة، ولا يفهم أحدٌ من هذا اللفظ استغاثة ولا شركًا، ولهذا نظائر في الكلام، وذلك كقولهم (قاتلك الله)، و(ثكلتك أمك) وكقوله صلى الله عليه وسلم (أفلح وأبيه ...) على أحد التخريجات.
    نعم الأولى ترك مثل هذه الألفاظ المحدثة لما فيها من الإيهام، ولأن فيها حيدة عن لسان العرب، لكن لا يقال: إن هذا القول من هذه الطائفة شرك، لا لأنهم لا يقصدون الشرك، بل لأن اللفظ في خطابهم لا يحمل هذا المعنى أصلاً.
    والله أعلم.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,409

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    بعض الناس خيالها واسع
    هذه الكلمة محرفة عن ((يا خرابي)) بالعامية فهى نطق بالتدليل أو التغيير للكلمة كعادة بعض المصريين
    ولا يعرف المصريون الخراشي المدفون في مصر أو آل الخراشي بالجزيرة !
    لا أخالفكم في التحذير من الشرك لكن لا ينبغى تجاهل نية القائل والتنبيه عليه بلطف فقلوب العوام لا تطيق التعمق وما يشبهه
    أبو محمد المصري

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    United States of America
    المشاركات
    397

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    بارك الله فيكم و نفع بكم على التوضيح. الأخ الذي نبه على ذلك مصري فقلت هو أدرى بمعنى اللفظة, أما أنا لا علم لي بها و لا يتداولها المغاربة عندنا. فكنت أظن أن خراشي هذا عندكم كالبدوي أو الجيلاني. فأحببت التنبيه. جزاكم الله كل خير.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    كتبت وقد أيقنت يوم كتابتـي *** بأن يدي تفنى ويبقى كتابها
    فإن كتبت خيراً ستجزى بمثلها *** وإن كتبت شراً عليَ حسابها

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,721

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعد الأحمدين مشاهدة المشاركة
    ما يوجد مقام كمقام التوحيد حتى يصان.
    نعم، وكذلك لا توجد تهمة أشدّ من الشرك.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    ولا يبعد أن يخرج علينا من يقول: قول (يا عيني) شرك، لأن من علماء المسلمين عالمًا اسمه بدر الدين العيني، كان الناس يدعونه ثم كان كذا وكذا ...
    وفقك الله تبارك وتعالى ..
    الناس تقول يا عيني عند التأسف على شىء سىء حدث لبعض الناس ، وليس عند الفزع الشديد أو حدوث مكروه كما هي الحال في كلمة ( يا خراشي)
    فما ذكرته ليس له علاقة بمسألتنا .
    وأما النظر في الدلالة اللغوية، فقاضٍ بأن ذلك المعنى غير مقصود البتة، ولا يفهم أحدٌ من هذا اللفظ استغاثة ولا شركًا، ولهذا نظائر في الكلام، وذلك كقولهم (قاتلك الله)، و(ثكلتك أمك) وكقوله صلى الله عليه وسلم (أفلح وأبيه ...) على أحد التخريجات.
    وما هو المعنى اللغوي لكمة خراشي حتى يقوله بعض المصريين عند الفزع الشديد وحدوث السوء والعياذ بالله تبارك وتعالى ؟ !
    المعنى الوحيد الصحيح الموافق للحالة التي تقال فيها هذه الكلمة أنها نداء شخص لتفريج الكربات .
    و : ( قاتلك الله عز وجل ) ، ( ثكلتك أمك ) ، ( أفلح وأبيه ) ليس لها علاقة من قريب أو بعيد بــ : ( يا خراشي ) .
    ولا يعرف المصريون الخراشي المدفون في مصر أو آل الخراشي بالجزيرة !
    على فرض إن المصريين الآن لا يعرفون من هو الخراشي ، فالقدماء منهم كانوا يعرفون واحد اسمه الخراشي وكان قبره يزار من البعض !
    قلتُ أن ألفاظ النداء لا يُقصد بها الدعاء دوماً ، فراجع الكلام.
    ألفاظ النداء إن كانت لشخص عند وقت الشدائد والسوء فلا حكم عليها إلا أنها دعاء .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    الأمور عند المسلم واضحة ولله سبحانه وتعالى الحمد ،
    والمتأمل لحال بعض طوائف المصريين وكثرة الشركيات والضلالات فيهم يعلم ما هو الحكم الصحيح على كلمة " يا خراشي "
    فهذه الكلمة تطلق عند الخوف الشديد أو الصدمة أو المصيبة عند بعض النساء ، فلماذا سيطلق الناس هذا النداء أصلا إلا إذا كان له أصل ؟!
    وفي كتاب : الضوء اللامع للسخاوي ترجمة لعمر بن علي بن عمر البحيري الخراشي ، وقد صرح في أخر ترجمته أن قبره يزار !!
    وسمي بالخراشي نسبة لقريته " أبو خراش " !!
    مثل الدسوقي ، نسبة لقريته دسوق !!

    فصورة المسألة الآن :
    نداء لــــــــــــــ ــــــ : ( اسم شخص كان قبره يزار ) عند الشدائد والأزمات والكربات !!
    ولا يوجد أي معنى لغوي في حالة الكربات لهذه الكلمة يصرفها عن هذا الندا الشركي !
    فما الذي يمنعنا أن نقول أنها شرك ؟!

    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    بارك الله فيكم.
    قلت: إن الأولى ترك مثل هذا، لكن لا يقال: إنه شرك!
    الناس تقول يا عيني عند التأسف على شىء سىء حدث لبعض الناس ، وليس عند الفزع الشديد أو حدوث مكروه كما هي الحال في كلمة ( يا خراشي)
    فما ذكرته ليس له علاقة بمسألتنا .
    أنا قصدت مجرد التمثيل، والحق أن التعبيرين لا يدلان على نداء أصلا فضلا عن أن يدلا على استغاثة وشرك!
    وما ... المعنى اللغوي لكمة خراشي حتى يقوله بعض المصريين عند الفزع الشديد وحدوث السوء والعياذ بالله تبارك وتعالى ؟ !
    كالمعنى اللغوي لكلمة (خرابي)، لا يقصد به نداء، وإنما هي كلمة تلهف وتفجع.
    المعنى الوحيد الصحيح الموافق للحالة التي تقال فيها هذه الكلمة أنها نداء شخص لتفريج الكربات .
    ايتني بمصري واحد يفهم من هذا اللفظ أنه نداء شخص...!
    سؤال:
    ما الفرق بين قول: يا خراشي أو يا خرابي، وقول: يا بدوي؟

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المحلي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم.
    قلت: إن الأولى ترك مثل هذا، لكن لا يقال: إنه شرك!
    أنا قصدت مجرد التمثيل، والحق أن التعبيرين لا يدلان على نداء أصلا فضلا عن أن يدلا على استغاثة وشرك!
    كالمعنى اللغوي لكلمة (خرابي)، لا يقصد به نداء، وإنما هي كلمة تلهف وتفجع.
    ايتني بمصري واحد يفهم من هذا اللفظ أنه نداء شخص...!
    سؤال:
    ما الفرق بين قول: يا خراشي أو يا خرابي، وقول: يا بدوي؟
    أحسنت لأنه بتحليل وتفسير سؤالك سوف نصل للحق إن شاء الله سبحانه وتعالى ..
    السؤال هو :
    ما الفرق بين قول: يا خراشي أو يا خرابي، وقول: يا بدوي؟

    الجواب
    ( يا خراشي ) = ( يا بدوي )
    دعاء أشخاص غير الله عز وجل عند الشدائد والكربات
    دعاء ( أعلام )
    الأول : واحد اسمه الخراشي كان قبره يزار !
    الثاني : واحد اسمه الدسوقي كان قبره يزار ولا يزال !
    وكلمة : ( خراشي وبدوي ) ليس لهما معنى لغوي يخرجهما في حالة الكربات والشدائد عن النداء الشركي لأنهم أعلام أشخاص .
    أمـــــــــــــ ــــــا ( يا خرابي أو يلهوي ) :
    فكلمة ( خرابي ) وكلمة ( لهوي ) لهما معنى تخرجهما عن النداء الشركي ،
    فهو احساس الإنسان بالحسرة على الخراب الواقع عليه فيقول يا خرابي واحساس الإنسان بالحسرة على اللهو الضائع منه بسبب الكربات فيقول يا لهوي !!
    مثل احساس الإنسان بالألم في رجله فيقول :
    يا رجلي يا بطني ، يا كذا وكذا ..
    هو احساس الإنسان بالحسرة على ما فاته ويختلف النداء باختلاف الذي فاته !

    ففرق بين دعاء الأشخاص الأعلام في وقت الشدائد والكربات مثل قول القائل : ( يا بدوي يا عدوي يا دسوقي يا خراشي )
    وبين قول الإنسان : ( يا بطني يا لهوي يا رجلي يا خرابي ) .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    الإسكندرية - مصر
    المشاركات
    64

    افتراضي رد: قول المصريين (يا خراشي) شرك.

    الأخ الفاضل "وادي الذكريات" ،،
    أنت تجعل كلامك المحض مسلمات في مقابل ما أُسلف من تأصيل وذلك في عدة نقاط منها:

    1 - أنت تصر أن هذه الكلمات تقال للاستجداء والاستغاثة عند التفجع ، وأقول لك كما أسلفتُ من قبل "إن الحكم على الشيء فرع عن تصوره" ، وتصورك لمعنى تلك الكلمات قد جانبه الصواب ، لأنها كلمات تقال عند الإستقباح أو الاستهجان وتقال كذلك عند الإستحسان ، كمثل أن تسمع إمرأة أمراً منكراً وفيه خدش للحياء فتقول هذه الكلمة ، أو أن ترى طفلاً صغيراً جميلاً فتداعبه بتلك الكلمة بشيء من التغنج.

    2 - أنت تُصر على جعل هذه الكلمة "عَلَمَاً" رغم أنه قد تقدم تفسير العلم ، وأنه يجب أن يكون معلوماً ومفسرَاً بذاته ، وإلا فلا يصير عَلَمَاً ، بل مبهماً.

    3 - أقررتَ في كلامك قاعدةً لا أدري من أين اتيت بها وهي قولك : "ألفاظ النداء إن كانت لشخص عند وقت الشدائد والسوء فلا حكم عليها إلا أنها دعاء" ، وهذا عجيب ، فنداء الغريق على شخص على الشاطيء بأن يقول له "يا محمد أنقذني" هو دعاء لغير الله تعالى في نظرك ، ولا حكم عليه غير ذلك ، كذلك فإنك قد عُدت لتثبت أن كلمة يا خراشي هي نداء لشخص وهذا إدعاء يلزمك أن تأتي معه ببينة ، وأنا أرضى بما رضي به أخي الكريم "أبو بكر" ، بأن تأتي بشخص واحد يقول لك أنه ينادي مقبوراً حين يقول تلك الكلمة.

    هذا غيضٌ من فيض ، لأن أكثر كلامك - واعذر أخاك - فيه مغالطات ، ولكن الوقت لا يسع ردها.

    وفقنا الله تعالى للصواب.
    لا إله إلا الله

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •