وليست المواقف التي تنزع بها القراء شرعا عن النبي صلى الله عليه وسلم مرويا
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: وليست المواقف التي تنزع بها القراء شرعا عن النبي صلى الله عليه وسلم مرويا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,495

    Lightbulb وليست المواقف التي تنزع بها القراء شرعا عن النبي صلى الله عليه وسلم مرويا

    [justify]
    بسم الله؛ والحمد لله؛ والصلاة والسلام على رسول الله؛ وبعد:

    يقول الإمام أبو عمرو الدَّاني في كتاب "الوقف"؛ باب ذكر تفسير الوقف الحسن:
    (واعلم أن الوقف الحسن: هو الذي يحسن الوقف عليه، ولا يحسن الابتداء بما بعده لتعلّقه به من جهة اللفظ والمعنى جميعا؛ وذلك نحو قوله: (الحمد لله رب العالمين)، و(الرحمن الرحيم)؛ والوقف على ذلك وشبهه حسن؛ لأن المراد مفهوم، والابتداء بقوله: (رب العالمين)، و(الرحمن الرحيم)، و(مالك يوم الدين) لا يحسن، لأن ذلك مجرور، والابتداء بالمجرور قبيح لأنه تابع لما قبله. ويسمى هذا الضرب صالحا إذ لا يتمكن القارئ أن يقف في كل موضع على تامٍّ ولا كافٍ؛ لأن نفَسه ينقطع دون ذلك.
    ومما ينبغي له أن يقطع عليه: رؤوس الآي؛ لأنهن في أنفسهن مقاطع؛ وأكثر ما يوجد التام فيهن لاقتضائهن تمام الجمل، واستيفاء أكثرهن انقضاء القصص، وقد كان جماعة من الأئمة السالفين والقراء الماضين يستحبون القطع عليهن، وإن تعلق كلام بعضهن ببعض، لما ذكرناه من كونهن مقاطع، ولسن بمشتبهات لما كان من الكلام التام في أنفسهن دون نهاياتهن).

    قال الشيخ الألباني رحمه الله: (وهذه سنة تركها أكثر قرّاء هذا الزمان؛ فالله المستعان). [إرواء الغليل].

    ويقول ابن العربي في أحكام القرآن:
    (وليست المواقف التي تنزع بها القراء شرعا عن النبي مرويا، وإنما أرادوا به تعليم الطلبة المعاني؛ فإذا علموها وقفوا حيث شاءوا؛ فأما الوقف عند انقطاع النفس فلا خلاف فيه، ولا تعد ما قبله إذا اعتراك ذلك، ولكن ابدأ من حيث وقف بك نفسك؛ هذا رأيي فيه، ولا دليل على ما قالوه بحال، ولكني أعتمد الوقف على التمام، كراهية الخروج عنهم، وأطرق القول من عِيّ).
    [/justify]
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,721

    افتراضي رد: وليست المواقف التي تنزع بها القراء شرعا عن النبي صلى الله عليه وسلم مرويا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف بن محمد مشاهدة المشاركة
    [justify]
    قال الشيخ الألباني رحمه الله: (وهذه سنة تركها أكثر قرّاء هذا الزمان؛ فالله المستعان). [إرواء الغليل].
    [/justify]
    بارك الله فيك شيخنا أشرف بن محمد على هذه الفوائد واللطائف.
    - - -
    أحتفظ على جهازي منذ سنوات ببحث حول الوقف على رؤوس الآي، وتخريج الحديث الوارد.
    وها هو أرفقه لكم ...
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,495

    Lightbulb رد: وليست المواقف التي تنزع بها القراء شرعا عن النبي صلى الله عليه وسلم مرويا

    بارك الله فيكم شيخنا الفاضل (القارئ المليجي) وأحسن إليكم؛
    وقد علّق في حينه شيخنا الحبيب أبو محمد الحِمَادي على موقع التواصل "facebook" بقوله: (نقل ابن مفلح في الفروع، وابن اللحام في الاختيارات؛ عن شيخ الإسلام ابن تيميَّة أنه يرى ذلك، وأن السنة الوقوف على رؤوس الآي، ولو تعلقت بما بعدها تعلق الصفة بالموصوف).اهـ.

    وقد ذكر شيخ الإسلام رحمه الله في "النبوّات" (2/730) أنّه: (لمَّا كانت كل آية مفصولة بمقاطع الآي التي يختم بها كلّ آية، صارت كلّ جملة مفصولة بمقاطع الآي (آية)؛ ولهذا كان النبي يقف على رؤوس الآي؛ كما نعتت قراءته: (الحمد لله رب العالمين) وتقف (الرحمن الرحيم) وتقف (مالك يوم الدِّين) وتقف. ويسمّي أصحاب الوقف: (وقف السُّنَّة)؛ لأنّ كل آية لها فصل ومقطع تتميّز عن الأخرى).اهـ.

    وبإذن الله أسعد بقراءة بحثكم ..
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •