مامعنى قول أبو حاتم : حديث الحارث أشبه، ومحمد بن عمرو لزم الطريق.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: مامعنى قول أبو حاتم : حديث الحارث أشبه، ومحمد بن عمرو لزم الطريق.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    14

    افتراضي مامعنى قول أبو حاتم : حديث الحارث أشبه، ومحمد بن عمرو لزم الطريق.

    السلام عليكم ..
    عندي استفسار أرجوا توضحه لي :
    صادفني في البحث حديث (أكمل المؤمنين إيماناً ... الحديث) حيث رواه محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة ررر، ورواه الحارث بن عبدالرحمن، عن أبي سلمة، عن عائشة - رضي الله عنها-.
    بعد رجوعي لكتاب (العلل) لابن أبي حاتم قال عن هذا الحديث: (حديث الحارث أشبه، ومحمد بن عمرو لزم الطريق).. سؤالي هنا مامعنى تلك العبارة، وخاصة قوله (أشبه)، وكيف أضع لقول أبو حاتم هذا عنواناً .. يعني هل أقول أن الحديث مضطرب؟ مثلا حيث قال ابم حاتم كذا وكذا؟؟؟؟
    ...أرجوا الإفاده بارك الله فيكم .. ونفع بكم...

  2. #2
    محمد بن عبدالله غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,507

    افتراضي رد: مامعنى قول أبو حاتم : حديث الحارث أشبه، ومحمد بن عمرو لزم الطريق.

    وعليكم السلام ورحمة الله.
    أبو حاتم يرجِّح هنا روايةَ الحارث، ويرى أنها أشبه بالصواب في إسناد الحديث من رواية محمد بن عمرو، وليس في كلامه حكمٌ بالاضطراب.
    ومعنى قوله: (لزم الطريق): أنه سلك الطريق المعروف المشهور، فجعله -مباشرةً-: عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، وهو أسهل عليه من أن يقول: عن أبي سلمة، عن عائشة؛ لأن هذا إسنادٌ غيرُ مشهور.
    ورواية الإسناد المشهور قرينةٌ على الغلط حال التفرد والمخالفة.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: مامعنى قول أبو حاتم : حديث الحارث أشبه، ومحمد بن عمرو لزم الطريق.

    جزاكم الله خيراً..
    لكن لماذا أبو حاتم رجّح رواية الحارث مع أنها ليست بمشهوره؟؟؟.. يعنى هل هو يؤيد رواية الحارث؟؟،

  4. #4
    محمد بن عبدالله غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,507

    افتراضي رد: مامعنى قول أبو حاتم : حديث الحارث أشبه، ومحمد بن عمرو لزم الطريق.

    وإياكم.
    هذه إحدى قرائن الترجيح عند اختلاف الرواة، يطلق عليها: (سلوك الجادة).
    وليس المراد: أن رواية الحارث نفسها غيرُ مشهورة، وإنما: الإسناد الذي جاء به الحارثُ إسنادٌ غير مشهور، ومن المتقرر أن الشيء المشهور يسبق إليه اللسان، ويكون هو الأقرب إلى الذهن دائمًا، فربما استرسل الإنسان مع ما هو مشهورٌ معروف في كثير من الأحوال، بينما ليس هو الصواب دائمًا.
    وهذا ملموسٌ ومشاهد في واقع الحياة، فإن الإنسان ربما يبني بعض الأمور على ما اشتهر، وهي في الحقيقة خلاف ذلك.
    ومثله هنا:
    فإن إسناد (أبو سلمة، عن أبي هريرة) إسنادٌ مشهورٌ معروف، وكان أبو سلمة يروي أحاديث كثيرة عن أبي هريرة.
    فلما روى محمد بن عمرو هذا الحديث، ظنَّه جاريًا على الإسناد المشهور، فـ"سلك الجادة" المعروفة، و"لزم الطريق" المعهود، بينما الحقيقة أن أبا سلمة لم يروِ هذا الحديث عن أبي هريرة -على العادة-، بل رواه عن عائشة.
    وقد تبيَّن لنا هذا برواية الحارث بن عبدالرحمن، حيث رواه عن أبي سلمة على خلاف الجادة، فكان هو أقرب للصواب وأشبه به.
    هذا -طبعًا- بضميمة أن محمد بن عمرو لم يضبط أحاديثه عن أبي سلمة جيدًا، وقد تكلم العلماء في روايته عنه.
    * إذن: أبو حاتم يرجِّح روايةَ الحارث، ويغلِّط محمدَ بن عمرو في هذا الحديث.
    والله أعلم.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,454

    افتراضي رد: مامعنى قول أبو حاتم : حديث الحارث أشبه، ومحمد بن عمرو لزم الطريق.

    قلتُ: ما قصّر الأخ الفاضل محمد بن عبد الله في تفسير كلام أبي حاتم، والاحتجاج له ..بارك الله فيه.
    فقط أحببتُ أن أشير إلى أن هذا الأمر عند النّقاد مبنيٌّ على الاجتهاد وغلبة الظن ..
    فشيخ أبي حاتم؛ محمد بن يحي الذهلي كان يروي الحديثَ بالإسنادين.. ويقول:
    " أرجو أن يكونا محفوظين ؛ عن أبي هريرة، وعن عائشة." اهـ
    قال البيهقي: "والذي يؤكّد ما قاله محمّد بن يحي الذهلي مرسل أبي قلابة عن عائشة."اهـ
    قلتُ: ويؤكّد ما قاله أيضاً حديث أبي صالح عن أبي هريرة.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: مامعنى قول أبو حاتم : حديث الحارث أشبه، ومحمد بن عمرو لزم الطريق.

    الله يبارك لكم في علمكم وينفع بكم الإسلام والمسلمين .. جزاكم الله خيراً...

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    65

    افتراضي رد: مامعنى قول أبو حاتم : حديث الحارث أشبه، ومحمد بن عمرو لزم الطريق.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    -من باب حب مشاركة أهل الخير والفضل بارك الله لنا فيهم جميعا-
    بالنسبة لقول أبي حاتم رحمه الله تعالى: حديث الحارث أشبه، ومحمد بن عمرو لزم الطريق.
    الجملة الأولى: حديث الحارث أشبه.
    معناها أن أبا حاتم يقوي أن الحارث حفظ هذا الإسناد لهذا المتن خصوصا.
    وأما الجملة الثانية: ومحمد بن عمرو لزم الطريق.
    معناها أن أبا حاتم يقوي أن محمد بن عمرو لم يحفظ إسناد هذا الحديث بعينه فرواه كما يروي غيرَه من الأحاديث الكثيرة عن شيخه أبي سلمة عن أبي هريرة ررر.
    وهذا كما تقدم من كلام الإخوة الأفاضل يُطلِق عليه أهلُ الحديث عدة عبارات.
    يقول الشيخ عادل بن عبد الشكور بن عباس الزرقي في كتابه «قواعد العلل وقرائن الترجيح» :
    من أهم القرائن التي بُنِي عليها علم العلل في التَّرجيح بين الرُّواة المختلفين على شيوخهم المكثرين:
    سلوك الجادة:
    وهذا تعبير استعمله جماعة من العلماء كابن حجر (1) ،
    وقال أيضاً:
    «تبع العادة» (2) .
    ومن تعابير المحدِّثين السابقين قول ابن المديني:
    «سلك المحجَّة» (3) .
    أما أبو حاتم فقد أكثر من قوله:
    «لزم الطَّريق» (4) .
    وقال الحاكم:
    «أخذ طريق المجرة» (5) ،
    والفرق بين العبارات يسير.
    قال ابن رجب: «قول أبي حاتم: مبارك لزم الطَّريق، يعني به أن رواية ثابت عن أنس سلسلة معروفة مشهورة، تسبق إليها الألسنة والأوهام، فيسلكها من قلَّ حفظه، بخلاف ما قاله حمَّاد بن سلمة، فإن في إسناده ما يستغرب، فلا يحفظه إلا حافظ، وأبو حاتم كثيراً ما يعلِّل الأحاديث بمثل هذا، وكذلك غيره من الأئمَّة» (6) .
    وقال أيضاً: «لا ريب أن الذين قالوا فيه عن أبي هريرة رضي الله عنه جماعة حفاظ، لكن الوهم يسبق كثيراً إلى هذا الإسناد، فإن رواية سعيد المقبري عن أبي هريرة رضي الله عنه، أو عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه، سلسلة معروفة تسبق إليها الألسن، بخلاف رواية سعيد عن أبيه عن ابن وديعة عن سلمان، فإنها سلسلة غريبة، لا يقولها إلا حافظ لها متقن» (7) .
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ
    (1) بذل الماعون (ص212) .
    (2) النكت لابن حجر (2/610) .
    (3) نتائج الأفكار لابن حجر (2/194) ومن المعاني الواردة في مادة (حجج) : الطريق - القاموس (حجج) .
    (4) العلل لابن أَبي حاتم (1/107و203و428و2/109و249و267) .
    (5) معرفة علوم الحديث (ص118) .
    (6) شرح العلل (2/726) .
    (7) فتح الباري لابن رجب (8/111) .
    وفي الكتاب بقية للبحث لمن أراد الزيادة.

    والحمد لله رب العالمين

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: مامعنى قول أبو حاتم : حديث الحارث أشبه، ومحمد بن عمرو لزم الطريق.

    بارك الله فيكم وفي علمكم وفي عملكم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •