صرنا مصاصي دماء؟!!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: صرنا مصاصي دماء؟!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    لن ألبَثَ كثيرًا حتّى أكونَ تحتَ التُّراب.
    المشاركات
    611

    افتراضي صرنا مصاصي دماء؟!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،


    أمٌّ وأبٌ وطفلان صغيران أحدهما رضيع
    والآخر يلعب عند الباب معَ أطفال أترابٍ وآخرون أكبر منه
    الأم في يدها الرضيع تحمِّمه ،، والأب في مكانٍ ما في البيت
    فجأةً جيء بالخبر
    ولدٌ كبير يضرب الابن الذي يلعب خارجًا ، سمعَ الأب فذهب مسرعًا لنجدة ابنه ، والأم ....تركت الرضيع وراحت تلحق بزوجها

    أُنقِذَ الطفل الأكبر ،، وعادوا فتذكرت الأم رضيعها ...لكن..
    بعد فوات الأوان
    فالرضيع مات


    جاء الصهاينة إلى فلسطين ، صار من به نخوة و به شعورٌ يفكِّر بها ، ويهتم بها أيما اهتمام ، قد تحدث قضايا وأحداث أخرى في الدول الإسلامية إلا أن فلسطين هي الشغل الشاغل ..
    احتُلَّت العراق ..صارت محلَّ اهتمامٍ كبير ،، وخاصَّةً بعد تَوَلِّي الحكومة الموالية للطغاة حكم البلاد

    لكن مرَّ زمنٌ على كلا البلدين
    صارا في دائرة النسيان

    جاءت حرب غزة ،، أذهلت العقول ،، فصارت غزة محل أنظار العالم ،، نُسي الهمّ كله أمام همِّها
    ومن نام ضميره زمنًا طويلًا استيقظ
    والإعلام توجَّه كلُّه يتسابق ليُظهرَ أحداث غزة

    ضاعتِ العراق
    لم يعُد لذكرها مجال
    تاهت
    وبقيت تصارعُ أحزانها وحدها

    وانتهت حرب غزة ،، فلم تعُد إلا ذكرى لبعضِ ذوي القلوب الحية..

    طيب لمَ كان هذا؟
    ولماذا يجبُ أن يكون ؟
    هل كان لابُدَّ أن تُدَمَّر البيوت جُلُّها، ويصابَ أغلب الناس ،ويخرج من كلِّ بيتٍ محمولًا إلى قبره ليلقى ربَّه إما طفلٌ أو طفلة ، شابٌّ أو شابَّة ، رجلٌ أو امرأةٌ ، جدٌّ أو جدة ..
    هل كان لابد أن يقتلعَ الشجر الذي رباه صاحبه أعوامًا ، ويقتل الحمام الذي يربي بدخله أبناءه ، ويقتل حتى الحمار الذي يجرُّ عربته ..

    هل الدماء وحدها هي غذاء الضمائر حتى تصحو؟!!!!!!!!!

    نعم والله ،، يموتون بسبب الكهرباء في العراق ولا بأس فلمَ تُرَ الدماء
    وكذا في الصومال !!َ!! يموتون جوعًا بلا رحمةٍ من بشرٍ ولا بأس طهور !!!!!!!!!!!!!!

    طيب هناك أناسٌ يقتلون في انفجاراتٍ كلَّ يومٍ في العراق
    ألم تسل لهم دماء
    أم كونهم احترقوا فصاروا رمادًا ذريعة قوية لنا

    إلى متى نبقى هكذا ؟ القلب ميتٌ والعقل مغيب ،، إلى متى يا أمَّتي إلى متى ؟؟



    وجاء موسى لفرعون يدعوه بالقول اللين
    فقال ما علمت لكم من إلهٍ غيري

    و لما أدركه الغرق قال آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل ؟!!!

    ءااااالآن يا فرعون ؟؟؟؟

    اليوم ننجيكَ ببدنكَ لتكون لمن خلفك آية وإن كثيرًا من الناس عن آياتنا لغافلون

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    لن ألبَثَ كثيرًا حتّى أكونَ تحتَ التُّراب.
    المشاركات
    611

    افتراضي رد: صرنا مصاصي دماء؟!!

    فرعون سيلقى ربه
    وسيُسأل
    وسنلقى ربنا
    وسنُسأل
    ماذا فعلنا لأهلنا في الصومال؟
    ولم تركنا العراق لقمة سائغة؟





  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    241

    افتراضي رد: صرنا مصاصي دماء؟!!

    لقد أسمعت لو ناديت حيا
    ولكن لا حياة لمن تنادي
    ولو نار نفخت بها أضاءت
    ولكن أنت تنفخ في رماد


    والله المستعان

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    1,441

    افتراضي رد: صرنا مصاصي دماء؟!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمة الفقيرة إلى الله مشاهدة المشاركة
    فرعون سيلقى ربه

    وسيُسأل
    وسنلقى ربنا
    وسنُسأل
    ماذا فعلنا لأهلنا في الصومال؟
    ولم تركنا العراق لقمة سائغة؟


    نعم والله سنسأل ..

    ولكن عندي أمل كبير أن الأمة ستستيقظ من سباتها قريباً .. باذن الله ..

    كلامك في قمة الروعة ..
    بوركتِ أختي الفاضلة .. وجزيتِ خير الجزاء ..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,053

    افتراضي رد: صرنا مصاصي دماء؟!!

    الله المستعان في ما نحن فيه ، لكن لكل ليل صبح قريب ...
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة
    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •