صحة حديث :"إذا رأيت أمتي تهاب أن تقول للظالم يا ظالم فقد تودّع منهم"
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: صحة حديث :"إذا رأيت أمتي تهاب أن تقول للظالم يا ظالم فقد تودّع منهم"

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    71

    افتراضي صحة حديث :"إذا رأيت أمتي تهاب أن تقول للظالم يا ظالم فقد تودّع منهم"

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اخواني الكرام :
    ما صحة هذا الحديث , فإني رأيت من يصححه ومن يضعفه

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا رأيت أمتي تهاب أن تقول للظالم يا ظالم فقد تودّع منهم" رواه الحاكم في المستدرك.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: صحة حديث :"إذا رأيت أمتي تهاب أن تقول للظالم يا ظالم فقد تودّع منهم"

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحديث اخرجه الحاكم في المستدرك (7036) أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الزاهد الأصبهاني ثنا أحمد بن محمد بن عيسى القاضي ثنا أبو نعيم و أبو حذيفة قالا : ثنا سفيان عن الحسن بن عمرو عن محمد بن مسلم بن السائب عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا رأيت أمتي تهاب فلا تقول للظالم يا ظالم فقد تودع منهم
    قال الحاكم : صحيح الإسناد و لم يخرجاه
    تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

    وفي المستدرك بتحقيق الشيخ مقبل الوادعي ورقمه (7115)
    قال الشيخ مقبل :" محمد بن مسلم هو محمد بن مسلم بن تدرس وليس بابن السائب , قال البيهقي : ان ابا الزبير لم يسمع من عبد الله بن عمرو فهو منقطع أهـ من فيض القدير بتصرف , وكذا في " جامع التحصيل " عن ابن معين وابي حاتم لم يسمع من عبد الله بن عمرو بن العاص أهـ , وقوله هنا ابن السائب غلط فهو ابن تدرس "

    والحديث ضعفه الشيخ الالباني رحمه الله وهذا تخريج الحديث في السلسلة الضعيفة رقم (577)

    قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " ( 2 / 45 ) :

    ضعيف . أخرجه أحمد ( رقم 6520 ) و الحاكم ( 4 / 96 ) من طريق أبي الزبير عن
    عبد الله بن عمرو مرفوعا . قال الحاكم : " صحيح الإسناد " و وافقه الذهبي .
    و أقول كلا ليس بصحيح ، فإن أبا الزبير لم يسمع من ابن عمرو كما قال ابن معين و
    أبو حاتم ، و كأن الحاكم تنبه لهذا فيما بعد فإنه روى ( 4 / 445 ) بهذا الإسناد
    حديثا آخر ثم قال : " إن كان أبو الزبير سمع من عبد الله بن عمر [ و ] ، فإنه
    صحيح " و وافقه الذهبي . و أما ترجيح صديقنا الشيخ أحمد محمد شاكر رحمه الله في
    " التعليق على المسند " أن أبا الزبير سمع منه ، فليس بقوي عندي . ذلك لأنه
    بناه على رواية ابن لهيعة عن أبي الزبير قال : " رأيت العبادلة يرجعون على
    صدورهم أقدامهم في الصلاة : عبد الله بن عمر ، و عبد الله بن عمرو ، و عبد الله
    بن الزبير ، و عبد الله بن عباس " . و ابن لهيعة عندنا ضعيف لسوء حفظه ، و لذلك
    ضعفه الجمهور ، فلا حجة في روايته لهذه الرؤية ، سيما و هي مخالفة لما سبق عن
    الإمامين ابن معين و أبي حاتم . ثم لو سلمنا بثبوت سماع أبي الزبير من ابن عمرو
    في الجملة ، لما لزم منه اتصال إسناد هذا الحديث و ثبوته ، لأن أبا الزبير مدلس
    يروي عمن لقيه ما لم يسمع منه و قصته في ذلك مع الليث ابن سعد مشهورة . و لذلك
    فإني أقطع بضعف هذا الإسناد . و الله أعلم . و بعد كتابة ما تقدم رأيت أبا
    الشيخ روى الحديث في جزء " أحاديث أبي الزبير عن غير جابر " ( 11 / 1 ) من هذا
    الوجه ، ثم رواه ( 15 / 2 ) من طريق أبي الزبير عن عمرو بن شعيب عن عبد الله بن
    عمر ( كذا بدون واو بعد الراء ) مرفوعا ، فثبت أن أبا الزبير لم يسمعه من عبد
    الله بن عمرو و أن بينهما عمرو بن شعيب ، ثم هو على هذا الوجه الآخر منقطع أيضا
    لأن عمرو بن شعيب لم يسمع من جد أبيه عبد الله بن عمرو . نعم للحديث شاهد لولا
    شدة ضعفه لحكمت على الحديث بالحسن ، عزاه السيوطي في " الجامع " للطبراني في "
    الأوسط " عن جابر ، قال المناوي : " و فيه سيف بن هارون ضعفه النسائي و
    الدارقطني " . قلت : قال الدارقطني في " سؤالات البرقاني عنه " ( رقم 196
    بترقيمي ) : " ضعيف ، كوفي متروك " . قلت : فهو شديد الضعف . و الله أعلم .

    أيضاً ضعفه الارناؤوط في تحقيقه لمسند أحمد (6521) وهذا تخريجه :
    إسناده ضعيف، رجاله ثقات رجال الصحيح إلا أن أبا الزبير -وهو محمد بن مسلم بن تدْرُس- لم يسمع من عبد الله بن عمرو، فيما قاله أبو حاتم في "المراسيل" ص 154، ونقله أيضاً عن ابن معين. ونقل ابنُ عدي في "الكامل" 6/2135 قوله: لم يسمع أبو الزبير من عبد الله بن عمرو، ولم يره. ابن نُمير: هو عبد الله، والحسن بن عمرو: هو الفقيمي.
    وأخرجه البيهقي في "الشعب" (7547) من طريق ابن شهاب، وابن عدي في "الكامل" 3/1267 من طريق سيف بن هارون، كلاهما عن الحسن بن عمرو، بهذا الإسناد.
    وأخرجه البزار (3302) من طريق عبيد الله بن عبد الله الربعي، عن الحسن بن عمرو، عن مجاهد، عن ابن عمرو. وهذا متابعة من مجاهد لأبي الزبير، لكننا لم نقع على ترجمة عبيد الله الربعي هذا.
    وأورده الهيثمي في "مجمع الزوائد" 7/262، وقال: رواه أحمد والبزار بإسنادين، ورجالُ أحد إسنادي البزار رجال الصحيح، وكذلك رجال أحمد، إلا أنه وقع فيه في الأصل غلط، فلهذا لم أذكره.
    قلنا: إسناد البزار الذي رجاله رجال الصحيح هو الذي سيرد عند أحمد برقم (6784) ، وسيكرر بالرقمين (6776) و (6784) .
    وقال البيهقى في "الشعب" 6/81: "والمعنى في هذا أنهم إذا خافوا على أنفسهم من هذا القول، فتركوه، كانوا مما هو أشد منه وأعظم من القول والعمل أخوف، وكانوا إلى أن يدعُوا جهاد المشركين خوفاً على أنفسهم وأموالهم أقرب، وإذا صاروا كذلك، فقد تُودع منهم، واستوى وجودهم وعدمهم.

    وقد وقفت على من صححه بخلاف الحاكم والذهبي ,
    فوجدت : السيوطي وهو متساهل وكذلك الشيخ أحمد شاكر وهو متساهل أيضاً
    والله الموفق

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,454

    افتراضي رد: صحة حديث :"إذا رأيت أمتي تهاب أن تقول للظالم يا ظالم فقد تودّع منهم"

    * حديث جابر الذي ذكره الشّيخ الألباني -رحمه الله- شاهداً لحديث عبد الله
    بن عمرو بن العاص
    ولولا شدة ضعفه لحسّن الحديث به = هو نفسه حديث عبد الله بن عمرو،
    سلك راويه عن الحسن بن عمرو الفقيمي =وهو سنان بن هارون، الجادةَ
    فقال: عن أبي الزبير عن جابر.
    فعاد الحديث عن عبد الله بن عمرو بن العاص

    * ومتابعة مجاهد لأبي الزبير التي ذكرها الشيخ الأرنؤوط -حفظه الله-
    حديثٌ خطأ؛ سلك راوته عن الحسن بن عمرو الجادة فقالوا: "عن مجاهد عن
    عبد الله بن عمرو بن العاص"، والصواب: رواية من قال: "عن أبي الزبير عن
    عبد الله بن عمرو".
    فعاد الحديث عن أبي الزبير عن عبد الله بن عمرو.
    * وأبو الزبير لم يسمع من عبد الله بن عمرو بن العاص ولم يره وقد أعل الأئمة حديثه هذا بالإرسال.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    171

    Arrow رد: صحة حديث :"إذا رأيت أمتي تهاب أن تقول للظالم يا ظالم فقد تودّع منهم"

    للفائدة

    علل الترمذي الكبير -
    483 - حدثنا واصل بن عبد الأعلى الكوفي ، حدثنا محمد بن فضيل ، عن الحسن بن عمرو ، عن أبي الزبير ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « إذا رأيتم أمتي تهاب الظالم فقد تودع منهم »
    سألت محمدا عن هذا الحديث قلت له : أبو الزبير سمع من عبد الله بن عمرو ؟ قال : قد روى عنه ، ولا أعرف له سماعا منه

    في السنن الكبرى للبيهقي
    قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا رأيتم أمتي لا تقول للظالم أنت ظالم فقد تودع منهم محمد بن مسلم هذا هو أبو الزبير ولم يسمع من عبد الله بن عمرو بن العاص
    وفي شعب الإيمان -
    قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
    إذا رأيتم أمتي لا تقول للظالم أنت ظالم فقد تودع منهم
    محمد بن مسلم هذا هو أبو الزبير المكي و لم يسمع من عبد الله بن عمرو بن العاص كذا قال يحيى بن معين و غيره و قد روى ابن شهاب عن الحسن بن عمرو عن أبي الزبير عن عمرو بن شعيب أبيه عن عبد الله بن عمرو

    الكامل في الضعفاء
    وحدثنا عمر بن بكار القافلاني ثنا عباس بن محمد سمعت يحيى بن معين يقول لم يسمع أبو الزبير من عبد الله بن عمرو ولم يره يعني حديث الحسن بن عمرو عن أبي الزبير عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه و سلم إذا رأيت أمتي تهاب الظالم تقول انك ظالم فقد تودع منهم
    وفي اتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة
    عن عبدالله بن عمرو- رضي الله عنهما- عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال:"إذا رأيت أمتي تهاب الظالم أن تقول له: أنت ظالم فقد تودع منهم".
    قال: وقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:"وفي هذه الأمة خسف ومسخ وقذف".
    رواه محمد بن يحيى بن أبي عمر واللفظ له وأحمد بن حنبل والحارث بن أبي أسامة بسند رواته ثقات إلا أنه منقطع.

    وذكره الذهبي في الميزان في ترجمة أبي الزبير محمد بن مسلم بن تدرس


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •