عندما تنسب النــار إلى الله
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: عندما تنسب النــار إلى الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    642

    افتراضي عندما تنسب النــار إلى الله

    السلام عليكم
    ورحمة الله وبركاته



    الحمدلله



    عندما تنسب النار إلى الله


    العرب تضيف بعض الأشياء إلى الله عز ذكره وإن كانت كلها له:

    فتقول: بيت الله، وناقة الله.

    قال الجاحظ: كل شيء أضافة الله إلى نفسه فقد عظم شأنه وفخم أمره؛

    وقد فعل ذلك بالنار فقال: " نار الله الموقدة " [الآية السادسة من سورة الهمزة]

    ويروى أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال لعتيبة بن أبي لهب: " أكلك كلب الله "

    فأكله الأسد!!

    [
    اللهم سلط عليه كلبا من كلابك فقتله الأسد

    الراوي: أبو عقرب المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 4/48
    خلاصة حكم المحدث: حسن]



    ففي هذا الخبر فائدتان:

    إحداهما أنه ثبت بذلك أنّ الأسد كلب،

    والثانية أنّ الله تعالى لا يضاف إليه إلا العظيم من الأشياء في الخير والشر.

    أما الخير فكقولهم: أرض الله، وخليل الله، وزوار الله.

    وأما الشر فكقولهم: دعه في لعنة الله وسخطه، وأليم عذابه، وإلى نار الله وحر سقره.


    والله أعلم


    فقه اللغة للثعالبي رحمه الله
    الفصل التاسع والخمسون: في إضافة الشيء إلى الله جل وعلا
    ترقيم الشاملة:
    (1/85)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    55

    افتراضي رد: عندما تنسب النــار إلى الله

    جزاك الله خيرا استفدت من المشاركة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •