متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع) - الصفحة 12
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 12 من 18 الأولىالأولى ... 23456789101112131415161718 الأخيرةالأخيرة
النتائج 221 إلى 240 من 350
7اعجابات

الموضوع: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

  1. #221
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    1222. وَالْمُرْتَضَى تَقَدُّمُ الْفَحْوَى عَلَى.....خِلَافِ ِ وَمَا عَنَ اصْلٍ نَقَلَا
    1223. وَمُثْبِتٍ ثَالِثُهَا يَسْتَوِيَانْ.... وَقِيلَ لَا فِي الْعِتْقِ وَالطَّلَاقِ بَانْ [خ: والطلاقُ ثان][خ: والذي أبان]
    1224. وَالْأَمْرِ وَالْحَظْرِ عَلَى الْإِبَاحَةِ....ث َالِثُهَا سَوَاءٌ الْحَظْرُ وَتِي
    1225. وَدَافِعِ الْحَدِّ عَلَى اللَّذْ مَا نَفَى...وَمُثْبِ ِ الْوَضْعِ عَلَى مَا كَلَّفَا
    بالجر في جميع المعطوفات ليجري الخلاف فيها، وحكاية الخلاف من زيادات السيوطي

  2. #222
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    السلام عليكم ورحمة الله أخي الحبيب
    هل من الممكن [رجاء] أن ترسل لي ما تم من هذا المجهود الرائع على جمع الجوامع في ملف وورد .. وكذلك منظومة بديعة البيان ... وجزاك الله عنا خير الجزاء شيخنا الفاضل المبارك ... وهذا إيميلي dr_deyaa_baddour@yahoo.com

  3. #223
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    شيخنا الكريم
    كنت أقصد أني سأنسخ المتنين من المجلس ثم أضعهما على الوورد، أما الآن فليس عندي نسخة من ذلك على جهازي! لأني أكتفي بوضعهما على المجلس، فأرجو العفو والمسامحة.

  4. #224
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    (الكوكب الساطع)
    [الأشموني: وسَوِّ بين المتواترين في ... كتابنا وسنة في الأعرف]
    1236. وَرُجِّحَ الْقِيَاسُ هَهُنَا بِأَنْ ... يَقْوَى دَلِيلُ الْأَصْلِ أَوْ عَلَى السَّنَنْ
    1237. أَيْ فَرْعُهُ مِنْ جِنْسِ أَصْلِهِ وَأَنْ .... يُقْطَعَ بِالْعِلَّةِ أَوْ يَغْلِبَ ظَنّْ
    1238. وَكَوْنِهَا بِالْمَسْلَكِ الْقَوِيِّ .... وَذَاتَ أَصْلَيْنِ عَلَى الْمَرْضِيِّ
    1239. وَصِفَةٍ ذَاتِيَّةٍ وَقِلَّةِ .... أَوْصَافِهَا[خ: وقَلَّتِ ... أوصافُها] وَقِيلَ عَكْسُ ذِي وَتِي
    1240. وَذَاتُ الِاحْتِيَاطِ وَالْعُمُومِ فِي ... أَصْلٍ وَفِي التَّعْلِيلِ لَمْ يُخْتَلَفِ
    1241. وَمَا يُوَافِقُ أُصُولًا عِدَّهْ......أَوْ عِلَّةً أُخْرَى وَبَعْضٌ رَدَّهْ
    1242. وَمَا ثُبُوتُهَا بِإِجْمَاعٍ فَنَصّْ....قَطْعً ا فَظَنًّا فَبِإِيـمَاءٍ تُخَصّْ [خ: يَخُصّْ]
    1243. فَالسَّبْرِ فَالْمُنَاسَبَا تِ فَالشَّبَهْ.....ف الدَّوَرَانِ وَحَكَوْا فِي الْمَرْتَبَهْ
    1244. النَّصَّ فَالْإِجْمَاعَ قِيلَ وَاجْعَلِ ....الدَّوَرَانَ بَعْدَ سَبْرِهَا يَلِي
    1245. وَعِلَّةٌ عَلَى دَلَالَةٍ رَجَحْ .... وَغَيْرُ ذِي تَرَكُّبٍ عَلَى الْأَصَحّْ
    1246. وَالْوَصْفُ لِلْحَقِيقَةِ الْمَعْزِيُّ .... وَبَعْدَهُ الْعُرْفِيُّ فَالشَّرْعيُّ
    1247. ثُمَّ الْوُجُودِي وَالْبَسِيطُ رَجَحَا [أو: رُجِّحَا]... عَلَى سِوَاهُمَا وَمَا قَدْ وَضَحَا
    1248. فِيهَا اطِّرَادٌ وَانْعِكَاسٌ فَاطِّرَادْ .... فَقَطْ وَفِي الْقَاصِرَةِ الْخِلَافُ بَادْ
    1249. مَعْ غَيْرِهَا ثَالِثُهَا سِيَّانِ .... وَزَائِدٍ فُرُوعُهَا قَوْلَانِ
    1250. وَفِي حُدُودِ الشَّرْعِ قَدِّمْ مُلْتَزِمْ ... الْأَعْرَفِ الذَّاتِي الصَّرِيحِ وَالأَعَمّْ
    1251. قِيلَ الْأَخَصُّ وَوِفَاقُ النَّقْلِ صَحّْ .... وَمَا الطَّرِيقُ لِاكْتِسَابِهِ رَجَحْ
    1252. وَلَيْسَ لِلْمُرَجِّحِ انْحِصَارُ .... وَقُوَّةُ الظَّنِّ هُوَ الْمَثَارُ

    (جمع الجوامع)
    [1236][1252]
    ______(ز) وَالْأَصَحُّ تَسَاوِي الْمُتَوَاتِرَي ْنِ مِنْ كِتَابٍ وَسُنَّةٍ
    ______________وَثَالِثُهَا: تُقَدَّمُ السُّنَّةُ
    _____(حـ) وَيُرَجَّحُ الْقِيَاسُ:
    _________1. بِقُوَّةِ دَلِيلِ حُكْمِ الْأَصْلِ
    _________2. وَكَوْنِهِ عَلَى سَنَنِ الْقِيَاسِ؛ أَيْ فَرْعُهُ مِنْ جِنْسِ أَصْلِهِ
    _____(طـ) [بسبب العلة]:
    _________1. وَالْقَطْعِ بِالْعِلَّةِ أَوِ الظَّنِّ الْأَغْلَبِ
    _________2. وَكَوْنِ مَسْلَكِهَا أَقْوَى
    _________3. وَ[ترجح] ذَاتُ أَصْلَيْنِ عَلَى ذَاتِ أَصْلٍ، وَقِيلَ: لَا
    _________4. وَذَاتِيَّةٌ عَلَى حُكْمِيَّةٍ، وَعَكَسَ السَّمْعَانِيُّ
    _________5. وَكَوْنُهَا أَقَلَّ أَوْصَافًا، وَقِيلَ عَكْسُهُ
    _________6. وَالْمُقْتَضِيَ ةُ احْتِيَاطًا فِي الْفَرْضِ
    _________7. وَعَامَّةُ الْأَصْلِ
    _________8. وَالْمُتَّفَقُ عَلَى تَعْلِيلِ أَصْلِهَا
    _________9. وَالْمُوَافِقَة ُ الْأُصُولَ عَلَى مُوَافِقَةِ أَصْلٍ وَاحِدٍ
    ________10. قِيلَ: وَالْمُوَافِقَة ُ عِلَّةً أُخْرَى إِنْ جُوِّزَ عِلَّتَانِ =[رجحه السيوطي]
    _____11: 15. وَمَا ثَبَتَتْ عِلَّتُهُ: بِالْإِجْمَاعِ فَالنَّصِّ الْقَطْعِيَّيْن ِ فَالظَّنِّيَّيْ نِ فَالْإِيمَاءِ فَالسَّبْرِ فَالْمُنَاسَبَة ِ فَالشَّبَهِ فَالدَّوَرَانِ
    ______________وَقِيلَ: النَّصُّ فَالْإِجْمَاعُ
    ______________وَقِيلَ: الدَّوَرَانُ فَالْمُنَاسَبَة ُ وَمَا قَبْلَهَا وَمَا بَعْدَهَا
    ________16. وَقِيَاسُ الْمَعْنَى عَلَى [قياس] الدَّلَالَةِ
    ________17. وَغَيْرُ الْمُرَكَّبِ عَلَيْهِ إِنْ قُبِلَ، وَعَكَسَ الْأُسْتَاذُ
    _____18: 21. وَالْوَصْفُ: الْحَقِيقِيُّ فَالْعُرْفِيُّ فَالشَّرْعِيُّ =[البناني: كلٌّ من الثلاثة وجودي أو عدمي، بسيط أو مركب،
    ______________الْوُجُودِيُّ فَالْعَدَمِيُّ____________وكلٌّ مقدم على ما بعده بأقسامه الأربعة]
    ______________الْبَسِيطُ فَالْمُرَكَّبُ
    ________22. وَالْبَاعِثَةُ عَلَى الْأَمَارَةِ =[حذفه السيوطي]
    ________23. وَالْمُطَّرِدَة ُ الْمُنْعَكِسَةُ
    ________24. ثُمَّ الْمُطَّرِدَةُ فَقَطْ عَلَى الْمُنْعَكِسَةِ فَقَطْ
    ________25. وَفِي الْمُتَعَدِّيَة ِ وَالْقَاصِرَةِ أَقْوَالٌ؛ ثَالِثُهَا: سَوَاءٌ
    ________26. وَفِي الْأَكْثَرِ فُرُوعًا قَوْلَانِ
    _____(ك) [بين الحدود]
    _________1. وَالْأَعْرَفُ مِنَ الْحُدُودِ السَّمْعِيَّةِ عَلَى الْأَخْفَى
    _________2. وَالذَّاتِيُّ عَلَى الْعَرَضِيِّ
    _________3. وَالصَّرِيحُ
    _________4. وَالْأَعَمُّ
    _________5. وَمُوَافِقَةُ نَقْلِ السَّمْعِ وَاللُّغَةِ
    _________6. وَرُجْحَانُ طَرِيقِ اكْتِسَابِهِ

    ______- وَالْمُرَجِّحَا تُ لَا تَنْحَصِرُ، وَمُثَارُهَا غَلَبَةُ الظَّنِّ وَسَبَقَ كَثِيرٌ فَلَمْ نُعِدْهُ

  5. #225
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    بارك الله في وقتك وعملك شيخنا المبارك ... وقد حاولت إرسال رسالة خاصة ولكن رسائلكم زادت عن الحد المسموح به - كما هو متوقع - ... فاضطررت إلى كتابتها هنا ... فعذرا على إثقالكم بطلبي ... وجزاك الله عنا خيرا الجزاء

  6. #226
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    ما رأيكم شيخنا الفاضل لو شرعتم في مثل هذا التنسيق القيم المفيد لمتن [جمع الجوامع] للإمام السيوطي مع [ألفيته] النحوية ؟

  7. #227
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    ______- وَالْمُرَجِّحَا تُ لَا تَنْحَصِرُ، وَمُثَارُهَا غَلَبَةُ الظَّنِّ وَسَبَقَ كَثِيرٌ فَلَمْ نُعِدْهُ
    تصحيح: مَثارها


    - الفاضل أبو الحارث الشافعي:
    سأنظر إن شاء الله، ولي رجاء أرجو منكم قبوله:
    أخوكم ما زال حدَثا، فلا تخلعوا عليه هذه الألقابَ، ولستُ أجهلُ أنه لم يبعثْكم على هذا إلا تواضعُكم وحُسْنُ ظنِّكم بي، ولكن ذلك لا يُحمد إذا أصاب غيرَ موضعِه، أسألُ الله أن يوفقَنا ويسددَ خطانا.

  8. #228
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    هذه المشاركة والتي تليها مكان المشاركة رقم (35)
    (الكوكب الساطع)
    (مَسْأَلَةٌ)
    [الْحَقِيقَةُ وَالْمَجَازُ]
    223. الْأَوَّلُ الْكَلِمَةُ الْمُسْتَعْمَلَ هْ ... فِيمَا اصْطِلَاحًا أَوَّلًا تُوضَعُ لَهْ
    224. فِي لُغَةٍ تَكُونُ أَوْ عُرْفِيَّهْ ... عُمُومًا اوْ خُصُوصًا اوْ شَرْعِيَّهْ
    225. وَالْأُولَيَانِ وَقَعَا وَقَدْ نَفَى ... عُرْفِـيَّـةً تَعُمُّ قَوْمٌ حُنَفَا
    226. وَقَوْمٌ الْإِمْكَانَ لِلشَّرْعِيَّهْ ... وَقَوْمٌ الْوُقُوعَ، وَالدِّيـنِـيَّ هْ =
    227. قَوْمٌ وَذَا الْمُخْتَارُ لَا الْفُرُوعَا ... وَذُو اعْتِزَالٍ أَطْلَقَ الْوُقُوعَا
    228. وَقِيلَ لَا الْإِيـمَانُ وَالتَّوَقُّفُ ... لِلسَّيْفِ وَالشَّرْعِيُّ مَا لَا يُعْرَفُ
    229. إِلَّا مِنَ الشَّرْعِ اسْمُهُ وَيُطْلَقُ ... لِلنَّدْبِ وَالْمُبَاحِ ثُمَّ الْمُطْلَقُ=
    230. بِالْوَضْعِ ثَانِيًا مَجَازٌ لِاعْتِلَاقْ .... فَسَبْقُ وَضْعٍ وَاجِبٌ بِالِاتِّفَاقْ
    231. وَسَبْقُ الِاسْتِعْمَالِ فِي الْمُسْتَظْهَرِ ... لَيْسَ بِوَاجِبٍ سِوَى فِي الْمَصْدَرِ
    232. وَقَدْ نَفَى وُقُوعَهُ أُولُو فِطَنْ ... وَآخَرُونَ فِي الْكِتَابِ وَالسُّنَنْ
    233. وَإِنَّمَا يُؤْثِرُهُ لِثِقْلِهَا ... أَوْ لِبَشَاعَةٍ بِهَا أَوْ جَهْلِهَا
    234. أَوْ شُهْرَةِ الْمَجَازِ أَوْ بَلَاغَتِهْ ... أَوْ غَيْرِ ذَا كَالسَّجْعِ أَوْ قَافِيَتِهْ
    235. وَلَيْسَ غَالِبًا عَلَى اللُّغَاتِ ... وَنَجْلُ جِنِّي قَالَ بِالْإِثْبَاتِ
    236. وَلَا إِذَا الْحَقِيقَةُ اسْتَحَالَتِ ... مُعْتَمَدًا وَخَالَفَ ابْنُ ثَابِتِ
    237. وَهْوَ مَعَ النَّقْلِ يُنَاوِي[خ: ينافي] الْأَصْلَا ... وَمِنْهُمَا التَّخْصِيصُ جَزْمًا أَوْلَى
    238. وَبَعْدَهُ الْمَجَازُ وَالْإِضْمَارُ ... سَاوَاهُ فَهْوَ الثَّالِثُ الْمُخْتَارُ
    239. فَالنَّقْلُ بَعْدَهُ فَالِاشْتِرَاكُ ثُمّْ ... يَأْتِي الْمَجَازُ لِعَلَاقَاتٍ تُؤَمّْ [تَؤُم]
    240. بِالشَّكْلِ أَوْ ظَاهِرِ وَصْفٍ يُرْعَى ... أَوْ بِاعْتِبَارِ مَا يَكُونُ قَطْعَا
    241. أَوْ غَالِبًا وَالنَّقْصِ وَالْمُسَبَّبِ ... وَالْكُلِّ أَيْ لِبَعْضِهِ وَالسَّبَبِ
    242. وَالْمُتَعَلِّق ِ وَعَكْسِ الْخَمْسَةِ ... وَالضَّدِّ وَالْجِوَارِ ثُمَّ الْآلَةِ
    243. وَالسَّمْعُ فِي نَوْعِ الْمَجَازِ مُشْتَرَطْ [خ: يشترط] ... وَقِيلَ بِالْوَقْفِ وَقِيلَ الْجِنْسُ قَطْ
    244. وَصِحَّةُ الْمَجَازِ فِي الْإِسْنَادِ ... وَالْفِعْلِ وَالْحُرُوفِ ذُو اعْتِمَادِ
    245. وَالْفَخْرُ فِي الْحُرُوفِ مُطْلَقًا مَنَعْ ... وَالْفِعْلِ وَالْمُشْتَقِّ إِلَّا بِالتَّبَعْ
    246. وَالْمَنْعُ فِي الْأَعْلَامِ عَنْ ذِي مَعْرِفَهْ ... وَقِيلَ إِلَّا مُتَلَمَّحَ الصِّفَهْ
    247. وَيُعْرَفُ الْمَجَازُ مِنْ تَبَادُرِ ... سِوَاهُ لِلْأَفْهَامِ غَيْرَ النَّادِرِ
    248. وَصِحَّةِ النَّفْيِ وَجَمْعِهِ عَلَى ... خِلَافِ أَصْلِهِ وَأَنْ يُسْتَعْمَلَا
    249. فِي الْمُسْتَحِيلِ وَلُزُومًا قُيِّدَا ... وَلَيْسَ بِالْوَاجِبِ أَنْ يَطَّرِدَا
    250. وَوَقْفِهِ عَلَى الْمُسَمَّى الْآخَرِ ... إِمَّا عَلَى التَّقْدِيرِ أَوْ فِي الظَّاهِرِ
    ___________________
    241. (والمسبب ... والكل أي لبعضه والسبب) نشر معكوس وتقديره: كإطلاق المسبب على السبب، والكل على بعضه [سلم المطالع]
    ، خلافا لما قرره الشيخ الإثيوبي
    متن (جمع الجوامع) في المشاركة التالية ...


  9. #229
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)


    (جمع الجوامع)
    [223][250]
    الْحَقِيقَةُ:
    ______- لَفْظٌ مُسْتَعْمَلٌ فِيمَا وُضِعَ لَهُ ابْتِدَاءً
    ______- وَهِيَ: لُغَوِيَّةٌ، وَعُرْفِيَّةٌ، وَشَرْعِيَّةٌ
    ____________وَوَقَعَ الْأُولَيَانِ [بلا خلاف في اللغوية والعرفية الخاصة، أما العرفية العامة ففيها خلاف]
    ____________ وَنَفَى قَوْمٌ إِمْكَانَ الشَّرْعِيَّةِ
    ________________* وَالْقَاضِي [الباقلاني] وَابْنُ الْقُشَيْرِيِّ: وُقُوعَهَا
    ________________* وَقَالَ قَوْمٌ: وَقَعَتْ مُطْلَقًا [دينية كانت أو فرعية]
    _________________________^ وَقَوْمٌ: إِلَّا الْإِيمَانَ
    ________________* وَتَوَقَّفَ الْآمِدِيُّ
    ________________* وَالْمُخْتَارُ -وِفَاقًا لِأَبِي إِسْحَاقَ الشِّيرَازِيِّ وَالْإِمَامَيْن ِ وَابْنِ الْحَاجِبِ-: وُقُوعُ الْفَرْعِيَّةِ لَا الدِّينِيَّةِ
    ________________* وَمَعْنَى الشَّرْعِيِّ: مَا لَمْ يُسْتَفَدِ اسْمُهُ إِلَّا مِنَ الشَّرْعِ
    _______________________؛ وَقَدْ يُطْلَقُ عَلَى الْمَنْدُوبِ وَالْمُبَاحِ
    وَالْمَجَازُ:
    ______- اللَّفْظُ الْمُسْتَعْمَلُ بِوَضْعٍ ثَانٍ لِعَلَاقَةٍ
    ____________ فَعُلِمَ وُجُوبُ:
    ________________* سَبْقِ الْوَضْعِ = وَهُوَ اتِّفَاقٌ
    ________________* لَا الِاسْتِعْمَالِ = وَهُوَ الْمُخْتَارُ
    _______________________؛ قِيلَ: مُطْلَقًا
    _______________________؛ وَالْأَصَحُّ: لِمَا عَدَا الْمَصْدَرَ
    ______- وَهُوَ وَاقِعٌ؛ خِلَافًا:
    ____________ لِلْأُسْتَاذِ[أبي إسحاق الإسفراييني]وَ[أبي علي]الْفَارِسِيِّ: مُطْلَقًا [ولم يثبت ذلك عنهما]
    ____________ وَلِلظَّاهِرِيّ َةِ [ابن داود فقط]: فِي الْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ
    ______- وَإِنَّمَا يُعْدَلُ إِلَيْهِ:
    ____________ لِثِقَلِ الْحَقِيقَةِ
    ____________ أَوْ بَشَاعَتِهَا
    ____________ أَوْ جَهْلِهَا
    ____________ أَوْ بَلَاغَتِهِ
    ____________ أَوْ شُهْرَتِهِ
    ____________ أَوْ غَيْرِ ذَلِكَ
    ______- وَلَيْسَ الْمَجَازُ:
    ____________ غَالِبًا عَلَى اللُّغَاتِ خِلَافًا لِابْنِ جِنِّي
    ____________ وَلَا مُعْتَمَدًا حَيْثُ تَسْتَحِيلُ الْحَقِيقَةُ خِلَافًا لِأَبِي حَنِيفَةَ
    ______- وَهُوَ وَالنَّقْلُ:
    ____________ خِلَافُ الْأَصْلِ
    ____________ وَأَوْلَى مِنَ الِاشْتِرَاكِ، قِيلَ: وَمِنَ الْإِضْمَارِ
    ____________ وَالتَّخْصِيصُ أَوْلَى مِنْهُمَا
    ______- وَقَدْ يَكُونُ:
    ____________1. بِالشَّكْلِ
    ____________2. أَوْ صِفَةٍ ظَاهِرَةٍ
    ____________3. أَوْ بِاعْتِبَارِ مَا يَكُونُ:
    _____[زاد السيوطي عكس هذا القول]
    ___________________* قَطْعًا
    ___________________* أَوْ ظَنًّا لَا احْتِمَالًا
    ____________4. وَبِالضِّدِّ
    ____________5. وَالْمُجَاوَرَة ِ
    ____________6. وَالزِّيَادَةِ
    ____________7. وَالنُّقْصَانِ
    ____________8. وَالسَّبَبِ لِلْمُسَبَّبِ
    ____________9. وَالْكُلِّ لِلْبَعْضِ
    ___________10. وَالْمُتَعَلِّق ِ لِلْمُتَعَلَّقِ
    ________11: 13. وَبِالْعُكُوسِ [أي: المسبب للسبب، والبعض للكل، والمتعلَّق للمتعلِّق]
    ___________14. وَمَا بِالْفِعْلِ عَلَى مَا بِالْقُوَّةِ
    [حذفها السيوطي]

    ______- وَقَدْ يَكُونُ الْمَجَازُ:
    ____________ فِي الْإِسْنَادِ خِلَافًا لِقَوْمٍ
    ____________ وَفِي الْأَفْعَالِ وَالْحُرُوفِ، وِفَاقًا لِابْنِ عَبْدِ السَّلَامِ وَالنَّقْشَوَان ِيِّ
    _____________________* وَمَنَعَ الْإِمَامُ:
    __________________________؛ الْحَرْفَ مُطْلَقًا
    __________________________؛ وَالْفِعْلَ وَالْمُشْتَقَّ إِلَّا بِالتَّبَعِ
    ______- وَلَا يَكُونُ فِي الْأَعْلَامِ خِلَافًا لِلْغَزَالِيِّ فِي مُتَلَمَّحِ الصِّفَةِ
    ______- وَيُعْرَفُ:
    ____________1.بِتَبَادُرِ غَيْرِهِ [إِلَى الْفَهْمِ] لَوْلَا الْقَرِينَةُ
    ____________2.وَصِحَّةِ النَّفْيِ
    ____________3.وَعَدَمِ وُجُوبِ الِاطِّرَادِ
    ____________4.وَجَمْعِهِ عَلَى خِلَافِ جَمْعِ الْحَقِيقَةِ
    ____________5.وَبِالْتِزَامِ تَقْيِيدِهِ
    ____________6.وَتَوَقُّفِهِ عَلَى الْمُسَمَّى الْآخَرِ
    ____________7.وَالْإِطْلَاقِ عَلَى الْمُسْتَحِيلِ
    ______- وَالْمُخْتَارُ: اشْتِرَاطُ السَّمْعِ فِي نَوْعِ الْمَجَازِ
    ________________ وَتَوَقَّفَ الْآمِدِيُّ.

  10. #230
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    فِيمَا اصْطِلَاحًا أَوَّلًا تُوضَعُ لَهْ
    وفي نسخة: فيما ابتداء عندهم توضع له

  11. #231
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    عذرا
    كنت قد تسرعت في جمعها إفادة لي ولكم أيها الفضلاء
    ولم أكن مسجلا في المجلس العلمي فرفعتها على ملتقى أهل الحديث
    المكارم منوطة بالمكاره
    وبقدر ما تتعنى تنال ما تتمنى
    http://www.alhazme.net/

  12. #232
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    لا حاجة للاعتذار يا شيخنا الفاضل، فأنا الملوم لا أنتم، والله يغفر لي.

  13. #233
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    مكان المشاركة رقم (36) و(37) و(38)
    (الكوكب الساطع)
    (مَسْأَلَةٌ)
    251. اللَّفْظُ إِذْ مَا اسْتَعْمَلَتْهُ الْعَرَبُ.... فِيمَا لَهُ لَا عِنْدَهُمْ مُعَرَّبُ
    252. وَلَيْسَ فِي الْقُرْآنِ عِنْدَ الْأَكْثَرِ ... كَالشَّافِعِي وَابْنِ جَرِيرِ الطَّبَرِي
    (مَسْأَلَةٌ)
    253. اللَّفْظُ أَقْسَامٌ حَقِيقَةٌ فَقَطْ ... أَوْ فَمَجَازٌ أَوْ كِلَيْهِمَا ضَبَطْ[ضُبِطْ]
    254. بِجِهَتَيْنِ اعْتُبِرَا أَوْ لَا وَلَا .... وَذَلِكَ اللَّفْظُ الَّذِي مَا اسْتُعْمِلَا
    255. ثُمَّ عَلَى عُرْفِ الْمُخَاطِبِ احْمِلِ ... فَفِي خِطَابِ الشَّرْعِ لِلشَّرْعِ اجْعَلِ
    256. فَالْعُرْفِ ذِي الْعُمُومِ ثُمَّ اللُّغَوِي ... وَقِيلَ فِي الْإِثْبَاتِ لِلشَّرْعِ قَوِي
    257. وَاللُّغَوِي فِي النَّهْيِ وَالْإِجْمَالِ .... رَأْيَانِ لِلسَّيْفِ مَعَ الْغَزَالِي
    258. ثُمَّ عَلَى الْأَوَّلِ إِنْ تَعَذَّرَا .... حَقِيقَةً فَفِيهِ خُلْفٌ قُرِّرَا
    259. رُدَّ إِلَيْهِ بِالْمَجَازِ فِي الْقَوِي ... وَقِيلَ مُجْمَلٌ وَقِيلَ اللُّغَوِي
    260. وَإِنْ مَجَازٌ رَاجِحٌ قَدْ عَارَضَا ... حَقِيقَةً مَرْجُوحَةً فَالْمُرْتَضَى
    261. ثَالِثُهَا الْإِجْمَالُ إِذْ لَا هَجْرَ عَنّْ .... وَكَوْنُ حُكْمٍ ثَابِتٍ يُمْكِنُ أَنْ
    262. يُرَادَ مِنْ لَفْظٍ مَجَازًا لَا يَدُلّْ .... عَلَى اعْتِبَارِ أَنَّهُ الْمُرَادُ بَلْ
    263. يَبْقَى عَلَى الْحَقِيقَةِ الْخِطَابُ .... إِنْ لَمْ يُجَوَّزْ ذَلِكَ الصَّوَابُ
    (مَسْأَلَةٌ)
    264. اللَّفْظُ إِنْ أُطْلِقَ فِي مَعْنَاهُ ثُمّْ ... أُرِيدَ مِنْهُ لَازِمُ الْمَعْنَى فَسَمّْ
    265. كِنَايَةً وَهْوَ حَقِيقَةً جَرَى .... أَوْ لَمْ يُرَدْ مَعْنًى وَلَكِنْ عُبِّرَا
    266. عَنْ لَازِمٍ مِنْهُ بِمَلْزُومٍ فَذَا ... يَجْرِي مَجَازًا فِي الَّذِي السُّبْكِي احْتَذَى
    267. وَمَنْ يَقُلْ مَجَازٌ اوْ حَقِيقَةُ .... أَوْ لَا وَلَا كُلٌّ لَدَيْهِ حُجَّةُ
    268. وَإِنْ لِتَلْوِيحٍ سِوَاهُ قُصِدَا ... تَعْرِيضُهُمْ لَيْسَ مَجَازًا أَبَدَا


    (جمع الجوامع)
    [251][268]
    (مَسْأَلَةٌ): الْمُعَرَّبُ:
    ______- لَفْظٌ غَيْرُ عَلَمٍ اسْتَعْمَلَتْهُ الْعَرَبُ فِي مَعْنًى وُضِعَ لَهُ فِي غَيْرِ لُغَتِهِمْ
    ______- وَلَيْسَ فِي الْقُرْآنِ وِفَاقًا لِلشَّافِعِيِّ وَابْنِ جَرِيرٍ وَالْأَكْثَرِ
    (مَسْأَلَةٌ):اللَّفْظُ:
    ____- [أقسامه من حيث الاستعمال في معنى واحد]
    __________ إِمَّا حَقِيقَةٌ
    __________ أَوْ مَجَازٌ
    __________أَوْ حَقِيقَةٌ وَمَجَازٌ بِاعْتِبَارَيْن ِ
    __________ وَالْأَمْرَانِ [أي الحقيقة المجاز] مُنْتَفِيَانِ قَبْلَ الِاسْتِعْمَالِ
    ____- ثُمَّ هُوَ مَحْمُولٌ عَلَى عُرْفِ الْمُخَاطِبِ أَبَدَا:
    __________ فَفِي الشَّرْعِ: الشَّرْعِيُّ لِأَنَّهُ عُرْفُهُ
    ________________* ثُمَّ الْعُرْفِيُّ [العرف] الْعَامُّ
    ________________* ثُمَّ اللُّغَوِيُّ
    __________وَقَالَ الْغَزَالِيُّ وَالْآمِدِيُّ:
    ________________* فِي الْإِثْبَاتِ: الشَّرْعِيُّ
    ________________* وَفِي النَّفْيِ:
    ____________________؛ الْغَزَالِيُّ: مُجْمَلٌ
    ____________________؛ وَالْآمِدِيُّ: اللُّغَوِيُّ
    ____- وَفِي تَعَارُضِ الْمَجَازِ الرَّاجِحِ وَالْحَقِيقَةِ الْمَرْجُوحَةِ أَقْوَالٌ؛ ثَالِثُهَا الْمُخْتَارُ: مُجْمَلٌ
    ____- وَثُبُوتُ حُكْمٍ يُمْكِنُ كَوْنُهُ مُرَادًا مِنْ خِطَابٍ لَكِنْ مَجَازًا = لَا يَدُلُّ عَلَى أَنَّهُ الْمُرَادُ مِنْهُ، بَلْ يَبْقَى الْخِطَابُ عَلَى حَقِيقَتِهِ
    ___________خِلَافًا لِلْكَرْخِيِّ وَ[أبي الحسين] الْبَصْرِيِّ.
    (مَسْأَلَةٌ):
    ____- الْكِنَايَةُ:
    __________لَفْظٌ اُسْتُعْمِلَ فِي مَعْنَاهُ مُرَادًا مِنْهُ لَازِمُ الْمَعْنَى = فَهِيَ حَقِيقَةٌ
    __________فَإِنْ لَمْ يُرَدِ الْمَعْنَى وَإِنَّمَا عُبِّرَ بِالْمَلْزُومِ [عَنِ اللَّازِمِ] = فَهُوَ مَجَازٌ
    ____- وَالتَّعْرِيضُ: لَفْظٌ اُسْتُعْمِلَ فِي مَعْنَاهُ لِيُلَوَّحَ بِهِ غَيْرُه = فَهُوَ حَقِيقَةٌ أَبَدًا




    __________________________
    قولُ السيوطيِّ -رحمه الله- :
    258. ثُمَّ عَلَى الْأَوَّلِ إِنْ تَعَذَّرَا .... حَقِيقَةً فَفِيهِ خُلْفٌ قُرِّرَا
    259. رُدَّ إِلَيْهِ بِالْمَجَازِ فِي الْقَوِي ... وَقِيلَ مُجْمَلٌ وَقِيلَ اللُّغَوِي

    هو نظمٌ لقول تاج الدين السبكي -رحمه الله- في باب (المجمل):
    وَأَنَّ الْمُسَمَّى الشَّرْعِيَّ أَوْضَحُ مِنَ اللُّغَوِيِّ -وَقَدْ تَقَدَّمَ-،
    فَإِنْ تَعَذَّرَ حَقِيقَةً فَيُرَدُّ إلَيْهِ بِتَجَوُّزٍ أَوْ مُجْمَلٌ أَوْ يُحْمَلُ عَلَى اللُّغَوِيِّ = أَقْوَالٌ

    ولكن السيوطي -رحمه الله- قَدَّمَهُ هنا

  14. #234
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    (الكوكب الساطع)
    الْكِتَابُ السَّابِع: فِي الاِجْتِهَادِ
    1253. بَذْلُ الْفَقِيهِ الْوُسْعَ فِي تَحْصِيلِ ... ظَنٍّ بِالَاحْكَامِ مِنَ الدَّلِيلِ
    1254. ثُمَّ الْفَقِيهُ اسْمٌ عَلَى الْمُجْتَهِدِ ... الْبَالِغِ الْعَاقِلِ وَالْعَقْلَ احْدُدِ
    1255. مَلَكَةٌ يُدْرَكُ مَعْلُومٌ بِهَا ... وَقِيلَ الِادْرَاكُ وَقِيلَ مَا انْتَهَى
    1256. إِلَى الضَّرُورِيِّ فَقِيهِ النَّفْسِ لَوْ ... يَنْفِي الْقِيَاسَ لَوْ جَلِيًّا قَدْ رَأَوْا
    1257. يَدْرِي دَلِيلَ الْعَقْلِ وَالتَّكْلِيفَ بِهْ ... حَلَّ مِنَ الْآلَاتِ وُسْطَى رُتَبِهْ
    1258. مِنْ لُغَةٍ وَالنَّحْوِ وَالْمَعَانِي .... وَمِنْ أُصُولِ الْفِقْهِ وَالْبَيَانِ
    1259. وَمِنْ كِتَابٍ وَالْأَحَادِيثِ الَّذِي ... يَخُصُّ الَاحْكَامَ بِدُونِ حِفْظِ ذِي
    1260. وَحَقَّقَ السُّبْكِيُّ أَنَّ الْمُجْتَهِدْ .... مَنْ هَذِهِ مَلَكَةٌ لَهُ وَقَدْ
    1261. أَحَاطَ بِالْمُعْظَمِ مِنْ قَوَاعِدِ .... حَتَّى ارْتَقَى لِلْفَهْمِ لِلْمَقَاصِدِ
    1262. وَلْيُعْتَبَرْ قَالَ لِفِعْلِ الِاجْتِهَادْ ... لَا كَوْنِهِ وَصْفًا غَدَا فِي الشَّخْصِ بَادْ
    1263. أَنْ يَعْرِفَ الْإِجْمَاعَ كَيْ لَا يَخْرِقَا ... وَسَبَبَ النُّزُولِ قُلْتُ أَطْلِقَا
    1264. وَنَاسِخَ الْكُلِّ وَمَنْسُوخًا وَمَا ... صُحِّحَ وَالْآحَادَ مَعْ ضِدِّهِمَا
    1265. وَحَالَ رَاوِي سُنَّةٍ وَنَكْتَفِي [خ: يكتفي] ... الْآنَ بِالرُّجُوعِ لِلْمُصَنَّفِ
    1266. لَا الْفِقْهُ وَالْكَلَامُ وَالْحُرِّيَّةُ .... وَلَا الذُّكُورَةُ وَلَا الْعَدَالَةُ
    1267. وَالْبَحْثَ عَنْ مُعَارِضٍ فَلْيَقْتَفِ ... وَاللَّفْظِ هَلْ مَعْهُ قَرِينَةٌ تَفِي
    [الأشموني: قلت وهذا البحث لن يحتما ... لكنـه أولى لـما تقدما]
    1268. وَدُونَهُ مُجْتَهِدُ الْمَذْهَبِ مَنْ ... يُمْكِنُ تَخْرِيجُ الْوُجُوهِ حَيْثُ عَنّْ
    1269. عَلَى نُصُوصٍ عَنْ إِمَامِهِ حَذَا .... وَدُونَهُ مُجْتَهِدُ الْفُتْيَا وَذَا
    1270. الْمُتَبَحِّرُ الَّذِي تَمَكَّنَا.....مِ ْ كَوْنِهِ رَجَّحَ قَوْلًا وُهِّنَا
    1271. وَالْمُرْتَضَى تَجَزِّي الِاجْتِهَادِ .... وَجَائِزٌ وَوَاقِعٌ لِلْهَادِي
    1272. ثَالِثُهَا فِي الْحَرْبِ وَالْآرَا فَقَدْ .... وَالرَّابِعُ الْوَقْفُ وَلِلْخَطَا فَقَدْ
    1273. وَعَصْرِهِ ثَالِثُهَا بِإِذْنِهِ ..... مُصَرِّحًا قِيلَ وَلَوْ بِضِمْنِهِ
    1274. وَقِيلَ لِلْوُلَاةِ قِيلَ وَالْبَعِيدْ .... وَفِي الْوُقُوعِ الْبُعْدُ وَالْوَقْفُ مَزِيدْ


    (جمع الجوامع)
    [1253][1274]
    الْكِتَابُ السَّابِعُ فِي الِاجْتِهَادِ
    الِاجْتِهَادُ: اسْتِفْرَاغُ الْفَقِيهِ الْوُسْعَ لِتَحْصِيلِ ظَنٍّ بِحُكْمٍ
    ______- وَالْمُجْتَهِدُ : الْفَقِيهُ
    ____________ وَهُوَ الْبَالِغُ
    ____________ الْعَاقِلُ
    _________________* أَيْ ذُو مَلَكَةٍ يُدْرِكُ بِهَا الْمَعْلُومَ
    _________________* وَقِيلَ: الْعَقْلُ نَفْسُ الْعِلْمِ
    _________________________^ وَقِيلَ: ضَرُورِيُّهُ
    ____________ فَقِيهُ النَّفْسِ وَإِنْ أَنْكَرَ الْقِيَاسَ
    _________________________^ وَثَالِثُهَا إِلَّا الْجَلِيَّ
    ____________ الْعَارِفُ بِالدَّلِيلِ الْعَقْلِيِّ وَالتَّكْلِيفِ بِهِ
    ____________ ذُو الدَّرَجَةِ الْوُسْطَى لُغَةً وَعَرَبِيَّةً وَأُصُولًا وَبَلَاغَةً وَمُتَعَلَّقَ الْأَحْكَامِ مِنْ كِتَابٍ وَسُنَّةٍ وَإِنْ لَمْ يَحْفَظِ الْمُتُونَ
    _________________* وَقَالَ الشَّيْخُ الْإِمَامُ: هُوَ مَنْ هَذِهِ الْعُلُومُ مَلَكَةٌ لَهُ، وَأَحَاطَ بِمُعْظَمِ قَوَاعِدِ الشَّرْعِ
    ____________________________ وَمَارَسَهَا بِحَيْثُ اكْتَسَبَ قُوَّةً يَفْهَمُ بِهَا مَقْصُودَ الشَّارِعِ
    ______- وَيُعْتَبَرُ -قَالَ الشَّيْخُ الْإِمَامُ: لِإِيقَاعِ الِاجْتِهَادِ لَا لِكَوْنِهِ صِفَةً فِيهِ- كَوْنُهُ خَبِيرًا:
    ____________ بِمَوَاقِعِ الْإِجْمَاعِ كَيْ لَا يَخْرِقَهُ
    ____________ وَالنَّاسِخِ وَالْمَنْسُوخِ
    ____________ وَأَسْبَابِ النُّزُولِ
    ____________ وَشَرْطِ الْمُتَوَاتِرِ وَالْآحَادِ
    ____________ وَالصَّحِيحِ وَالضَّعِيفِ
    ____________ وَحَالِ الرُّوَاةِ = وَيَكْفِي فِي زَمَانِنَا الرُّجُوعُ إِلَى أَئِمَّةِ ذَلِكَ
    ______- وَلَا يُشْتَرَطُ:
    ____________عِلْمُ الْكَلَامِ
    ____________ وَتَفَارِيعُ الْفِقْهِ
    ____________ وَالذُّكُورَةُ
    ____________ وَالْحُرِّيَّةُ
    ____________ وَكَذَا الْعَدَالَةُ عَلَى الْأَصَحِّ
    _______________________^[الأشموني: قلت وفي مجيء ذا الخلف نظر ... إذ لا محل ههنا له ظهر]
    ______- وَلْيَبْحَثْ عَنِ الْمُعَارِضِ وَاللَّفْظِ هَلْ مَعَهُ قَرِينَةٌ؟
    ______- وَدُونَهُ[أي دون المجتهد المطلق] مُجْتَهِدُ الْمَذْهَبِ
    ____________ وَهُوَ الْمُتَمَكِّنُ مِنْ تَخْرِيجِ الْوُجُوهِ عَلَى نُصُوصِ إِمَامِهِ
    ______- وَدُونَهُ[أي دون مجتهد المذهب] مُجْتَهِدُ الْفُتْيَا
    ____________ وَهُوَ الْمُتَبَحِّرُ الْمُتَمَكِّنُ مِنْ تَرْجِيحِ قَوْلٍ عَلَى آخَرَ
    ______- وَالصَّحِيحُ جَوَازُ تَجَزُّؤِ الِاجْتِهَادِ
    ______- وَ[الصحيح] جَوَازُ الِاجْتِهَادِ لِلنَّبِيِّ وَوُقُوعِهِ، وَثَالِثُهَا: فِي الْآرَاءِ وَالْحُرُوبِ فَقَطْ
    ____________وَالصَّوَابُ أَنَّ اجْتِهَادَهُ لَا يُخْطِئُ
    ____________ وَالْأَصَحُّ:
    _______________* أَنَّ الِاجْتِهَادَ جَائِزٌ فِي عَصْرِهِ
    _______________________؛ وَثَالِثُهَا: بِإِذْنِهِ صَرِيحًا قِيلَ أَوْ غَيْرَ صَرِيحٍ
    _______________________؛ وَرَابِعُهَا: لِلْبَعِيدِ
    _______________________؛ وَخَامِسُهَا: لِلْوُلَاةِ
    _______________* وَأَنَّهُ وَقَعَ:
    _______________________؛ وَثَالِثُهَا: لَمْ يَقَعْ لِلْحَاضِرِ
    _______________________؛ وَرَابِعُهَا: الْوَقْفُ


  15. #235
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    ____________ فَقِيهُ النَّفْسِ وَإِنْ أَنْكَرَ الْقِيَاسَ
    _________________________^ وَثَالِثُهَا إِلَّا الْجَلِيَّ
    الخلاف في أنه يخرج بإنكاره القياسَ عن فقاهة النفس أو لا، لا في اشتراط كونه فقيها وعدمه، حتى لا يكون معنى قوله: "ثالثها إلا الجلي" = وثالثها يشترط كونه فقيه النفس إلا إن أنكر القياس فلا يشترط ذلك! وهو فاسد مناف للمقصود. [حاشية البناني - بمعناه]

    فائدة:
    _______________* أَنَّ الِاجْتِهَادَ جَائِزٌ فِي عَصْرِهِ
    _______________________؛ وَثَالِثُهَا: بِإِذْنِهِ صَرِيحًا قِيلَ أَوْ غَيْرَ صَرِيحٍ
    _______________________؛ وَرَابِعُهَا: لِلْبَعِيدِ
    _______________________؛ وَخَامِسُهَا: لِلْوُلَاةِ
    قال الزركشي -رحمه الله-:
    «قال الإمام: "والخوض في هذه المسألة قليل الفائدة، لأنه لا ثمرة له في الفقه"
    واعترضه الشيخ صدر الدين بن الوكيل وقال: في مسائل الفقه ما ينبني عليه؛ فلو شك في نجاسة إناءين ومعه ماء طاهر بيقين غيرهما، ففي جواز الاجتهاد وجهان:
    أصحهما: نعم، وهو قول من يجوز في زمنه
    والثاني: المنع، وتابعه المصنف في شرح المنهاج، وفيه نظر». اهـ

    فعلق ابن العراقي -رحمه الله- :
    «قلت: ليست هذه المسألة مبنية على تلك، وإنما اتفقتا في المدرك وفي وصف جامع؛ وهو الاجتهاد مع القدرة على اليقين، فإذا وصفت المسألة هكذا كان لها ثمرة الفقه، وإذا وصفت على ما تقدم كانت كلاما في أمر انقضى، والله أعلم». اهـ

  16. #236
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    (الكوكب الساطع)
    مَـسْـأَلَـةٌ
    1275. وَاحِدٌ الْمُصِيبُ فِي أَحْكَامِ ... عَقْلِيَّةٍ وَمُنْكِرُ الْإِسْلَامِ
    1276. مُخْطٍ أَثِيمٌ كَافِرٌ لَمْ يُعْذَرِ.... وَقَدْ رَأَى الْجَاحِظُ ثُمَّ الْعَنْبَرِي
    1277. لَا إِثْمَ فِي الْعَقْلِيِّ ثُمَّ الْمُنْتَقَى ... إِنْ يَكُ مُسْلِمًا وَقِيلَ مُطْلَقَا
    [وفي نسخة: لا إثم في العقلي قيل مطلقا ... وقيل إن يُسلِم وعنه المنتقى]
    1278. وَقِيلَ زَادَ الْعَنْبَرِي كُلٌّ مُصِيبْ ... وَفِي الَّتِي لَا قَاطِعٌ فِيهَا يُصِيبْ
    1279. كُلٌّ لَدَى صَاحِبَيِ النُّعْمَانِ .... وَالْبَازِ وَالشَّيْخِ وَبَاقِلَّانِي
    1280. فَذَانِ قَالَا إِنَّ حُكْمَ اللهِ .... تَابِعُ ظَنِّهِ بِلَا اشْتِبَاهِ
    1281. وَالْأَوَّلُونَ ثَمَّ أَمْرٌ لَوْ حَكَمْ ....كَانَ بِهِ مَنْ لَمْ يُصَادِفْهُ اتَّسَمْ
    1282. أَصَابَ لَا حُكْمًا وَلَا انْتِهَاءَ .... بَلِ اجْتِهَادًا فِيهِ وَابْتِدَاءَ
    1283. وَالْأَكْثَرُون َ وَاحِدٌ وَفِيهِ .... لِلَّهِ حُكْمٌ قَبْلَهُ عَلَيْهِ
    1284. أَمَارَةٌ وَقِيلَ لَا وَالْمُعْتَمَدْ ....كُلِّفَ أَنْ يُصِيبَهُ مَنِ اجْتَهَدْ
    1285. وَأَنَّ مَنْ أَخْطَأَهُ لَا يَأثَمُ .... بَلْ أَجْرُهُ لِقَصْدِهِ مُنْحَتِمُ
    1286. وَفَرْدٌ الْمُصِيبُ بِالْإِجْمَاعِ.. ...مَعْ قَاطِعٍ وَقِيلَ بِالنِّزَاعِ
    1287. وَنَفْيُ إِثْمِ مُخْطِئٍ ذُو الِانْتِقَا.....و إِنْ يُقَصِّرْ فَعَلَيْهِ اتُّفِقَا


    (جمع الجوامع)
    [1275][1287]
    ____- مَسْأَلَةٌ:
    ________الْمُصِيبُ فِي الْعَقْلِيَّاتِ وَاحِدٌ
    ______________* وَنَافِي الْإِسْلَامِ مُخْطِئٌ آثِمٌ كَافِرٌ
    _______________________؛ وَقَالَ الْجَاحِظُ وَالْعَنْبَرِيّ ُ: لَا يَأْثَمُ الْمُجْتَهِدُ
    ______________________________ __________. قِيلَ مُطْلَقًا
    ______________________________ __________. وَقِيلَ: إِنْ كَانَ مُسْلِمًا
    ______________________________ __________. وَقِيلَ زَادَ الْعَنْبَرِيُّ: كُلٌّ مُصِيبٌ
    ________[غير العقليات]
    ___________(1) أَمَّا الْمَسْأَلَةُ الَّتِي لَا قَاطِعَ فِيهَا:
    ______________* فَقَالَ الشَّيْخُ وَالْقَاضِي وَأَبُو يُوسُفَ وَمُحَمَّدٌ وَابْنُ سُرَيْجٍ: كُلُّ مُجْتَهِدٍ مُصِيبٌ
    _______________________؛ ثُمَّ قَالَ الْأَوَّلَانِ: حُكْمُ اللَّهِ تَابِعٌ لِظَنِّ الْمُجْتَهِدِ
    _______________________؛ وَقَالَ الثَّلَاثَةُ: هُنَاكَ مَا لَوْ حَكَمَ لَكَانَ بِهِ
    _____________________________^ وَمِنْ ثَمَّ قَالُوا: أَصَابَ اجْتِهَادًا لَا حُكْمًا وَابْتِدَاءً لَا انْتِهَاءً
    ______________* وَالصَّحِيحُ وِفَاقًا لِلْجُمْهُورِ: أَنَّ الْمُصِيبَ وَاحِدٌ
    __________________________^ [قالوا:]وَلِلَّهِ تَعَالَى حُكْمٌ قَبْلَ الِاجْتِهَادِ:
    ______________________________ __________؛ قِيلَ لَا دَلِيلَ عَلَيْهِ
    ______________________________ __________؛ وَالصَّحِيحُ:
    ______________________________ _____________, أَنَّ عَلَيْهِ أَمَارَةً
    ______________________________ _____________, وَأَنَّهُ مُكَلَّفٌ بِإِصَابَتِهِ
    ______________________________ _____________, وَأَنَّ مُخْطِئَهُ لَا يَأْثَمُ بَلْ يُؤْجَرُ
    ___________(2) أَمَّا الْجُزْئِيَّةُ الَّتِي فِيهَا قَاطِعٌ = فَالْمُصِيبُ فِيهَا وَاحِدٌ وِفَاقًا وَقِيلَ عَلَى الْخِلَافِ
    ______________________________ _* وَلَا يَأْثَمُ الْمُخْطِئُ عَلَى الْأَصَحِّ

    ________وَمَتَى قَصَّرَ مُجْتَهِدٌ أَثِمَ وِفَاقًا.




  17. #237
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    (الكوكب الساطع)
    مَـسْـأَلَـةٌ
    1288. لَا يُنْقَضُ الْحُكْمُ بِالِاجْتِهَادِ ... قَطْعًا فَإِنْ خَالَفَ نَصًّا بَادِي
    1289. أَوْ ظَاهِرًا وَلَوْ قِيَاسًا لَا خَفِي ... أَوْ حُكْمُهُ بِغَيْرِ رَأْيِهِ يَفِي
    1290. أَوْ بِخِلَافِ نَصِّ مَنْ قَلَّدَهُ ... يُنْقَضْ وَإِنْ يَنْكِحْ وَمَا أَشْهَدَهُ
    1291. ثُمَّ تَغَيَّرَ اجْتِهَادٌ مِنْهُ أَوْ ... إِمَامِهِ فِي حَظْرِهَا خُلْفٌ حَكَوْا
    [الأشموني: قلت وعندي إن بصحة حكَم ... قاضٍ فلا كما به الهندي جزم]
    1292. وَمَنْ تَغَيَّرَ اجْتِهَادُهُ وَجَبْ ... إِعْلَامُ مُسْتَفْتٍ بِهِ كَيْمَا انْقَلَبْ [خ: كي ينقلب]
    [الأشموني: قلت وذا يلزمه قبل العمل ... وهكذا بعد إذا أوجب حَلّْ]
    1293. وَالْفِعْلُ لَا يُنْقَضْ وَلَا يَضْمَنُ مَا ... يَتْلَفْ فَإِنْ لِقَاطِعٍ فَأَلْزِمَا

    (جمع الجوامع)
    [1288][1293]
    __
    __- مَسْأَلَةٌ: لَا يُنْقَضُ الْحُكْمُ فِي الِاجْتِهَادِيّ َاتِ وِفَاقًا
    ________ فَإِنْ خَالَفَ نَصًّا، أَوْ حَكَمَ بِخِلَافِ اجْتِهَادِهِ، أَوْ حَكَمَ بِخِلَافِ نَصِّ إِمَامِهِ غَيْرَ مُقَلِّدٍ غَيْرَهُ حَيْثُ يَجُوزُ = نُقِضَ
    ______________* وَلَوْ تَزَوَّجَ بِغَيْرِ وَلِيٍّ ثُمَّ تَغَيَّرَ اجْتِهَادُهُ = فَالْأَصَحُّ تَحْرِيمُهَا عَلَيْهِ
    _______________________؛ وَكَذَا الْمُقَلِّدُ يَتَغَيَّرُ اجْتِهَادُ إِمَامِهِ
    ______________* وَمَنْ تَغَيَّرَ اجْتِهَادُهُ = أَعْلَمَ الْمُسْتَفْتِيَ لِيَكُفَّ
    _______________________؛ وَلَا يُنْقَضُ مَعْمُولُهُ
    _______________________؛ وَلَا يَضْمَنُ الْمُتْلَفَ إِنْ تَغَيَّرَ لَا لِقَاطِعٍ

  18. #238
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)


    [الأشموني: قلت وعندي إن بصحة حكَم ... قاضٍ فلا كما به الهندي جزم]
    وقيل تحرم؛ لأن حكم الحاكم إنما يفيد الحِل لمن يعتقده [حاشية البناني]
    1292. وَمَنْ تَغَيَّرَ اجْتِهَادُهُ وَجَبْ ... إِعْلَامُ مُسْتَفْتٍ بِهِ كَيْمَا انْقَلَبْ
    [الأشموني: قلت وذا يلزمه قبل العمل ... وهكذا بعد إذا أوجب حَلّْ]
    قال الإمام النووي -رحمه الله-: (ويلزم المفتي إعلامه برجوعه قبل العمل، وكذا بعده حيث يجب النقض) [الروضة]
    وقد نظم الأشموني هذا، والذي في المطبوع:
    قلت وذا يلزم قبل العمل ... وهكذا بعد إذا أوجب حل

  19. #239
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    (الكوكب الساطع)
    مَـسْـأَلَـةٌ
    1294. يَجُوزُ أَنْ يُقَالَ لِلنَّبِيِّ .... احْكُمْ بِمَا تَشَاءُ أَوْ صَفِيِّ
    1295. فَهْوَ صَوَابٌ وَيَكُونُ مُدْرَكَا ... شَرْعًا وَتَفْوِيضًا يُسَمَّى ذَلِكَا
    1296. ثَالِثُهَا الْمَنْعُ لِعَالِمٍ وَلَمْ ... يَقَعْ عَلَى الْأَقْوَى وَمُوسَى قَدْ جَزَمْ
    1297. نَظِيرُ هَذَا الْخُلْفُ فِي أَصْلٍ شُهِرْ .... تَعْلِيقُ أَمْرٍ بِاخْتِيَارِ مَنْ أُمِرْ

    (جمع الجوامع)
    [1294][1297]
    ____- مَسْأَلَةٌ: [التفويض]
    ________يَجُوزُ أَنْ يُقَالَ لِنَبِيٍّ أَوْ عَالِمٍ: "احْكُمْ بِمَا تَشَاءُ فَهُوَ صَوَابٌ"، وَيَكُونُ مُدْرَكًا شَرْعِيًّا
    ______________* وَيُسَمَّى التَّفْوِيضَ
    ______________* وَتَرَدَّدَ الشَّافِعِيُّ:
    _____________________؛ قِيلَ: فِي الْجَوَازِ
    _____________________؛ وَقِيلَ: فِي الْوُقُوعِ
    ______________* وَقَالَ ابْنُ السَّمْعَانِيِّ: يَجُوزُ لِلنَّبِيِّ دُونَ الْعَالِمِ
    ______________* ثُمَّ الْمُخْتَارُ: لَمْ يَقَعْ
    ________وَفِي تَعَلُّقِ الْأَمْرِ بِاخْتِيَارِ الْمَأْمُورِ = تَرَدُّدٌ [هذه مسألة استطرادية، ومحلها باب الأمر،
    ______________________________وذكرت هنا بجامع التفويض في كلٍّ]

  20. #240
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: متن (الكوكب الساطع) مع (جمع الجوامع)

    (الكوكب الساطع)
    مَسْأَلَةٌ
    1298. الْحَدُّ لِلتَّقْلِيدِ أَخْذُ الْقَوْلِ مِنْ.....حَيْثُ دَلِيلُهُ عَلَيْهِ مَا زُكِنْ
    1299. وَلَازِمٌ لِغَيْرِ ذِي اجْتِهَادِ.....وَ ِيلَ إِنْ بَانَ انْتِفَا الْفَسَادِ
    [الأشموني: قلت وذا الشرط الذي قد أطلقا ... لعالم للاجتهاد ما ارتقى]
    1300. وَقِيلَ مَا لِعَالِمٍ أَنْ قَلَّدَا.....وَلَ ْ يَكُونُ لَمْ يَصِرْ مُجْتَهِدَا
    1301. قِيلَ وَلَا الْعَامِيِّ وَالْمُجْتَهِدُ .....إِنْ يَجْتَهِدْ وَظَنَّ لَا يُقَلِّدُ
    1302. كَذَاكَ إِنْ لَمْ يَجْتَهِدْ عَلَى الْأَصَحّْ ....ثَالِثُهَا الْجَوَازُ لِلْقَاضِي وَضَحْ
    1303. وَقِيلَ لِلضِّيقِ وَقِيلَ إِنْ يَرَى....أَعْلَى وَقِيلَ فِي الَّذِي لَهُ جَرَى

    (جمع الجوامع)
    [1298][1303]
    ______- مَسْأَلَةٌ: التَّقْلِيدُ أَخْذُ الْقَوْلِ مِنْ غَيْرِ مَعْرِفَةِ دَلِيلِهِ
    ___________(1) وَيَلْزَمُ غَيْرَ الْمُجْتَهِدِ
    _________________وَقِيلَ: بِشَرْطِ تَبَيُّنِ صِحَّةِ اجْتِهَادِهِ
    _________________وَمَنَعَ الْأُسْتَاذُ التَّقْلِيدَ فِي الْقَوَاطِعِ
    _________________وَقِيلَ: لَا يُقَلِّدُ عَالِمٌ وَإِنْ لَمْ يَكُنْ مُجْتَهِدًا
    ___________(2) [المجتهد]:
    _________________أَمَّا ظَانُّ الْحُكْمِ بِاجْتِهَادِهِ = فَيَحْرُمُ عَلَيْهِ التَّقْلِيدُ لِمُخَالَفَتِهِ
    _________________وَكَذَا الْمُجْتَهِدُ عِنْدَ الْأَكْثَرِ [= الأشموني: قلت عنى مَن لاجتهاد أُهِّلا ... لكنه اجتهاده ما أَعملا]
    _________________________* وَثَالِثُهَا: يَجُوزُ لِلْقَاضِي
    _________________________* وَرَابِعُهَا: يَجُوزُ تَقْلِيدُ الْأَعْلَمِ
    _________________________* وَخَامِسُهَا: عِنْدَ ضِيقِ الْوَقْتِ
    _________________________* وَسَادِسُهَا: فِيمَا يَخُصُّهُ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •