حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 19 من 19

الموضوع: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    اطلعت الليلة على
    موضوع للشيخ د / خالد الحايك حفظه الله ورعاه
    على هذا الربط
    http://www.addyaiya.com/uin/arb/View...x?ProductId=96
    حيث حسن حديثا هو في ما أحسب ضعيف جدا
    والسبب هو ضعف سنده وكونه لا يحتمل إطلاقا متنه

    والحديث هو
    قال الإمام أحمد بن حنبل
    حدثنا أبو نعيم ، قال : حدثنا الوليد بن عبد الله بن جميع ، قال : حدثني عبد الرحمن بن خلاد الأنصاري , وجدتي , عن أم ورقة بنت عبد الله بن الحارث : أن نبي الله صلى الله عليه وسلم كان يزورها كل جمعة , وأنها قالت : يا نبي الله , يوم بدر , أتأذن فأخرج معك ، أمرض مرضاكم , وأداوي جرحاكم ، لعل الله يهدي لي شهادة ؟ قال : " قري فإن الله عز وجل يهدي لك شهادة " ، وكانت أعتقت جارية لها وغلاما عن دبر منها , فطال عليهما , فغماها في القطيفة حتى ماتت , وهربا , فأتى عمر , فقيل له : إن أم ورقة قد قتلها غلامها وجاريتها وهربا , فقام عمر في الناس ، فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يزور أم ورقة , يقول : " انطلقوا نزور الشهيدة " , وإن فلانة جاريتها وفلانا غلامها ، غماها , ثم هربا , فلا يؤويهما أحد , ومن وجدهما , فليأت بهما , فأتي بهما , فصلبا , فكانا أول مصلوبين .

    وللحديث ألفاظ أخر وزيادات تركتها إختصارا

    فما تقولون في الحديث بارك الله فيكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    ملا حظة هامة

    قال الأخ : خالد الحايك حفظه الله

    · الاختلاف على عبدالله الخُريبي، وزيادة الخريبي في الإسناد:
    - ورواه نصر بن علي الجهضمي، عن عبدالله بن داود الخريبي، عن الوليد بن جميع، عن ليلى بنت مالك، عن أبيها. وعن عبدالرحمن بن خلاد، عن أم ورقة. (أخرجه ابن خزيمة في صحيحه: 3/89).
    - ورواه أبو العباس أحمد بن يونس الضبي الكوفي، عن عبدالله بن داود الخريبي، عن الوليد بن جميع، عن ليلى بنت مالك وعبدالرحمن بن خالد الأنصاري، عن أم ورقة الأنصارية. ولم يذكر "عن أبيها". (أخرجه الحاكم في المستدرك: 1/320).
    قلت: نصر بن علي وأحمد بن يونس كلاهما ثقة، ورواية أحمد بن يونس عن الخُريبي موافقة لرواية وكيع، فتعيّن أن تكون المشكلة في هذا الإسناد هي من الخريبي نفسه، فزاد في الإسناد "عن أبيها"، فخالف وكيعاً. ووكيع أحفظ منه بكثير.
    وقد أشار الحافظ ابن حجر في ((الإصابة)) (8/321) إلى أنه وقع في رواية الخريبي: "ليلى بنت مالك عن أمها". قال الحافظ: "أخرجه ابن السكن من طريق عبدالله بن داود، عن الوليد، عن ليلى بنت مالك، عن أمها، عن أم ورقة... وأخرجه أبو نعيم من رواية أبي نعيم عن الوليد: حدثتني جدتي عن أمها أم ورقة".
    قلت: لم يذكر ابن حجر الراوي عن عبدالله بن داود عند ابن السكن، فيحتمل أن تكون هذه الرواية صحيحة فتدفع رواية نصر بن علي السابقة عن الخريبي، وتبقى هذه زيادة لا تصح في الحديث. ويحتمل أن ما عند نصر بن علي قد تصحف من الراوي عنه، فيكون الصواب ما ذُكر في رواية ابن السكن: "عن ليلى بنت مالك عن أمها"، وزيادة "عن أمها"، كأنه من أصحاب النسخ أو النساخ؛ لأن الحديث عن "أم ورقة"، فنظروا إلى "أم" فكتبوا: عن أمها عن أم ورقة. فإن صحّ هذا التعليل فيكون الخريبي قد تخلص من عهدة هذه الزيادة سيما وأن أحمد بن يونس رواه عنه دون هذه الزيادة، والله أعلم.

    ثم قال

    3- اتّباع أبي حاتم الرازي وابنه وابن حبان البخاريّ فيما يقوله دون تحقيق:

    ترجم الإمام البخاري في ((التاريخ الكبير)) (7/309): "مالك عن أم ورقة. قاله الوليد بن جميع عن ليلى بنت مالك عن أبيها".
    وتبعه على ذلك أبو حاتم وابنه وابن حبان. قال ابن أبي حاتم في ((الجرح والتعديل)) (8/218): "مالك روى عن أم ورقة. روت عنه ابنته ليلى بنت مالك. سمعت أبي يقول ذلك".
    وقال ابن حبان في ((الثقات)) (5/389): "مالك: شيخٌ يروي عن أم ورقة. روت عنه بنته ليلى بنت مالك".
    قلت: اعتمد الإمام البخاري في هذه الترجمة على حديث نصر بن علي الجهضمي عن عبدالله بن داود الخريبي عن الوليد بن جميع. وقد بيّنت فيما سبق أن هذه الرواية خطأ.
    وقول البخاري: "قاله الوليد بن جميع" فيه تسمح! لأن الوليد لم يقله، لأن هناك خطأ في الرواية.
    وقد تبع أبو حاتم الرازي وابنه وابن حبان البخاريّ في هذه الترجمة –كعادتهم- دون تحقيق.


    أقول :
    الذي يظهر لي أن ما قاله الإمام البخاري غير بعيد
    كيف وقد تابعه أبو حاتم الرازي وابنه وابن حبان

    لأن زيادة (أبيها ) في السند من نصر بن علي بن نصر عن عبدالله بن داود الخريبي تحتمل
    فهو لم يخالف الجمع الغفير بل وكيع وأبو نعيم والزبيري وبن فضيل إن صح حديثه فقط
    فيظهر أن الوليد قاله لبن داود ولم يقل لغيره فهو ليس بالقوي بل فيه ما فيه كما هو معلوم


    وقد تابع الثقة الحافظ نصر بن علي
    الثقة الحافظ أبوالربيع سليمان بن داود


    أماقول
    ويحتمل أن ما عند نصر بن علي قد تصحف من الراوي عنه، فيكون الصواب ما ذُكر في رواية ابن السكن: "عن ليلى بنت مالك عن أمها"، وزيادة "عن أمها"، كأنه من أصحاب النسخ أو النساخ؛ لأن الحديث عن "أم ورقة"، فنظروا إلى "أم" فكتبوا: عن أمها عن أم ورقة.

    أقول
    الأقرب أن يكون التصحيف
    هو تصحيف أبيها إلى أمها

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,454

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    بارك الله في صاحبنا الغالي: عبد الرحمن بن شيخنا على فتحه باب المناقشة والمدارسة مع الأخ د.خالد الحايك،
    لأنّ موقعه الشخصي لا يسمح بكتابة الردود والمشاركات ..هذا وقد قرأتُ "فوائده المهمّة" القيّمة التي كتبها حول حديث أم ورقة،
    فعلّقتُ على بعضها تعليقات وناقشته في بعض النتائج التي توصل إليها،
    وأرجو من الإخوة أن يدلوا بدلوهم في هذه المدارسة وشعارهم:
    التجادل في العلم بأدب ومن غير تعنت والرجوع إلى الحق
    عند ظهوره من غير استحياء


    1- قال الأخ الفاضل أبو صهيب:
    تحت عنوان: تفرّد عبد العزيز بن أبان بإسناد! وهو متروك:
    فإن كان سمع هذا الحديث من الوليد فيكون سلك الجادة وأخطأ. وإن لم يسمعه فيثبت عليه الاتهام، والله أعلم.
    - قلتُ:
    لم يظهر لي وجه سلوكه الجادة عندما جعله عن عبد الرحمن بن خلاد، عن أبيه، عن رسول الله ،
    أو عنه، عن أبيه، عن أم ورقة، عن رسول الله ؟؟

    2- قال الأخ الفاضل أبو صهيب:
    الاختلاف على أبي أحمد الزّبيري، وتصحيف وقع له:
    - ورواه عمر بن شبة النُّميري البصري، عن أبي أحمد الزبيري، عن الوليد بن جميع، عن أمه، عن أم ورقة. (أخرجه الدارقطني في سننه: 1/279).
    - ورواه أحمد بن منصور الحنظلي أبو صالح المروزي، عن أبي أحمد الزبيري، عن الوليد، عن جدته، عن أم ورقة. (أخرجه الدارقطني في السنن: 1/403).
    - قلتُ:
    تابع أحمدَ بن منصور الحنظلي: أحمدُ بن الوليد بن أبي الوليد، أبو بكر الفحّام
    (أخرجهُ البيهقيُّ في "معرفة السنن والآثار")

    3- قال الأخ الفاضل أبو صهيب:
    -وكلامه موصول مع آخر كلامه المقتبَس قبله-

    قلت: خالف عمر بن شبة أحمد بن منصور، فبدل أن يقول: "عن جدته"، قال: "عن أمه"، وكأنه تصحّف على عمر؛ وكان صاحب تصانيف. والصواب رواية أحمد بن منصور –وهو صدوق-؛ لأن روايته عن أبي أحمد الزبيري مثل رواية وكيع وأبي نعيم.
    - قلتُ:
    ويقوّي تصويب الدكتور المتابعة المذكورة في التعليق (2)، والفحّام كان ثقةً قاله الخطيب البغدادي
    لكن يعكّر على هذا التصويب ما جاء في "علل" الدارقطني الخامس منه بواسطة جوامع الكلم- ؛
    فإنه لما ذكر اختلاف الرواة على الوليد بن جميع.. قال: " يَرْوِيهِ الْوَلِيدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جُمَيْعٍ، وَاخْتُلِفَ عَنْهُ؛ فَرَوَاهُ أَبُو أَحْمَدَ الزُّبَيْرِيُّ، عَنِ الْوَلِيدِ ،عَنْ أَبِيهِ(هكذا)، عَنْ أُمِّ وَرَقَةَ ." انتهى
    قلتُ: "عن أبيه" أراه تصحيف؛ فقد رواه في "سننه" هكذا: "عن أمّه".
    هكذا اقتصر الدارقطني على رواية عمر بن شبة عن أبي أحمد الزبيري، وهو-بلا شك- محيط برواية أحمد بن منصور؛ فهو نفسه قد أخرجها في"سننه" ..
    فهل كان الدّارقطني يرجّح رواية ابن شبة فإنه كان ثقة، أو أنّ الوجهين محفوظين عن الزبيري فيكون الوليد بن جميع هو من كان يضطرب في روايته ؟؟ (للمناقشة)



    4- قال الأخ الفاضل أبو صهيب:
    الاختلاف على عبد الله الخُريبي، وزيادة الخريبي في الإسناد:
    - ورواه نصر بن علي الجهضمي، عن عبد الله بن داود الخريبي، عن الوليد بن جميع، عن ليلى بنت مالك، عن أبيها. وعن عبد الرحمن بن خلاد، عن أم ورقة. (أخرجه ابن خزيمة في صحيحه: 3/89).
    - ورواه أبو العباس أحمد بن يونس الضبي الكوفي، عن عبد الله بن داود الخريبي، عن الوليد بن جميع، عن ليلى بنت مالك وعبد الرحمن بن خالد الأنصاري، عن أم ورقة الأنصارية. ولم يذكر "عن أبيها". (أخرجه الحاكم في المستدرك: 1/320).
    قلتُ:
    - رواه أبو الربيع سليمان بن داود الزهراني، عن عبد الله بن داود الخريبي، كما رواه نصر بن عليّ الجهضمي
    (أخرجه أبو يعلى في "المسند")

    - ورواه محمّد بن يونس الكديمي عن عبد الله بن داود الخريبي قال: ثنا الْوَلِيدُ بْنُ جُمَيْعٍ، عَنْ لَيْلَى بِنْتِ مَالِكٍ ، عَنْ أُمِّهَا، وَعَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ خَلادٍ الأَنْصَارِيِّ ، عَنْ أُمِّ وَرَقَةَ الأَنْصَارِيَّة ِ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ .فذكره
    (أخرجه أبو نعيم في "معرفة الصحابة")

    يُتبع إن شاء الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,454

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    ..هكذا اقتصر الدارقطني على رواية عمر بن شبة عن أبي أحمد الزبيري، وهو-بلا شك- محيط برواية أحمد بن منصور؛ فهو نفسه قد أخرجها في"سننه" ..
    فهل كان الدّارقطني يرجّح رواية ابن شبة فإنه كان ثقة، أو أنّ الوجهين محفوظين عن الزبيري فيكون الوليد بن جميع هو من كان يضطرب في روايته ؟؟ (للمناقشة)
    كنت أحبّ أن أكتب مكانها (وباللون الأزرق):
    هكذا اقتصر الدارقطنيّ على رواية عمر بن شبة، عن أبي أحمد الزبيري، وهو-بلا شك- محيطٌ برواية أحمد بن منصور؛ فهو نفسُهُ قد أخرجها في"سننه" -كما في الأصل-
    فهل كان الدّارقطنيّ يرجّح رواية ابن شبة فإنه كان ثقةً فلم يعرّج على رواية أحمد بن منصور؟
    أو أن في كلامه سقط؛فقد وُضعت نقاط قبل نهاية المسئلة للدلالة على وجود سقط في المخطوط؟
    أو أنّ الوجهيْن محفوظيْن عن الزبيري عنده فاكتفى بذكر أحدهما؟
    وعلى الاحتمال الأخير:يكون الوليد بن جميع هو من كان يضطرب في روايته ؟؟(للمناقشة)

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    فهل كان الدّارقطني يرجّح رواية ابن شبة فإنه كان ثقة، أو أنّ الوجهين محفوظين عن الزبيري فيكون الوليد بن جميع هو من كان يضطرب في روايته ؟؟ (للمناقشة)
    لا أعتقد أن الدارقطني هنا أراد الترجيح بين رواية عمرو بن شبة وغيرها وإنما ذكرها في معرض آخر
    وهو فقط أن الوليد رواه على أوجه متعددة ثم ذكرها

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,454

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن بن شيخنا مشاهدة المشاركة
    لا أعتقد أن الدارقطني هنا أراد الترجيح بين رواية عمرو بن شبة وغيرها وإنما ذكرها في معرض آخر
    وهو فقط أن الوليد رواه على أوجه متعددة ثم ذكرها
    بارك الله فيك
    وجيهٌ جدّاً؛ فإنّه بقيتْ أوجهٌ كثيرةٌ يُروى بها هذا الحديثُ، لم يذكرها هذا الإمام الكبير-رحمه الله- والله أعلـــم



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    ما جاء في "علل" الدارقطني الخامس منه بواسطة جوامع الكلم- ؛
    فإنه لما ذكر اختلاف الرواة على الوليد بن جميع.. قال: " يَرْوِيهِ الْوَلِيدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جُمَيْعٍ، وَاخْتُلِفَ عَنْهُ؛ فَرَوَاهُ أَبُو أَحْمَدَ الزُّبَيْرِيُّ، عَنِ الْوَلِيدِ ،عَنْ أَبِيهِ(هكذا)، عَنْ أُمِّ وَرَقَةَ ." انتهى
    قلتُ: "عن أبيه" أراه تصحيف؛ فقد رواه في "سننه" هكذا: "عن أمّه".
    قلتُ: ثم رجعتُ إلى المطبوع (طبعة دار طيبة، والقطعة التي حققتها جماعةٌ من الطالبات بإشراف د.الصياح)، والمخطوط (مخطوطة دار الكتب المصرية)، فوجدتُه جاء على الصواب هكذا: "عن أمّه" !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    أو أن في كلامه سقط؛ فقد وُضعت نقاط قبل نهاية المسئلة للدلالة على وجود سقط في المخطوط؟
    قلتُ: لا يوجد سقط في المخطوط !!.. وأظنّه حَدَثَ تداخل في العبارة
    وسأعود إلى هذه النقطة، عندما أسوق كلامه بتمامه في التعليقات الآتية

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,454

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    5- قال الأخ الفاضل أبو صهيب:
    زيادة في إسناد الإمام أحمد ومخالفته للجماعة:
    - ورواه جماعة (كإسحاق بن راهوية، وأبو بكر بن أبي شيبة، وعلي بن عبد العزيز، وجعفر بن محمد بن شاكر، والبخاري كما في التاريخ) عن أبي نعيم الفضل بن دكين، عن الوليد، عن جدته، عن أم ورقة. ولم يذكروا: عبد الرحمن.
    -قلتُ:
    أبو بكر بن أبي شيبة رواه عن وكيع، ولم أقف على روايته عن أبي نعيم ،
    والبخاريّ لم يروه -حسب بحثي- عن أبي نعيم، لا في "تاريخه" ولا خارجه ؟؟
    وممن رواهُ عن أبي نعيم من الأئمّة كما رواه الجماعة:
    أبو بكر بن أبي خيثمة -ولعل الأخ الحايك أراد أبا بكر هذا، فسبقه قلمه-، ومحمّد بن سعد ، وأبو أميّة محمّد بن إبراهيم الطرسوسي،
    وإبراهيم بن الحسين بن ديزيل الهمذاني، ومحمّد بن إسماعيل الصائغ الكبير، ومحمّد بن عبد الله بن سنجر الجرجاني نزيل المغرب.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    800

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    -قلتُ:
    أبو بكر بن أبي شيبة رواه عن وكيع، ولم أقف على روايته عن أبي نعيم ،
    والبخاريّ لم يروه -حسب بحثي- عن أبي نعيم، لا في "تاريخه" ولا خارجه ؟؟
    قال أبو بكرابن أبي شيبة في مصنفه
    حدثنا الفضل حدثنا الوليد بن جميع قال حدثتني جدتي عن أم ورقة ابنة عبد الله بن الحارث الأنصاري أن غلاما لها وجارية غماها وقتلاها في إمارة عمر وإنهما هربا فأتى بهما عمر فصلبهما فكانا أول مصلوبين بالمدينة

    قال البخاري في تاريخه الصغير
    حدثنا أبو نعيم ثنا الوليد بن جميع حدثتني جدتي عن أم ورقة بنت عبد الله بن الحارث الانصاري وكان النبي صلى الله عليه وسلم يزورها ويسميها الشهيدة فقتلها غلام لها وجاريتها دبرتهما في إمارة عمر فصلبهما فكان أول مصلوب

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,454

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن بن شيخنا مشاهدة المشاركة
    قال البخاري في تاريخه الصغير
    حدثنا أبو نعيم ثنا الوليد بن جميع حدثتني جدتي عن أم ورقة بنت عبد الله بن الحارث الانصاري وكان النبي صلى الله عليه وسلم يزورها ويسميها الشهيدة فقتلها غلام لها وجاريتها دبرتهما في إمارة عمر فصلبهما فكان أول مصلوب
    جزاك الله خيرا
    لو كنتَ أمامي لقبّلتُ ما بين عينيك!!
    أعياني البحث عنه في "تاريخه الكبير" ونسيتُ "الصّغير"
    لو قيّده الدّكتور بالصغير !!
    وماذا عن حديث أبي بكر بن أبي شيبة عن أبي نعيم ..؟؟

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,454

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن بن شيخنا مشاهدة المشاركة
    قال أبو بكربن أبي شيبة في مصنفه
    حدثنا الفضل حدثنا الوليد بن جميع قال حدثتني جدتي عن أم ورقة ابنة عبد الله بن الحارث الأنصاري أن غلاما لها وجارية غماها وقتلاها في إمارة عمر وإنهما هربا فأتى بهما عمر فصلبهما فكانا أول مصلوبين بالمدينة
    لله درك يا عبد الرحمن !!
    وليعذرني الدكتور الحايك على تسرعي

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,454

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    5- قال الأخ الفاضل أبو صهيب:
    وقد أشار الحافظ ابن حجر في ((الإصابة)) (8/321) إلى أنه وقع في رواية الخريبي: "ليلى بنت مالك عن أمها". قال الحافظ: "أخرجه ابن السكن من طريق عبد الله بن داود، عن الوليد، عن ليلى بنت مالك، عن أمها، عن أم ورقة... وأخرجه أبو نعيم من رواية أبي نعيم عن الوليد: حدثتني جدتي عن أمها أم ورقة".
    قلت: لم يذكر ابن حجر الراوي عن عبد الله بن داود عند ابن السكن، فيحتمل أن تكون هذه الرواية صحيحة فتدفع رواية نصر بن علي السابقة عن الخريبي، وتبقى هذه زيادة لا تصح في الحديث. ويحتمل أن ما عند نصر بن علي قد تصحف من الراوي عنه، فيكون الصواب ما ذُكر في رواية ابن السكن: "عن ليلى بنت مالك عن أمها"، وزيادة "عن أمها"، كأنه من أصحاب النسخ أو النساخ؛ لأن الحديث عن "أم ورقة"، فنظروا إلى "أم" فكتبوا: عن أمها عن أم ورقة. فإن صحّ هذا التعليل فيكون الخريبي قد تخلص من عهدة هذه الزيادة سيما وأن أحمد بن يونس رواه عنه دون هذه الزيادة، والله أعلم.

    - قلتُ:
    لفظ "أمها" في كتاب "الإصابة" للحافظ، أراه تصحيف
    صوابه :"أبيها" كما هو مشهور ومحفوظ عن الخريبي
    وقد جاء على الصّواب في كتابه الآخر:"النكت الظراف" عندما عزاه إلى نفس الكتاب (= "ابن السكن في كتاب الصحابة") ولا يحتمل أن يتصحّف هناك بالعكس أعني أن يكون : "عن أمها"؛ لأنه زاد في عزوه إلى مصدرين آخرين جاء فيهما: "عن أبيه" -قولا واحدا- وهما "صحيح ابن خزيمة"، و"علل الدارقطني "
    ويؤيد ذلك أن هذا الوجه(= ليلى بنت مالك عن أمها عن أم ورقة)
    لم يذكره الحفاظ كالدارقطني في "العلل"، وابن الأثير في "الصحابة"، والمزي في "التحفة" و في "التهذيب".و الحافظ في "كتبه" والأولان وإن لم يستوعبا إلا أن الأخيرين أراهما تقصيا وجوهه.
    نعم قد استخرجناه من "كتاب الصحابة" لأبي نعيم -كما في التعليق رقم (4)-
    لكن أراه تصحيفا أيضا فإن لم يلحقه التصحيف فالراوي عن الخريبي هو الكديمي .والله أعلم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    859

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    الذي يبدو لي أن الوليد اضطرب في روايته لهذا الحديث اضطرابًا بينًا سندًا ومتنًا ، يلمس ذلك كل من جمع طرق هذا الحديث .
    قال عنه العقيلي في الضعفاء (4/317) :

    "الوليد بن عبد الله بن جميع الزهري في حديثه اضطراب" .
    والله أعلم
    واجعَل لوجهكَ مُقلَتَينِ كِلاَهُما مِن خَشيةِ الرَّحمنِ بَاكِيَتَانِ
    لَو شَاءَ رَبُّكَ كُنتَ أيضاً مِثلَهُم فَالقَلبُ بَينَ أصابِعِ الرَّحمَنِ


  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,454

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    7- قال الأخ الفاضل أبو صهيب:

    قلت: نصر بن علي وأحمد بن يونس كلاهما ثقة، ورواية أحمد بن يونس عن الخُريبي موافقة لرواية وكيع، فتعيّن أن تكون المشكلة في هذا الإسناد هي من الخريبي نفسه، فزاد في الإسناد "عن أبيها"، فخالف وكيعاً. ووكيع أحفظ منه بكثير.
    - قلتُ:

    قوله :" فتعيّن أن تكون المشكلة في هذا الإسناد هي من الخريبي نفسه، فزاد في الإسناد "عن أبيها"، فخالف وكيعاً. ووكيع أحفظ منه بكثير."= مبنيٌّ على ترجيح رواية نصر بن عليّ الجهضمي. ولم يذكر لنا في أوّل الكلام كيف رجّحها على رواية مخالِفه؛ أحمد بن يونس، وكلاهما عنده ثقة، متكافئان ؟؟
    بل ذكر في أول الكلام ما يُشعر بخلافه (عكس ترجيحه) فقال:
    " نصر بن علي وأحمد بن يونس كلاهما ثقة، ورواية أحمد بن يونس عن الخُريبي موافقة لرواية وكيع" ؟؟
    ولا أريد أن أفتح الكلام في مسئلة إذا اختلف ثقتان متكافئان على ثقة.. كيف نتعامل معها؟؟
    لكن أريدُ أن أخلصَ إلى:
    أنّ المحفوظ عن الخُريبي هو زيادة: "عن أبيها" في إسناده، لأنّ منْ رواه عنه بها أكثر، وأحفظ، ممن لم يروها، أو رواها بلفظ:"عن أمّها"..
    وقد احتفّتْ بروايتهم قرائنٌ تجعلها راجحة..بينما اكتنف رواية المخالف ملابسات تجعلها مرجوحة ..
    بل إني أخشى أن يكون الخلاف علي الخريبي صوريا، غير قديم ، ولاحقيقة له في واقع الرواية.. إنما حدث في العصور المتأخرة.والله أعلم
    ولعليّ أعود على كلامي هذا بالتّفسير، والبيان، والتّدليل، إنْ لزم ذلك.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,454

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    8- قال الأخ الفاضل أبو صهيب:

    - ورواه أبو يعقوب إسحاق بن الحسن الحربي، عن أبي نعيم، عن الوليد بن جميع، قال: حدثتني جدتي، عن أمها أم ورقة. (أخرجه أبو نعيم في الحلية: 2/63).
    قلت: خالف إسحاق هذا جماعة كبيرة رووه عن أبي نعيم الفضل بن دكين، فجعل جدة الوليد بنت أم ورقة، فأخطأ. وإسحاق صدوق، ولم يخرِّج له أصحاب الكتب الستة، وقد تكلّم فيه بسبب بعض الإلحاقات الطرية في كتبه!
    - قلتُ:
    قول د خالد -حفظه الله- عن الحربي: "فأخطأ" متوجهٌ؛ إنْ حملنا زيادتَه:"عن أمّها أم ورقة" على أنها من قول شيخه:أبي نعيم الفضل بن دكين؛
    لأنّ جماعة كبيرة من كبار الأئمة رووه عنه بدونها، مع وجود دواعي ذكرها..فيتّجه في هذه الحالة توهيمه، وتخطئته لشذوذه عنهم..
    أمّا إنْ حملناها على أنها من زيادته هو، وتصرّفه، أَدْرَجَهَا في الإسناد؛ فلا أرى وجهً لتخطئته وتوهيمه؛
    لأنه عادتْ كما لو قال:" ثنا أبو نعيم الفضل بن دكين، عن الوليد بن جمُيع، قال: حدّثتني جدّتي، عن أم ورقة "، ثم أعقبه بقوله:
    قال إسحاق الحربي: "أم ورقة هي أم جدّة الوليد بن جميع" .
    فبأيّ حجّة نخطّئه، ونوهمه في جعله جدّة الوليد ابنةَ (بزيادة الألف) أمّ ورقة، وهو ثقة حجّة عالم ؟؟
    تنبيه: ويمكن أن تكون تلك الزيادة من الراوي عن الحربي وينسحب عليه نفس الكلام السابق.
    - قلتُ:
    فههنا مسئلة وهي: إذا زاد الرّاوي الثّقة من عنده ذكر علاقة النّسب الموجودة بين رجل، وشيخه في الإسناد، ولم يذكرها غيرُه من الثّقات..ولم يأتِ في الخارج ما ينفي تلك العلاقة.
    فهل نخطّئه لمجرد مخالفته الجماعة ؟؟ أم نقبل قوله في ذلك لأنّه زيادة علم، لم يأت ما يردّه وينفيه ؟؟

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,454

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    9- قال الأخ الفاضل أبو صهيب:

    قلت: لم يذكر ابن حجر الراوي عن عبد الله بن داود عند ابن السكن، فيحتمل أن تكون هذه الرواية صحيحة فتدفع رواية نصر بن علي السابقة عن الخريبي، وتبقى هذه زيادة لا تصح في الحديث. ويحتمل أن ما عند نصر بن علي قد تصحف من الراوي عنه، فيكون الصواب ما ذُكر في رواية ابن السكن: "عن ليلى بنت مالك عن أمها"، وزيادة "عن أمها"، كأنه من أصحاب النسخ أو النساخ؛ لأن الحديث عن "أم ورقة"، فنظروا إلى "أم" فكتبوا: عن أمها عن أم ورقة. فإن صحّ هذا التعليل فيكون الخريبي قد تخلص من عهدة هذه الزيادة سيما وأن أحمد بن يونس رواه عنه دون هذه الزيادة، والله أعلم.

    قلتُ:
    قد قدّمنا أن ما وقع في "الإصابة" لا بن حجر ممّا عزاه لابن السكن وقع فيه تصحيف؛ صوابه ما في "نكته على تحفة المزي"، وهو موافق لما جاء عند ابن خزيمة، والدارقطني..انظر التعليق رقم(5-مكرر)
    أقول: فلا يبقى للاحتمالات التي ذكرها الدّكتور الفاضل هنا محلّ ..وما صوّبه بعيدٌ عن الصّواب
    وعذره باين، ومقبول:
    * لأنّه -كما أحسبه- لم يقفْ:
    - على نقل الحافظ في "النّكت الظراف"
    - على متابعة أبي الربيع الزهراني، لنصر بن علي الجهضمي
    - على زيادة محمّد بن يونس الكديمي عند أبي نعيم
    * ولأنه لم يستحضر ما في الطريق إلى أحمد بن يونس من وسائط (الحاكم وشيخه)، وما في الكتاب الذي تفرّد بإخراجها من أوهام
    - ولم يستحضر ما في الطريق إلى نصر بن علي من علو، وصحة وما في الكتاب الذي لم يتفرد بإخراجها من ضبط، وتحرّي ..

    فإن قيل:
    يحتمل أن تكون لابن السكن رواية بزيادة: "عن أبيها"، ورواية أخرى بزيادة: "عن أمها"
    فنقل الحافظ ذات "الأب" في "النكت".. ونقل ذات "الأم" في "الإصابة" ؟
    أقولُ:
    - هذا بعيدٌ جدّا !! لأنّ كُتب الحافظ غالبا ما تتوارد على نفس النّقول..
    فنجده يذكر النّقل الواحد في أكثر من كتاب، ويعيد الكلام المذكور في كتابٍ- بحروفه أو معناه- في كتاب آخر إذا اتفقت مناسبة إيراده في الكتابين.
    - وإن سلّمنا بقرب هذا الاحتمال فيحتمل جدّا أن يكون الرّاوي عن الخريبي عند "ابن السكن" هو نفسه الذي رأيناه عند "أبي نعيم" فلا تصح روايته بحال ،ولا ندفع بها رواية الجهضمي..
    وكيف ندفع روايةً ثابتة مخرّجة في "صحيح ابن خزيمة"، وذكرها الأئمة المتقدّمون البخاري(بترجمة مالك أبي ليلى)، والدَارقطني (علّقها في "علله") بروايةٍ عند ابن السكن، محتملة التّصحيف -بله مصحفة- ومبتورة الأول لم يذكر راويها الذي بمعرفته يتوقف قبولها وردها ..؟؟!!

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,454

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    10- قال الأخ الفاضل أبو صهيب:

    - اتّباع أبي حاتم الرازي وابنه وابن حبان البخاريّ فيما يقوله دون تحقيق:

    ترجم الإمام البخاري في ((التاريخ الكبير)) (7/309): "مالك عن أم ورقة. قاله الوليد بن جميع عن ليلى بنت مالك عن أبيها".
    وتبعه على ذلك أبو حاتم وابنه وابن حبان. قال ابن أبي حاتم في ((الجرح والتعديل)) (8/218): "مالك روى عن أم ورقة. روت عنه ابنته ليلى بنت مالك. سمعت أبي يقول ذلك".
    وقال ابن حبان في ((الثقات)) (5/389): "مالك: شيخٌ يروي عن أم ورقة. روت عنه بنته ليلى بنت مالك".
    قلت: اعتمد الإمام البخاري في هذه الترجمة على حديث نصر بن علي الجهضمي عن عبد الله بن داود الخريبي عن الوليد بن جميع. وقد بيّنت فيما سبق أن هذه الرواية خطأ.
    - قلتُ:
    قد بينتُ فيما سبق أنّ رواية عبد الله بن داود الخريبي، عن الوليد بن جميع ليست من الأخطاء، ولم يدخلْها التّصحيف، بل هي ثابتة ومحفوظة عنه بتلك الزّيادة..
    وأنّ منْ رواها عنه بدونها أو غيّر لفظ "أبيها" فيها إلى "أمها" -إن كانت محفوظة عنه - هو المخطئ
    فالوليد بن جميع قد قال في حديثه:"عن ليلى بنت مالك، عن أبيها"
    والخريبي سمعها منه، وأدّاها كما سمعها..
    وليس بين البخاري، والخريبي إلا رجل واحد؛ فهو يروي عنه بواسطة نصر بن علي الجهضمي،
    ومسدد بن مسرهد.. فيبعدُ جدا أن لا يكون قد سمع هذا الحديث منهما أو من غيرهما ممن سمعه من الخريبي..
    أَوَ يُظُنُّ به أنه إنما وجده في كتابٍ، أو تلقّفه من صحيفة لم يسمعها أويعارضها ويقابلها، ولم يأمن تصحيفها وتحريفها !! ..
    فيذهب ليثبتَ ما جاء في إسناده من أسماء في "تاريخه الكبير"، الذي حيَر شيوخه قبل أقرانه، وقالوا إن هذا إلا سحر مبين !!
    بل إنه سمعه من شيوخه تلقيا،أو من أصحابه مذاكرة.. بل ربما اطلع على أصول شيخه: نصر بن علي أو أصول شيخ شيخه الخريبي: ورأى بأم عينيه كيف أثبت الحديث فيها ..
    والبخاريُّ يحكي في "تاريخه" واقع الرواية ؛ فالوليد ثبت عنده أنه قال في حديثه:
    "حدثتني ليلي بنت مالك، عن أبيها، عن أم ورقة"
    فأثبت البخاري لذلك وجود رجل يسمى: "مالك" غير منسوب، روى عن أم ورقة، وروى عنه ابنتهُ ليلى بنت مالك..ثم أسند ذلك إلى الوليد بن جميع لأنه ثبت عنده بيقين أنه قاله؛ فعلّقه بصيغة الجزم ليس فيه أي تسمح..
    ولو شاء أن يُسندَه لقال -وهو الذي يحفظُ الآلاف المؤلّفة- : ثنا نصر بن علي، (أو مسدد بن مسرهد) نا عبد الله بن داود عن الوليد بن جميع به.
    * فهذا هو واقع الرواية وهو الأمر الذي يهم البخاريّ لما وضع كتابه :"التّاريخ الكبير".. بل إننا نجده يثبت فيه تراجم كثيرة ثم يعقبها بتوهين الأسانيد التي ذكرت فيها أسماء تلك التراجم فيقول: "ولا يصح" أو : "لا يتابع عليه" أو ...
    أراد أن يُبين وينصح-لله دره- وقد فعل والله..
    * أما صواب الرواية في هذا الحديث؛ أي كيف حدّثتْ به ليلى بنتُ مالك -جدّة الوليد بن جميع-
    - هل قالت: حدثني أبي عن أم ورقة
    - أم أنها كانت تقول: حدّثتني أم ورقة مباشرة، دون ذكر أبيها.
    - أم أنها كانت ربما ذكرت أباها، وربما لم تذكره
    فهذا أمر خارج عما كان يرمي إليه البخاري لما صنّف "التاريخ" ، هذا أمر اهتم به في كتابه "الجامع الصحيح"

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,454

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    11- قال الأخ الفاضل أبو صهيب:
    وقد لخّص هذه الروايات المزي في ((تهذيب الكمال)) (35/390) فقال في ترجمة أم ورقة: "... وقال محمد بن يعلى السلمي: عن الوليد بن جميع عن عبد الرحمن بن خلاد، قال الوليد: وسمعت جدتي ليلى بنت مالك تذكر عن أم ورقة بنت عبد الله بن الحارث بن مرضخة، وكانت امرأة من الأنصار".
    - قلتُ:
    رواية محمّد بن يعلى السّلمي، الكوفيّ الملقب بزنبور عن الوليد بن جميع
    عن جدّته ليلى بنت مالك، وعن عبد الرحمن بن خلاد كلاهما عن أم ورقة
    أخرجها الدّارقطني في "سننه"
    وهي موافقة لرواية وكيع بن الجرّاح وفيها زيادة تعيين اسم جدّته.
    قلتُ: جوّد إسناده زنبور، وهو ضعيفٌ جدّاً !!

    وللمزّي تلخيصٌ آخر لروايات هذا الحديث في "تحفة الأشراف"، ذكر فيه اختلاف الرواة عن الوليد بن جميع
    أنقله هنا لأهميته. قال -بعد أن ذكر رواية وكيع عند أبي داود في "السنن"-:
    - رواه أبو نعيم الفضل بن دكين، عن الوليد بن جميع، عن جدّته، عن أمها أم ورقة بنت عبد الله بن الحارث الأنصارية، ولم يذكر عبد الرحمن بن خلاد.
    - (ز) ورواه محمّد بن يعلى السلمي ولقبه زنبور،عن الوليد بن جميع عن جدته ليلى بنت مالك و عبد الرحمن بن خلاّد، عن أم ورقة.
    - ورواه عبد الله بن داود الخريبي، عن الوليد بن جميع، عن ليلى بنت مالك، عن أبيها (*) عن عبد الرحمن بن خلاد، عن أم ورقة.
    - ورواه عبد العزيز بن أبان، عن الوليد بن جميع، عن عبد الرحمن بن خلاد، عن أبيه، عن أم ورقة."
    ________________
    (*) هكذا قال والصواب زيادة الواو بين مالك أبي ليلى، وعبد الرحمن بن خلاّد..نبّه على ذلك الحافظ في "النّكت الظراف"

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,454

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    12- قال الأخ الفاضل أبو صهيب:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    ذِكْرُ خلاد الأنصاري في الصحابة غلط:
    ذكر ابن الأثير في ((أسد الغابة)) (1/328) في باب الخاء واللام: ((خلاد الأنصاري أبو عبد الرحمن)).
    وقال الحافظ ابن حجر في القسم الأول من ((الإصابة في تمييز الصحابة)) (2/341): "خلاد غير منسوب. قال الحارث في ((مسنده)): حدثنا عبد العزيز بن أبان، قال: حدثنا الوليد بن عبد الله بن جميع، عن عبد الرحمن بن خلاد، عن أبيه: أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم أذن لأم ورقة أن تؤم أهل دارها. كذا قال عبد العزيز، وهو ضعيف. والحديث موقوفٌ من رواية عبد الرحمن بن خلاد عن أم ورقة. كذلك أخرجه أبو داود وغيره. فإن كان محفوظاً يحتمل أن يكون بالوجهين".
    قلت: ليس بمحفوظ، وعبد العزيز متروك الحديث كما سبق بيانه.
    - قلتُ:
    قوله "موقوف" أراه تصحيف، صوابه: "معروف ثم وجدته جاء على الصواب
    في طبعة التركي.
    وتعقّب الدّكتور الفاضل على قول الحافظ: "فإنْ كان محفوظاً يحتمل الوجهين" بقوله:
    "ليس بمحفوظ وعبد العزيز متروك الحديث.."
    غير جيّد لأمرين:
    الأول:
    الحافظُ إنما فرض حفظه فقط ، ولم يجزمْ .. وفرضه ذلك متوجّه في العقل والواقع :
    - لأنّ الضّعيف قد يصيبُ في روايته ، و يحتملُ أن يرويَ الحديث كما يرويه الثقات
    - لأنه لم يأتِ ما يدل على تفرّد عبد العزيز بن أبان بهذا الحديث، فيحتمل أنه توبع عليه
    -لأن هذا الحديث اضطرب في روايته الوليد بن جميع كثيراً ولم يثبت فيه على وجه فيحتمل أن يكون هذا الوجه منه.
    فلكل هذه الاحتمالات قال الحافظ تلك المقولة
    الثاني:
    لما تعقبه الدكتور بقوله: "ليس بمحفوظ" قال: "وعبد العزيز بن أبان متروك"..
    والحافظ قد سبقه إلى تضعيف عبد العزيز، بل زاد عليه أنه خالف المعروف في رواية هذا الحديث،
    ومع ذلك قال الحافظ تلك المقولة.!! ولا أظن الحافظ لا يدري ما يقول !!
    والله أعلم

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    36

    افتراضي رد: حديث " انْطَلِقُوا بِنَا إِلَى الشَّهِيدَةِ فَنَزُورُهَا "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    قد تعقب شيخنا حفظه الله ما سطره الاخوة بارك الله فيهم هنا

    http://www.addyaiya.com/uin/arb/View...x?ProductId=96

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •