أخبار الحمقى والمغفلين.. من أحوال بعض المعاصرين
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: أخبار الحمقى والمغفلين.. من أحوال بعض المعاصرين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    في مكان ما
    المشاركات
    83

    افتراضي أخبار الحمقى والمغفلين.. من أحوال بعض المعاصرين

    السلام عليكم ورحمة الله

    كثيرة هي القصص التي نسمع في زماننا .. تعكس مدى الرسوخ في الجهل لدى البعض بسبب الزهد في تعلّم أمور الدين .. أو الغفلة الشديدة التي تضرب على قلوب كثير من الخلق فتجرّهم إلى سلوكيات يستغرب أن تصدر ممن ينسب إلى الجنس البشري فضلا عن أن ينسب إلى الإسلام

    فأحببت أن أورد هنا بعض ما صادفت من هذه النماذج.. من أجل أن نذكر نعمة ربّنا علينا أولا فنشكرها .. ثم أن نسأله الثبات حتى يقبضنا إليه

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    في مكان ما
    المشاركات
    83

    افتراضي رد: أخبار الحمقى والمغفلين.. من أحوال بعض المعاصرين

    المؤذّن العجيب

    حدثنا أحد الفضلاء وهو إمام مسجد في قصر أحد الأمراء بقصة غريبة جدا

    في المسجد الذّي يؤمّ المصلّين فيه رجل وظيفته رفع الأذان .. أخونا كان متضايقا جدا من هذا المؤذّن

    قال أنه يأتي فعلا لا يمكن يخطر ببال أحدكم

    قلنا كيف ذلك ؟

    قال : يؤذّن للصلاة عند دخول الوقت.. ويخرج من المقصورة في انتظار اجتماع المصلّين.. فإذا حان موعد الصلاة .. رفع مكبّر الصوت وأقام الصّلاة .. حتّى إذا استوت الصّفوف سلّم مكبّر الصوت للإمام
    ثم ولّى ظهره وخرج من المسجد

    تعرفون لماذا ؟؟؟

    لأنه لا يصلّي !!!!!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    في مكان ما
    المشاركات
    83

    افتراضي رد: أخبار الحمقى والمغفلين.. من أحوال بعض المعاصرين

    أثناء صلاة الجماعة


    أيضا في مسجد تابع لإحدى كبرى الشركات التابعة للدولة في بلدي
    اعتاد الموظفون أن يقدّموا واحدا منهم يحفظ كتاب الله للصلاة بهم أوقات الدوام
    صادف أن غاب هذا الإمام بسبب عطلة أو ما شابه
    تردد المصلون عند إقامة الصلاة في اختيار من يؤمّهم في صلاة الظهر.. دفعتهم المجاملة إلى أن قدّموا مدير أحد الأقسام في الشركة وهو رجل ممن يشار إليهم بالبنان لعلاقاته الوثيقة بالمسؤولين
    رغم امتعاض الناس من بذلته الفخمة والأنيقة جدا التي لا تفي بستر عورته كما ينبغي في الصلاة خاصة عند السجود
    تقدّمهم صاحبنا وكبّر للدخول في الصلاة .. صلى بهم ركعتين .. في الثالثة ارتفع صوت هاتفه يملأ المسجد وآذان المصلّين بمقطع موسيقي صاخب
    دسّ صاحبنا يده في جيب بذلته ليخرج الهاتف ويوقف الأغنية المزعجة.. لكن سرعان ما تسمّرت عيناه على الهاتف .. ليغادر المسجد فورا ليجيب على المتصل بعبارات فهم منها من سمعه أن المتصل شخص مهم.. ربما أهم من الصلاة ومن العدد الذي ربما يجاوز المئة من المصلين الذين تركهم وسط الصلاة لا يدرون ما يصنعون .. أيقطعون الصلاة أم يتمونها فرادى أم يدفعون غيره للصلاة بهم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    في مكان ما
    المشاركات
    83

    افتراضي رد: أخبار الحمقى والمغفلين.. من أحوال بعض المعاصرين

    أحد المتطفلين على ما يسمى بالطب البديل .. وهو يعدّد مزايا التركيبة الخارقة المكونة من خلاصة الأعشاب الطبية التي اكتشفها بنفسه .. سرد على الجمهور المتحلّق حول بضاعته العدد الهائل للأمراض التي تتكلف خلطته العجيبة بالقضاء عليها نهائيا وفي وقت قصير .. ذكر أمراضا كثيرة وتوقّف عند كونها فعّالة جدا أمام معضلة آلام الظهر والعمود الفقري
    ثم أخذ يصف لهم شدة الألم الذي يجده من ابتلي بهذا المرض
    وزعم أن الله أخبر بأن ألم الظهر شديد يهلك صاحبه مستدلا بقوله جلّ وعلا ( وما يهلكنا إلا الدّهر ) قرأها ( الظهر ) وهو يشير إلى أسفل ظهره.. والحضور يهزون رؤوسهم إقرارا بصحّة ذلك ليتهافتوا على شراء الخلطة العجيبة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    الجزائر أعزها الله بالتوحيد والسنة و خلصها من الطرقية والحزبية المقيتة
    المشاركات
    56

    افتراضي رد: أخبار الحمقى والمغفلين.. من أحوال بعض المعاصرين

    بارك الله فيك يا أخي أضحك الله سنك.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    في مكان ما
    المشاركات
    83

    افتراضي رد: أخبار الحمقى والمغفلين.. من أحوال بعض المعاصرين

    أخ لي في الله.. من أشد الناس حرصا على الدعوة الى الله وتذكير إخوانه من أهل الاستقامة بالله قبل غيرهم

    مرت به امراة كبيرة في السن اعتادت ان تشتري من عنده بعض الاغراض.. وكانت حديثة بأداء عمرة رمضان
    قرّر ان يفاتحها في موضوع نصيحة طالما تردد بخصوصه
    خالتي الحاجة فلانة..انت ماشاء الله اكرمك الله بعمرة رمضان ومن قبل باداء فريضة الحج مرارا.. وانت ان شاء الله من اهل الخير..واخذ يثني عليها خيرا ويذكرها بنعم الله عليها
    ثم قال : إن الله قد اوجب علينا ستر بناتنا ..وبناتك ماشاء الله على خير.. الا ان الصورة التي هن عليها من التبرج ومخالفة امر نبينا عليه السلام لا ترضي الله جل وعلا ولا عباده.. وانت مسؤولة عنهن غدا بين يدي الله فاين نصحك لهن ورحمتك بهن ؟

    .
    نظرت إليه المرأة طويلا .. وأطرقت برأسها الى الارض تفكّر ساعة..ثم رفعت بصرها لتقول له : لكم دينكم ولي ديني

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    في مكان ما
    المشاركات
    83

    افتراضي رد: أخبار الحمقى والمغفلين.. من أحوال بعض المعاصرين

    الفرقة الشارونية


    أذكر مجلسا جمعني بفرقة تبدّع عامّة علماء أهل السّنّة إلا نفرا قليلا

    لتبيين خطئهم كان لا بد من التعريج على بعض الضوابط التي يشترطها العلماء في باب الأحكام خاصة ما يتعلق بالتبديع أو التكفير
    كان النقاش معهم عجيبا لدرجة تجعل الواحد يفزع درجة الجهل الذي يتخبطون فيه
    كانت النتيجة وبعد إلزامهم ببعض لوازم أقوالهم-التي التزموها بلا أدنى تردّد_ أنهم قالوا بعدم كفر شارون(رئيس الكيان اليهودي).. وكانت الحجّة المزعومة استدلالهم بحديث ( لم يسمع بي من هذه الأمة من يهودي أو نصراني ثم لم يؤمن بي إلا كان حقا على الله أن يدخله النار) قالوا : من يستطيع أن يجزم بأن شارون بلغته الرسالة كما هي ؟ قلت لهم مادام ليس كافرا فأنتم لا تبغضونه طبعا.. قالوا نعم وإنما نبغض عمله.. أي يبغضون العمل ولا يبغضون العامل بسبب مانع الجهل
    فقلت لهم: طيب.. والشيخ فلان و الشيخ فلان( وهم من أكبار علماء أهل السنة ممن أفنوا أعمارهم في العلم والتعليم والدعوة إلى الله) هل تبغضونهم أم تبغضون أعمالهم ؟ قالوا بل نبغضهم لأعمالهم ولذواتهم لأنهم مبتدعة\قطبيّون \تكفيريون ولا كرامة
    قلت سبحان الله.. تعذرون يهوديا من أشد الكفرة حربا على الاسلام.. وبالمقابل تعادون أفاضل المسلمين وعلماؤهم..مالكم كيف تحكمون ؟
    فانفض المجلس وقد توقفوا في كفر كل كافر على زجه الأرض إلا من صرح العلماء بكفره عينا مع ذكر اسم أمه وأبيه
    طبعا حكموا بأني تكفيري .. لأني أكفر شارون واليهود والنصارى وباقي الكفار دون إقامة الحجّة عليهم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    80

    افتراضي رد: أخبار الحمقى والمغفلين.. من أحوال بعض المعاصرين

    سمعت من بعض الدعاة أن رجلا من العامة سمع أحد الطائفين بالكعبة وهو يطلب حاجته ويستغيث ويقول يامحمد يامحمد فقال له الرجل هنا قل يالله في المدينة قل يامحمد

    وحدثني ابن عمي أن أحد كبار السن كان يصلي بجانبه فرن هاتفه فاجاب على المكالمة فقال أنا أصلي الأن بعد الصلاة اتصل بك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •