أخبرني قاسم بن زاهد شبلي (إمام مسجد بن لادن في مكة) وهو مسجد قريب من الحرم ، قال كنت جالسا مع زميلي (محفوظ) فجاءنا رجل فقال كم تصلون -أي التراويح- ؟! قلت : عشرين !! فقال الرجل : عشرين !! احنا شاردين من الحرم عشان تصلوا انتوا عشرين !! ثم قال : وكم تقرؤوا في الركعة ؟! قلت : صفحة !! فقال الرجل : ما تخليها نص صفحة !! ثم سألهما : انتوا عارفين مين انا ؟!! فقالا : لا ، فقال الرجل : أنا أبو العزايم شيخ الطريقة العزمية في مصر ، فقلت لقاسم : صفه لي ، هل هو كذا ؟! فقال : نعم . فعرفت أنه هو .