الصفحات الدينية في المركز الأول ثم السياسية في اهتمامات متصفحي فيس بوك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الصفحات الدينية في المركز الأول ثم السياسية في اهتمامات متصفحي فيس بوك

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    1,392

    افتراضي الصفحات الدينية في المركز الأول ثم السياسية في اهتمامات متصفحي فيس بوك

    لا تزال قصة الدور الذي لعبته مواقع التواصل الاجتماعي في تحريك الشارع العربي وتحديدا في تونس ومصر تسيطر على اهتمام العالم لما حققته وساهمت في تغيير أنظمة حكمت لعقود.
    ففي مصر، أفادت تقارير رسمية بأن ملايين المصريين يستخدمون الانترنت، منهم نحو 2.3 مليون شاب يستخدمون الإنترنت، وهم في المرحلة العمرية ما بين 10 - 29 عاما، وأن الذكور هم الأكثر استخدما للإنترنت، وموقع فيسبوك يأتي في المقدمة.
    كما أشار تقرير صدر مؤخرا عن مركز معلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء المصري، إلى سيطرة الصفحات ذات الطابع الديني على اهتمام متصفحي موقع فيسبوك، التي يبلغ عدد مستخدميها نحو 6 ملايين فرد، ممن تقل أعمارهم عن 41 عاما.
    وأوضح التقرير أن المناطق الحضرية هي الأكثر استخدما للإنترنت، وأن متوسط عدد الساعات التي يقضيها المتصفح تبلغ 12:03 ساعة أسبوعيا، وأن 59 في المائة عرفوا عن هذه المواقع من خلال الأصدقاء.
    وأشار تقرير مركز دعم اتخاذ القرار، إلى أن الموضوعات الدينية تحتل الصدارة من بين عدد المصوتين عليها والمشاركين فيها، تلتها الموضوعات السياسية، كأكثر الموضوعات التي يتم التصويت عليها.
    فقد وصل عدد متابعي صفحة "إجعل النبي رقم 1" على فيسبوك نحو 3.2 مليون مستخدم، تلتها صفحة "عمرو خالد" بالإنجليزية، والتي وصل عدد متصفحيها نحو 2.6 مليون فرد.
    وعلقت رئيسة قسم الإعلام بكلية البنات بجامعة عين شمس الدكتورة فاطمة قليني على نتائج التقرير بالقول إن " أهم ما لفت نظري هو تنامي حالة المد الديني في المجتمع، وهو أمر غير مستغرب، خاصة وأن الشعب المصري بطبيعته ميال للروحانيات، وزاد على ذلك انتشار المحطات التلفزيونية الدينية في السنوات الأخيرة."
    وأضافت قليني في حديث لموقع cnn بالعربية " بكل أسف مراكز الأبحاث والجامعات لا تقوم بدورها في التنوير، لاسيما في ظل حالة الجهل التي تغلب على 40 في المائة المجتمع المصري، وللأسف فإن هذه الظاهرة ستزداد ولن تتراجع."
    وطالبت رئيسة قسم الإعلام بضرورة السيطرة على موقع التواصل الاجتماعي قائلة "لابد وأن نعيد النظر في أمر فيسبوك بوضعه الحالي، في ظل حالة الجهل وافتقاد الثقافة لنسبة كبيرة من قطاع المتعلمين، خاصة وأن موقع التواصل الاجتماعي أصبح يلعب دورا كبيرا في تبادل المعلومات وتكوين الثقافات."
    من جانبها، قالت أستاذ علم الاجتماع بكلية الآداب بجامعة قناة السويس، الدكتورة نادية رضوان، إنها لا تستغرب اهتمام الشباب بالصفحات ذات الطابع الديني على الفيسبوك.
    وأضافت "حدث غسيل مخ في مصر على مدار سنوات طويلة، وأنحسر الدين من وجهة نظر الجماعات الدينية في العبادات فقط، ونسوا أو تناسوا المعاملات، وتخلت مؤسسات المجتمع عن دورها، وهو ما يجب أن يعاد النظر فيه مستقبلا.
    سي ان ان العربية
    وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,053

    افتراضي رد: الصفحات الدينية في المركز الأول ثم السياسية في اهتمامات متصفحي فيس بوك

    هناك خير كثير بفضل الله على الفيسبوك ، وكل وسيلة حديثة يجب أن تستغل لصالح نشر الدين لغير المسلمين وتصحيح المفاهيم بين المسلمين ... ، أما أن نعيش في عالم مقفل فهذا الخطأ بعينه ، يجب توظيف التكنلوجيا لخدمة الدين ، لنظهر انتمائنا للعالم ككل .
    جزيتم خيرا .
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة
    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    إحدى دويلات الطوائف-الجزائر
    المشاركات
    2,076

    Arrow رد: الصفحات الدينية في المركز الأول ثم السياسية في اهتمامات متصفحي فيس بوك

    شكر الله لكم وبارك فيكم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المصباح المنير مشاهدة المشاركة
    وأضافت قليني في حديث لموقع cnn بالعربية " بكل أسف مراكز الأبحاث والجامعات لا تقوم بدورها في التنوير، لاسيما في ظل حالة الجهل التي تغلب على 40 في المائة المجتمع المصري، وللأسف فإن هذه الظاهرة ستزداد ولن تتراجع."
    للأسف !

    عجيب والله !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المصباح المنير مشاهدة المشاركة
    وأضافت "حدث غسيل مخ في مصر على مدار سنوات طويلة، وأنحسر الدين من وجهة نظر الجماعات الدينية في العبادات فقط، ونسوا أو تناسوا المعاملات، وتخلت مؤسسات المجتمع عن دورها، وهو ما يجب أن يعاد النظر فيه مستقبلا.
    للأسف هنا الكاتبة استمعت من أعداء من سمتهم بالجمعات الدينية "العلمانيين والتغريبيين" ولو استمعت منهم مباشرة لما قالت ما قالت

    ولم تكن هناك مؤسسات فاعلة أصلاً بسبب إستبداد وفساد النظام البائد وقمعه لكل ما يقف في وجهه على جميع المستويات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المصباح المنير مشاهدة المشاركة
    سي ان ان العربية
    واضح أن الموقع الصهيوني اعتنى جيداً باختيار من يتوجب أخذ رأيه في المسألة !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الوهاب شميسة مشاهدة المشاركة
    هناك خير كثير بفضل الله على الفيسبوك ، وكل وسيلة حديثة يجب أن تستغل لصالح نشر الدين لغير المسلمين وتصحيح المفاهيم بين المسلمين ... ، أما أن نعيش في عالم مقفل فهذا الخطأ بعينه ، يجب توظيف التكنلوجيا لخدمة الدين ، لنظهر انتمائنا للعالم ككل .
    جزيتم خيرا .
    كلام لا غبار عليه ... بارك الله فيكم
    ((إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّه ..))
    http://www.rasoulallah.net
    الشعب السوري وما أدراك ما الشعب السوري !

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •