هل قول بعض المصريين (يا خراشي) شرك ؟ - الصفحة 4
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 61 إلى 65 من 65
4اعجابات

الموضوع: هل قول بعض المصريين (يا خراشي) شرك ؟

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    بارك الله فيكم ونفع بكم جميعا ، موضوع متميز .
    ومن باب الإثراء والفائدة :

    حكم قول: يا خراشي. عند التعجب أو التحسر

    السؤال :
    كلمة (يا خراشي) التي ينطقها المصريون، هل نطق هذه الكلمة يعتبر طلبا للمساعدة من غير الله وهي شرك؟ أرجو الإفادة لمن يملك المعلومة ليتم الإيضاح لجميع المسلمين.


    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فلا تعد هذه الكلمة شركا وليس فيها استعانة بغير الله، وإنما يقولها من يقولها عند التعجب من أمر معين أو التندم والتحسر على أمر معين، ولا يقصدون بها دعاء ولا استعانة، والأولى للمسلم أن يأتي بالأذكار الشرعية الموظفة في تلك المواطن، فيسترجع إذا أصابه ما يكره، ويسبح الله أو يكبر إذا عرض له ما يتعجب منه.

    والله أعلم.
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Optio n=FatwaId&Id=187109

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    307

    افتراضي

    السلام عليكم .
    الذين سبقوا أوفوا بالأجابة والتفصيل جزآهم الله خيرا

    فكلمة (ياخراشي) وجدتها تطلق في موقف ما, كشخص يحاورك وأرتفع ضغطك أو فقدت السيطرة على نفسك عجبا وتعجبا ولا حيلة لديك لرد ما تسمعه وتراه أمامك أو لرد أقدار الله. فهي هنا بلفظ إستغاثة بشيء ما. ومثلها كذلك (يالهوي).

    بخلاف كلمة (ياعيني), فهي قد تقال تعجبا وأعجابا لما تراه عينك فتنعمي ياعيني.

    وعند المصريين بعيدا عن قبورهم وجدنا قول كراماتك ياسيد يابدوي , وقول يامحمد أني توجهت ... , وغيرها من الألفاظ الشركية .
    والله تعالى أعلم
    سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    ما حكم قول: "يا لهوي"، "يا خرابي"، "يا نهار أبيض"؟


    السؤال: ما حكم هذه الكلمات المتداولة بين الناس: (يالهوي... يا خرابي... يا نهار أبيض) هل تجوز؟

    الإجابة: يُكره للإنسان أن يدعو على نفسه أو ولده أو ماله، فقد يوافق ساعة إجابة ويشتد به الكرب والبلاء وتجزع نفسه.

    وهناك عبارات تجري مجرى العادة دون قصد الدعاء على النفس أو الغير مثل: "يالهوي"، "يا خرابي"، وشبيهة بها: "واثكل أمياه"، "ثكلتك أمك"، "رغم أنف"، "تربت يداك"، وينبغي التحري قدر الاستطاعة وضبط الأقوال والأفعال بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وقد كره بعض السلف قول: "يوم حار، ويوم بارد".

    نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ سعيد عبد العظيم على شبكة الإنترنت.
    http://ar.islamway.net/fatwa/12824/

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,696

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة

    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Optio n=FatwaId&Id=187109
    هذا الرابط لا يعمل، وهذا هو الرابط:
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...;R1=1&R2=0
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    وهذا له علاقة أيضا :
    ألفاظ دارجة في ميزان الشرع

    السؤال
    بعض الناس عندما يفزع من شىء أو يخاف يقول كلمات مثل: (يا ماما أو يا مامي أو يا أَمَّه). فهل هذه استغاثة بغير الله إذا كانت الأم غائبة أو ميتة؟ تحمل كلمة ( يا ماما , يا مامي ) على هذا المعنى أي أن هذا مما يجري على اللسان فى مصر عند بعض الناس ولا يقصد به الاستغاثة بغير الله عز وجل أو الشرك بالله أو طلب العون. و هل يكفر الشخص القائل هذا إذا كان لا يقصد ولا يعلم أصلا أن هذه الصيغة من الاستغاثة؟
    نفس السؤال على مما يجري على اللسان فى مصر عند التعجب مثل: يا لهوى أو يا خبر أو يا خرابي. أيضا قول: يا نهار أبيض. ليس مقصود منها سب الدهر؟ أيضا ما هو حكم من كان مسافر بعيدا عن زوجته و قال "يا حبيبتى يا زوجتى " و هى غائبة و لم يقصد الاستغاثة بها بل يقصد انه اشتاق اليها و لم يكن يعلم ان هذه صيغة استغاثة و هل فى ما حدث شبهة ردة او كفر ام هل هذه صيغة ندب و ليست استغاثة . أعتقد ان كثير جدا من الناس يهتمون بهذه الفتوة و ارجو ان يستفيدوا بالاجابة شكرا

    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فقول الشخص: يا ماما ونحوها عندما ينوبه شيء يبعد أن يكون المقصود به الاستغاثة سواء كانت الأم ميتة أم حية غائبة، وسواء كان الأمر الذي حدث مما يقدر عليه المخلوق أم مما لا يقدر عليه. وقول الزوج لزوجته يا حبيبتي أبعد ما يكون من الاستغاثة.

    وقد ذكر علماء البلاغة أن النداء قد يخرج عن معناه الأصلي الموضوع له فيستعمل في أغراض غير الطلب، وهذه الأغراض تفهم من قرائن الحال أو قرائن المقال، كأن يستعمل النداء في الزجر واللوم، أو التحسر والتأسف والتفجع والندم أو الندبة، أو الإغراء، أو اليأس وانقطاع الرجاء، أو التمني، أو التذكر واستحضار الصورة، أو التضجر، أو الاختصاص، أو التعجب، إلى غير ذلك مما ذكره أهل اللغة. ولمعرفة المزيد بهذا الخصوص يمكن مراجعة كتاب: البلاغة العربية أسسها وعلومها. لمؤلفه عبد الرحمن الميداني. ومن هذا الباب ما ذكر من ألفاظ من نحو: يا لهوي أو يا نهار أبيض... ونحو ذلك مما يقصد به التعجب ونحو ذلك.

    بقي أن نبين أنه على فرض أن أحدا استغاث بغير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله وأن هذا شرك بالله تعالى فإنه لا يحكم بكفره بمجرد ذلك، فالتكفير له شروطه وضوابطه ومنها العلم، وراجع الفتوى رقم: 721 ففيها تفصيل ضوابط التكفير.

    والله أعلم.

    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •