يادكتورمحمد العوا(قل إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلحون
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: يادكتورمحمد العوا(قل إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلحون

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    238

    افتراضي يادكتورمحمد العوا(قل إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلحون

    بسم الله الرحمن الرحيم

    جهل الدكتور محمد العوا المرشح للرئاسة وافتراؤه

    قال المولى عز وجل (قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ (69)
    وقال تعالى ( وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ).
    قرأت للدكتور محمد سليم العوا – المرشح لرئاسة مصر - كلاما خطير يدل على جهل كبير بالكتاب والسنة ، فقد صرح لموقع يسمى موقع الجماعة الإسلامية أن الخلافة من اختراع الصحابة رضي الله عنهم ، والجهل هنا بالسنة النبوية واضح فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله ( اقتدوا باللذين من بعدي ) يعني أبا بكر وعمر رضي الله عنهما ، وقوله صلى الله عليه وسلمفيما رواه حذيفة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون ملكًا عاضًّا فيكون ما شاء الله أن يكون، ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها، ثم تكون ملكًا جبريًّا فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة) وحديث ( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ ) فهذه الأحاديث وغيرها تدل على أمرين : 1- أن الخلافة نص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم 2- جهل العوا أو كذبه على رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم ( من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار) أم مسألة ترشحه للرئاسة فلا تدل على أي شيء سوى أنه مواطن مصري يريد الرئاسة ، لا يعني ذلك علما أو صلاحا لهذا المكان ، فهذا جله أو تجاهله لسنة النبي القدوة الأسوة ، فهل سيقوم بعد ذلك بالأمانة وتحكيم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، أي تحكيم الإسلام تاما غير منقوص؟.
    ومما جاء في كلامه – وهو كلام خطير جدا – قوله (وهي ليست نظامًا ملزمًا في الحكم وليست نظامًا معبرًا عن القيم الإسلامية إلى يوم القيامة المتمثلة في العدل والمساواة والحرية والشورى إلى غير ذلك".
    وأضاف المرشح الرئاسي: "هذه القيم إذا وضعتها في أي نظام سياسي سيتحول هذا النظام إلى نظام متفق مع الإسلام) والخطورة واكذب على الله وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم واضحة في حديث عن العدل والمساواة والحرية والعدل والشورى ، دون أي حديث عن الشريعة التي هي أساس الحكم والحاكم في الإسلام ، ومن لم يحكم بشريعة الله فلم يحكم بالإسلام ، أما العدل والحرية وغيرها مما ذكره فهي موجودة في أنظمة الحكم الأوربي وفي اليايبان والهند ودساتيرها دساتير مناقضة للإسلام لا تحكم بشريعة الإسلام فهل صارت بالعدل والحرية والمساواة حكما إسلاميا يرضاه الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ؟.

    واحسب أن الرجل يلمح إلى الديموقراطية ، فالديموقراطية نظام حكم كفري لأنه يجعل الحكم للشعب لا لله ، ويجعل للشعب بالأصوات حق قبول أو رفض لحكام الله تعالى – على سبيل المثال لو تقدم عضو مجلس النواب باقتراح لحظر بيع الخمور وتعاطيها في البلد المسلم فإن الأمر يخضع للتصويت على ذلك ، فإذا صوتت الأغلبية على تحريم الخمر حرمت وإلا فلا ، فأين وجوب طاعة الله تعالى والتقيد بشريعته التي ارتضاها الله لنا والتي هي حقيقة الإسلام وأساسه ؟ - ويجعل الشعب مصدر التشريع لا لكتاب الله ولا للسنة ، ويعطي أحزاب الكفر العلماني حق التأسيس والعمل ومنشر كفرهم بين الرعية المسلمة ( وهذه من أعظم الخيانة للشعب المسلم أن يُعطي أعداء الله حق العبث بعقيدة وأخلاق والشعب المسلم ) ، ويعطيها حق حكم المسلمين إذا فازت بالأصوات، ويعيها حق استلام السلطة من حزب الشريعة الإسلامية إذا تغلب عليه في الصناديق ، فهل الأحزاب العلمانية ستحكم بالشريعة ؟ قطعا كلا ، فهذه هي الديموقراطية التي يعرف القاصي والداني أنها منافية لكون الحكم لله تعالى ( إن الحكم إلا لله ) يحكم بشريعته الحاكم المسلم وهو مسؤول عن كل شيء ويحاسب على تقصيره وليس له صفة العصمة .
    وفي الأخير فإن كلام د. محمد العوا يدل على جهل أو كتمان للحقيقة ، والله تعالى يقول ( إن الذين يكتمون ما أنزلنا الله من البينات والهدى من بعيد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون) .

    لقد جنى أصحاب الفكر المتجافي عن شرع الله على الأمة جنايات عظيمة ، ولقد جنى العلمانيون عليها أعظم الجنايات وحاربوا دين الله وشريعته المطهرة التي ارتضاها الله لنا قال تعالى (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَن َّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنّ َ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنّ َهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (55)وقال تعالى ( ورضي لكم الإسلام دينا ) ولم يقل سبحانه ورضي الديموقراطية لكم دينا.
    إن هذه اللغة التي استخدمها د. محمد سليم العوا هي اللغة العلمانية ذاتها ، فهي العلمانية ، ولا يجعل وصف صاحبها بالمفكر الإسلامي منها لغة إسلامية ولا من الحكم الذي يريده حكما إسلاميا ، بل العلماني الصريح أخف ضررا على الأمة لأنه واضح مكشوف للأمة تحره وتحذر علمانيته وتدكها من أسسها ، لكن حين يدعي مدع أنه إسلامي ثم نراه يدعو لحكم علماني ، هذا أخطر لأن تترسه وراء لفظ المفكر الإسلامي أو العاطفة الإسلامية كما جاء في كلامه أيضا يخدع الأمة عن حقيقة دعوته ونظرته ومن ثم سياسته في الحكم إذا حكم .
    http://www.islammemo.cc/akhbar/arab/...20/134245.html

    علي التمني
    أبها في 22/10/1432



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,943

    افتراضي

    العوا مع ترشحه للرئاسة المصرية كشف لنا وجه اشد قبح من الوجه السابق
    ولا ادري ايهما اهون كلامه في الشريعة او طعنه الثورة السورية في الظهر وتعاميه
    عن الارواح التي ازهقت والدماء التي سفكت والاعراض التي انتهكت
    حتى الكفار تحركت الانسانية في قلوبهم وانكروا والعوا بكل خبث يناور ويسفسط

    درس تعلمته من الحياة: ان اصحاب الاراء المنحرفة تعتبر تلك الاراء المعلنة قليل من كثير تكنه صدورهم...

    هذا كلام العوا عن الثورة السورية وفي المقطع الثاني كلامه عن ثورة الروافض في البحرين



    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •