ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟ - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 42

الموضوع: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    الجزائر.... أم القرى
    المشاركات
    428

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    قصدك واضح أختي أمينة وأهلا بمرورك
    أثابك الله

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    69

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    جزاك الله خير.

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    1,441

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    بالنسبة لي لا أتضايق من عدم الرد على موضوعي
    الا اذا كان كان الموضوع سؤال و أحتاج الى الاجابة

    ولكن :
    أنا أتعجب من المنتدى ، على أنه من خيرة المنتديات وأفضلها
    وعلى ما فيه من المواضيع المفيدة ولكنها دون ردود ،
    بينما سجلت في منتديات أخرى وهي
    مبتدأة ولكنهم حريصون جداً على الردود ..

    صدقوني ان الرد يزيد الصفحة تألقا .. وهو كذلك يعطي
    صاحب الموضوع قوة ايجابية لكتابة المزيد وافادة الجميع
    بما هو جديد ومفيد ..

    والموضوع بغض النظر عن نوعه يكون صاحبه قد تعب فيه
    والرد عليه يكون مكافئة بسيطة له ..

    بوركتِ أختي تسنيم
    وقد شجعتني على انزال موضوع قريب من موضوعك
    نوعا ما ..

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    184

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    الأخوة الأفاضل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
    تقبلوا مروري ، أحياناً حقاً نكتب مواضيعاً لانجد إجابات عليها؟! فكنت أسأل نفسي لماذا لا أجد رداً لذلك ؟
    فعللت ببعض أشياء :
    أولا : لعل الموضوع فائدة ومشاركات للإنتفاع أي للدعوة إلى الله ، فوجدت من مر ولم يبدي رأياً ، لكن لايمنع ذلك أن مروره وفتحه للموضوع يعني الإهتمام كما أن النظر والقراءة حصل ، فالمعلومة وصلت والفائدة إن شاْ الله عمت ثم نسأل الله القبول .
    أما إن كان السؤال أستفساراً أو مساعدة: فقلت :
    ثانياً :
    - لعل السؤال غير واضحاً ،.
    - لربما له ذوي اختصاص ولم يمروا بعد ، وهذا ضعيف لأن هذا المنتدى عامر بذوي العلم والإختصاص ؟
    - لعل لم يحن الله بعد أن أجد أجابتي فيكون ذلك أختباراً لي أوللعلم بمدى صدقي في طلب العلم ومدى صبري لأن العلم يحتاج للصبر .{ قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (66) قَالَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (67) وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا (68) قَالَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا}الكهف
    - لعل السؤال له مجيب آخر في منتدى آخر ولم يرد لهذا المنتدى الإجابة عليه فلا تجعل لإحباط مكاناً وعليك
    أن تنشد ضالتك حتى تجدها ؟
    ولاننسى أن نشكر القائمين على هذا المنتدى الكريم الذي صار بجهوده نبراصاً لكثير من الناس .
    ولاننسى الشكر لكل من ساهم وقرأ ، وعلم وتعلم .
    وفقنا الله وأياكم لما يحب ويرضى .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    602

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    بالنسبة لطرح الأسئلة و عدم الرد عليها في الوقت المناسب، قد يكون مرد ذلك إلى كون المشايخ يتدافعون الفتوى بينهم اقتداء بمن سبقهم من الصحابة.

    خاصة إذا علم المرء أن في المنتدى من هم أعلم منه، فاحتراما للعلم يحجم عن الجواب.

    أما بالنسبة للمنتديات الأخرى التي يكثر فيها الشكر، فقد يكون سبب ذلك كونها صغيرة نوعا ما أو لكون الرواد يعرفون بعضهم البعض. و التحية تكثر بين المتعارفين و تقل عند غيرهم.

    و لعل اتجاهاتنا تختلف عن بعضها البعض نسبيا، لذا تجد بعض المواضيع تكثر فيها الردود كمسألة المظاهرات و ما شابهه، و تقل في غيرها. و لحسن الحظ أن الإشراف فيه صرامة، فيسرع في الإغلاق أو الحذف، حتى و إن لم يوافق على ذلك دائما، لكن مهما كان هناك آلية فعالة.

    و في بعض الأحيان قد يرجع السبب في عدم الرد إلى أخلاقيات الكاتب، فإن شعرت مثلا أن الكاتب مولع بالجدل و قليل الأدب، فسأتجنب الرد على مواضيعه. اللهم اهدنا لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت، و اصرف عنا سيئها لا يصرف عنا سيئها إلا أنت.

    و قد يكون للمرء مشاغل كثيرة، فقد تجد الكاتب رب أسرة و رب عمل، و لا يكون مروره على المنتدى إلا مرور الكرام.

    تحضرني قصة بالمعنى تنسب لعلي رضي الله عنه، حيث قال مرة في جماعة من الناس: " أنا لم أحسن إلى أحد قط! قيل كيف ذاك؟؟ فقال: إنما أحسنت إلى نفسي، ألم تسمعوا لقوله تعالى : " من عمل صالحا فلنفسه و من أساء فعليها، ثم إلى ربكم ترجعون " [ أو كما قال ] رضي الله عنه.
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    847

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    أكرمكم الله أختنا
    ولا يشكر الله من لا يشكر الناس
    رفع الله قدركم.
    كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا
    فتأمل.

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,053

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    بصراحة أختي تسنيم ... ها أنا أعود للموضوع لأقول :
    الموضوع الذي أطالعه كل مرة لعل وعسى أجد من رد عليه بفوائد وتعريف أكثر ومداخلات ( لأنه يعني لي الكثير )، ولم يتحقق إلا من أخت فاضلة واحدة هي الأخت بيداء ، هو هذا
    هنا
    وانطبق اسم الموضوع على الموضوع ... والله المستعان .
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة
    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    الجزائر.... أم القرى
    المشاركات
    428

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    أتريدون الصراحة؟
    لقد كتبت سؤالا بعنوان: هل من مجيب؟
    وهو سؤال متعلق بالجبال
    فما أجابني أحد إجابة علمية
    وكأني بالمارين على السؤال
    لم يروه ذا أهمية كبيرة
    أو أنهم ظنوا أنني أمزح بطرحي لسؤال كذاك
    وعليه
    طرحت هذا الموضوع
    بمعنى: أنا أول المحتجين على انعدام الردود......... ابتسامة

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    ذُمّ المنازلَ بعد منزلةِ اللّوى ..والعيشَ بعدَ أولئِك الأيّام
    المشاركات
    591

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    في كثير من الأحيان أهل الحسد والشحناء والإحن يترفعون عن الرد / لا لشيء إلا لمرض في قلوبهم / ولهوى النفوس سريرة لا تعلم .../ وإلا فما المانع من كلمة [ جزاك الله خيرا ] ...هل هي كثيرة ؟؟؟
    الأخت الفاضلة تسنيم / أحسنت الإحسان كلّه بهذه اللفتة / فجزاك الله خيرا
    صفحتي على ( الفيس بوك )
    https://www.facebook.com/rabia.yamani




  10. #30
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,053

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع الأديب مشاهدة المشاركة
    في كثير من الأحيان أهل الحسد والشحناء والإحن يترفعون عن الرد / لا لشيء إلا لمرض في قلوبهم / ولهوى النفوس سريرة لا تعلم .../ وإلا فما المانع من كلمة [ جزاك الله خيرا ] ...هل هي كثيرة ؟؟؟
    الأخت الفاضلة تسنيم / أحسنت الإحسان كلّه بهذه اللفتة / فجزاك الله خيرا
    للكلمة الطيبة أثر والله ، ... للأعضاء القدامى ، فمابالك بالأعضاء الجدد ؟؟؟
    أتذكر من أولى المشاركات في مجلسنا ... انظروا لرد فعلي وبالبند العريض ... بعدما لم أجد تشجيعا ،



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الوهاب شميسة مشاهدة المشاركة
    و لا تشجيع واحد لي ؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الوهاب شميسة مشاهدة المشاركة

    هذه أول مشاركة لي
    على العموم لا بأس

    شكرا


    وانظروا بعدها ، رد لن أنساه أبدا للأخ الفاضل أبا عثمان ...شجعني بكلمة طيبة ، الحمد لله حتى بات المجلس بيتي ...
    http://majles.alukah.net/showthread....339#post175339
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوعثمان مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك وجزاك خيرا .... بداية مفرحة واختيار موفق باذن الله ... وعتبي على القائل: ان هذا الكتاب موجود , واقول له اخي الفاضل رفقا بالقوارير ، حتى لو كان موجودا، لكن لا باس بتشيع اختنا الفاضلة ونتمنى لها الخير في الدنيا والاخرة. أعان الله الجميع على فعل الخير وجمعنا على الهدى والسداد

    شكرا ربيع ، شكرا تسنيم ، شكرا لجميع الأعضاء ... إني أحبكم في الله .
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة
    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    إن ما رد عليك أحد ، فالشعور الصحيح هو الحمد لله سبحانه وتعالى .
    وترجمة هذا الشعور في قولك : ( الحمد لله رب العالمين على كل حال ) .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    847

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وادي الذكريات مشاهدة المشاركة
    إن ما رد عليك أحد ، فالشعور الصحيح هو الحمد لله سبحانه وتعالى .
    وترجمة هذا الشعور في قولك : ( الحمد لله رب العالمين على كل حال ) .
    جميل جداً.
    من أحلى الردود.
    كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا
    فتأمل.

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    859

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشجعي مشاهدة المشاركة
    نحن نرفع المواضيع أو نكتبها من باب الفائدة والعلم النافع بعد الموت وابتغاء الأجر

    أحسنت نريدها صدقة جارية ..
    لكن ، لو أن الإنسانَ إذا صَنَعَ له أخوه معروفًا - ومن المعروف العلم والفائدة - فقال له : جزاك الله خيراً ، فهذا من السنة ، ومن أبلغ الثناء في الرَّدِ على مجازاةِ المعروف ، فكما ورد في الحديث :
    « من صنع إليه معروف ، فقال لفاعله : جزاك الله خيرًا فقد أبلغ في الثناء » رواه الترمذي ، والنسائي ، وابن حبان ، من حديث عن أسامة بن زيد - رضي الله عنه - .
    قال الشيخ الألباني في "صحيح الجامع" (6368) : ( صحيح ) .
    وكاتبُ الموضوع يريد هذا الدعاءَ من إخوانِهِ على ما أفادهم به . فإنْ حصلَ فالحمد لله ، وإلاّ ، فالمقصودُ هو طلبُ الأجر والثواب من الله .
    نسأل الله تعالى أن يجعل أعمالنا خالصةً لوجه الكريم .

    واجعَل لوجهكَ مُقلَتَينِ كِلاَهُما مِن خَشيةِ الرَّحمنِ بَاكِيَتَانِ
    لَو شَاءَ رَبُّكَ كُنتَ أيضاً مِثلَهُم فَالقَلبُ بَينَ أصابِعِ الرَّحمَنِ


  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    847

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    جزاك الله خيراً شيخنا ضيدان وبارك الله فيك.
    كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا
    فتأمل.

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,909

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضيدان بن عبد الرحمن اليامي مشاهدة المشاركة
    أحسنت نريدها صدقة جارية ..
    لكن ، لو أن الإنسانَ إذا صَنَعَ له أخوه معروفًا - ومن المعروف العلم والفائدة - فقال له : جزاك الله خيراً ، فهذا من السنة ، ومن أبلغ الثناء في الرَّدِ على مجازاةِ المعروف ، فكما ورد في الحديث :
    « من صنع إليه معروف ، فقال لفاعله : جزاك الله خيرًا فقد أبلغ في الثناء » رواه الترمذي ، والنسائي ، وابن حبان ، من حديث عن أسامة بن زيد - رضي الله عنه - .
    قال الشيخ الألباني في "صحيح الجامع" (6368) : ( صحيح ) .
    وكاتبُ الموضوع يريد هذا الدعاءَ من إخوانِهِ على ما أفادهم به . فإنْ حصلَ فالحمد لله ، وإلاّ ، فالمقصودُ هو طلبُ الأجر والثواب من الله .
    نسأل الله تعالى أن يجعل أعمالنا خالصةً لوجه الكريم .

    جزاكم الله خيراً شيخنا الفاضل
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,504

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    عندما لا أجد ردودا أو قلة مشاهدات أتهم نفسي و نيتي و أني تسرعت في هذا الموضوع , و أني لم أنو به الله , فأسارع للتوبة و إصلاح النية و عدم التسرع

    لكن الخطورة عندما أجد كثرة الردود و المشاهدات , فهذا يزيدني عجبا بنفسي , و ان موضوعي قد بلغ الغاية, و هذا هو قطع الرقاب
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    69

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    أنا أترك الموضوع وأفتح موضوع جديد.

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    4,559

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    حينما لا أجد على موضوعي رد يصيبني بعض الاستغراب، هل هذا الموضوع لم يعجب أحد لهذه الدرجة، فأحاول أن أكتب موضوع آخر ثم آخر، ولكن لو طال عدم الرد سيكون له عاقبة على النفس سيئة وهي الإحباط

    وجزاكم الله خيرًا

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,053

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضيدان بن عبد الرحمن اليامي مشاهدة المشاركة
    أحسنت نريدها صدقة جارية ..
    لكن ، لو أن الإنسانَ إذا صَنَعَ له أخوه معروفًا - ومن المعروف العلم والفائدة - فقال له : جزاك الله خيراً ، فهذا من السنة ، ومن أبلغ الثناء في الرَّدِ على مجازاةِ المعروف ، فكما ورد في الحديث :
    « من صنع إليه معروف ، فقال لفاعله : جزاك الله خيرًا فقد أبلغ في الثناء » رواه الترمذي ، والنسائي ، وابن حبان ، من حديث عن أسامة بن زيد - رضي الله عنه - .
    قال الشيخ الألباني في "صحيح الجامع" (6368) : ( صحيح ) .
    وكاتبُ الموضوع يريد هذا الدعاءَ من إخوانِهِ على ما أفادهم به . فإنْ حصلَ فالحمد لله ، وإلاّ ، فالمقصودُ هو طلبُ الأجر والثواب من الله .
    نسأل الله تعالى أن يجعل أعمالنا خالصةً لوجه الكريم .
    حينما يقوم أحدهم بمساعدتي مثلا أو أجد كتابا يدخل في دائرة اهتماماتي ، لا أجد حتى كيف أشكر ، وكلمات الشكر أبسط شيء يعبر عن امتناني له ، أريد أن أقدم الكثير ... لكن والله كثيرا ما عجزت عن شكر الأفاضل ... ولعل عبارة ( جزاكم الله خيرا ) رغم قصرها إلا ّأنها تعني الكثبر ... بوركتم .
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة
    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    الجزائر.... أم القرى
    المشاركات
    428

    افتراضي رد: ما هو شعورك حين لا تجد على موضوعك ردا؟

    سلام عليكم
    بارك الله فيكم جميعا
    رغم طول غيابي هذه المرة عن المجلس غير أن هذا الموضوع لم ينتقل إلى الصفحة الثانية(ابتسامة)
    لا بد أن المار عليه من الأعضاء الكرام قد وجد في نفسه نفس ما وجدته كاتبة الموضوع (ابتسامة)

    أحسن الله إليكم ونفع بعلمكم وأدبكم.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •