جُودٌ عَلَى الأصْنَام وبُخْل عَلى الأيْتَام !!!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: جُودٌ عَلَى الأصْنَام وبُخْل عَلى الأيْتَام !!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    ذُمّ المنازلَ بعد منزلةِ اللّوى ..والعيشَ بعدَ أولئِك الأيّام
    المشاركات
    591

    Exclamation جُودٌ عَلَى الأصْنَام وبُخْل عَلى الأيْتَام !!!

    جود على الأصنام وبخل على الأيتام

    أتُرى هذه القبورَ المشيّدةَ كالقصور المتلألئة بالنّور ، الفيّاضة بالعُطور ، تُثيرُ في النّفس مشاعر العظة والعبرة ؟ أم تُراها تُثيرُ في نفس الفقير الحسرةَ الأسيفةَ الكَئيبةَ على دُنياه ، إذ يرى نفسَه ( وَهُو السّاغب اللاّعبُ ) لا ينالُ من دُنياه بعضَ ما يملك هذا الهامدُ المقبورُ من كنوز وقصُور ؟! إنّه يَكدُّ لياليَهُ ، ويكدحُ أيّامَهُ ، ويتوسّلُ بذُلّ الفقر إلى القلوب فلا يستشعرُ ندى عطف أو حنان ، وهنا يرى الجموعَ الحاشدةَ تُلقي بأحمال الفضّة والذّهب من دُنياها بين يدي هذا الميْت البالي ، ويسوقون إلى أعتابه ( في ذُلّ الضّراعة ) سمَان البدن والأنعام .
    إنّ هذا الفقيرَ يتلهفُ أحيانا على تذوّق مُضغة من لحم تُشعره مرّة أنّه يأكل مثلَ ما يأكل النّاسُ ، فلا يجد من شدْقَيه إلا لسانه هو يمضغه ويلوكه ، وهنا يرى الذبائح مكدّسة على أعتاب هذا الجسد الذي بدّده البلى في جوفه السّحيق !!
    أتذكّرُ هذه القبابُ بالآخرة وفيها تتبرّجُ الدّنيا بترفها الفاتن المفتون ؟
    أم تُراها تُذْكي لَظَى الحقد في قلوب اليتامى ، وتؤجّجُ الضّغنَ في نفوس الأيامى على أولئك الذين يحشدون للأصنام كلّ غال وثمين ، في حين يرجمون الأحياء وهم يستغيثون بالدّموع في سبيل لقمة يعافها الكلبُ أضواهُ الهزالُ ؟!!
    لقمة تنعشُ بدف الحياة هذه الأشباح الهزيلة المقرورة التي يعصفُ بها زمهريرُ الموت وهم أحياء ؟!
    هنالكَ يا عبيدَ القبور تحت الأطلال البالية (حيثُ ينعبُ البُومُ ، وتعصفُ السافياتُ ، ويخمدُ الشّعور بالحياة ، وتصطرخُ أشباحُ الرّدى بالفزع الرّهيب ، وتقبعُ دياجيرُ اللّيل فوق تلك الأطلال ) هنالك موتى الاحياء يُتْرَعُونَ الذّلَّ ، ويقتاتون بالفواجع ، ويسمرون بالجراح ، ويحلمون بالمآسي الدّامية ، وهنا تحت وهج النّور ، وشَعْشَة البخور ، وتبرّج الدّنيا بالفتون ، تعيش هذه الأجساد الهامدة في القبور ، حيثُ تتزاحمُ الدّنيا بترفها وشهواتها ، وثرائها الطّويل العريض على أعتاب أضرحتها !
    فيا أسفي على يتيم تُوَصْوصُ فيه لمحات الحياة ، ويَسْتَصْرخُ القلوب ، فتصرف عنه رحمتها ! ويا عجبا لجسد بال تَضْرَعُ بالعبادة إليه هذه القلوب !!
    أفواه أحياء جفّت من السّغب ، وتهدّلت ألسنتها من الغليل ، وثَمَّ أفواه أطبقها الموتُ على الصّريخ من رهبته ، وجماجمُ سلّط عليها البلى دُودَهُ الظّالمَ المنهومَ ، ولكن يأبى النّاسُ إلا حشوَ تلك الأفواه ، وهذه الجماجم بالفضّة والذّهب ، في حين يرجمون نفوسَ اليتامى الأحياء باللّعنة والغضب !!
    فأينَ هذا من دين الله يا عبيدَ القبور ، وأحلافَ الموت والعدم ؟ !!

    بيراع ربيع بن المدني من كتاب [دعوة الحق 177 . 178 ] للعلاّمة المصري عبد الرحمن الوكيل طيّب الله ثراه ...
    صفحتي على ( الفيس بوك )
    https://www.facebook.com/rabia.yamani




  2. #2
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: جُودٌ عَلَى الأصْنَام وبُخْل عَلى الأيْتَام !!!

    * حافظ إبراهيم:
    أحياؤُنا لا يُرزَقونَ بدِرْهمٍ *** وبألفِ ألفٍ تُرزَقُ الأمواتُ!
    مَن لي بِحَظِّ النائِمينَ بِحُفرَةٍ *** قامَت على أحجارها الصَلَواتُ!
    يسعى الأنامُ لها ويجري حولَها *** بحرُ النُذورِ وتُقرَأُ الآياتُ!
    ويُقالُ: هذا القُطبُ بابُ المصطفى *** ووسيلةٌ تُقضى بِها الحاجاتُ!
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    ذُمّ المنازلَ بعد منزلةِ اللّوى ..والعيشَ بعدَ أولئِك الأيّام
    المشاركات
    591

    افتراضي رد: جُودٌ عَلَى الأصْنَام وبُخْل عَلى الأيْتَام !!!

    وللهِ درُّ الإمام الشّوكاني حيثُ يَقُولُ : (( وَكَمْ قَدْ سَرَى عَنْ تَشْييدِ أَبْنِيَةِ الْقُبُورِ وَتَحْسِينِهَا مِنْ مَفَاسِدَ يَبْكِي لَهَا الإِسْلاَمُ ، مِنْهَا اعْتِقَادُ الْجَهَلَةِ لَهَا كَاعْتِقَادِ الْكُفَّارِ لِلأَصْنَامِ ، وَعَظُمَ ذَلِكَ فَظَنُّوا أَنَّهَا قَادِرَةٌ عَلَى جَلْبِ النَّفْعِ وَدَفْعِ الضَّرَرِ، فَجَعَلُوهَا مَقْصِدًا لِطَلَبِ قَضَاءِ الْحَوَائِجِ وَمَلْجَأً لِنَجاَحِ الْمَطَالِبِ ، وَسَأَلُوا مِنْهَا مَا يَسْأَلُهُ اْلعِبَادُ مِنْ رَبِّهِمْ ، وَشَدُّوا إِلَيْهَا الرِّحَالَ ، وَتَمَسَّحُوا بِهَا وَاسْتَغَاثُوا ، وَبِالْجُمْلَةِ إِنَّهُمْ لَمْ يَدَعُوا شَيْئًا مِمَّا كَانَتْ الْجَاهِلِيَةُ تَفْعَلُهُ بِالأَصْنَامِ إِلاَّ فَعَلُوهُ ، فَإِنَّا لله وإنَّا إليهِ راجعونَ . وَمَعَ هَذَا الْمُنْكَرِ الشَّنِيعِ ، وَاْلكُفْرِ اْلفَظِيعِ ، لاَ نَجِدُ مَنْ يَغْضَبُ للهِ وَيَغَاُر حَمِيَّةً لِلْدِّينِ الْحَنِيفِ ، لاَ عَالِمًا ، وَلاَ مُتَعَلِّمًا ، وَلاَ أَمِيرًا ، وَلاَ وَزِيرًا ، وَلاَ مَلِكاً ، وَقَدْ تَوَارَدَ إِلَيْنَا مِنَ الأَخْبَاِر مَا لاَ يُشَكُّ مَعَهُ أَنَّ كَثِيرًا مِنْ هَؤُلاَءِ الْقُبُورِيِّين َ أو أكثَرَهم ، إِذَا تَوَجَّهْتَ عَلَيْهِ بِيَمِينٍ مِنْ جِهَةِ خَصْمِهِ حَلَفَ بِاللهِ فَاجِرًا ، فِإذاَ قِيلَ لَهُ بَعْدَ ذَلِكَ : احْلِفْ بِشَيْخِكَ وَمُعْتَقَدِكَ ، اْلوَلِيُّ اْلفُلاَنِي ، تَلَعْثَمَ وَتَلَكَّأَ وَأَبَى وَاعْتَرَفَ بِالْحَق ِّ. َوَهَذَا مِنْ أَبْيَنِ الأَدِلَّةِ الدَّالَّةِ عَلَى أَنَّ شِرْكَهُمْ قَدْ بَلَغَ فَوْقَ شِرْكِ مَنْ قَالَ إِنَّهُ تَعَالَى ثَانِي اثْنَيْنِ أَوْ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ ؛ فَيَا عُلَمَاءَ الدِّينِ وَيَا مُلُوكَ الْمُسْلِمِينَ أَّيُّ رُزْءٍ لِلإِسْلاَمِ أَشَدُّ مِنَ اْلكُفْرِ ، وَأَيُّ بَلاَءٍ لِهَذَا الدِّينِ أَضَرُّ عَلَيْهِ مِنَ عِبَادَةِ غَيرِ اللهِ ، وَأّيُّ مُصِيبَةٍ يُصَابُ بِهَا الْمُسْلِمُونَ تَعْدِلُ هَذِهِ الْمُصِيبَةَ ، وَأَيُّ مُنْكَرٍ يَجِبُ إِنْكَارُهُ إِنْ لَمْ يَكُنْ إِنكَارُ هَذَا الشِّرْكِ اْلَبَيِّنِ وَاجِبًا :
    لَقَدْ أَسْمَعْتَ لَوْ نَادَيْتَ حَيًّا ...وَلَكِنْ لاَ حَيَاةَ لِمَنْ تُنَادِي
    وَلَوْ نَارًا نَفَخْتَ بِهَا أَضَاءَتْ... وَلَكِنْ أَنْتَ تَنْفُخُ فِي رَمَادِ))
    اهـ[ نيلُ الأوطار ج 2 ص 771 . 772 ط / دار الَكلِم الطّيب ]
    صفحتي على ( الفيس بوك )
    https://www.facebook.com/rabia.yamani




  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    293

    افتراضي رد: جُودٌ عَلَى الأصْنَام وبُخْل عَلى الأيْتَام !!!

    وللهِ درُّ الإمام الشّوكاني حيثُ يَقُولُ : (( وَكَمْ قَدْ سَرَى عَنْ تَشْييدِ أَبْنِيَةِ الْقُبُورِ وَتَحْسِينِهَا مِنْ مَفَاسِدَ يَبْكِي لَهَا الإِسْلاَمُ ، مِنْهَا اعْتِقَادُ الْجَهَلَةِ لَهَا كَاعْتِقَادِ الْكُفَّارِ لِلأَصْنَامِ ، وَعَظُمَ ذَلِكَ فَظَنُّوا أَنَّهَا قَادِرَةٌ عَلَى جَلْبِ النَّفْعِ وَدَفْعِ الضَّرَرِ، فَجَعَلُوهَا مَقْصِدًا لِطَلَبِ قَضَاءِ الْحَوَائِجِ وَمَلْجَأً لِنَجاَحِ الْمَطَالِبِ ، وَسَأَلُوا مِنْهَا مَا يَسْأَلُهُ اْلعِبَادُ مِنْ رَبِّهِمْ ، وَشَدُّوا إِلَيْهَا الرِّحَالَ ، وَتَمَسَّحُوا بِهَا وَاسْتَغَاثُوا ، وَبِالْجُمْلَةِ إِنَّهُمْ لَمْ يَدَعُوا شَيْئًا مِمَّا كَانَتْ الْجَاهِلِيَةُ تَفْعَلُهُ بِالأَصْنَامِ إِلاَّ فَعَلُوهُ ، فَإِنَّا لله وإنَّا إليهِ راجعونَ . وَمَعَ هَذَا الْمُنْكَرِ الشَّنِيعِ ، وَاْلكُفْرِ اْلفَظِيعِ ، لاَ نَجِدُ مَنْ يَغْضَبُ للهِ وَيَغَاُر حَمِيَّةً لِلْدِّينِ الْحَنِيفِ ، لاَ عَالِمًا ، وَلاَ مُتَعَلِّمًا ، وَلاَ أَمِيرًا ، وَلاَ وَزِيرًا ، وَلاَ مَلِكاً ، وَقَدْ تَوَارَدَ إِلَيْنَا مِنَ الأَخْبَاِر مَا لاَ يُشَكُّ مَعَهُ أَنَّ كَثِيرًا مِنْ هَؤُلاَءِ الْقُبُورِيِّين َ أو أكثَرَهم ، إِذَا تَوَجَّهْتَ عَلَيْهِ بِيَمِينٍ مِنْ جِهَةِ خَصْمِهِ حَلَفَ بِاللهِ فَاجِرًا ، فِإذاَ قِيلَ لَهُ بَعْدَ ذَلِكَ : احْلِفْ بِشَيْخِكَ وَمُعْتَقَدِكَ ، اْلوَلِيُّ اْلفُلاَنِي ، تَلَعْثَمَ وَتَلَكَّأَ وَأَبَى وَاعْتَرَفَ بِالْحَق ِّ. َوَهَذَا مِنْ أَبْيَنِ الأَدِلَّةِ الدَّالَّةِ عَلَى أَنَّ شِرْكَهُمْ قَدْ بَلَغَ فَوْقَ شِرْكِ مَنْ قَالَ إِنَّهُ تَعَالَى ثَانِي اثْنَيْنِ أَوْ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ ؛ فَيَا عُلَمَاءَ الدِّينِ وَيَا مُلُوكَ الْمُسْلِمِينَ أَّيُّ رُزْءٍ لِلإِسْلاَمِ أَشَدُّ مِنَ اْلكُفْرِ ، وَأَيُّ بَلاَءٍ لِهَذَا الدِّينِ أَضَرُّ عَلَيْهِ مِنَ عِبَادَةِ غَيرِ اللهِ ، وَأّيُّ مُصِيبَةٍ يُصَابُ بِهَا الْمُسْلِمُونَ تَعْدِلُ هَذِهِ الْمُصِيبَةَ ، وَأَيُّ مُنْكَرٍ يَجِبُ إِنْكَارُهُ إِنْ لَمْ يَكُنْ إِنكَارُ هَذَا الشِّرْكِ اْلَبَيِّنِ وَاجِبًا :
    لَقَدْ أَسْمَعْتَ لَوْ نَادَيْتَ حَيًّا ...وَلَكِنْ لاَ حَيَاةَ لِمَنْ تُنَادِي
    وَلَوْ نَارًا نَفَخْتَ بِهَا أَضَاءَتْ... وَلَكِنْ أَنْتَ تَنْفُخُ فِي رَمَادِ))
    اهـ[ نيلُ الأوطار ج 2 ص 771 . 772 ط / دار الَكلِم الطّيب ]
    جزاكم الله خيراً بقايا أهل السنة الكرام

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,721

    افتراضي رد: جُودٌ عَلَى الأصْنَام وبُخْل عَلى الأيْتَام !!!

    * حافظ إبراهيم:
    أحياؤُنا لا يُرزَقونَ بدِرْهمٍ *** وبألفِ ألفٍ تُرزَقُ الأمواتُ!
    مَن لي بِحَظِّ النائِمينَ بِحُفرَةٍ *** قامَت على أحجارها الصَلَواتُ!
    يسعى الأنامُ لها ويجري حولَها *** بحرُ النُذورِ وتُقرَأُ الآياتُ!
    ويُقالُ: هذا القُطبُ بابُ المصطفى *** ووسيلةٌ تُقضى بِها الحاجاتُ!
    ولخليفتِه الشاعر المليجي محمود غنيم قصيدةٌ أروع من ذلك في المعنى [في ديوانه صرخة في وادٍ]، للأسف لا يحضرني أوَّلُها - وهو الصَّريح - ويَحضُرني منها:

    لَهْفِي عَلَى بَلَدٍ بِعَا * * دَاتِ الْجُدُودِ مُقَيَّدِ
    جَرَتِ الشُّعُوبُ وَلَمْ يَزَلْ * * بِمَكَانِهِ كَالْمُقْعَدِ
    إِنْ قَادَ بَعْضُ الْمُصْلِحِيـ * * ـنَ زَمَانَهُ لَمْ يَنْقَدِ
    وَإِذَا دَعَتْهُ عِمَامَةٌ * * خَضْرَاءُ لَمْ يَتَرَدَّدِ
    بِاسْمِ الصَّلاَحِ يُشَوِّهُو * * نَ مِنَ التُّقَاةِ الزُّهَّدِ
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    ذُمّ المنازلَ بعد منزلةِ اللّوى ..والعيشَ بعدَ أولئِك الأيّام
    المشاركات
    591

    افتراضي رد: جُودٌ عَلَى الأصْنَام وبُخْل عَلى الأيْتَام !!!

    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
    صفحتي على ( الفيس بوك )
    https://www.facebook.com/rabia.yamani




  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    * حافظ إبراهيم:
    أحياؤُنا لا يُرزَقونَ بدِرْهمٍ *** وبألفِ ألفٍ تُرزَقُ الأمواتُ !

    مَن لي بِحَظِّ النائِمينَ بِحُفرَةٍ *** قامَت على أحجارها الصَلَواتُ !

    يسعى الأنامُ لها ويجري حولَها *** بحرُ النُذورِ وتُقرَأُ الآياتُ !

    ويُقالُ: هذا القُطبُ بابُ المصطفى *** ووسيلةٌ تُقضى بِها الحاجاتُ !



    بورك فيكم

    ===============
    الرد على الخرافيين [محمد علوي مالكي]
    الرد على الصوفي الضال المُخرِّف محمد علوي مالكي


    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي

    http://majles.alukah.net/t132151/


    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •